..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من يوقظني

محفوظ فرج

من يوقظ في قاع 

محيط سواقي الروح

الألفة

أو يتركها في ميسان تداعب

ما اصفر من التمر البسر

وتمسح عن كاهلة 

ما خلفه اليورانيوم

وراء جفون الحسناوات 

الندبُ السوادء

تباغت أشجار الليمون

تمتد إلى كف تكتب في المدرسة (الدار) على اللوحة

أيتها النار

أتناسل في حبي حتى آخر ومض بعيون

حتى أخر شتلة حناء في الفاو

حتى أعمق طبقة للعصر الحجري

بذي قار

الدخلاء

سيرحل من جاء بهم

ويولون الأدبار

نبفى كالصدف الرقراق بضوء الشمس

يغازل دجلة

تمسك كفي في كفك

نتبع آثار الخط المطري

وكوخ بظلال السدر بحمرين

يكفينا

كنا قبل المد التتري

نخط الحرف فيسري الصوت

كسرب عصافير

وراء الشمس يدور

بأسماع الليل الشامي

تدنو( غادة) مني في ظلمة هذا الدرب

ملفعة بسواد برقع (غزة)

تهمس في أذني

بضع حروف تجمعها

حرف من أحرف قدس الأقداس

وآخر من مكة

والثالث ظلّ يعوم على شفتيها

قالت في( وجدة) يدفعني الحب

إلى الأقواس( السامرائية)

أقول لها

ماجدوى أن تتوسل أوراق الزيتون

بساقية كان الماء بها يجري

تدنو مني فيباغتني الزعتر في طيات الشال

فيثمل حتى الرمل على وقع خطاها

أقول لها تلك المدن عند تخوم مداخلها

كم أوقفنا الدخلاء لأنا اثنان

فعدنا منكسرين

تعانقنا

حتى أصبحتُ فتى أسطوريا

من (سومر)

نصفٌ بشرٌ والنصفُ الثاني آلهةٌ

قال الكاهن حين وقفت على الدكة:

من أعطاك مفاتيح الباب الحجري

قلت تعمدت بانفاس

اليسمين النافح باسم الرحمن

قرأت عليه أحب العدل أحب الحق

انداح على مصراعيه

نصفان التقيا

منذ عصور الصيد الحجرية يبحث

نصفي عن

نصفي الآخر

التقيا روحين

اتحدا في الأنفاس

كطير لامس في جنحيه

أديم الماء بمنعرجات الزاب

محفوظ فرج


التعليقات

الاسم: محفوظ فرج
التاريخ: 27/07/2011 09:51:00


أيهاالفنان القاص المبدع عدي حاتم

حضورك البهي قد أشاع العبير عبير الورد الجوري

الذي انطلق من معابد سومر

تحياتي

دمت بخير

الاسم: محفوظ فرج
التاريخ: 27/07/2011 09:47:34
الشاعر المبدع طلال الغوار المحترم

أتشرف أخي العزيز أن تنير حروفك صفحتي المتواضعة

أشكر لك هذه الإطلالة الكريمة

رعاك الله



الاسم: محفوظ فرج
التاريخ: 27/07/2011 09:43:26
الاخ علي مولود الطالبي

تحية لك

شكرا جزيلا على عنايتك في محاولاتنا المتواضعة في الكتابة

لقد أبدعت في بيتيك الراقيين

وهديتك شرف لي

حياك الله

الاسم: عدي حاتم
التاريخ: 16/11/2010 21:25:48
طقوسك الملونة تشجع المكان على الظهور بحلة من الحضور الملح لعراق يتعتق في الذاكرة كرائحة البخور القديمة الماكثة في معابد مردوخ و عشتار

شكرا لوفائك الأصيل

الاسم: طلال الغوار
التاريخ: 13/11/2010 18:52:00
صديقي العزيز محفوظ
احي فيك هذا الحب العظيموهذا الانتماء الى الارض ارضنا العربيةالتي تمتد كالجرح من سامراء الى وجده
تحياتي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 13/11/2010 07:50:48
قلبي نقوش مراسم من الندمِ
فيها بلابل دمعي غردت بدمي
فالدمع اول طير طل من حدقي
والذرف اخر عصفور غفى بفمي

هذان البيتان ، مطلع لقصيدتي لحظات هاربة .. وددت ان اهديك اياهما سيدي ، فبعد ان توحدت كما يقول اهل الثمثل او اساتذة المسرح في كل حرف رسمته جذورك العميقة في بوحها الرائع المسامي في جودته كما عهناك ، وجدت ان الصباح فيه ، وان الربيع ينساب منه رغم ما حوى النص من امواج عصفت في كياني .

دمت سيدا للرقي




5000