.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكأس وأكف العفاريت !!

عبدالرزاق الربيعي

وضعت يدي على قلبي وأنا أقرأ تصريح  ناجح حمود نائب رئيس الاتحاد العراقي  لكرة القدم  لجريدة الزمان اللندنية حينما قال " ان الاتحاد العراقي  قرر تنظيم جولة  لكأس آسيا تشمل كافة محافظات العراق بمعدل يومين في كل محافظة لاتاحة الفرصة  امام ابناء الشعب العراقي للاحتفال به كل علي طريقته الخاصة"

فقد خفت على الكأس من أيدي العابثين والارهابيين وميليشيات الظلام والقتلة الذين  إمتلأ بهم البلد حتى صارت نصال الموت حين تطلق  "تتكسر على النصال " !!

خفت عليه من كل قلبي ودعوت الله ان ينجيه ويعيده سالما  من شر كل حاقد وحاسد  ومخرب غانما معافى الى خزينة الاتحاد العراقي لكرة القدم بعد انتهاء هذه الجولة  "الانتحارية " المجهولة العواقب !! حتى يسلم الى اتحاد الكرة الآسيوي عام 2011  لتتقاتل عليه الأقدام في الدوحة

فما أشقى هذا الكأس الذي أوقعه سوء حظه بأيدي هذا البلد الذي يعاني منذ سنوات  من هجمة إرهابية ارتدى خلالها العدو ثياب الصديق واختلط الحابل بدماء الأبرياء !!!

والنابل بالبنايات والشوارع المثخنة بالعبوات الناسفة والساحات التي  تئن من جراء  السيارات المفخخة !!!

أي قدر لعين ساق هذا الكأس الى البلد الذي فقد علماءه مفكريه ومبدعيه وأكاديمييه  وخيرة رجاله  وآثاره على أيدي الجماعات الارهابية واللصوص والقتلة المحترفين !!

هذا الكأس الذي رأينا الأيدي تتناقله  عبر شاشات الفضائيات في جاكرتا ودبي وعمّان  وبغداد قد يتربص به لص محترف أو إرهابي حاقد على الفرحة التي زرعها هذا  الكأس في نفوس العراقيين العطشى للفرح الذين  صاحوا  بكابتن المنتخب العراقي  يونس محمود ورفاقه "جيب الكاس جيبه " ف"جابه " بكل بسالة وشجاعة لكنه لم  يعرف إن هذا الكأس سيكون في حالة خطر وفرعت حين تخيلت ان كأس آسيا  الجميل الذي غسلناه بدموع فرحنا ولهفتنا سيكون مصيره على كف عفريت ارهابي !!

هذا الكأس يعني الكثير للعراقيين لأنه أصبح رمز وحدتهم وسعادتهم التي فقدوها  دهرا ,لذا من المسلم به إنه سيكون هدفا للإرهابيين واللصوص الذين طالما سرقوا  الفرحة من عيون العراقيين الذين لايزالون يصرخون " جيب الكاس جيبه " والف  رحمة على والديك ياكريم العراقي عندما لخصت بهذه الجملة البسيطة  العفوية توقنا  الى هذا الكاس وتبعا لهذا فقد أدخل مفردة (جيبه) في القاموس الشفاهي العربي  مثلما رحّل المطرب كاظم الساهر العديد من المفردات العراقية من بيئتها الضيقة الى  البيئة العربية ولعل أبرزها "على مودك " و"خليتك" الخ

وعندما ينتقل كأس آسيا  بين محافظات العراق فهل سترافقه كتيبة من الحرس ؟  وماذا يفعل الحرس وهم يوميا يقتلون خلال نوبات حراستهم للسيارات التي تنقل  الأموال العامة والنفط ومواد البطاقة التموينية !!؟

هل ان الطرق مؤمنة؟

وهل إن الكأس مؤمن عليه لدى إحدى شركات التأمين ؟

هل توجد شركة للتامين على الكؤوس مثلا ؟

أسئلة محيرة تتقافز امام عيني قلقي

لم يبق أمامنا من مخرج من هذه الورطة  سوى  صنع كؤوس مشابهة لكي نضيع  السالفة على اللصوص ,

 ولكن ياخوفي من  أن نفقد في زحمة الكؤوس المزيفة كأس فرحنا الأصلي !!!

 

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات




5000