..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دار الشؤون الثقافية في معرض الشارقه للكتاب العالمي

كاظم تكليف السلطاني

شاركت دار الشؤون الثقافية العامة في وزارة الثقافة لمعرض الشارقه الدولي للكتاب الذي تنظمه دائرة الثقافة والاعلام في الشارقه وافتتح اعمالة  تحدي الظرف الصعب الذي يمر به العراق وكان المعرض العراقي من اهم المشاركين ولاسيما في جهود التأليف وصناعة الكتاب من تقديم ما يوازي  المكانه الثقافية للعراق على الرغم من الظرف الطارىء الذي يمر به البلد وقد ابدى عدد كبير من زوار المعرض وعدد من مديري دور النشر العربية  الرسمية والخاصة اعجابهم بمستوى الكتاب العراقي من حيث المحتوي ومنهجيته النشر المتبعة في اصدار السلاسل فضلآ عن الشكل الطباعي وتعد  تلك الطفره ملموسة الاثر علامة بارزه لدار الشؤون الثقافية العامة بعد تولي مديرها العام الشاعر نوفل ابو رغيف مسؤولية ادارتها ان دار الشؤون  الثقافية علامة فارقة تخطف الاضواء في معرض الشارقه للكتاب على الرغم من عدم اتساع الجناح المخصص لدار الشؤون الثقافية في المعرض من   كثرة العنوانات التي شاركت بها الدار وتبلغ اكثر من خمسمائة عنوان فقد كانت الدار العلامة الفارقة في المعرض سواء من حيث تنوع الاصدارات فقد كان للسلاسل العلمية والادبية والثقافية التي اصدرتها الدار في الاونه الاخيرة تأثيرآ كبيرآ على اقبال القراء الذين لم يتمالكوا انفسهم من الفرحة بعودة العراق الى ممارسة دورة الثقافي الرائد في الساحة الثقافية العربية كما نال المستوى المتقدم للمطبوع العراقي من الكتب والمجلات التي تصدرها الدار المتضمنة دراسات ونصوص ابداعيه ومترجمة اعجاب زوار المعرض من العراقيين والعرب وكان الاقبال شديدآ عليها وقد اشادت الشخصيات الثقافية والاكاديميه العراقية والعربية بمستوى المطبوع الثقافي العراقي ومن جهة اخرى كانت جلسة للشاعر نوفل ابو رغيف في معرض الشارقه للكتاب لم يكن مخططان يحضر العدد الهائل الذي فاضت عن استيعابه المقاعد المخصصة لجلسة الشاعر نوفل ابو رغيف فقد اجتذبهم لقاءه المميز وتدفق شاعريته وهو يغني للوطن وجراحه على اوتار الحنين الذي اغرقت بدموعة اعين الحاضرين ولا سيما من الجالية العراقية التي جاءت بعضها عن قصد لسماع الشاعر العراقي وحضر عدد منهم وكأنه سيذكر ايجاد الوطن في الغربة وفي هذه الجلسة التي حضرها فضلآ عن العراقيين شعراء ومهتمون بالشعر من الامارات وعمان ولبنان وسوريا ومصر وايران وقد قدم الدكتور فائز الشرع بطاقة تعريفيه بالشاعر نوفل ابو رغيف متناولآ مجامعية الشعرية ( ضيوف في ذاكرة الجفاف , مطر ايقظته الحروب , ملامح المدن المؤجلة ) وكتبه الصادرة المستويات الجمالية في نهج البلاغة ومكنز الادب وقراءة في كتاب ديوان المعاني معرجآ على مشاركات الشاعر في العديد من المهرجانات والندوات والجلسات التي قدم تجربته في سوريا والقاهرة والمانيا ولندن والشارقه واكد الشرع ان الشاعر نوفل ابو رغيف يمثل تجربة مميزه في المشهد العراقي ولا سيما في جيل التسعينات الذي يقف الشاعر في طليعة بشعرائه وهو احد اقطاب شعراء اتجاه قصيدة الشعر فضلآ عن كونه باحثآ اكاديميآ واعلاميآ ومثقفآ بالشأن السياسي لكن التركيز في هذه الجلسة سيكون على شاعريته واضاف قائلآ ان قصيدة نوفل ابو رغيف لا تتجرد عن مرتكز رؤبوي فقصيدته قصيدة موقف وتمثل هما يحمله الشاعر وتنطلق من الموقف وتتصاعد لتنمو في تشكلة عناصرها وملامحها التعبيرية بحيث تتعاضد عناصر التشكيل الجمالي باتجاه الرؤية لانتاج النص كما ان قصيدة نوفل ابو رغيف قصيدة مخادعة يتلامح لمتلقيها في اول وهلة استفراقها في تراث الشعرية العربية ممثلة بقممها من القدماء والمعاصرين لكن تعمقآ في تلقيها يبرز ما يقدمه الشاعر من اضافة نوعية الى متن القصيدة العربية بعد التفاعل مع التماعاتها واصوات عظماء مبدعيها بعدها بدأ الشاعر بمقدمة عن تجربته الشعرية اشار فيها الى بداياته ونضجه المبكر حيث بشر بشاعريته كبار شعراء العراق والعرب امثال الشاعر السوداني محمد الغيتوري والشاعر السوري شوقي بغدادي وغيرهم بعد مشاركته في المربد وكان اصغر شاعر يشترك في محفل شعري دولي كالمربد ثم تحدث الشاعر نوفل ابو رغيف عن تجربته الشعرية التي تنطلق من ثقافته جمعت بين الشعر القديم والحديث ولكنه ينحو منحي حديثآ ولا سيما في تبنية اتجاه قصيدة الشعر الذي يتجه الى التحديث في القصيدة الموزونه ما دام الايقاع هو العنصر الاساسي في تلك التجربة واكد ان مشروع قصيدة الشعر اتى في وقت تسيد طروحات قصيدة النثر ونماذجها لتحتل قصيدة الشعر وشعرائها موقعآ مهمآ في الساحة الشعرية ثم تلا الشاعر نوفل ابو رغيف عددآ من قصائده التي استحضرها صورة العراق الجريح والصبور والمكابر مفتتنا شعريآ ببغداد وفاتنا من استمع اليه اذا تفاعل الحضور مع قصائدة وتزايد الاقبال على الجلسة بعد الاستماع الى الاداء الجاذب للشاعر وبعد الاستماع الى تلك القصائد ابدى عدد من الادباء العراقيين والعرب اعجابهم بما قدمة الشاعر من العراقيين والعرب فقد عبر الدكتور بهجت الحديثي عن اعجابة بهذا السيف العراقي الذي يشهد موقفه بالقدر الذي يخلب اللاباب بشعره وبعدها تحدثت القاصة العراقية المقيمة في الامارات وفاء عبد الرزاق عن فرحها بهذا الصوت العراقي المبدع ونموذج قصيدته الرائعة على الرغم من انها تميل الى قصيدة النثر وابدت الشاعرة الاماراتية شيخة المطيري اعجابها بما قدمة الشاعر نوفل ابو رغيف من نماذج شعرية رائعة تجاوزت الدهشة التقليدية القديمة لقصيدة العمود فضلآ عن اعجابها بالشاعر الذي جذبها من دون ان تشعر الى دوحة الشعر التي اقامها على ارض المعرض واكد الدكتور غنام محمد خضر على تقديم امسية شعرية لنوفل ابو رغيف نموذجا مميزآ يجمع بين الاصالة والحداثة ويولي المهارة في التعبير الشيء الكثير لتجاوز النماذج الجاهزه التي يكتب الشعر على وفقها ورأي ان كونت قصة شعرية جميلة ومعبرة الشاعر يمتلك خيالآ خصبآ وقد تشكلت قصائد من صور شعرية واختتمت الجلسة بقصيدة للشاعر كانت اكثر قدرة على تقديمه وامتتاع الحضور بشعرة ومن الجدير بالذكر ان مشاركة العراق هي الاولى في معرض الشارقة الدولي للكتاب ومع ذلك فقد حصد الحضور العراقي الاعجاب وحظى بأقبال القراء والاعلاميين ومثقفي العراق فضلآ عن تفاعل دور النشر في المعرض بالمشاركة العراقية وعبروا عن فرحتهم بالاسهام العراقي في محافل الفعل الثقافي والابداعي العربي .

كاظم تكليف السلطاني


التعليقات




5000