..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما أشهاك ايتها الكعكة

جبار حمادي

الكعكة ..هذه المفردة سمعناها من العديد من الساسة وبملء أفواههم في تصريحاتهم الرنانة على الفضائيات الطنانة ..وهذه المفردة يستخدمها الحرامية {اجلكم الله } عند تقاسم الغنيمة التي غنموها إثر صولة قامو ودفعو بها جهداً وتخطيطاً وعرقاً بُذل ..فكيف بكعكة جاءت على طبقٍ من ذهب دون قزمة او كرك ..قدمها هارون الزمان الحديث لخَدمٍ واثق من صلاحيتهم ، وكيف سيكون حالها بحرامية ليسو فرساناً بل حرامية {املطلطين} يعني اعيونهم جوعانة وهذه العبارة يُطلِقها العراقيين على ارذل الناس فما بالك بحرامي .

نعود لكعكتنا الشهية ،وتاريخ سبيّها الازلي ابتداءاً من الافران الحجرية وانتهاءاً بالافران الاوتوماتيكية فقد صُنِعت بايدٍ حنينة تشابه ايدي الامهات وملأها الله بكل ما هو طيب ولذيذ ،لكنها قضت تاريخها منسية بتلك الافران لتخرج محترقة الوجه لذيذة الحشو ،ولايعلم هذا الحشو الا هو سبحانه ،لذلك نرى السيلان الهائل لهذا اللعاب لانه يكون قريباً من الحشو وهذا واضح على مُحيّا كتل العرب العاربة والمستعربة حيث اتفقا على وضع عصارة شهوتهم بشخصين يظهر بانهما يتميزان عن غيرهما بقوة غددهم اللعابية وبالتاكيد نحن الشعب المتفرج المغلوب على امره بكل شيء الا من عافية المراقبة لاعن كثب بل من بعيد لكي لا تتحرك به حواس شمّه ،لانعلم ما يتميز به هذان الشخصان من قوة ومن سرٍّ ليجعلَ من زمرهم تضع بهما كل هذه الثقة ..اذ سيتحملان شهوة الجميع وتلذذهم بمذاق كعكتنا السليبة ..لكن المشكل الرئيس عند هؤلاء هي أزمة الثقة فَمَنْ سيسلمُ مَنْ ..ويكولوها بيناتهم { اشلون انطيك مالاتي }وما هو ضماني وبين ضمانه وازمة الثقة سنعود مرغمين الى عنق الزجاجة وهو متمثل باسترخاء واستجمام سياسي ورواتب ماشية  تتخللها سفرات امتعة واستثمارات مبطنة ..وو ..يقابلها في الجانب الآخرظيم دائم لما يشعر به اصحاب الكعكة الحقيقيين ..  {اشوية انفجارات  اشوية حرّ اشوية جوع اشوية بطالة اشوية مَي ماكواشوية ازمة سكن وقدام هذه الشويات جذب اهواية ووعود لاتنقطع بسينات {جمع سين } كثيرة }،او نصلي صلاة استسقاء علها تمطر علينا ساسة جدد نرضى بهم حرامية ولكن حرامية فرسان لا أخسّاء..هذا ما ستظهره الأيام الخمسة التي حددوها ليرو الغَلَبة لاي لُعاب وايُّ يَدٍ ستطال كعكتنا المسكينة ..

جبار حمادي


التعليقات

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 01/11/2010 05:46:12


الاستاذ جبار حمادي

رائع نصك يقول الكثير مما نعانيه ومازال في الغيب وجعبنا الكثير من التوجع


دمت مبدعا دائما

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 27/09/2010 08:36:50
خزعل المفرجي

ولا اروع من كتاباتك واطلالتك البهية .. دم بالق

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 27/09/2010 08:35:07
رفيف الفارس

وجع هو ايتها الندية .. لايشابه بقية الاوجاع ..دمت بخير
شرفت بمرورك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 27/09/2010 03:10:20
ما اروعك مبدعنا جبار
قلمك الصداق التعبير
يشدنا لكتاباتك الرائعة
دمت لهذا القلم المبدع
احترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 27/09/2010 00:46:08
ستبقى كعكتنا الشهية نهب من هب ودب
تقدمها اليد الرائعة يد الديمقراطية الامريكية لمن يخدم مصلحتها سابقا ولاحقا
ستبقى نهب كل من ظهر على السطح بغير سابق انذار ليقتسم هذه الدرة التي اصبحت مظرب الامثال في الجوع والقحط والحروب
مالم نمد يدنا نحن يدا واحدة قوية تلكم كل الحرامية على وجوههم الكالحة الجبانة
متى نمد نحن ايدينا العراقية ؟؟؟

الاستاذ الرائع جبار حمادي
دام قلمك ورؤيتك السديدة
تحيتي والورد




5000