.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعوة للتطوع !!

حسين الخشيمي

كثيراً مانلقي اللوم على سواق (الكيات) , بسبب إفرازاتهم وسلوكياتهم في الشارع التي بات يعرفها الصغير قبل الكبير ,وعندما نسمع بحدوث (مشاجرة) بين سائقين و كان احدهم صاحب (كيا) في شارع مزدحم , فأننا بدون تردد نجزم إن صاحب (الكيا) هو المخطئ والمعتدي , (هذا واقع) .

اليوم انكسرت القاعدة وحدث عكس ذلك تماماً , في شارع مزدحم من شوارع بغداد وأمام أعين (السيطرة) التي لاتطرف عينها عن حماية المواطنين وتفتيش السيارات !!

عند عودتي إلى منزلي ولظرف طارئ أجبرت على ركوب (الكيا) , وحدث ماحدث ,عند وقوف السيارة للتفتيش من قبل السيطرة تفاجئنا بضربة من الخلف هزت (الكيا) ومن فيها , بقي سائق الكيا في مكانه , اما (المعتدي) ارتجل من سيارته وكان مدجج بالسلاح والذخيرة ! رأسه محلوق (حلق) وراح يصرخ بصوت عالي (هاي الكيا مسروقة وإذا مو مسروقة أنا أسجلها مسروقة .. آني دولة) !! (والنعم .....) !!

وتبين بعد ذلك ومن خلال (صراخه) انه (خلك) ملازم ثاني, يعمل في وزارة وزارات الحكومة المنتهية ولايتها , استنجد (أبو الكيا) برجال السيطرة لكن لم ينجدوه ! بعد ذلك قرر أن يستنجد بدورية مرور قريبة من المكان لعله يجد منهم النجدة فالرجل صاحب حق كما شاهدنا نحن الركاب , لكن (المعتدي) الضابط ذو الرأس المحلوق تحدث مع المرور وأقنعهم بعد أن اظهر لهم أكثر من هوية وباج .

حجزوا المرور (الكيا) والسائق ونحمد الله لم يشمل قرار الحجز الركاب !

هذا ما وصل أليه الحال في بلدنا , (بلد القانون) كما يزعمون . من لايملك ظهراً وسنداً قوياً في بلد القانون لايمكنه العيش في هذا البلد , وهذه دعوة لكل المواطنين الفقراء (المسحوكين) أن يتطوعوا في الشرطة والجيش بعد أن يدفعوا رشوة قدرها 2000 دولار (أمريكي) , أو السير على نهج السابق بارتداء أرقى الملابس وحلق الرأس والنزول للشارع برتبة عسكرية مزعومة لاوجود لها (لحد ما الله يفرجها

حسين الخشيمي


التعليقات

الاسم: حسين الخشيمي
التاريخ: 15/10/2010 21:08:43
المتألقة دائماً الاخت انسجام الغراوي يشرفني وجودك معي , وتعليق على (شخابيطي) اتمنى لك المزيد من التألق والتوفيق .. تحياتي للأهل

الاسم: انسجام الغراوي
التاريخ: 15/10/2010 10:07:34
احسنت اخ حسين ومارايته وسمعته جزءا يسيرا مما يعانيهالمواطن العراقي فلندعو جميعاان ييسر الله على اصحاب الكيات

الاسم: حسين الخشيمي
التاريخ: 14/10/2010 19:46:20
شكرا لمرورك كابتن عدي اتمنى لك التوفيق

الاسم: حسين الخشيمي
التاريخ: 14/10/2010 18:16:26
الانتفاض على هذا الواقع الفاسد هو الحل الوحيد بالكلمة الصادقة وبالعمل الخالص وبوحدة وتضامن الجميع مع بعضهم تنتهي هذه الضواهر الديكتاتورية الهمجية .. شكرا لمرورك الكريم اختي بتول .

الاسم: كابتن عدي الملكي
التاريخ: 14/10/2010 14:52:14
هذا هو حالنا الان اخي الكريم نسال الله ان يزيح هذه الغمه عن هذه الامه تحياتي لك واليك اخر مقالاتي في شبكة الاعلام العراقي في الدنيمارك
http://iraqi.dk/news/index.php?option=com_content&view=article&id=17805:2010-10-08-17-38-16&catid=110:2009-08-03-21-15-56&Itemid=360

الاسم: بتول
التاريخ: 14/10/2010 13:20:16
الحمدلله الذي اظهر حق سائقي الكيا .. بطارئ ظرفكم ..
حسين ..
نبقى بلا غاية طالما اننا سيسنا الوسيلة , ويبقى اولئك ونبقى بلا نتيجة ...
المشكلة ..
ماذا سيكون رد فعل القارئ الان؟
هل التعاطف ام الامتناع ... ام التلبيه ؟!!!!

ويبقى العراق اسير موس احدهم




5000