.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التمثال / قصة قصيرة

عبد الواحد محمد

أستوقفني كثيرا ببدلته وربطة عنقه الأنيقة .. رغم التراب الكثيف الذي غير من جسده الرمادي الداكن .. وأنا أعبر الضفة الأخري من الشارع العملاق .. بسرعة في ظل سباق السيارات الأرعن .. متمتما بعبارة بلهاء .. ألحقني ياشيخ الحكماء ؟
بالذمة ده كلام .. حوار مقلوب .. وبيقلوا عليه مكسر الدنيا .. زي روشتة طبيب مزيف .. ومحامي مزور ... تمتمت بعبارة أخري .. يمكن مش فاهم نفسي .. ودي مصيبة .. كارثة .. ورمقني التمثال من الزواية اليسري .. بأبتسامة صوفية .. لاتحزن ياولدي .. المسألة كلها أوهام .. في أوهام .. ودي راجع لكتاب لم يقرأ .. ولحن هابط .. علشان يداوي جراحكم ؟
وبتنهيدة وقفت أتأمل زمن ؟
صفحات من تاريخ رجل .. لم يتزوج غير مبادئ .. عاش من أجلها .. لكي يكتب تاريخا عربيا ؟
فحمل كل الجنسيات .. مصري .. عراقي .. فلسطيني .. كويتي .. سوري .. أماراتي .. سعودي .. عماني .. سفير يحمل مهام أمة ؟
أستعدت ثقتي بنفسي .. وناجيت فيه روحا غائبة .. ربما غيرت من شكل الحوار .. والقلق .. والهاجس النفسي المدجج بمشاحنات يوم ينتهي بحداد علي ماض ؟
تذكرت بعضا من لقاءتي معها .. ونحن نمضي منذ عقد .. هنا بين عبق أزمنة .. وتمثاله المفتول بقوة دعاء رجل صالح !
وحب عالم له !
وكلانا يتناول كوز الذرة الشهي .. ونحن نحلم معا .. بحماس الشباب .. أن يكون لنا تمثالا بجوار هذا الرجل التاريخي؟
تذكرتها .. وهو يحدثني بالمفرد .. فالكل يمضي بهرولة . لكي يلحق بما تبقي من وقت .. لكي يحلم بوجبة طعام دسمة .. ربما تأتي .. أو لاتأتي ؟
فكانت مي ملهمة لي .. ومعها تعلمنا كيف نقدر زمنا وتاريخا ؟
لم نمتط جواد ا خشبيا .. فحاجتنا كانت لشخص أستثنائي ؟
تركيبة من روح مثابرة .. لاتعترف بيأس .. وكوز الذرة اللذيذ .. يمنحنا حوارا لم يكن مقلوبا ؟
سافرت إلي عالمها .. بعد زواجها .. وتركتني لرحلة ربما لم تكتمل ؟
لكن التمثال البهي .. أعاد لي جزءا من حاضر أظنه النجاة من شبح النسيان ؟
رمقته أكثر .. وربما شعر بتلك العاطفة .. لتنفحني نسمة هواء ربيعية .. فلم أعد أشعر بالأختناق من الزحام .. والرغبة في مغادرة الميدان ؟
بحثت عن أقرب مقهي مجاور .. لأسطر بعضا من مشاهدات يوم ؟
قهقهة يتبعها قهقهات صاخبة .. كأنك في ملهي للسكاري ... لكنها تجربة .. ولابد من تسجيلها !
مرت دقائق والقلم يطاوعني منسابا .. ومرغما علي تأدية دوره بمهارة عازف ناي ؟
حمل النادل فنجان القهوة التركي .. وجاءني مصافحا .. بكلمة حضرتك زبون جديد؟
خاطبته بكلمة نعم ؟
لكن منذ عقد كان مكاني المفضل .. ربما لم تكن تعرف شيئا عن هذا المكان ؟
مجرد ذكر الميدان يخيفك ؟
شعرت بخجله .. ومضي إلي زبون آخر ؟
وقبل مغادرتي المقهي تركت وصية لدي صاحبها .. برغبتي في زيارة قادمة ؟

 

 

 

 

عبد الواحد محمد


التعليقات

الاسم: حسام العاتي
التاريخ: 18/10/2010 20:21:36
الاستاذ القاص البمدع
أخي و صديقي القاص عبد الواحد محمد , كنت متعود و متعمد دوما أن أطالع قصصك الرائعة الجميلة ذات المذاق و النكهة الخلابة و ها أنذا أشم فيها طعم اجمل أهنئك على أبداعك و اتمنى لك مزيد من الابداع
اخوك حسام العاتي

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 05/10/2010 01:19:45
الزميل العزيز الأستاذ فراس الحربي
تحياتي الطيبة وقد سعدت بكل سطوركم الثرية بمشاعر مبدع
وإعلامي يحمل صفة وطن كبير ومعها حلم يجمعنا جميعا تحت سماء الحرية لتعيش بغداد رمز العروبة والثقافة والتاريج ومعها قلمكم المبدع المتميز وكل التقدير
مودتي
عبدالواحد محمد

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 05/10/2010 01:16:06
الصديق الجميل الاستاذ علي الخباز
كل الشكر علي سطوركم الكريم وحقا أن العامية لها مالا يصيب داخل عمل قصصي بالفصحي كما ذكرت لكن أحيانا يريد القاص ان يمزج الفصحي بالعامية إذا لم تؤثر علي العمل وفعلها من قبل رائد القصة القصيرة محمود بك تيمود
وبعد هؤلاء المعاصرين الدكتور يوسف أدريس .. ومحمود الورداني ونجيب محفوظ في بعض منها لكن أشكر فيك الحس الإبداعي الراقي والذي يحمل أصالة ورصانة مفكر كبير مثلكم وكل الشكر أبو حيدر الجميل
أخوكم
عبدالواحد محمد

الاسم: الاعلامي فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/10/2010 15:16:59
بالذمة ده كلام .. حوار مقلوب .. وبيقلوا عليه مكسر الدنيا .. زي روشتة طبيب مزيف .. ومحامي مزور ... تمتمت بعبارة أخري .. يمكن مش فاهم نفسي .. ودي مصيبة .. كارثة .. ورمقني التمثال من الزواية اليسري .. بأبتسامة صوفية .. لاتحزن ياولدي .. المسألة كلها أوهام .. في أوهام .. ودي راجع لكتاب لم يقرأ .. ولحن هابط .. علشان يداوي جراحكم
رائع ايها النقي لما تخط الانامل المبدعة الاستاذ الفاضل عبد الواحد محمد تقبل مودتي وامتناني

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/10/2010 08:40:03
رائع انت ياصيدقي عبد الواحد محمد حقيقة قصة جميلة مقتضبة ورائعة رغم اني انتدهش لطريقة ادخال عامية اللهجة بهذا الشكل اتالانيق واتمنى لو ترفع
تقبل محبتي وسلامي




5000