.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منتدى فوزية المرعي الأدبي يكرم الشهيد جواد آنزور

فوزية جمعة المرعي

المخرج السوري نجدت آنزور : مسلسلي القادم سيصور في القفقاس


استضافت الجمعية الشركية في ضاحية الأسد مساء الأربعاء 27 تشرين الأول حفل تكريم للشهيد جواد آنزور من قبل الكاتبة السورية فوزية المرعي صاحبة منتدى أدبي يحمل اسم الكاتبة نفسها في مدينة الرقة


التكريم الذي استلم درعه التذكاري المخرج السوري نجدت آنزور، أعقب محاضرة للكاتبة المرعي بعنوان "الشركس عبر التاريخ"، وتطرقت الأديبة المرعي لمحبة أهالي مدينة الرقة للشركس عموماً ولآل أنزور خصوصاً....
وعلى هامش المحاضرة وحفل التكريم التقى موقع الجمعية الشركسية بالمخرج السوري الشركسي نجدت اسماعيل آنزور في لقاء سريع، سيتبعه لقاء مفصل ينشر لاحقاً في مجلة "آلبروز".


ما هي دلالات تكريم منتدى فوزية المرعي الأدبي في الرقة للشهيد جواد آنزور، وما هو شعورك لحظة استلام درع التكريم ؟
التكريم مدعاة للفخر، وأهميته أنه يعرف جيل الشباب ببعض رجالات الشركس، علماً أن هناك أشخاصاً برزت أسماؤهم، لكن ثمة آخرين ما زالت تضحياتهم في الظل، ويجب علينا التعريف بهم خصوصاً مع انتشار الإنترنت والقنوات الإعلامية ونشكر الله أن الشركس أينما حلوا يتركون أثراً طيباً، فهم يتعاملون بإخلاص مع أي مهنة، لأنهم مزيج إخلاص ووطنية ورجولة وبطولة واحترام للدين الإسلامي.
وعلى الصعيد الشخصي أشعر بفخر لقرابتي مع جواد آنزور، فهو رمز كبير، وقدوة، وقد سميت آخر أولادي باسمه تيمناً به، وأنا انتهز كل مناسبة للحديث عن جواد آنزور، ولا نألى جهداً في التعريف به، وهذه السنة تشرفت بتكريم اتحاد الكتاب العرب لجواد آنزور في قريتي البريقة وبئر عجم في الجولان السوري المحرر بمناسبة 17 نيسان، حيث اصطحبت أولادي يزن وآلان ليتعرفوا على جزء من التاريخ الخاص بنا كشركس وكعائلة آنزور.
وسبق لي أن صورت كثيراً من مسلسلاتي في مدينة الرقة ووجدت فيها دائماً ترحيباً وتكريماً غير عادي، حيث كان يأتيني شيخ عشيرة ويقول لي مرحباً يا خال، لأعرف لاحقاً أنه أخ للعائلة بالرضاعة، لذا أصبح بمثابة خال، فنحن امتزجنا مع أهالي هذا البلد وأصبحنا جزءاً من هذا الكيان العربي، ونقول دائما أننا سوريون ثم شركس، فنحن أوفياء لهذه الأرض وأوفياء لقوميتنا الشركسية.
ولا بد من القول إن "الجميل في الشعب السوري أنه شعب وفيٌّ يذكر الجهود الجبارة التي بذلها إخوانهم الشركس في سورية وإخلاصهم ووطنيتهم، ونرى أنه كلما أتت مناسبة يذكر الشعب السوري ما قدمه الشراكسة ".
من أجمل ما كتب عن الشراكسة وبطولاتهم وعن قصة الشهيد جواد آنزور رواية "السيف والتابوت للكاتب السوري الكبير وابن مدينة الرقة عبد السلام العجيلي، أثمة إمكانية لرؤية هذا العمل الأدبي على الشاشة الصغيرة؟
عبد السلام العجيلي قامة أدبية كبيرة عاشت مع الشركس بإخلاص متبادل، وجسد ذلك الإخاء بعمله الأدبي "السيف والتابوت"، وبالفعل فكرت بتحويل العمل إلى الشاشة، لكنني عدلت عن ذلك رغبة مني بإنجاز عمل عن الكتيبة الشركسية كلها، وهذا مشروع كبير سيكون ضمن عمل يتناول تاريخ سورية والجولان والصراع مع العدو الصهيوني، وبإذن الله سيتم التعاون مع مؤسسة الإنتاج التلفزيوني التي انبثقت حديثاً عن التلفزيون السوري.
ربما كانت مشكلة التمويل أهم العوائق أمام إنجاز عمل فني عن الشركس، كيف تنظرون إلى إمكانيات تجاوز هذه المشكلة؟ حل مشكلة التمويل لا بد أن يكون بالتعاون مع القفقاسيين من خلال محطة تلفزيوينة ما، وليس بالضرورة أن ننجز أعمالاً درامية كبيرة ومكلفة، وإنما بالإمكان إنجاز أفلام وثائقية، من الممكن مثلاً أن نتابع عائلات شركسية لها وجود في بلادنا العربية وفي القفقاس، أي أن نطرح مواضيع ذات بعد إنساني بهدف لم شمل الشركس، ولكن ما نحذر منه هو إمكانية محاولة البعض توظيف العمل الفني بشكل سياسي يسيئ لبعده الإنساني، فالغاية من هكذا إنتاج تسليط الضوء على التراث والثقافة.
ونخطط حالياً لإنجاز مسلسل سوري تاريخي سيتم تصويره في مدينة نالتشك عاصمة جمهورية كبردينا بلقاريا في شمالي القفقاس.والمسلسل المرتقب ما زال قيد الكتابة، وهو من إنتاج شركتي للإنتاج الفني بالشراكة مع شركة أخرى، وسنستغل جمال طبيعة تلك المناطق وتوفر الخيول لتقديم عمل فني هو استمرار لنمط مسلسلات الكواسر والجوارح.
أثمة تعاون فني مع تلفزيون نارت؟
أجريت لقاء مع تلفزيون نارت، ولكن ليس من تعاون فني معهم.
أين تتجلى الثقافة الشركسية في حياتك وفنك؟
الأجواء والمظاهر الشركسية موجودة في حياتي الاجتماعية، وكلما زرت والدتي تسعى دائماً للحفاظ على هذه الأجواء، وأختي نعمت عضوة في الجمعية الشركسية بحلب.
وفي مسلسل "آخر الفرسان" صورنا بأكثر من بلد عربي بما فيها الأردن، وأظهرنا رقصة كاملة بالملابس الشركسية بمساعدة نادي الجيل الأردني، كما أنني في أعمالي كلها أحضر الخيالة من جمهورة كباردينا وتظهر أسماؤهم على شارة المسلسلات، خلاصة الأمر أن الثقافة الشركسية حاضرة في دمي وتتفجر بلحظات معينة

 

 

 

فوزية جمعة المرعي


التعليقات

الاسم: سمية سالمي
التاريخ: 10/08/2013 01:09:53
مزيد من الرقي والتفوق استاذة فوزية انشاءالله فرج قريب لسورية وترجعي لاهلك وعشيرتك واجواءك

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 10/11/2010 18:04:21
جهود رائعه ومحاضره قيمه وتاريخيه وفقك الله يا ست فوزيه للنشاط الرائع تقبلي احترامي




5000