..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في مجموعة شعرية ( تأوهات لُلُّو) للشاعر هاشم الزامل

رياض عبد الواحد

التحويل الدلالي وتعاضد الفكرة

 ينحو الشعر في بعض منة معطياته النهائية إلى مرجعية معينة يمكن إن تكون بعدا أشاريا , أو معبر وصول أو وقوفا عند منعطف تاريخي ' أو ربما معاينة لإبداع حضاري يمكن عصرنته عبر مجموعة من التقنيات . ولعل الكثير من الشعراء اشتغلوا في مناطق نائية بيد أنهم منحوها ( حنجرة طرية ) وقلبا مفعما بالنقاء من اجل اجتراح مجرى وجود شعري غير مرتبط باللحظوي بل يجوس في الأسرار والأحلام والتصورات المرئية وغير المرئية ثم  يعود ليعمق مجرى ما هو تاريخي وصولا إلى رؤى منفتحة ومستفيضة بعوالم إنسانية شكلت عبر التاريخ وجودا ابتكاريا في زمنها . هذا الوجود ألابتكاري بقى في خانة الماضي زمنيا لكنه بين الحين والأخر يشع في ملكوت الآن ليستميل بعضا مما علق منه في ذاكرتنا ليصبح مادة للإبداع والابتكار نتيجة عصفه الشديد بتلك الأفكار نتيجة المحايثة  الإنسانية التي يحملها بين دفتيه .

أذن كل الذين ساروا في المنحى آنفا حاولوا إشاعة أللاعتياد على ما هو واقع في خانة خلفية من التاريخ كمسافة لا كفعل إبداع لأن ما انتجوه نصا ' أو شكلا إبداعيا ما زال يملك فعل المجاوزة الزمنية . وفي محاولته الجادة خلق دفق شعري يملك قيمته التاريخية ليصبح مالكا فعل الابتكار داخل منظومة معقدة ' استطاع الشاعر ( هاشم الزامل ) أن يتوغل في حيثياتها بمسبار كاشف لأدق التفاصيل من خلال فك الأواصر الأولية وجمع الخيوط المتناثرة والمتشابكة لينتج لنا نصا يمتلك مرجعية رصينة ويؤسس - في الوقت نفسه - لرحابة بندوليه فيما هو حضاري لخلق حالة شعرية وضاءة .

في مجموعته الشعرية آنفا يستثمر / الزامل / زمنا آخر لكنه يخترقه بأدوات عصرية . هذا الخرق الخارجي / الداخلي يشيع على لسان اله / مقهور / ومسحور بالبلوى / أسمه / للو / الذي يعني الإنسان الأول . يحاول الشاعر / هنا / عبر طاقة التعبير أن يمازج بين الأسطوري / المتخيل والطبيعي المتكون آنيا والمتمثل في المتحصلات الرياضية المنتجة لمجموعة من الرؤى الحديثة ' بمعنى انه يمازج بين الأسطوري المتخيل والأرضي المتحقق بواسطة مجموعة من التماثلات الحركية الثرة المستوعبة طاقة العلامات الاشارية للعالم الذي تصفه ' وبهذا تمكن الشاعر من استجلاء ما هو باطني ' أي الشف عن الحدث الأسطوري وسحبه إلى ما واقعي بواسطة المزاوجة بين الحضاري وعمقه والحاضر وما يترشح منه عبر عملية ترويض راق لبنية الحدث السالف في زمنه ورؤاه .

 

                                         ربي انليل

                                        أعجن دمه بالطين

                                       الطين السحري الخصب

                                       في قرية حمدان

                                       ليذوق , كما قد ذقت عذابي 

 

انه وقوف في حضرة الآن ( حمدان ) القرية التي تعج بالخصب والطيبة والتي يمكن أن تستوعب عذابات الاثنين / الشاعر وأنليل / . إن عملية الاحتواء التاريخي عملية ناجحة بسبب من تمكن الشاعر من تطويع الجامد والمندثر من التاريخ ونفض الغبار عنه , الجامد بمعنى المتجمد في نقطة زمكانية سابقة بيد انه مقيم فيما هو حاضر / آني لأنه يمتلك  معامل التمدد الطولي في أروقة التاريخ . إذن الشاعر تمكن من  تشكيل ثنائية تشتغل على صعيدي اللغة والفكرة , اللغة التي تعمل برؤى الحاضر والفكرة الناظرة فيما مضى والحاملة بذرة التغيير في تربة ما هو متحصل الآن ولتي تتوق إلى حياة خالدة غبر أفعالها .

 

•1-   الجثة بذرة

•2-   بذرة روح

•3-   اختلطت بنبات الأرض والسر

•4-   يكمن في عنق بقلة

•5-   والخيط الواهن فيها

•6-   يمسكها , يربطها

•7-   ما بين الموت

•8-   وما بين الدهشة

•9-   آه .. آه

•10-      يبدو أن  الجثة

•11-      تولد ثانية

•12-      من جديد

 

لاحظ الاستعارة الجميلة في حركتها التضادية خصوصا عملية وصف  الجثة كبذرة

, هذا التضاد تلغيه كلمة / روح / في السطر الثاني لأنها تحمل كنه / الحركة / مما كرس تفعيل / الجثة / من دون أن تنفيها كوجود متحصل . إضافة إلى ذلك يدخل / عنق البقلة / كصلة وصل مع الحياة لأن عنق البقلة هو الرابط بين البذرة والثمرة .

إذن هذه الثنائية التضادية هي التي خلقت سمة الحركة / الحياة فيما هو ساكن كينونيا , كما إنها أضافت خصبا لما هو قاحل لا حياة فيه .في نهاية القصيدة نرى فراغا كبيرا بين السطر الأخير وما قبله , هذا الفراغ لم يأت اعتباطا , انه فراغ زمني بين لحظة الولادة وصيرورة استكمالها بنحو مجسد يحول حدس الافتراض إلى واقع مستوعب لذلك الحدس الافتراضي وهذا ما استوجب فاصلة زمنية تستوعب صخب  وإرهاصات تلك الولادة .

قصيدة / تحجر /  يتخذ الوصف مساحة مهمة , إذ يكون مشددا على الاستلاب مع وجود تكثيف عال وانزياحات تركيبية جميلة / الجزء المتحجر من خد المرأة /  أو / طفل يلعب في حقل اللاوعي / مبروكة خادمة المّلاك المنكوب / الشيخ اللاذع يلسع فوقها / .

إن الوظيفة الجمالية التي تؤديها هذه الانزياحات الذكية تؤدي غرضين مهمين على الرغم من ورودها في قصيدة منفصلة عما قبلها وبعدها إلا أنها مرتبطة بالنواة المركزية. لاحظ إن / مبروكة / الخادمة السوداء في بيت الملاك / بلبل / يصبح لون صدرها مغايرا لما هو عليه

  

                                الصدر العاري الأسود

                                لونه سبخ النورة

                                حتى صار كمثل غبار الطلع

                                ابيض

                                ناصع

  

إذن تكريس / اللون الأسود / مقياس لوضع تاريخي محدد بل هو جزء من ظلمات عالم سفلي إلا أن النص يحاول أن يبتعد بنا عن هذه المنطقة ليؤسس وعيه الحداثوي حيال الأشياء من خلال بؤرة قادرة على إذابة الأسطوري بنحو لا يشكل مثلبة ولا نقصا في النص وهذا امتياز الشعر الجيد, بمعنى إن الشاعر تمكن من تأسيس أسطورته الخاصة به بواسطة مرجعية تاريخية معروفة .

وفي حقل التجريب دخل الشاعر في منطقة لم يسبرها غيره / على حد علمي المتواضع / إذ أن الرجل ادخل المعادلة الرياضية في قصيدته من دون الإخلال بما هو شعري , وقد يسجل قصب السبق له في هذا المضمار

 

                            أعلم للموت , كتلته

                         وتساوي     حجم التلويع الأكبر

                                         وزن سنيّ القهر

                        حسنا لأسمي ما ينتج عن هذا

                         العنك ........... موت

  

إن استثمار المعادلات الرياضية وما توفره من خروج عن النمط المألوف من دون خسائر شعرية إضافة لما تعطيه من ديمومة الفضاء الحسي المربوط بما هو عقلي يعمق من تفاعل المتلقي مع النص وانشغاله به .إن هذا الفعل التضامني قد أضفى على القصيدة منتوجات دلالية جديدة تكمن في مرجعيات ذات كينونة مختلفة إلا أنها مجتمعة في حركتها باتجاه البؤرة الرئيسة المـتأسسة على مرجعية حضارية متحصلة من الماضي زمنيا ومتخطية شعريا ما هو رياضي ( من الرياضيات ) لتكون حسا انفعاليا ووجدانيا كونها تتبؤر فيما هو ذاكراتي متحول بفعل ما هو تضايفي إلى ما هو واقعي . هذا النموذج التكافلي استطاع أن يبرهن على اقتدار الشاعر في مسك منظومته الشعرية على نحو لراق

                               

                                 هي حقبة تاريخ من فجر غابر

                                  وسلالة تكوين

                                  تتزاوج في وهج الذكرى

                                 كي تخلد عصرا حجريا

                                 أعمى

  

إن النصوص وأن بدت في ظاهرها تشير إلى الأسطورة بيد أنها تتبنى رؤية منظمة للواقع وهضما دقيقا لمجريات التاريخ وما يتمخض عنه عبر تضادات مرئية وغير مرئية يمكن أن نستشفها بواسطة تلك المزاوجة المنسجمة بين ما تحمله الأسطورة وبين ما هو مترشح من الواقع . هذه المزاوجة قدمت لنا انسجاما خاصا ضمن قوانين اللعبة الشعرية لتعبر عن إمكانية مسك البنية التجريبة والاستفادة من الأسطورة وقنعنتها بنحو خلاق .

 

 

 

                             

رياض عبد الواحد


التعليقات

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 21/11/2010 06:58:14
السلام عليكم وايامكم سعيدة وكل عام وانتم بالف خير ..
استاذي الفاضل رياض عبد الواحد.. اتابع فضاءات ابداعك بمحبة عميقة , وفي كل مرة , تجذبني زاوية مضيئة فانبهر بها, لكن سرعان مايتالق نور زاوية اخرى تضاهيها تالقا .. ولا يثيرني العجب من ابداعك المتجدد , لاني اعرفك جادا في الحب وفي الخصام , في رؤيتك لنفسك والاخرين , نافذة بصيرتك .. اتمنى لك التالق الدائم والنجاحات تلو النجاحات .. ياصديقي العزيز واستاذي الودود.. تقبل مني تهاني العيد, ومودتي ....حسن البصام




5000