.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لطم شمهودة

رضا الحربي

لست صحفيا اكتب في العمود السياسي في الصحف المحلية ،ولم اطلع على الأحداث السياسية بشكل واف، وإنما أدور في رحاها كما يدور أقراني ،وأنا قاص اروي ما أشاهده أو أحسه من مشاعر تجاه قضايا الناس أينما كانوا في الشارع أو البيت أو حين أتنقل في سيارات الأجرة ،وحتى انطباعاتي الذاتية أشكل منها صورا أمام المتلقي وكما قال كويلهو ذلك الروائي ذائع الصيت ( إن مهمتنا الأساسية هي الرسم بالكلمات )وها أني اليوم امسك قلمي لأرسم شيئا علهُ يروق أو لا يروق إلى السادة المعنيين من مسؤولين يعنيهم شأن الشعب ،ويجدوا لمعضلتنا حلا وجزأهم الله خير الجزاء ، كوني متقاعد عسكري حالي حال شريحة واسعة من أبناء جيلي الذين خدموا بلدهم العراق طيلة سنوات عجاف ذاقوا فيها الحلو والمر متسلحين بالأيمان، وأحيلوا على التقاعد في زمن عقور باكراميه عرجاء وبراتب كسيح كل شهرين، خالين الوفاض إلا من الصبر ننتظر الفرج، وجاءت الزيادة ألمرجوة بالكلام فقط وقررت 50 بالمائة واستلمها الضباط المتقاعدين منذ شهرين إلا الرتب الدنيا حتى غدونا كالخال وابن أخته الذي وئدت أمانيه وهواجسه وتطلعاته وهي في المهد واليكم الحكاية( نتجه الغزو المستمر بين القبائل قتل أب احد الصبيان ولكون أمه من قبيلة أخرى رحلت به إلى أهلها وعاشت معه في كنف أخواله ،وعند خاله الماشية والأغنام والابل الكثير وقرر أن يكن راعيا لدى خاله هذا، وحين يختلي بنفسه يمنيها بأنه خلال 15 سنه يتحول من مجرد راع إلى مالك للماشية ويحسب فبدلا أن يعطيه خاله من الذكور سوف يعطيه من الأناث وتتناسل ليصبح عددها لا حصر له، أما الخال حين يفكر في أمور حلاله يتذكر ابن أخته المسكين ويحمد الله أن له خالا يأويه ويأوي الأرملة أمه وانه متكفل بهما ويقرر حجب أجرته السنوية
ليعود ابن أخته خالي الوفاض )هذا ما كان من أمرهما أما أمرنا نحن المتقاعدين فنفوضه إلى الله جل في علاه حيث قررت الزيادة المذكورة من الشهر الثالث لهذا العام2010وتصرف مجتمعه مع فروقات الراتب وتم صرفها للضباط كما أسلفت واطل علينا فلان وعلان وقالوا أنها ستصرف مع بداية الشهر التاسع ،وحين دخلت المصرف عند استلام الراتب رأيت وجوه المتقاعدين الصائمة متجهمة واجمة فقلت في سري ربما هو الصوم وتأثيره على نفسيه الصائم وحرارة الجو تفعل فعلها ، وحين الاستعلام منهم أجابوا انه لم يتم صرف الزيادة وتناهى إلى مسامعي أحلام المتقاعدين المؤجلة فهذه قد هدت جزء من بيتها ليتم ترميمه قبل حلول العيد السعيد وأخر وعد عائلته في سفرة لربوع شمالنا الحبيب ليخرج من قمقمه الرتيب، أما أنا أخذت راتبي خارجا بين زحمه المتقاعدين نسوة ورجلا وكهول ومرضى وعجزه مشاهد لو رايتها لبكيت دما ، كنت أترحم على شمهوده التي كانت تقابل النسوة في العزاء (تلاكي) وتلطم بحرارة معهن وحين يوضع الطعام يتم منعها لتأكل مع الصغار حتى ذهب بها هذا مثلا .


 


 

رضا الحربي


التعليقات

الاسم: عباس طه
التاريخ: 26/09/2010 23:06:58
معاناة قد اجهظت احلام الكثير ومنهم المتقاعدين كما ذكرت اخي رضا الحربي
وها أني اليوم امسك قلمي لأرسم شيئا علهُ يروق أو لا يروق إلى السادة المعنيين من مسؤولين يعنيهم شأن الشعب ،

وان لم يسمعوا او يروا بسبب انشغالهم بمصالحهم الشخصية

لكنك شمرت عن ساعديك لتكتب ما يرضاه ضمير قلمك الحر
بوركت تقبل مروري




5000