..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زهرة الصبّار

سوف عبيد

عندما الصّيف يكون قد أطال حِبال الدّلاء
فلا تكاد تصل إلى قاع البئر
تبدأ أصابعنا تمتد وتمتد
 لا تصل هي أيضا إلى التّين و التّمر
الرّاسب في قعر الجرار
 
*
وقتذاك 

يكون الصّيف قد أوغل في شُقوق أقدامنا

لا ظلّ لنا إلاّ زيتونة الوادي

 لكَم حلّقت أحلامنا تحتها على الأرجوحة
إلى أعلى سماء

*
في تلك القيلولات
الشمس تجري كرةَ جمر فوق رؤوسنا
ونحن نتسابق نحو شجرة الصبّار
لنراقب ثمراتها تينع على وهج ريح الشهيلي
حتى تصير الخضرة اِصفرارا

*
ما يكاد يتبيّن لنا أوّل خيط أصفر فيها
حتى نُسرع إليها

قبل أوانها

واحدة... واحدة


*

نحن... إلى اليوم لا نُصدّق
أنّ لذاذة ذلك التّين الشهيّ الرّويّ
محفوفة  بالشّوك
برغم وخزات الأكفّ الصغيرة


*
زهرة الصبّار

بألوانها

بريحانها
كنا نراها بتاجها ذلك

سلطانة
بل ثمرةً من ثمرات الجنّة

  

سوف عبيد


التعليقات

الاسم: سعود الاسدي
التاريخ: 19/10/2010 04:58:28


الشاعر الرقيق الأنيق
الأستاذ الأديب
سوف عبيد

تحياتي عاطرة
من قريتي دير الأسد
ومن مدينة الناصرة حيث اقامتي

أقول ذلك
لأنك بقصيدتك الرائعة
زهرة الصبار
أعدتني طفلاً
حافياً
امشي وبنت الجيران بين الصخور
ونداري الأشواك
ونسابق النحلات
بحثاً عن زهرات الصبار
لنمتص رحيقها...

ولشدة ولعي بالصبار وثماره
وذكراه
فقد غرست في أرض صديق لي في قرية قريبة الواح صبار
وها قد كبرت وأثمرت ماشاء الله !
وحتى في حديقة منزلى
غرست صبارة وقد اثمرت منذ سنتين
المهم
إن قصيدتك صبّارة قوية الجذور والانتماء
وهي عذبة الرحيق شذية العبير
وهي صابرة
كصبر ستي زليخا
برغم دموع الحنان
واسلم ايها الغالي

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 18/10/2010 20:24:28
الاستاذ سوف عبيد هذا هو الشعر في بساطته وانسانيته ،لقد احببت ثمرة الصبار ،التين الشوكي او الهندي كما
يسمونه في بلاد المغرب العربي و بت اعشقه من خلال جمالية نصك .
سلمت ودمت
نورة

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 18/10/2010 20:23:44
الاستاذ سوف عبيد هذا هو الشعر في بساطته وانسانيته ،لقد احببت ثمرة الصبار ،التين الشوكي او الهندي كما
يسمونه في بلاد المغرب العربي و بت اعشقه من خلال جمالية نصك .
سلمت ودمت
نورة




5000