.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وفد مركز الامام المهدي في سدني يزور غبطة المطران مار ميلس ويعزيه بحادثة كنيسة سيدة النجاة

أحمد الياسري

سماحة حجة الاسلام الشيخ حيدر الصمياني يؤكد في لقائه قداسة المطران مار ميلس ان العراقيين افشلوا مخطط القاعدة الارهابي بشق نسيج الوحدة الوطنية

مانشيتات صفحة التغطية

قداسة المطران يؤكد للعراقية ان علاقة المسيحيين بالمسلمين في العراق علاقة تأريخية لا يمكن ضرب اواصرها وقداسته يدعوا الى عدم تدويل مشكلة استهداف المسيحيين من قبل المنظمات الارهابية لانها مشكلة عراقية بحتة والمسيحيون جزء من الامة العراقية .

تغطية احمد الياسري

تصوير ليبرون سيمون

مرة اخرى يضرب العراقيون للعالم اجمع درسا بعمق تلاحمهم ومحبتهم لبعضهم وقدرتهم الوطنية العالية بأفشال مخططات الاعداء الارهابية القادمة من وراء الحدود لضرب نسيج الوحدة العراقية ..مرة اخرى يعود الشيعي ليحتظن اخاه السني ويعود الكردي ليدافع عن اخيه العربي ويعود المسلم ليقاتل من اجل اخيه المسيحي وهكذا فالعراقيون انصهروا ببوتقة العشق العراقي الخالص .فالذي يشرب من ماء دجلة والفرات لا يمكن ان يكون الا عاشقا ..الجالية العراقية في سدني اكدت هذا المعنى على ارض الواقع حين اقام مركزالامام المهدي الاسلامي بمدينة فيرفيلد احد ابرز مراكز الجالية الاسلامية في سدني مجلس الفاتحة على ارواح شهداء كنيسة سيدة النجاة الاسبوع الماضي الامر الذي احدث ردود فعل ايجابية في اوساط ابناء شعبنا المسيحي العراقي في سدني وقد ارسل قداسة المطران مار ميلس مطران الكنيسة الشرقية الاشورية في استراليا ونيوزلند تحية لابناء الجالية الاسلامية العراقية على موقفهم الاخوي النبيل وقرر زيارتهم وشكرهم على هذه المبادرة النبيلة لكن ادارة مركزالامام المهدي قررت ان تبادر هي لزيارة المطران باعتباره من اصحاب العزاء وبالفعل قام وفد هذا المركزالاسلامي بزيارة قداسة المطران يترأس وفد الجالية الاسلامية سماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ حيدر الصمياني والحاج حسن الساعدي رئيس مركزالامام المهدي واعضاء الهيئة الادارية للمركز حامد السلمان وابو صلاح السلمان والمهندس علي الجبوري والاكاديمي خالد السماوي والشاعر احمد الياسري كاتب السطور واخرون .وقد كان على رأس المستقبلين للوفد المعزي قداسة المطران مار ميلس الذي رحب بالوفد ترحيبا كبيرا واعتبر الزيارة بداية للقاءات محبة قادمة بين ابناء الجالية العراقية من اعضاء هيئات ورجال دين.

نقــــاشات عراقية على هامش الزيارة

حين دخلنا الى مكتب قداسة المطران كان قداسته على رأس المستقبلين وقد احتظن سماحة الحجة الشيخ حيدر الصمياني بطريقةتلقائية وتحدث معه بلغة جنوبية خالصة (( اهلا بك يا شيخنا الكريم واهلا بابناء بلدي العراق )) بهذه الكلمات استقبل قداسة المطران وفد مركزالامام المهدي الاسلامي ثم بدا الوفد بألقاء التحية على قداسته تباعا ابتدأ الحوار سماحة الشيخ الصمياني ...حين اكد على ان حادثة الكنيسة التي اوجعت قلب العراقيين كانت نقطة مهمة لألتقائهم وليس لابتعادهم كما اراد الارهابيون وأن هؤلاء الكفرة ليس للاسلام اي علاقة بهم فلا يمكن للمسلم ان يكون مسلما حقيقيا اذا انكر قدسية سيدنا المسيح (عليه السلام ) وأمه مريم العذراء الطاهرة ،هؤلاء لم يقتلوا ضحايا الكنيسة فقط بل قتلوا مبادئ الاسلام السمحاء التي تدعو الى المحبة والتعايش ليس بأستهدافهم غير المسلم بل باستهدافهم المسلمين اولا .فتداخل قداسة المطران مؤكدا على كلام الشيخ اننا كمسيحيين نتفهم هذاالواقع الذي يعيشه ابناء بلدنا وندرك ان القاعدة ليس لها دين وهي استهدفت الشيعة بكربلاء وجسر الائمة واستهدفت السنة بتفجيرات الرمادي واستهدفت الايزيديةبتفجيرات سنجار والتركمان بتفجيرات تلعفر ..هؤلاء لم يستهدفوا المسيحيين فقط بل استهدفوا كل شرائح المجتمع العراقي  وهذا دليل على انهم مصرون على ضرب النسيج الوحدوي لهذا الشعب  وهذا يجعل على الحكومة والشعب على حد سواء اعباء مواجهة هذه الهجمة الشرسة ،الشعب بتكاتفه لأفشال مخطط الاعداء والحكومة بالقيام بمسئولياتها لحمايةالمدنين من كل الاديان والقوميات العراقية .

ثم وجه الزميل ليبرون سيمون سؤالا الى سماحة الشيخ حيدر الصمياني باسم جريدة العراقية عن رؤيته في شكل التعاطي مع هذه الاحداث ..فاجاب سماحة الشيخ (( بأنه سعيد جدا بلقاء قداسة المطران وسماع اراءه المنبعثة من روحية عراقية خالصة وان التعاطي مع التسارع الخطير للاحداث بالعراق يكون بخلق مساحة لتفهم الاخر العراقي بين ابناء الشعب الواحد وبذل الجهود المشتركة لكل العراقيين للمشاركة والمحبة فنحن نواجه القتل والارهاب بالمحبة والسلام فيما بيننا لنفشل مخططاتهم ..والكلام لسماحة الشيخ )) وحين سأله الزميل ليبرون عن انطباعه حول لقاء قداسة المطران مار ميلس اجاب سماحة الشيخ ((معرفتي بقداسة المطران مار ميلس قديمة وهو من ابرز رجال الدين العراقيين في اوساط الجالية في استراليا كنا نلتقي بألاحتفالات الرسمية التي تقيمها السفارة العراقية لأبناء الجالية وبعض الملتقيات ولكن لم يسع الوقت في حينها للتحاور مع قداسته ولكني ابدي بشكل رسمي اعجابي بهذه الشخصية العراقية الفذة فقداسة المطران رجل يحمل من الوعي والثقافة الكبيرين ما يجعله شخصية ذات تأثير على كل من يجالسه انا سعيد جدا بهذا اللقاء وسوف لن يكون اخر لقاءاتنا فنحن ابناء وطن واحد ومحنة واحدة )).

ثم انتقل الحوار لقداسة المطران ..الذي شكر سماحة الشيخ على مشاعره واكد ان المسيحيين في العراق هم جزء من الشعب العراقي وهو لا يتمنى ان يتم عرض مشاكلهم على الدول الغربية ويتم تصويرهم على انهم رعايا لدول اخرى فالمسيحيون هم ابناء هذا البلد الحقيقيون ويجب ان تناقش كل امورهم على طاولة عراقية وبرعاية عراقية وليست خارجية اما بخصوص مواقف الشعب العراقي الاستنكارية من حادث كنيسةالنجاة اكد قداسته ..اننا سعيدون بهذا الكم الهائل من الاهتمام والمشاركة بالعزاء من قبل اخواننا المسلمين وباقي مكونات الشعب العراقي وهذا تأكيد على ما ذهبنا اليه من ان الهم والمشاكل المسيحية هي مشاكل عراقية يجب ان يشترك كل العراقيين بالمساعدة في حلها ))

ثم وجهت الى قداسة المطران سؤالا  ..(( قداسة المطران ما هي التوصيات التي تتمنى ان تطلقها لأبناء الجالية العراقية باستراليا بعد هذه الحادثة ؟؟

اجاب قداسته :. انا ادعو ابناء الجالية العراقية الى التكاتف والتعاون لافشال مخططات الارهاب واشيد بمبادرة مركزالامام المهدي الاسلامي في فيرفيلد باقامته مجلس عزاء على ارواح الضحايا الاسبوع الماضي  وزيارتهم اليوم لنا هي دليل على عمق الاصرة التي تجمعنا رغم اختلاف ديننا ولكننا ابناء وطن واحد ولازلت اتذكر لحظات شبابي ودراستي في العراق واصدقائي القدامى لم نكن نسال بعضنا هل انت مسيحي أم مسلم كنا جميعا عراقيين بكل ما تحمل الكلمة من معنى لذلك احس بشوق دائم الى الوطن لان العراق بلد لا تعيش فيه الطائفية والعنصرية لذا ادعو الكل الى المحبة والسلام والتعاون ادعو المسيحيين الى التواصل مع اخوتهم المسلمين والعكس ايضا ابوابنا مفتوحة لأحبائنا من ابناء الجالية العراقية المسلمة وسارد زيارتهم الكريمة في اقرب مناسبة اسلامية لنؤكد للكل ان العراقيين جسد واحد ))

ثم تداخل رئيس مركز الامام المهدي حسن الساعدي مع قداسةالمطران مؤكدا ان مركز الامام المهدي في فيرفيلد هو جمعية عراقية خالصة ولدينا تعاون مع باقي الجمعيات العراقية سواء المسيحية او الصابئية لنؤكد عمق محبتنا للعراق رغم اختلاف ادياننا لكننا نبقى ابناء وطن واحد وسنكون سعداء بزيارتكم لمركزنا ولباقي مراكز الجالية الاسلامية العراقية .

ختم اللقاء بأخذ الصور التذكارية للوفد مع قداسة المطران وقد حضر اللقاء ايضا الاستاذ موفق ساوا رئيس تحرير جريدة العراقية والاستاذ ليبرون سيمون وشخصيات اخرى خرجنا من بيت المطران وابتسامات المحبة العراقية المنبعثة من مشاعر حقيقية ترتسم على الوجوه خرج معنا قداسة المطران الى باب البيت ليودع الجميع ويشكرهم على زيارته الانطباع الذي ولدته هذه الزيارة جعلنا نستذكر العراق وشخصياته الفذة من كافة الطوائف الذين اكدوا للعالم عبر التأريخ ان العراق وطن المحبة والتسامح والتعايش والسلام .








 

أحمد الياسري


التعليقات

الاسم: كرارالساعدي
التاريخ: 24/04/2012 18:07:43
احسنتم وجزاكم الله خير وهذاان يدل فأنه يدل على روح المحبة والتعاون بين الشعب الواحد

الاسم: احمد الياسري
التاريخ: 19/11/2010 07:06:19
الاستاذ صباح محسن كاظم الحبيب كل عام وحضرتك بمليون خير حبي وتحيتي لك بمناسبة العيد السعيد وبالفعل يا سيدي حادثة كنيسة النجاة اثبتت ان للاخواننا المسيحيين في قلوبنا محبة كبيرة لا يمكن لارهابي ان يقتلها حبي لك وشكري على مرورك العطر
اخوك احمد الياسري

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 18/11/2010 07:13:47
سيدنا احمد :كل عام وانت بالف خير
المسيحيون اخوتنا في الوطن..
لايمكن لبعثي او وهابي يفك عضدنا..




5000