..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أضغاث أحلام

سعود الأسدي

خشعْتُ بقُرْبي منكِ ،

يا نَفْحَةِ العِطْرِ !

ومن قُبْلةٍ حانَتْ

على خُصْلةِ الشَّعْرِ

 

ومَيْلَةِ عُنْقٍ منكِ قالتْ :

ألم يَئِنْ

تُقَبِّلَ نَحْري ،

أو تُقبّلَ لي ثغري ؟

 

وميّلتُ راسي

نحوَ عُنْقِكِ حائراً

أقبِّلُ ثغراً

أو أميلُ الى النّحْرِ !!

 

ولكنّ عِقْدَ العنْقِ قالَ

ولمْ يُعِدْ :

رويدَكَ !

دوني يا متيَّمُ !

ما يُغري

 

فَرَاحتْ يدي تجتاحُ

 زِرّاً وآخَراً ،

فَكَكْتُ،

وأهْوَى جوعُ ثغري

على الصّدرِ

 

فقلتِ : كَفَى

إنّي أخافُ نهايةً

إليكَ

تؤدي بي

إلى حيثُ

لا أدري !

 

وإني لأخشَى منكَ

ما ليس تختشي ،

وأرهبُ

ما قد يعلمُ الناسُ

من أمري

 

وأهلي به تدري ،

وأمّي وجيرتي ،

وما كان من سرٍّ

يصيرُ إلى الجَهْرِ

 

ويَحْمِلُهُ الطيرُ

المغرِّدُ في الضّحَي

ويغدو حكاياتِ على ألسنِ الطيرِ

 

فقلتُ :

تعالي أقطفِ الزهرَ قبلَ أنْ

يحينَ ذبولٌ

من رُؤَى ناضرِ الزّهْرِ

 

فكانَ الذي قد كانَ

حُلْماً ضَمَمْتُُهُ

بعينيَّ

من فجْرِ الصباحِ

إلى العَصْرِ

 

وأسكرني ما كانَ منها

وإنّهُ

لعشرةُ أضعافِ انتشائيَ

بالخمرِ

 

فيا ويحَ قلبي

كمْ تراودُني المُنَى !

كأضغاثِ أحلامٍ

إلى آخِرِ العُمْرِ !

 

ويا ويحَ قلبي !

ما الذي بعدُ أرتجي ؟

إذا غابَ عن عيني المنامُ

سوى الشِّعْرِ ؟!

 

 

 

 

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: سعود الاسدي
التاريخ: 12/12/2010 21:19:45


ألشاعر الفارس
فراس حمودي الحربي
تحياتي لك
ملء آهاتي وأبياتي
وبعد


فـراسُ يا فـارساً إلى الأبـد
قطفتُ زهــراً إليكـــمُ بيدي

يا صاحب الحمد والثناء معي
شكرٌ إليكم قد جـاء من بلدي

وتسلم يا طويل العمر
بإخلاص ومودة
سعود الأسدي

الاسم: فراس الى الابد
التاريخ: 12/12/2010 19:11:30
فقلتِ : كَفَى

إنّي أخافُ نهايةً

إليكَ

تؤدي بي

إلى حيثُ

لا أدري !

وانا ادري وعلى يقين بأنك رائع ايها القلم الحر النبيل لك الود استاذ سعود الاسدي

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس الى الابد
التاريخ: 12/12/2010 19:10:24
فقلتِ : كَفَى

إنّي أخافُ نهايةً

إليكَ

تؤدي بي

إلى حيثُ

لا أدري !

وانا ادري وعلى يقين بأنك رائع ايها القلم الحر النبيل لك الود استاذ سعود الاسدي

حياكم الله من ذي قار سومر

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 12/12/2010 12:02:15


الشاعر الحميد
الأستاذ الأديب
علاء سعيد حميد

مرحبا بقدومك
ونثير نجومك
وفاكهة كرومك

وتبقى سعيدًا في العلاء حميدا

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 12/12/2010 10:10:44
كلمات تعفرت بالحب و كأن الايام الخوالي تعود عن عزف الكلمات

شاعريتك تخرج من قلبك اسارير

تحية براقة

الاسم: سعود الاسدي
التاريخ: 12/12/2010 09:13:37


الشاعر الموسيقي
الفنان الأديب
الأخ الحبيب
عباس طريم
تحياتي ملء ابياتي وآهاتي
وبعد
أشكر لك جميل مرورك
وعظيم حضورك
وكما سبق وقلت للشاعر أنمار رحمة
ليتك قريب مني لنقيم جمعية للحب والموسيقى
وربما يأتي ذلك اليوم
وأنا يا سيدي
لا تنقطع الموسيقى عني ليلا ونهاراً
ولي شغف بالكلاسيكي
ولدي مكتبة موسيقية
تسع آلاف الإسطوانات والسي ديهات والتسجيلات
ومئات المراجع
ونحن معروفون في الناصرة ووطننا بهذا
وولدي الأكبر تميم شاعر ومدرّس لغة عربية وزجّال
وولدي إياد عازف عود
وكذلك ولدي بشير عازف كمان
وولدي شادي عارف قانون
والف حمد لله
ودمت أستاذي وبارك الله فيك

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: سعود الاسدي
التاريخ: 12/12/2010 08:59:01

الشاعرة الأديبة الغالية
الدكتورة أسماء سنجاري

تحياتي ملء آهاتي وابياتي
وبعد

أشكرك جزيلاً على تعليقك الرهيف
الناعم كالنسيم وإليك أشدو :

تحيـة الشـــوق أهديهـــا لأسمـاءِ
لقامــة في سمــاء الشعـــر شمّاءِ

أمشي على الماءِ في حبّ العراقِ كما
سار المسيــح بما يهوى على الماءِ

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي



الاسم: سعود الاسدي
التاريخ: 12/12/2010 08:36:53


ألشاعر الحبيب
القاصّ الأديب
ألأستاذ أنمار رحمة

تخياتي ملء آهاتي وأبياتي
أنت الحبيب المفضّل لديّ لسببين
الأول كونك شاعر اديب
الثاني
كونك للموسيقى حبّيب

وليتك قريب مني
كنا أنشأنا جمعية حب الحب والموسيقى
وألف شكر لتعليقك الرقيق

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 11/12/2010 23:11:50
الاديب الرائع سعود الاسدي .
قصائدك سيدي مفعة بالانواط الموسيقية ...التي تدوعنا الى الاستماع . وهي تعزف الموسيقى الكلاسيكية الهادئة... والتي تهدا الاعصاب ,ويذكرها الاطباء لمرضاهم؛ كي يستمعوا لها ويتركوا مراجعة الاطباء ..
حياك الله ايها المعلم الكبير ...

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 11/12/2010 19:58:31
(فقلتُ :

تعالي أقطفِ الزهرَ قبلَ أنْ

يحينَ ذبولٌ

من رُؤَى ناضرِ الزّهْرِ)

كم رقيق وشفيف هذا التعبير.
لماذا تصر الأرض على أن نتدلى بجاذبيتها حتى نصل الى جوفها برمشة عين؟

تحياتي وامتناني للشاعر الشاب أبداً الأستاذ سعود الأسدي

أسماء

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 11/12/2010 14:00:34
ويا ويحَ قلبي !

ما الذي بعدُ أرتجي ؟

إذا غابَ عن عيني المنامُ

سوى الشِّعْرِ ؟!




راااااااااائعة هي كلمة بسيطة بحق هذه المعزوفة

تحياتي ايها الشاعر ...الشاعر

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 11/12/2010 11:15:04


الشاعرة الأديبة
الأنيقةالرقيقة
الغالية فاطمة الفلاحي

تحياتي ملء أبياتي
وآهاتي وبعد


قد غبتُ يا فاطمة الفلاحي
لمدّة كغيبــــــة الملاّحِ

وغيبتي للخيـــر والفلاحِ
وألتقي فيهـا مع النجاح

لكنّمـا بينكــــمُ صداحي
حبٌّ وفيـه التقي ارتياحي

وأشكر لك مرورك الجميل
إنه خير
اتانا بالمطر
بعد طول سفر

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 11/12/2010 10:18:33
الشاعر سعود الاسدي


مااروعك في هذه المعزوفة
وميّلتُ راسي

نحوَ عُنْقِكِ حائراً

أقبِّلُ ثغراً

أو أميلُ الى النّحْرِ !!


غبت مطولا عنا
دمت بألق ويزيد




5000