.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعاء آن برونتي

نزار سرطاوي

 إلهي (أوه، اسمح لي أن أنسبك إليّ،
وإن كنت خاطئة ضعيفة بائسة)،
روحي المرتجفة يبهجها أن تكون ملكك؛
إيماني الضعيف ما يزال متعلقاً بك.

أشعر بالحزن، ليس على الماضي فحسب،
فالمستقبل يملأني بالفزع؛
وما لم تُعَجّل بالنجدة،
ستكون المتوسلة إليك في عداد المنبوذين.

ليس بإمكاني أن أزعم أن إيماني قوي،
ولا أجرؤ أن آمل في أن حبي كبير؛
لكن القوة والحب كلاهما منك؛
أوه، لا تتركني بحال بائس!

أعلم أنني مدينة لك بنفسي وما أملك؛
أوه، خذ القلب الذي لا أملك ان اعطيه!
كن أنت قوتي – كن مُخلّصي،
واجعلني أحيا لمجدك.
<!--[if !supportLineBreakNewLine]-->
<!--[endif]-->

<!--[if !supportLists]-->1.           <!--[endif]-->A Prayer

My God (oh, let me call Thee mine, 
Weak, wretched sinner though I be), 
My trembling soul would fain be Thine; 
My feeble faith still clings to Thee. 

Not only for the Past I grieve, 
The Future fills me with dismay; 
Unless Thou hasten to relieve, 
Thy suppliant is a castaway. 

I cannot say my faith is strong, 
I dare not hope my love is great; 
But strength and love to Thee belong; 
Oh, do not leave me desolate! 

I know I owe my all to Thee; 
Oh, TAKE the heart I cannot give! 
Do Thou my strength--my Saviour be, 
And MAKE me to Thy glory live.

* ولدت آن، التي كانت أصغر أفراد عائلة برونتي، في 17 يناير 820، في قرية ثورنتون في مقاطعة يوركشاير الانجليزية. وكان والدها من رجال الدين ولم يكن يتمتع بالثراء. وكان لبروبنتي أربع شقيقات وشقيق واحد.

عاشت آن حياةً كئيبةً مليئةً بالمآسي. ففي السنة التالية لمولدها أصيبت والدتها بالمرض ولم تلبث أن توفيت فتولت خالتها رعاية الأسرة. وبعد ذلك بثلالة أعوام توفيت اثنتان من شقيقاتها.

تلقت آن معظم تعليمها في المنزل على يد والدها وخالتها، التي ربما كان لها تأثير كبير في شخصية آن ومعتقداتها الدينية. وحين بلغت آن الخامسة عشر من عمرها درست لمدة عامين في إحدى المدارس. وقد عملت فيما بعد مربية أطفال.

في عام 1845 استقرت آن مع شقيقتيها شارلوت وإيميلي في منزل العائلة حيث كتبت مجموعة من القصائد وروايتين. لكن أحلامها بالشهرة تبددت عند وفاة شقيقها برانويل وشقيقتها إيميلي في أواخر عام 1848.

بعد ذلك أصيبت آن بالسل. وفي 28 أيار 1849 وافتها المنية ولها من العمر 28 عاماً.

لم تحظ أن برونتي بمثل الشهرة التي حظيت به شقيقتاها شارلوت برونتي. فقد اتسمت إحدى روايتيْها بجرأة لم يألفها العصر الفكتوري. وبقيت في الظل بالمقارنة معهما. إذ كانت شارلوت (كاتبة رواية "جين إير") أكثر الشقيقات غزارة في الكتابة، في حين اعتُبرت إيميلي برونتي (كاتبة رواية "مرتفعات ووذرنغ") عبقرية. وكات مردّ ذلك في المقام الأول إلى أن آن كانت مختلفة في شخصيتها وكتابتها عن شقيقتيها.

والحقيقة أن الاهتمامات الدينية عند آن لم تكن متفقة  مع آراء شقيقتيها. كما انطوت روايتاها على أفكار أكثر تطرفاً منهما من وجهة نظر اجتماعية.

ومع بروز الاهنمام بالحركة النسائية والكاتبات، ازداد التفات القرّاء  والنقّاد والدراسين إلى كتاباتها. وبدأت تلاقي قبولاً واسعاً، ليس ككاتبة وشاعرة ثانوية، بل كواحدة من كبار الكتاب.

 

 

 

 

نزار سرطاوي


التعليقات




5000