..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تفاحةٌ في الجُبّ!

سعد الحجي

-1-  

شُويْهداتُك يا نزيلَ الجُبّ  

تكاثرنَ حولَ الأبواب التي غُلِّقت على الخبايا   

كنّ يقَطّعنَ أيديهنّ من نهمٍ

ويضحكنَ بصخبٍ مجنونْ

الأبوابُ الموصَدةُ على المكيدة تنزّ دماً أخْضَرا  

التفاحةُ الأولى حين قُضِمتْ

نزّتْ رحيقاً لزِجاً ويتشفّى..

 

-2-

الأبوابُ كانت تُصْفَق

وصريرُها يزعَقُ: هيْتَ لك

كانت تنزّ..

الجدرانُ غزتْها الطحالبُ اللزجة

وطفقتْ تتراكمُ في الأرجاءِ بِرَكاً آسنة

 قلبهُ كان يرفرفُ بأجنحةِ ملَك

هَمّ أن يحلّقَ من نافذةٍ عليا..

همّتْ أن تُرْديه إلى الماءِ الآسِن

 

-3-

قالت النسوةُ

-وكُنّ ينزفنَ بمرحٍ-

:

طوبى للبِرَكِ إيواءها مَن اغتصب

من أشاعَ سوءاً حين استعصم!

لم تعبأ إحداهنّ بقميصهِ من أين قُـدّ

 

-4-

كان الجُبّ أحبّ إليه من بِركةٍ دَبِقة

فلبثَ فيه منذُ دهور

بأجنحةٍ ترفرفُ بعيداً  عن الدّلْو

كلما أدْلاهُ واردُهم

كانت التفاحةُ فيه،

تنزّ طحالبَ تتشفّى!

 

 

 

 تشرين الأول 2010

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 20/11/2010 12:31:43
الباحث صباح محسن كاظم
مرحباً بالأخ العزيز..
كل عام وأنت بخير وعطاء دائم..
تحية مودة.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 20/11/2010 06:07:11
المبدع الاخ الاستاذ سعد الحجي:
كل عام وانت بخير ومزيد من التألق..

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 11/11/2010 23:15:41
د. فضيلة عرفات محمد
سرني حضورك هنا اليوم
يا ابنة أم الربيعين
تحيتي لك محملة بنثار من مطر خريفيّ
دمت بمودة.

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 11/11/2010 18:05:49
إلى الأخ الغالي الأستاذ والشاعر الرقيق الرائع
سعد الحجي

أحييك تحية عراقية خالصة
اقول لك نص جميل جدا ومعبر يسلم قلمك
جميل ورائع تحويل قصة يوسف عليه السلام والتعبير عنها بالشعر الرائع منك

مع محبتي لك فضيلة

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 31/10/2010 09:53:56
صديقي الشاعر فاروق طوزو
حضورك هو الذي يأتي بغيمة الشعر
ومازالت محبتي تأتيك ماطرة..

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 30/10/2010 21:28:16
هذا هو الشاعر سعد الحجي
يرد على التعليق على قصيدة بقصيدة أجمل
أنا محق إذاً

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 29/10/2010 00:03:07
الأخت الفاضلة أنيسة السامر
تحية مساء خريفيّ نديّ..

أشكر لك مرورك الكريم
وكلماتك الندية
دمتِ بوافرٍ من الندى والكرم
مع الود.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2010 23:39:08
ليلة أمس زارني المطر
لبثنا هو وأنا نشاكس بعضنا
في ذهول جادٍ كلعب الأطفال
على الرصيف الخالي من المارة..
كنت أنظر الى قطراته وهي تنهمر على وجهي
مسرعة وتتلألأ بأنوار مصابيح الشارع..
رأيتها تتمايل!
تارة تميل شرقاً في انهمارها وتارة غربا..
كانت هي تسبّح،
وكنت أنا أغتسل بتسابيحها..

قالت جدتي: هل صلّيت العشاء
قلت نعم آنفا، كانت القطرات متعجلة لعناق وجهي!
قالت: بل غاضبة وتريد صفعك على تأخيرك الصلاة!!

فاروق طوزو
الصديق، والشاعر الرقيق..
أهديك محبتي الماطرة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2010 22:56:07
د.فاطمة عبد الغفار العزاوي
تحية مساء خريفي ماطر..

شكراً لمرورك هنا ولكلماتك الطيبة
قرأت بشغف سردك لذكريات الرحلة من الشك الى الإيمان في مقالتك المعترضة على "ايدز المجاملات"..
لقد وجدتها قطعة أدبية شيقة رغم أنها كُتبت كمقالة.
مودتي.

الاسم: انيسة السامر
التاريخ: 28/10/2010 19:45:05
لا يمكن ان يمر النور ولا يمر على شاعرنا الكبير
قصيدة بديعة كما تبدع دوما
دمت ياصاحب الحرف المتوهج

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 28/10/2010 16:43:09
التفاحةُ الأولى حين قُضِمتْ

نزّتْ رحيقاً لزِجاً ويتشفّى..



وهل سيقول سعد الحجي اقل من هذا الجمال
حقيقة الأشياء تقول :
شاعر يكتب قصيدة بديعة وقصيدة أخرى بديعة أكثر وأخرى أكثر وأكثر هو شاعر يسير بهدوء الواثق نحو القمة
سررت لك صديقي وأنت تتقن فن الجمال هكذا
دمت ولك المحبة والسلام

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 28/10/2010 08:10:05
سعيد العذاري
السيد الفريد،
والمثقف الذي يحوّل الكلمة الى فعل،
الملتمس الحكمة والموعظة الحسنة..
تحية عطرة

أراد كاتب السطور استلهام بعض اشراقاتٍ من حياة النبي الصدّيق
وتجربة الغواية والعصيان الأولى للبشر
في تجربة رجل من هذا الزمان يريد أن يتعفف..
هي حالة انسانية قد تكون واقعية وقد تكون من بنات الخيال..

سرني مرورك هنا، فقد عبق الصبح الندي بشذى محبّب..
مودتي.

الاسم: د.فاطمة عبد الغفار العزاوي
التاريخ: 28/10/2010 07:27:50
الاستاذ القدير سعد الحجي المحترم
صباح الخير
بورك قلمك الهادف ووفقك الله لمزيد من الشعر الهادف

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 27/10/2010 19:17:37
الشاعر المبدع سعد الحجي رعاه الله
تحية طيبة
كلمات شاعرية جميلة حلقت بنا نحو يوسف الصديق فحياته تمثل نموذجا لحياة الانسان والانسانية بما تحمل من قيم وموازين مختلفة
شعر جميل بالفاظه وعباراته ومعانيه

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 16:24:47
مرحباً بالصديق راعي البجع
الشاعر سامي العامري..

أين مني غابة فيها قراش؟
الظباء الوديعة هناك كانت محاصرة بين الفخاخ وبين سهام الصياد
أما نظيراتها هنا فيحملن السكاكين!
(يعني يا ويل الذي يمد يده الى كنانة السهام ههههه)

مودتي الساخنة.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 27/10/2010 12:37:24
شُويْهداتُك يا نزيلَ الجُبّ
تكاثرنَ حولَ الأبواب التي غُلِّقت على الخبايا
كنّ يقَطّعنَ أيديهنّ من نهمٍ
ويضحكنَ بصخبٍ مجنونْ
-----
أهلا بالصديق طائر السعد الحجي
---
هاي شلون وياك ووياهن على طريقة قراشٍ :
تكاثرت الظباء على قراش
فلا يدري قراشٌ ما يصيدُ ...!
----
أقترح استبدال السهام بالملاقط يعني حبه حبه !!
لغتك هنا تنطوي على استخدامات جديدة حلوة وتجريب !
--
موداتي

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 11:59:57
فاطمة الفلاحي
رايتُ شراع قاربكِ وهو يلوّح خافقاً
كي تصل رئةَ العالم المختنق نسمةُ شهيق
لعلّه يفيق!

تكتبين برفعة
ياابنة العشيرة..
أحييك بمودة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 11:47:22
ناصر علال زاير
تحية الشعر والطيبة
يا ابن الناصرية التي لو لم تكن عظيمة بمقاييس بريطانيا فيكفيها أنها قلعة الثقافة والأدب في العراق..
أنت تكتب بسلاسة وتلقائية فيصل ما تريده القلوبَ دون حاجة لاستئذان،
دم رائعاً كما أنت.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 11:38:34
د.هناء القاضي
أحياناً نألف فوضى الأشياء وصخبها من حولنا ونجد في ذلك شعوراً محبباً بالإنتماء أو الأمن..
وأحياناً يطلبنا الصمت ونطلبه في زاوية جبّ
حينها يكون الحزن رفيقاً أنيسا!

أحييك بمودة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 11:34:09
د.أسماء سنجاري
تحية الخريف النديّ
الجو هنا اليوم غائم وبالطبع فإن هذا يثير في النفس الحزنَ الجذل!
مودتي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 11:31:18
د.أسماء سنجاري
تحية الخريف النديّ..
الجو هنا غائم اليوم وبالطبع فإن هذا يثير في النفس الحزنَ الجذل!
مودتي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 27/10/2010 11:28:31
خزعل طاهر المفرجي
الأديب والصديق العزيز..
صورتك لا تفارق مخيلتي حين كنت تشاكس الكناني أثناء وليمة الجمعة الانقلابية عندكم..
دمتَ باذخ الكرم والطيبة
أحييك بمودة.

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 27/10/2010 09:04:33

الأديب الراقي سعد الحجي

جميلة رؤياك وراقية ، نص امتاز بمتانة الاستعارات والتشبيهات


دائما بألق

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 27/10/2010 08:25:02
الله يديم عليكم هذا الأبداع وهذا الخيال وهذه المفردات الحلوة تسلم ياسيدي سعد الحجي


ناصرعلال زاير--- من العظيمة الناصرية

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 27/10/2010 07:11:39
هل ارتضى الجب ليهب لنفسه هروبا من فوضى العالم من حوله..؟
ولا ألومه ..لأننل لو لم نحيط أنفسنا بعوالم وهمية من صنعنا لما أستطعنا المضي مع الألم.تحياتي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 27/10/2010 03:15:31
نص شفيف ورقيق.

تحياتي لك أستاذ سعد الحجي.

أسماء

( قلبهُ كان يرفرفُ بأجنحةِ ملَك )

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 26/10/2010 21:15:34
ما اروعك مبدعنا سعد الحجي
نص بحق يبث للتأمل
شدتنا البؤر التأملية اليها ارتشفنا دلالاتها
واخذتنا الى حيث تريد
دمت لقلمك المبدع وحرفك الوهاج
احترامي صديقي الحبيب




5000