..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقرأ في لغة الورود وأسبّح الله مع غيمة

مهداة الى ألاديب ألامع

  علي مولود الطالبي 

 بعض جواب لعينيك اللتين سألتاك عني ولاجواب 

 عند أسوار نفسي احتشدت أحجار ألوهم 

  كادت أن تسد نافذة تفكيري لولا زجراتي

والتراهات حاصرت اطلالات تعقلي حاملة رماحها لنسف رجاحاتي 

 تطاول السفه على وجداني ناشرا أشواكه , صانعوه لاعبو لغة ومتقبلوه مخوّفون

 رفضت فروضهم فهي بنات ارض يباب  

  لاتمتد سفاهتهم الى خميلة ألحق , حيث أنا عندها , اقطف أزهارا من الواقع , أزدهي بعطر جماليات الكلام الصادق

 ارصف بلاطات تصوراتي على شارع المعقول , أسرّع خطاي ,استنهض كل زاوية مدفونة في داخلي  , لأرى الحق وأشهد به وله , مهتديا بأنوار قرآنية سماوية

 لا أدلف ساحة الكفر , ولا اهرول مع ألاأدريين ولا أنجذب الى صانعي الخوف الفارضين تراهاتهم , ولا أنصاع الى المتذبذبين

  أنا حيث أنا , أسوح في دروب الحياة أقلب دفاترها , أعي وجودي من لمعان لآلئ لفظها ,ومن سنن نواميسها , أتسلق سفح متغيراتها , واخطو على مدارج تطورها

أنا حيث أنا, أقرأ وأسمع واتفحص وأتمعن بوعي مدرك للبواطن ولصيرورة ,ألأشياء  فلا اهوى الى ولغة الجهل وسكونه , بل أرتقي بعين بصيرة لفهم قلق الوجود وحيرة الأفكار, فاعرف الله حق معرفته

احببت الحياة  كما احببت الله , عرفت أصلي مفردة في هذه الحياة المتطورة , وعرفت رحيلي الى أين بأنوار من الله

تداعبني نسمات حق نافذة من فتحات في حجب الجهل , فأتنسم روح الحياة وأشم عبقا ربانيا

 وتصلني خيوط من الضوء البهي مخترقة سحب الظلالات والاباطيل من ألآفاق لتهزم العتمة وتبعث ألأمل في نضوب الجهالة 

 تأزرت في رحبة الألق الجميل بجلباب التأمل , نابذا كل فجاجة , معتصما بالوعي , حادقا بألامتداد الكلي , فاهما ان لله آيات في كونه وفي أرضه

ولكني احتسي الصمت , وأطوي سجل نقدي لافك المشعوذين , صائدي ألبسطاء كي أنأى عنهم

  أرى أن  ألانسان خليفة الله ومن تعرض له بألإساءة تعرض لله , وأرى بوجوب التحدث بالحق وعكسه يجعل ألانسان مغتربا شقيا

أقرأ في لغة الورود فأتبصر , وأقرأ شعر الطالبي علي  مولود فأبتهج , وارتل ترانيم عوسجة في صحراء , وشجرة في غابة , وهدهد على تاج شجرة , فأهيم منتشيا بمباهج الحياة

 وحتى أبتعد اكثر , أصعد جناح ألريح أسبّح الله مع غيمة , فأسقى من أريج ألامتداد ناشرا عشقي لخالقي فتتلقفني نغمات قراءات كونية تروي أواصر الحب بين الله ومخلوقاته

اصخي السمع لتسائلات آتية من العمق الكوني السحيق :

 متى تمحى الكراهية ؟

 متى يتطهر الزمن من رذائله ؟

 متى ترى حروف الحق قد سطرت على واجهات ألموجودات

متى يستنهض العالم المعبأ بألأباطيل ؟

 متى ينصرم الباطل ويحق ألحق ؟

 متى يكذ ّب أهل اللغط صانعو الأراجيف ؟

 متى ينجلي دجى الدنيا صباحا ؟

 

 

 

 

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 28/10/2010 18:04:25
ألأديب المبدع خزعل طاهر المفرجي
تحيتي لك واحترامي
وصلت الى متصفحك ومررت بعناوينك و وعزمت لاحقا على قرائتها بغيةالتزود من امكاناتك الخلاقة
مخاطبتك لي اكسبتني شرفا
دام عزك
تقبل مودتي

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 28/10/2010 15:37:58
أ . د . محمود العلي
وعليك سلام الله وبركاته
أخي البرفسور الدكتور أشكرمحبتك وحسن ظنك ولطف مجاملتك وعظم محبتك لأديبنا علي الطالبي , ولكن لاأظن أني وصلت الى مستوى العزف الجميل والشدو الفتان هي من بعض سمات يتصف بهاالادباء الكبار وليس الجغرافيين وانا منهم
تقبل مودتي واحترامي

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 28/10/2010 15:07:03
ألكاتبة فاطمة البصراوي
لك احترامي
قولك " الروعة علي مولود " هذا هو السبب . وقولك "أنت ياعلي تستحق كل المودة والاحترام " وهذا هوسبب آخر وقولك " شوقي لك علاوي "يعني سبق لك معرفته والالتقاء به والتحدث معه ,وأنا لم أحظ بلقائه قطعا وقد لا اعرفه ان واجهته في الشارع .
عشقناه من خلال أدبه وكلامه المعسول وأخلاقه الفاضلة ومواصلته الدؤبة في قرآءة نتاج الآخرين وتشجيعه
لهم على المواصلة ومنهم أنا

دمت لي يافاطمة ابنة عزيزة

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 28/10/2010 14:42:28
ألاعلامية العزيزة زينب
لك أزكى الود وأبلغ الاحترام
ان كلماتك نابعة عن فطنة ومعبرة عن مقدرة
مودتي

الاسم: أ . د . محسن عبدالصاحب المظفر
التاريخ: 27/10/2010 20:04:40
لارا علي لك احترامي

ذوقك راق والتعابير اخجلتني وافرحتني, لك بالغ
امتناني
وتعليقي على ماذكر في تعليقيك أقول
أنا في رحلة جميلة لاتزيد عن مداهاالمقرر فلا أضيع متعة رحلتي على مركب الحزن
أتمعن في رؤاي فأجد ما لم تعتاد عليه عيني أجدر بالحب , وأكتشف اللون ألاسودعلى قدرة تخطف اللب والعقل , وأن للون السماء ألرمادي لهيب وفي زرقتها برود
نعم ابحث عن الصفاء وأجد في الوفاء راحة , ولا أتمسك بخيوط بعيدة لا أنال منها خيطا , وأترك مشاعري للذي يحركها

امااذا أغلق الشتاء أبواب بيتي فأني أفتحها لأتنسم ريحا مبلللا بقطرات عذاب
وان حاصرتني تلال الجليدمن كل مكان أفتح نوافذي لأرى كيف يكون عناق قطرات الماء ألمتجمدات المتشحات بالبياض
ومع هذا انتظر الربيع ونوافذي مفتوحة ورئتاي مملوئتان بالهواء النقي
فأعزف على خيوط الشمس وأغني مع الطيور بكلمات لارا علي ثم اردفهابكلماتي المعبرة عن محبتي واحترامي وامتناني
دمت في صفاء دائم وفية لذاتك معتزة بكيانك
مودتي

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 27/10/2010 17:30:54
أخي ألاديب علي مولود الطالبي المتسامي بالخلق الرفيع المتأطربجمال كلماته العذبة بشذاها العبقرية بمعناها, لقد غمرتني بألطافك وقلت فيّ ما قد لا أستحقه
اغبطك على محبة من حولك من ادباء واعلاميين واساتذة كبار مرموقين
دمت علما تظلنا الطافه

الاسم: بشير
التاريخ: 27/10/2010 07:20:29
يستحق أخي مولود أن تتوج بقصيد، نظير كل شيء فيك من الطيبة والثقافة الأخلاق العالية
ربنا يلهمك دوما قول الفن والحكم ويجعلك في أعلى أبراج الشهرة في عالم الصحافة مثلما تتوق إليه نفسك البريئة الطيبة

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 26/10/2010 14:46:49
مبدعنا الرائع د محسن
ما اروعك
نص ممتلى في المعاني السامية الخلاقة
احييك واحيي المبدع علي الطالبي
اتمنى لكم التوفيق والنجاح الدائم
لحرفك بريق وهاج دمت لهذا الحرف المبدع
احترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 26/10/2010 14:46:20
مبدعنا الرائع د محسن
ما اروعك
نص ممتلى في المعاني السامية الخلاقة
احييك واحيي المبدع علي الطالبي
اتمنى لكم التوفيق والنجاح الدائم
لحرفك بريق وهاج دمت لهذا الحرف المبدع
احترامي

الاسم: الكاتبة نور ضياء الهاشمي السامرائي
التاريخ: 26/10/2010 09:01:53
شكرا لذوقك أستاذ
ويستاهل أين العم علي مولود

الاسم: لارا علي
التاريخ: 25/10/2010 20:41:04
السيد الدكتور بالنسبة للنص الذي اهديته الى الاديب اللامع كما سميته انت وفعلا انه كذلك ..
أنني ارى فيه فعلا شخصايستحق اجل الاحترام
والغريب في هذا الانسان انه يكتب بأحساس صافي ولا تشوبه شائبة ودائما يختار المواضيع التي فعلا تكون قريبة للناس ويحرك الاحاسيس في كتاباته وكأنه كالطير الذي يحوم في سماء الحرية..

فعلا اني شاكرة لحضرتك لذكر هذا الانسان الراقي واتمنى له من صميم قلبي مزيد الابداع والرقي ..واتمنى ان تسلط الاضواء على هذه الطاقة الشبابية والموهبة التي يحملها لانه يستحق كل خير..
اننا احياناّ قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزء منا .. ونصير جزء منه
وفي بعض الأحيان .. تعتاد عين الأنسان على بعض الألوان
ويفقد القدره على ان يرى غيرها
ولو انه حاول ان يرى ما حوله
لأكتشف ان اللون الأسود جميل .. ولكن الأبيض اجمل منه
وان لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال
ولكن لون السماء اصفى .. في زرقته
فابحث عن الصفاء ولو كان لحظه ..!
وابحث عن الوفاء ولو كان متعباّ وشاقاّ ..!
وتمسك بخيوط الشمس .. حتى ولو كانت بعيده ..!
ولا تترك قلبك ومشاعرك وايامك لأشياء ضاع زمانها ..!
وشــــكرا...

الاسم: أ . د . محمود العلي
التاريخ: 25/10/2010 20:39:32
سلام من ربي عليكم .. شكرا لهذا العزف الجميل والشدو الفتان .. مبارك لك علي هذا الهداء من شخص كبير كالاستاذ محسن ، وحقا تستحق اكثر ، ربي يوفقك .

طبتم بمسرة دوما

الاسم: الكاتبة فاطمة البصراوي
التاريخ: 25/10/2010 20:29:30
الروعة علي مولود الطالبي تحية برقي شخصك للاستاذ الفاضل الذي رسم هذه الحروف وانت ياعلي تستحق كل المودة وكل الاحترام ، لكن اريد ان اسال الاستاذ لماذا ذكرك تحديدا ؟؟ وماذا كان يقصد بك تحديدا ؟؟

شوقي لك علاوي ودمت بخير استاذ محسن

الاسم: لارا علي
التاريخ: 25/10/2010 20:23:25
الدكتور محسن .. تحياتي لشخصك الكريم
حين قرأت كلماتك النابعة من سجايا قلبك والتي احسستها من طريقة كتابتك ومن تعابيرك الرائعة والمؤثرة وهو دليل على صدق قلبك فالقلم وسيلة لنقل احاسيس صادقة...
حتى عجزت وتلعثمت عن وصف كلماتك التي همت بها وحلقت كالطير الحر في سماء واسعة..

اذا اغلق الشتاء ابواب بيتك
وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان
فانتظر قدوم الربيع .. وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي
وانظر بعيداّ
فسوف ترى اسراب الطيور وقد عادت تغني
وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه
فوق اغصان الشجر ..
لتصنع لك عمراّ جديداّ
وحلماّ جديداّ .. وقلباّ جديداّ


وشكرا..
لك مني اشد التحايا.. وأجل الاحترام..
لارا علي

الاسم: الاعلامية زينب
التاريخ: 25/10/2010 20:21:27
ارى ان نفسي لا تقوى على التعليق بما يفي هذه الحروف لك استاذنا الكريم.. حقا جميلة والاجمل انها حملت اسم الاعلامي والاديب الشاعر علي مولود الطالبي الذي يعتبر عراق مصغر ، واناقة شخصه وطيبة قلبه المعهودة لا تدركها الا العشرة .

محبتي لك علي واحترامي لك استاذ

الاسم: لارا علي
التاريخ: 25/10/2010 20:08:21
الدكتور القدير لك اجمل التحايا لشخصك الكريم..
كلماتك كانت كالضوء الذي توهج في الصميم فبعث الاحاسيس في جوهر خواطرنا وباتت حروفنا تتلعثم ولا تعرف ماتصف من تلك الكلمات الراقية والنابعة من احساس حقيقي احسسناه وانت تكتب بالقلم الذي كان وسيلة لرسم محتوى قلبك ومايجور بداخله ...

اذا اغلق الشتاء ابواب بيتك
وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان
فانتظر قدوم الربيع .. وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي
وانظر بعيداّ
فسوف ترى اسراب الطيور وقد عادت تغني
وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه
فوق اغصان الشجر ..

وشكـــــرا..
تحيــــاتي ....لارا علي

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 25/10/2010 19:15:52
اليك القي التحية واجثو ..
وعلى شرفات قلبك اجلس
اغرس احداقي في عالم طهرك ..
ومن عباقتك انشق ..
عراق انت لست سيدا
انت منار يروي لنا الكون في اسطر ..

***
الجليل الفذ النبيل الكريم .. استاذ محسن ، لي عتاب عليك :
ليس هكذا يا سيدي العظيم تخجل ولدك علي ، وما هكذا تغمر هامتي بدينك عليّ ، وانا ذالك التلميذ الذي يرى في اسطورة شخصك عالم الروحانية العصماء التي توغلت في سجايا روحك النقية نقاء ماء العيون ، وشريفة حد الذوات ، وشامخة اعلى من نخيل البصرة ، كنت على موعد مع هذا الخجل ليربكني هكذا ؟ ام كنت اخال ان ابي يوما سيقول فيّ كلماته .. قد اجد كلماتي خجلى ف ادراكي ماذا ابحت به من كلمات تسطرت اعلى ، لكن يا ابي الفاضل كن على ثقة اني احدقت في حروفك حد النخاع وتساميت معها ، وان كنت قد تاخرت فعذرا ان التعليق اكتبه للمرة الثالثة وانا ارسلته ولم يصل ، لان صالة الانعاش عندي في صراع مع دخولها النت ، اتمنى ان لا ينتهي مطاف حروفي معك ، وارجو من تياجين حروفك ان تنير الورى دوما وان تعمر المدى وتبقى ناقوس في الوجود .

سيدي الكريم ليس لي فعل اقدمه تجاهك او حروف اقولها بحقك ، لكن كن على علم ان الذين مثلك لا يحتاجوا لحروف تلمعهم فهم لا معون اكثر من لمعان الشمس ، وابرق من الوميض .

تحية اجلال واكبار ، ومحبة كحب الغريق للهوى ، ودعاء عرضص السماوات السبع ، وامنية لا تدرك لك بكل خير وصحة وسلامة .

سلمت لنا ابي الكريم وممتن منك جدا

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 25/10/2010 15:39:24
د . محمد عبد الرضا شياع عليك سلامي ولك محبتي
اشكرك أيها النبيل والجميل , كلماتك ألهمتني وزادتني حماسا لأن أخطو بثقةأعرض النصوص ألادبية ألمعبرة عن لواعج ألذات وخواطر النفس وكنه الاشياء
تقبل مودتي

الاسم: د. محمد عبد الرضا شياع
التاريخ: 24/10/2010 23:16:52
الأستاذ الدّكتور محسن المظفّر
لمست فيك هذا النّبل من قبلُ... وأقرؤه في سطورك الآن... تظلّ منبعاً للجمال وناشراً لشذاه...
د. محمّد عبد الرّضا شياع
باحث وأكاديمي عراقي




5000