..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(فشل في ذاكرة الأرقام) نص مفتوح

عباس باني المالكي

-  أضغط على الأرقام كأني  أضغط على نبضي ..وأنتظر

 رقم جوالها  هو الإنصات إلى السماء  حين تسبح الملائكة في بحيرات تشبه الروح ..أنتظر

 فشل ...(الهاتف خارج التغطية)

- أعيد ترتيب الأرقام وفق  الأرقام السرية للروح كأني أعد تاريخ نبضي  حين أعبر الدروب المخفية  للفردوس المفقود ..أطالع وجعي  أعد تراتيل الأرقام كقواميس الانفتاح للأبواب المغلقة من سرية الطلاسم والأسماء الأخرى للكون ..لا شيء يأتي   صمت  ...فشل ...الهاتف مغلق  ..خارج التغطية

  

- أعيد ترقيم هاتفي حسب أرقام هاتفها .. وانتظر السمع أن يأتيني بالبشارة قبل أن تمتزج أنفاسي مع حشرجة الفضاء  والغيم المستيقظ  في صباحات القيظ  .. أرتل الأرقام كأنها تراتيل  العصر الذي ظل مستيقظا في ذاكرة التاريخ  ..أحسب أيامي منذ أن فارقت أقمطة المشي باتجاه الجدار الغائب عن تلمس أصابعي ...

فشل ( مغلق ..خارج التغطية )

  

- أتلمس الأرقام وهي خارجة من ذاكرتها كأنها أبعاد الكون حين تحضر في دروب الروح  المؤدية إلى  جسد آدم  الأول ..يخبو نبضي  كمواقد الحنين في الطرق المشغولة بانكسارات النفس عند المدن الغريبة ...حيث تجهل العيون صفائح الوجوه المغلفة بالهبوط  اتجاه السؤال الوحيد ...   /أين أنا  من هذه الشوارع والأزمان / أين أنا ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  

- فشل .. مغلق

 أدير وجهي  اتجاه المدى الراسخ في ذاكرتي لأتعلم  تهجي  حروف  التعاويذ الموصلة إلى فتح أبواب يقين الدراويش في العصر الموسوم  بتقنيات العابرة للقارات ...كخطوط السماء الصاعدة إلى النجوم التائهة وسط حنين التلاشي  ...ها أنا أكرر الفشل المستمر لأرقام ما عادت تفتح  طلاسم السماء ....أخبو في الزاوية القصية من الروح وأنتظر ..حتى أصبحت المسافة مابين أصابعي والقلب قرون من التوحد مع الوحشة حيث الرعاة الذين يعدون مواشيهم  حين يحضر ذئب المساء الغائب في نعاس النجوم ............ وأنتظر

 لا شيء يوصلني إلى أصابعي سوى الإنصات إلى المجهول   .... فشل

  

- أتلمس انكساري كما تتلمس العصافير أجنحتها وقت القنص ...يخطفني السفر داخل الذاكرة ...لا صحو ...إلا خارج التغطية

- أبدل أرقام روحي بأرقام غائبة ..بتمازج المسافات مع عطر الوهم  والطرق المسدودة بالفناء  حين تحضر جنائز البحر في مقابر الغيم  ...لا شيء صمت 

- هل يعقل من كان يبحث عن قطرة عطش يدور وجهه عن بحيرات المياه العذبة في بئر محفور في قحط الروح ...؟؟؟؟؟؟؟

  

- هل يعقل من كان يبحث عن حب يعيد ترتيب مجد الملائكة في تراتيل روحه باتجاه الذاكرة دون الوهم  ...؟؟؟؟؟؟

- ما سر ذنبي أني صافحت الملائكة كثيرا وجعلت من جسدي ملاذ الروح حين جفت الدروب إلى السماء

- يصير المساء تاج يزرع في ممالك الوجع ويغادر باتجاه ليل الأرق على وسائد  السكون للمرور على منتجعات الأحلام  المستكينة على ذاكرة الأرقام

- يرتديني معطف الارتجاف الموغل باختناقات الصمت ...يتوزع على أصابعي كأنها تمر على البرد المخزون في أزقة الفضاء ...أكذب هاتفي وأصدق هاتفها  الغائب في ذاكرة النسيان ... فشل ( خارج التغطية )

  

- أرسل أرقام هاتفها إلى الروح بدل الفضاء دون المرور على أصابعي ..قد أنطفئت رغبة التحليق الرقمي  في توجع تقنيات  المسافات العابرة إليها ..

      - لا شيء  يحفز خطواتي نحو الضوء وقد انطفأ في شراييني تحسس توهج أرقام هاتفها البعيد  ..أباعد بين خطواتي المثقلة على أرصفة الانتظار وكأن هطول الروح أثقل من حجر المجهول ...ولا شيء غير الصمت وبقايا أصوات لذبذبات  مسالك الضياع في ذاكرة الأرقام

- كلهم يمرون بقربي يبشروني أني سأصادق زمن الأشجار  ...فأكون كالذين بقوا داخل أضلاعهم يخزون الأمل بالرغم من انكسار الأجساد بغياب الأرواح ..يبنون إلى الأنبياء غابات   بدل العشب الذي ينام على سنام الهواء

- فشل في الوصول إلى رقائق هاتفها ...فتعبر كل الحدود الطلقة الأخيرة من الرحمة تشيع جنازتي بلا جموع تراتيل الآيات الأخيرة من الانطفاء..أخبو داخل هاتفي أفش عن فشل تقنياته بعبور المدى  دون أرقام ..أنظر إلى السماء وأرتدي ضلوعي  كدرع ضد سيوف الصمت  بلا انتظار إلى النجوم  وأنزل من حلمي المعلق  إلى رئة الغرف المتخمة بدخان احتراق السكون على أقدام الوقت .....فشل ....الرقم غير داخل في الخدمة ..؟؟؟؟؟

- كان صوتها ينزل فضاءات السماء إلى لون روحي ..أشعر أن الأرض غائبة اللون ..أتحول إلى خارج جسدي كحلم لا يرقد في حضور الأشياء  ..فيحلق في نهارات الضوء لا يغتالها القمر عند المساء أبيض الحزن ...فشل  ...الهاتف مغلق دون علامات الانفتاح ...مغلق مغلق

- أغلق أصابعي على جمري وأتلمس خيبة الصمت وأغادر نحو نزيفي لعلي أجد بعض عزاء الروح في تشردها في مساء الوهم البعيد .....صمت

-تحتفي الذاكرة بالأرقام  المخفية في دروب السماء وأهطل إلى روحي كالورقة الأخيرة من شجرة المنتهى  ..حيث يصبح القلب ارتداد أمواج الذاكرة حين تعاند قدرها المكتوب في

 الخيبة المركبة من صمت السماء بلا تردد لرعد الجواب ..صمت 

•-    أعيدها في حلم يستيقظ من تساقط النجوم على حافة أغصان سدر الفردوس ..أكتب عمر الزمن المار على ألواح  الذكرى حيث يتراجع الصمت المبطن بأسئلة السكون المختلطة مع خيط السماء ...وأنتظر ..مغلق  ..........إلى التلويح الأخير من زمن القيامة

•-    أمشي في اللامكان   حيث كنت أعلق وهمي على مسمار الريح وهي تحمل سر فرح الروح ....لم يبق سوى تراجيح تخاف النهايات المفتوحة   على سماء الدروب  الغافية على كفها.. كانت هنا والآن هي خارج سرب أصابعي  ، أنحت من الهواء جسد التحليق  وأنزل إلى برد المسافات وأفرق الوهم عن خطى السراب ..أنتظر ..صمت  خارج التغطية

•-    أهبط من ذاكرتي ألامس المجهول الموزع بين الرقم الأول و الأخير وكأن حضور المستحيل  يتداخل مع نبضي ...تختلط المسافات بين أصابع الهواء وأصوات حنجرتي ...تخفت حاسة اللمس  .......؟؟؟

•-    كثر انتظاري إلى المجهول  فتحولت الأرقام إلى علامات التيه ..فلا أعرف أي رقم ألمسه على هاتفي كي أفتح الجنة المخفية بين أضلاعي ..لا أعرف .. أتيه لا أعرف ... أتيه ...فشل في ذاكرة أصابعي حد التلامس مع عزاء  الهواء ...؟؟؟؟

•-     تحولت الأرقام إلى ذاكرة النسيان  حين تغفو روحي في الفضاء بلا وسادة الجاذبية الموصولة إلى سرير الأرض ..أغفو أنتظر صباح أخر من الوجع القريب من الغيم  ..وأنتظر

•-    تتحول الأرقام إلى لغة أحاكي بها هواجس الصمت المرابط على شفة المكان حولي ..أفتح ثرثرة العصافير على أشجار سمعي ...حيث صار الصمت ترفا ...مللت أروقته ودروبه ..فلا شيء يوصلني إلى صوتي  وقد أخرست كل النافذ إلى السماء ..فشل حتى بوهم الصمت

  

•-    تصير الأرقام عربة المشاعر أحمل حنيني المقطوع من أصابع الوقت أسلسل بها ترابطي مع الأشياء  قبل أن تتحول إلى أرقام الجنون وقت مساء الذاكرة  ......فش داخل فشل أنكسر كحطب الذاكرة في رعشة البرد ... وأنتظر

•-    أمسح تجمر أضلاعي لأبعد صراخ الصمت من علامات الحدود ...أرتدي الأرقام أخلعها كثياب الذاكرة ...تهجع روحي إلى الخوف المستتر تحت أغطية الروح ..أخاف أن أتحول إلى رقم المجهول في أورق الفناء

-  كانت الأرقام دروب الملائكة بين سمعنا .. وحديث الصمت عبر المسافات  ...حتى تحولت إلى بحيرة لا أحد ينقذني من موجها المتلاطم داخل تشجر شراييني في أصابعي

لا أحد وأنا أسمع فشل الوصول .......

•-    هي الأرقام السرية لهبوط روحي خارج سرب أطرافي ..حتى صارت ذاكرتي خارج نسياني ونسياني خارج ذاكرتي ..صرت أخفيها  عن دروب الدراويش الموصلين إلى فردوس الوهم ، فتحولت أرقام هاتفها المخفية  في لوح الوجع الموصل إلى ذوبان الأضلاع باحتراق مواقد الرماد المنثور في الريح عبر كل الحدود ..يئست من الفشل المركب من أرقام الروح ...والأصابع سقطت مغشية في ارتجاف التردد في ذاكرة النسيان ....فشل خارج التغطية ..الهاتف مغلق ../غلق الهاتف

أنتظر زمن غير هذا الزمان ......لأعيد ترتيب روحي وفق أرقامها المخفية في معطف المجهول

 لعلي أستعيد دفء أصابعي وحاستها ...... وأعيد روحي التائه في الفضاء بلا رقم ينزلها إلى أرضها  وأستريح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

 

 

عباس باني المالكي


التعليقات

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 18:03:10
صديقي الجميل سلام
عيد سعيد ومبارك وكل عام وأنت بخير ... دائما مرورك رائع لروعة روحك أيها المبدع ..مودتي وتقديري

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 18:00:38
صديقي العزيز حبيب
شكرا لمرورك الجميل وشكرا لروحك العامرة بالوفاء والأبداع ... مودتي وتقديري

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 17:57:52
صديقي العزيز حبيب
شكرا لأبداع مرورك وشكرا لروحك العامرة بهذا الوفاء والعمق .. مودتي وتقديري

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 17:56:17
الأخ العزيزطاهر
شكرا لمرورك الذي قارب المعنى في عمق النص أيها السامق ببهاء روحك العالية أيها الجليل ...تقديري

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 17:54:21

القديرة المبدعة فاطمة
لكثير التقدير والمودة لمرورك الوارف بكل هذا الجمال والعمق ...ودي

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 17:52:36

أخي الغالي منار
كم أنت رائع وعميق حين تمر أيها القدير بحرف أبداعك ...مودتي وتقديري

الاسم: عباس باني المالكي
التاريخ: 19/11/2010 17:50:48
أخي العزيز د. عبد الرزاق
كل التقدير والمودة على مرورك الجليل ... كامل أعتزازي بمرورك أيها السامق بالأبداع والرقي ...ودي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 16/11/2010 00:33:17
عيدك مبارك
كل عام وانت بالف خير
-----------------
سلام نوري

الاسم: حبيب النايف
التاريخ: 15/11/2010 18:00:32
الصديق الرائع عباس باني المالكي
جميل ماخط قلمك لينساب لنا الابداع بكل انواعة عابرا تجنيس النص ليحملنا على اجنحته عبر افاق التالق والانفتاح
دمت بود

الاسم: طاهر اليوسفي
التاريخ: 14/11/2010 21:09:57


خيال جميل وصف الفشل بإتقان .. حروف تشابكت على قمة الروعه .

لهذا حتما ستسعيد دفء أصابعك وحاستها وتعود روحك التائه في الفضاء وتستريح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .

نص رائع موفق دائما .

الاسم: طاهر اليوسفي
التاريخ: 14/11/2010 21:02:46

جميل .. جسدت معاني الفشل الدنيوي بإتقان فللامام .

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 14/11/2010 15:06:00
القدير الناقد والشاعر عباس باني المالكي

جمل رمزية مكثفة بنكهة سوريالية ، لايجيد نقشها سوى سيد الكلمة عباس باني المالكي


يالَ ازميلك الرائع نقشت به على بياض الروح، فخرت ساجدة لجملك العميقة

احتراماتي
عيدك مبارك ايها العيد

الاسم: منار القيسي
التاريخ: 14/11/2010 10:49:48
سلام الله استاذنا الغالي..,
امتعت الذائقة...
وهذه الالتقاطة الرائعة...((أنتظر زمن غير هذا الزمان ......لأعيد ترتيب روحي وفق أرقامها المخفية في معطف المجهول
لعلي أستعيد دفء أصابعي وحاستها ...... ))

سكبت قوارير الجمال على افئدتنا ... فما ابقيت لغيرك..؟!
دمت بهياً متألقاً..
تقديري
منار القيسي

الاسم: الدكتور عبدالرزاق العيساوي\العراق
التاريخ: 14/11/2010 10:39:08
الاخ العزيز الاستاذ عباس المحترم
افخر بك وابداعك وعطائك وطيبتك... مبارك دائما... خطواتك الراسخه في الادب نعتز بها...

الاسم: الدكتور عبدالرزاق العيساوي\العراق
التاريخ: 14/11/2010 10:38:05
الاخ العزيز الاستاذ عباس المحترم
افخر بك وابداعك وعطائك وطيبتك... مبارك دائما... خطواتك الراسخه في الادب نعتز بها...




5000