..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اتهامات عادل امام للاعرجي باطلة

عبد الكريم ياسر

لا يختلف اثنان على ان عالمي السياسة والفن عالمان مختلفان تماما مع انهما يلتقيا ن في بعض النقاط  باعتبار السياسي يحمل رسالة انسانية ووطنية يعمل من اجل الوصول بها الى ما يصب بالمصلحة العامة وكذلك الفنان هو الاخر يحمل نفس الرسالة مع الاختلاف في اليات العمل ومناهجها ولكن يبقى للسياسة رجالها وشخوصها وللفن ايضا فممكن ان يكون السياسي فنانا اذا ما اراد على شرط ان يكون موهوبا اما الفنان لا يمكن ان يكون سياسيا  ان كان غير ملم ولا يمتلك من الثقافات السياسية وله أنتمائات الى فكر معين ومع هذا اكدنا على انهما يحملان رسالة محبة ويمتلكا حمامة سلام عليهما العمل الجاد والمخلص في الحفاظ على بلدهم وممتلكاته وتمتين العلاقات بين شعبهم والشعوب الاخرى وكذلك يصل بهم الحال الى تقريب وجهات النظر بين سياسة بلدهم مع سياسات البلدان الاخرى وهنا تكمن اهمية ثقافة ووعي السياسي والفنان ولكن ما دفع بيّ لصياغة هذه المقدمة موضوع السياسي العراقي عضو البرلمان عن التيار الصدري بهاء الاعرجي والفنان العربي المعروف عادل امام الذي وجه بعض الاتهامات الباطلة للاعرجي اتخذ منها الاعلام هلمة اعلامية كبيرة منذ اكثر من اثنا عشر شهرا عبر الصحف المحلية والبعض من المواقع الالكترونية مع انها لا تستحق هذا الحجم الكبير من الحديث ففي صحيفة المشرق العراقية وبعددها 1994 الصادر في يوم 11 من هذا الشهر كتب الزميل يوسف سلمان عن هذا الموضوع مع انه ليس بجديد بل كتب عنه قبل عام تقريبا في المواقع الالكترونية حينما تطرق النائب بهاء الاعرجي الى موضوع سياسة النظام السابق في توزيع الثروة النفطية وقال حينها ان الفنان عادل امام كان مستفيدا من النفط العراقي اسوة بالفنانة رغدة وهذا الكلام كان في جلسة رسمية للبرلمان العراقي وكان للفنان عادل امام رد فعل على ما سمعه فأستغل احدى اللقاءات الاعلامية وهو يرد على سؤال كان مفاده كم بلغت تروتك وكم هو سعر الفلة التي تملكها فأجاب لماذا لا تسألوا النائب العراقي بهاء الاعرجي الذي تمكن من شراء اكبر فلة في شرم الشيخ اضافة الى شراءه بعض الشقق بدول اوربية فما دخل بهاء الاعرجي بسؤال الاعلامي ؟ ثم لماذا الاعرجي مع ان هناك عرب سياسيين وفنانون ورياضيون ورجال ونساء اعمال ينافسوا اغنى اغنياء العالم لماذا لم يذكر الا بهاء الاعرجي ؟ !! واضاف ايضا ان الاعرجي دعاه لوليمة عشاء كلفته ثلاثة مليون جنيه مصري واعتقد هنا مبالغ كثيرا بهذا الرقم الغير منطقي جدا كوننا نعلم ان هذا المبلغ ممكن به يتم شراء شقة في العاصمة المصرية القاهرة فيا ترى هل يعقل ان يصرف هكذا مبلغ مجرد لوليمة عشاء على شرف عادل امام ؟!! لا اعتقد هذا يعقل حتى لو جاء الاعرجي بأرقى واغلى انواع اللحوم ومنها لحوم الغزلان وكذلك ارقى انواع العصائر وبحضور اجمل الجميلات لذا على عادل امام ان يكون دقيقا بما يوجهه من اتهامات كونه فنانا كبيرا وله جماهيره وعليه ان يحسب ان غلطة الشاطر بألف غلطة وكذلك اود ان انقل له مثلا شعبيا يقال عندنا في العراق هو ( الجذب المسفط اخير من الكذب المخربط ) .       عموما اختتم سطوري هذه برسالة قصيرة او جهها للسياسي وللفنان اقول فيها انكما من قادة المجتمعات فلا تفقدو ثقة الناس بكم وشكرا

 

 

 

 

عبد الكريم ياسر


التعليقات

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 17/12/2010 16:43:53
جمال عباس
لك مني الف شكر على تواجدك الكريم واطرائك الجميل
تقبل تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 15/12/2010 22:23:16
الأستاذعبدالكريم ياسر
تقبل تواجدي الأول على صفحتك
الوطنية موقف ، ان طرحك للموضوع بعقلانية والسرد يخطو بثقةوالغاية المثلى من كل ذلك يعكس ولاءك وغيرتك على وطنك .
تقديري
جمال عباس الكناني





5000