..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قنديل الصحافة

جلال حسن

اذا كانت المفارقة في عالم الصحافة غياب صحفي كبير، فان الاستثناء هو الحاجة الفعلية الى من يقول الحقيقة عارية تماماً ، وواضحة كالشمس في أي زمان ومكان ، حيث تكون الكلمة لسان الفقراء ووجدانهم وروحهم ، وسادن للضمير الشعبي في كشف ما تسمو اليه الانظار في ليال الظلم والطغيان .

 ولكن المفارقة العظمى  حين تتحدى جريدة "البينة الجديدة" ما هو سائد ، وتغور في الاعماق ، وتكشف لنا اروقة ودهاليز المخفي ، بل وتبين للناس حقائق مستور عليها بمنتهى الوضوح والصراحة، ذلك ما يبلور الاحداث في صناعة المثال ، ولكنه يحتاج الى موهبة جريئة وارادة حديدية ، وهذا ما تمثل بحق بشخص" ستار جبار" .

لا شك ان جريدة البينة الجديدة  أرست تقاليد صحافة حرة ديمقراطية حديثة تعتمد الوضوح والبساطة والصدق والموضوعية والحالية ومواكبة الحدث والشفافية والحيادية ،وتتجنب دائماً استعمال  المفردات الضخمة والكلمات الوعرة او الغريبة عن الفهم ،ولكنها كانت تشاكس بمنطق الاقناع والجودة، ولا تكتفي بأجابة واحدة ، بل لا يقنعها جواب ، انها تبحث عن الجديد والمثير والاهم ، وما يلبي حاجة القاريء البسيط من القناعة ، واقصد ابن البلد من الاطلاع على ما يحدث  له من تعسف وسرقة في كل المجالات ، او ما يعلن من تهويل كذباً وخداعاً وعلى الورق فقط

 ان سر نجاح" البينة الجديدة" أنها تمثل نبض الشارع العراقي ووجدانه  وروحه التواقه الى معرفة الحقيقة والدقة والوضوح .

واذا كانت من ملاحظة يمكن ان تقال الى كادرها المحترم هي : ان تستمر الجريدة بالاصدار حتى لو تطلب الامر ان تكتب باليد ،لانها مثل رغيف خبز،  لا يمكن للفقراء ان يستغوا عنها،

 نعرف ان الجرح عميق ومؤلم ، ولكن ثمة نبض يتدفق بالشجاعة والجرأة ، لان الحرية تكبر بقنديل الصحافة "ستار جبار " الذي  رهن حياته من اجل العراق الكبير

جلال حسن


التعليقات

الاسم: حيدرعاشور
التاريخ: 29/10/2010 19:33:06
جميل استاذ جلال ... كم مثل ستار جبار في عراقنا ... عدد غير قليل بالتاكيد ... لكن هناك مصالح ياصديقي تحسب على الجرأة الصحفية لا يعرفها الا المقرب منها .. وشارعنا العراقي يحب الاثارة والضجيج ويتمنى ان تكشف اوراق كل المتلاعبين بقوت الشعب ... الذي اريد ان اقوله بمختصر مفيد ( لكل جرأة وراها هدف ) وكل نجاح وراءه نهر من الدولارات . الخلود للراحل ستارجبار والصموت للبينة الجديدة




5000