..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(لينا-ليزا) شط العرب!

سعد الحجي

يا قلبَها يا نورساً هائما 

 

دونكَ ذاك الموجُ والشطُّ.. 

 

قلبيَ 

 

ذا الخافقُ في أضْلُعي 

 

يعلو لمرآكَ وينْحَطُّ..

 

ويُغضي حينَ أنْـهاهُ

 

فيُقْسمُ

 

مُذ رأى برَدَ الشتاءِ الزمهريرِ

 

فمثل وَجْهكِ ما رأى قَطُّ..!

 

سلاماً طائرَ الشّطْآنِ

 

مرحى أيّها الشطُّ..

 

 

***

 

أيا "لينا" أجيبيني..

 

لماذا همسكِ الشاكي،

 

خفيضاً، للبساتينِ؟

 

حذارِ يسمعُ الشطُّ

 

سيهتاجُ ويشْتَطُّ..!  

 

***

 

 

أفيضي بسمةَ المحزونِ يا "لينا"..

 

فما أخفاهُ (دافِنْشِي)¹ ليُبْقينا..

 

حيارى

 

نسْتشِفّ الأمرَ مِن عينينِ

 

تفتعلانِ إنكاراً وتَضْمينا..

 

تبدّى

 

من لَمى الشفتينِ يسْقينا..

 

رحيقاً 

 

شابَهُ غدرُ الزمانِ ومحنةٌ

 

لكنّ نكهتَهُ -لمرأى الشطِّ-

 

قد فاحتْ رَياحينا.. !

 

أطِلّي كي ترَيْ سعفَ البساتينِ

 

يلوّحُ منشداً:

 

 كُفّي، أيا "لينا".. أ تَبْكيني  

 

وتبكينَ العراقَ؟

 

ألَا تطاولْ يا زمانُ

 

فليسَ يقربُني

 

-فدى عينيكِ- أمْحالٌ ولا قحْطُ ² ..

 

 

سلاماً ملتقى النهرينِ

 

مرحى أيها الشطُّ ..

 

 

 

 أيلول 2010


هامش:

(¹) إشارة إلى لوحة الموناليزا (أو الجيوكِنْدا)، ذات الابتسامة الغامضة للفنان ليوناردو دافنشي.

(²) أَمْحال: جمع مَحْل وهو نقيض الخِصْب.

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 05/10/2010 18:05:01
صباح محسن كاظم
أخبرني الكناني أن حمام الزاجل حطّ من تحليقه عند الخباز
أرجو أن يصلك كي تهدأ نفسه ويهنأ..
تحية مودة.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 05/10/2010 16:15:19
شكرا ياحاج للهمسات الشاعرية الرقراقة كالماء الزلال..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 05/10/2010 16:14:40
شكرا ياحاج للهمسات الشاعرية الرقراقة كالماء الزلال..

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 05/10/2010 12:13:20
حين تسترضي الأرضُ حبيبَها الأزليّ، الإنسان
ينتظم الشجرُ،
القمرُ،
الريحُ،
النجمُ،
البرقُ،
في جوقة عزفٍ أوبراليّ
من مطرٍ وحفيفٍ رهيف
مرتّلين:
علّه يرضى، علّه يعود جذلا..

هكذا حدّث سعفُ النخيل موناليزاه!


عايدة الربيعي، التشكيلية المرهفة
دامت أوقاتك جذلى.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 05/10/2010 09:56:07
سعدي عبد الكريم
الكاتب والناقد..
اذن فقد حطّ اليمام على لألاء محرابك
فعسى ألاّ يكون ثواءه قد أخّر الملازم زكي عن تدوين اعترافاته
فـ"ربّ ثاوٍ يملّ منه الثواءُ"!
له ولك شكري وامتناني
وباقات مودة.

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 05/10/2010 05:58:35
كلمات تزحف لتركب الموج على تراب من رحيق تندى برطوبة تملئ آفاق زرقاء بقرب شط العرب

طاب صباحك ايها الشاعر.
سلاماً طائرَ الشّطْآنِ



مرحى أيّها الشطُّ..
..

كُفّي، أيا "لينا".. أ تَبْكيني



وتبكينَ العراقَ؟
..
قعدت أتأمل الحسن في الكلمات في صور من وطن لزميل رائع لازال يكتب بقرب عطر ولون وذائقة تدنو من شط العرب

امنياتي لك اخي الرائع، ان تنعم بالكتابة الرائعة وخصوصا نصك الباذخ (عن كهرمانة) قرأته سابقا ضمن نشرك اياه على النت.


الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 05/10/2010 00:04:16
الكناني
أيها العضيد التليد..
ظهر تعليقي لك في المثقف دون اسم
وأحسب أن الحروف لا تكتم الأسرار بل تشي بصاحبها..

الكناني رأس الفتنة وسنام الافتتان..
اليوم رأيتك هناك
كأجمل ما يكون عليه البيان
ورقة الجنان.

محبة..محبة.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 04/10/2010 20:19:35
الاديب والشاعر المبدع
اخي الجميل سعد الحجي

استنشقت للتو هواءا شعريا راقيا متواشجا بملامح العشق النبيل الذي راح يحلق في فضاء القصيدة

انا بصدد كتابة دراسة نقدية عن ديوانك فتاة التابو الذي وصلني عن طريق اخي راضي المترفي

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 04/10/2010 17:48:55
أيا "لينا" أجيبيني..



لماذا همسكِ الشاكي،



خفيضاً، للبساتينِ؟



حذارِ يسمعُ الشطُّ



سيهتاجُ ويشْتَطُّ..!
=========================== العضيد العزيز لحروفك همس قبرة في بواكير فجر ندي ... لم اجد ما يمنع خفيضا من النصب فعلام يرفع آخرها العامري .... أما ان جلده بدأ يحكه ... لايهم سيكون نتف ريشه على طريقة العمل الشعبي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 04/10/2010 17:36:59
الصديق العامري،
راعي البجع..
(هاي أنت جيت لنتف الريش برجليك! متكللي شجابك؟هههه)

أنت يا صاحبي قرأت العبارة التالية قراءة مباشرة:
(لماذا همسكِ الشاكي،
خفيضاً، للبساتينِ؟)
فاعتبرتَ أن كلمة خفيض في محل رفع خبر..
وليس هذا هو المراد، إنما تُقرأ العبارة بمغزاها المقصود كما يلي:
لماذا همسكِ الشاكي، "المنساب" خفيضاً، للبساتينِ؟
والكلمة في محل نصب كما هو جليّ
ومثلك يا عامري، من خبر سبك اللغة عند المتنبي، جدير قبل غيرك بسبر الأغوار واقتحام البحار.. ولكنها الأقدار!
(أن تأتيني بريشٍ زغبٍ يكاد يقول: هيت لك!)

أشواقٌ وعناق..

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 04/10/2010 17:23:30
صديقي فاروق
مرورك مثل روحك
نسيم عليل يمتزج فيه طيب ثرى الأرض
ببريق ثريا السماء..
نسيم يحمل الهتاف القديم المتجدد لكأس المنى:
(قبل أن يملأ كأسَ العمر كفُّ القدر)!

مودة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 04/10/2010 17:16:33
رؤى زهير شكر
سلمتْ رؤى التي تفيض رؤى من ألقٍ وعبق..
دمتِ بخبر وسرور
مودتي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 04/10/2010 17:13:52
سلام النوري
أينك أيها السومري الجميل
قد غبت حتى نادى منادٍ الشوق
دمت بود.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 04/10/2010 17:11:39
د.أسماء سنجاري
شكراًلمرورك الذي يعبق بربيعٍ يحث الخطى
أزهاره تنشد:(ضمني اليك
وطناً من قصائد
تهدهدني)..
مودة.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 04/10/2010 15:35:53
بالفعل قصيدة كهرو عشقية !!
كهربتني ولكن الأصح لغة خفيضٌ
فمن جعلك تنصبها
أم هو الكناني وقد وجدَ أخيراً صديقة نحوية فأغرم بها بحيث جعل نصه الأخير بعنوان : مضافٌ إليكِ !!!؟
تصورْ لكن أنا لك وله بالمرصاد أو بالتلسكوب !!
الصديق الحجي أشواقي الأكيدة

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 04/10/2010 12:42:54
المسكون بحب العراق صديقي الصادق سعد الحجي
كلماتك هي روحك تتهادى حاملة عبق محبتك لتلك الروابي
نسيماً يعبر المسافات ليرفع راية المحبة عالية
نص يعكس جمال سعد الحجي فما أروعه
تحية ومحبة

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 04/10/2010 08:04:31
من غموض دافنشي في صنع سر ابتسامة موناليزاته
الى سر الألق الكامن في نقاء حروفكَ سيدي ورقتها في ليناليزتك..
حكايا ابداع متواصلة
دُمت مبدعا مزدانا بألوان الألق..
رؤى زهير شكـر

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/10/2010 04:14:58
سلاما لروعة الحروف وحلاوتهااشتقت اليك صاحبي
محبتي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 04/10/2010 04:09:54
( يامن منحتٍَ
مهداً للنبض
ورويتَ لخريف العمر
عن أحلام ربيع لن يتأخر
ضمني اليك
وطناً من قصائد
تهدهدني)

تحياتي وشكري للشاعر سعد الحجي على الهمسات الشفيفة الباحثة عن البسمة .

أسماء

(يا قلبَها يا نورساً هائما)




5000