..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بورتريت: (فتاةُ التعقّلِ المُمل)

سعد الحجي

تأملتُ طويلاً فتاةَ التعقّل المملّ
الفتاة التي كان جنونُها الوحيد أنها أحبّتني

وجريرتُها الكبرى أنها أضمرتْ حبَّها

تحت قشٍ من وجلٍ

أو سخطٍ يحلُّ دونما نُذُر !
يترنّح الآن في ذاكرتي سؤالي لها  

العفويُّ مثل قرويّ يدلفُ المدينةَ لأولِ وهلة

ذاكرتي اللزجة الدبقة كانت حينها حقلاً من أكاليل الجبل

وكانت هي فراشته

يترنح الآن فيها مثل ذبابةٍ في بيت العنكبوت  

سؤالي الذي لا ينتظر جوابا :


(كيف لم أعرفكِ من قبلِ الشّتاتْ..
أتراني تهتُ عن طيفكِ
في وسط زحامٍ
من حروبٍ وحصارٍ وسباتْ..
قد توالين بدربي
عرباتٍ لاهثاتٍ صاخباتْ..)


فجوابه وجدته الآن تحت كومة قشٍ بلا وجل:

 عرفتك أيتها المجنونة منذ عدة آلاف دورة حول الشمس
دارها دولابُنا الهوائي هذا
ودرنا معه
كنتِ تضعين جمراً متّقدا

على موقد الإصغاء الذّهِل
كان الدفءُ ينساب منه إلى قلبينا المرتعشين
كان الصقيعُ يتراكم
والموقدُ يتّسعّر
كنتُ هناك
وكنتِ هناك
وكانت أوقاتاً للجنون
...
..

.

آه  نسيتُ.. أو كدتُ أنسى.. 

أو اعتدتُ الإخفاء تحت القش!

أو عادَ لي ما يشبه الرشد:

هي عادت إلى تعقلها الممل  

ولبثتُ أنا داخل هالة الجنون الجميل..
وددتُ لو أنه راقَ لها مثلي .. شارلي شابلن أو ميستر بين !

فضحكنا من الحياة حتى تخوم البكاء..

لكنها م.ج.ن.و.ن.ة ... وقد عقلتْ.

 

 

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 26/09/2010 11:05:36
صاحبي فاروق
تمرّ بي آخر المطاف
وقد لثمكَ المطر طويلاً
حتى بدوتَ ناصعاً كقمرٍ لُجينيّ
ورافقتك رياح الخريف حتى لم تُبقِ عليك
من أوراق "السخام والهباب" الذابلة
هكذا يكون مجيئك دوماً
نزوع الأشجار للتجدد
وثباتها الشامخ
تعيش وارفة وتموت واقفة!
ولن تموت وفيك نسغ الحياة
تشرئبّ أعناقنا متطلعة إاليه
دافقاً ينبض بالشعر والطيبة..

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 25/09/2010 22:55:01
أبو سعود
أنا مشتاق لك
أنت تعرف هذا
لكن الأجمل أنك تذكرني
بالشعر حين ينقاد من مجمر القلب
هكذا قرأت قصيدة قلبي بقلم سعد الحجي
الآن أشعر بأن الهلام والسخام والهباب
أسماء تغادر قلبي انا اللظى والحزن
أعرف قبل الآن بأنك شاعرٌ
قلمك يسطِّر على الماء
كما الفيل وهو ينثر الرذاذ الجميل

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 25/09/2010 10:39:27
التشكيلية الشاعرة عايدة الربيعي
صباحٌ من قداح..

قولك (معافى تماما كأكتمال القمر) ذكرني بالقمر الغوي الذي دهم شرودي ذات سرى في ليل:

"... كان مختبئاُ أوّل وهلة
في هَدْأةِ الليلِ المغسولِ برشَاشِ المطر
دهَمَني على حين غرّة!
الرائعُ العصيُّ على الوصف
جمالٌ ناطقٌ بصمت مبهر
في جنحِ الليلِ
يرتفعُ بحُمرةٍ تشبه الحريق
وسطَ غابةٍ كثيفةٍ من أشباحْ
بعيدةٍ عند الأفق ..."

دمتِ بربيعٍ من قصائد ماطرة
وأناشيد من حفيف الشجر
تماثل موسيقى لوحاتك الناطقة نغما.

مودة وأماني.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 25/09/2010 10:02:20
تنويه:
انتبهت الآن بعد ظهور الرد..
قلت (في احدى دروب الشعر فاستوقفتني..)
وأردت (في دروب الشعر فاستوقفتني..
فأرجو المعذرة.

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 24/09/2010 19:52:23
الاستاذ سعد الحجي
مساء الشعر
شكرا لأنك تجعل الشعر فنا
نزيفا معافى تماما كأكتمال القمر
اتمنى لو تطول القصيدة لتصير عشا لقلوب
اونيسانا طوال الفصول
انها تسبق الشمس في وهج السلام

مودتي

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/09/2010 19:49:25
راعي البجع
الشاعر العريق الصديق..
قبل يومين كنتُ متسكعاً في احدى دروب الشعر فاستوقفتني الأبيات:

((وهَدهَدَتْ رئتي من لهفةٍ سُحُباً
فهل رأيتِ عُلُوَّاً رهنَ أعماقِ ؟

كيف التقينا لساعاتٍ وفَرَّقَنا
داعي الوداعِ ولاقانا كسَبّاقِ !؟

سألتِ عن عودتي : كيف انتهتْ ؟ لغتي
أَوجُ انتصارٍ وروحي أَوجُ إخفاقِ ! ))

وقرأت التوقيع، "سامي العامري"، فقلت:
اللعنـــــــــــة.. كيف لم أعرفهُ من قبل الشتات!

أما ما بين القش والريش، فمساحة واسعة من الألم الموعود.. ولن تنفع معه أحدث تقنيات وسائل الراحة!!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/09/2010 14:26:52
إني القادم من كل مكانْ
ما لقرار الهوة في أعماقي عنوانْ
أوزع قطعاً من حلوى
هي سلوى
وسعادة
بزمان ممتدٍّ في تأريخي
بين وفاةٍ وولادة !
----
أبيات أولى لقصيدة ( بائع الحلوى ) ... من مجموعة ( امرأة التابو ) سعد الحجي ...
الصديق الحجي
تحياتي وتحيات فراشات
وربيع أصفر ناحل بسبب العشق !!
------
آه نسيتُ.. أو كدتُ أنسى..
أواعتدتُ الإخفاء تحت القش!
-----
لن ينفعك النسيان فالريش ريش حتى وإن تزيّا بالقش !!

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/09/2010 11:45:12
الاستاذ العزيز علي حسين الخباز..
اليمام الذي أرسلته إليك والى الكناني ظننته قد ضل الطريق بين بغداد وكربلاء.. وحين ساءلت عنه قيل لي انه ينتظر برهة ليأتيك عند زيارته للعتبة العباسية.
مودتي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 24/09/2010 11:34:59
يقول حسين السوداني:
((..حين رفعتني القابلة المأذونة الى الأعلى
كان وجه القمر مكسورا
وحبلي السري يتدلى كأفعى
وحين سقطتُ من يدها تهشمتُ كأباريق البياتي
مازلت مهشما ومحتلا كالعراق
مازلت أجمع شظايا الروح
وابحث في ثلوج المنافي عن وطن
أبحث في صدفة المحار عن وطن
أزرع الذكريات في حقول الصقيع
وأحصد الدموع في مواسم الأسى...))

يا شاعر الحنين المؤبد..
الإبريق الذي تصف يهشّم الجدران الهشة للعبرات فــ...ـتنهمر.

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 24/09/2010 06:18:28
تقبل مودتي ايها الشاعر الرائع تقبل مودتي ارجوك

الاسم: حسين السوداني
التاريخ: 24/09/2010 02:09:51
الشاعر القدير - سعد الحجي -

رأيتُ ( إمرأة التابو ) ( فهمستُ بإذنها وصمتنا ) قالت لي : أنظر هناك ( بائع الحلوى ) فاشتريت لها لكنها تركتني أسكب ( عبرات في الغربة ). سكبت العبرات وسأسكبها في ( غدي وأمسي ) وأحلم ( بكهرمانة ) لتنقذني من لصوص بغداد ( والأربعين حرامي ) وتمنيت ( الرحيل اليك )وقلت ( سلاما شط العرب )وهزني الشوق و ( الهروب اليك )( لأعترف لك كأي عاشق كهل ) ( نزق ) لا أعرف ماذا يشتعل في قلبي ( لهيب أم فنار )( هيام من كلام )( مرت فصولي الأربعة )( وأسطورة حبك مازالت سومرية )أبحث الأن عن ( شراع من خداع ) ليوصلني الى برلين حيث يعيش صديقي ( راعي البجع )الذي رحل وأخلد في رحيله ( رحيل وخلود ) أبحث الأن عن شاعر يرسم لي بالكلمات ( بورتريت : فتاة التعقل الممل ) !!!!!

سلاما لك أيها الشاعر القدير ما أجمل نصوصك التي وضعتها بين هلالين وما أعذب روحك وأغنى تجربتك الشعرية .

دمت للشعر والأبداع والمحبة .

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 23:49:56
الكاتب والناقد سعدي عبد الكريم
تحيات عطرات..
أجمل ما في لحظات الكتابة هي تلك التلقائية أوالعفوية التي تقود تدوينات اليراع، فيدوّن دون سيطرة العقل..
هل هي نوع من نوبات الهيستريا؟
هذيان؟
لحظات تجلّي صوفية؟
اشراقات لروح مضيئة على عالم آخر حالك العتمة؟
لست أدري.. لكنها لحظات من جمال وسعادة دون ريب..

دمتَ مستفزاً للأسئلة التي تجعل البوابات والنوافذ مشرعة للضياء.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 23:35:20
الإعلامي الأستاذ جمال الطالقاني
تحية مساء خريفي شذي..
أرجو بذل كل السبل لمنع الأخوة من رمي حواسيبهم في الأنهار
فكما تعرف نحن نخشى من تفشّي مرض جنون الأسماك!!
(ولا يفوتنا تأليب جماعة البيئة ضدهم!)

دمتَ بود أيها الصديق الرائع.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 21:58:57
الأخت الكريمة د.فضيلة عرفات
تحيتي لك ولأم الربيعين وأهلها..
لقد قضيت في ربوعها أربع سنين رائعات 
سيسرني كثيراً وصول الزاجل اليك عبر الأخ العزيز راضي
آمل ألاّ يبقى زاجلي منشغلاً بالاستماع الى اعترافات الملازم زكي ويعزف عن الطيران!
(لان خايف لتكون الاعترافات مالها نهاية مثل مسلسل باب الحارة هههه!)

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 21:44:40
سلوى الربيعي
مرحباً أيتها الأديبة..
تلك لم تكن سوى ورقة واحدة من دفاتر الماضي
فمازال في السجل الكثير الوفير عليّ استخراجه بالأناة التي يستحق،
اذا كان ثمة من يستمع..

دمتِ بسرور.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 21:36:32
رائدة جرجيس
مرحباً أيتها الشاعرة الباهرة
لسنا موقنين على وجه الإطلاق، وأظن أننا لن يكون بوسعنا أن نكون..
مودتي.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/09/2010 21:31:33
الشاعر الجميل
اخي وصديقي سعدالحجي

آه نسيتُ.. أو كدتُ أنسى..

أو اعتدتُ الإخفاء تحت القش!

أو عادَ لي ما يشبه الرشد:

هي عادت إلى تعقلها الممل

ولبثتُ أنا داخل هالة الجنون الجميل

اي جنون هذا الذي يستفيق في المدى ، في شذرات الندى ، هو تأثيث للمشهد الشعري من الطراز الجميل .
اشكرك صديقي الحجي .. لانك امتعتني حقا بقصيدتك الرائعة .. بورتريت: (فتاةُ التعقّلِ المُمل) .
مع وافر التحايا والاماني بالنجاح المبهر الدائم .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 23/09/2010 21:21:13
مبدعنا الاديب والشاعر الاستاذ سعد الحجي

دائما تضع يراعك حيث موقع الكلام من مضمون احساسك
وشعورك ... بصور شعرية غاية في الروعة ... وتملك من اللغة ما يخدم مضمون إحساسك ... كنت أقرأ هنا شعرًا أطربني ... أطيب الأمنيات لك وأخلص الدعوات ايها العزيز وسلامي على جميع لابتوبات الاخوة واولهم لابتوبي الحبيب خزعل المفرجي وراضي المترفي وغيرهم الذين قرروا منذ زمن قصير رميهم في دجلة او الفرات وحسب رقعة السكن كونها متدحرجات وهابطات من علو شاهق ... لتتمتع بدواخلها اسماكنا بعد ان اصابها الدوار من الحرمان ...

تحاياي ومودتي اخي الغالي ...


جمال الطالقاني


جمال الطالقاني

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 23/09/2010 21:20:09
مبدعنا الاديب والشاعر الاستاذ سعد الحجي

دائما تضع يراعك حيث موقع الكلام من مضمون احساسك
وشعورك ... بصور شعرية غاية في الروعة ... وتملك من اللغة ما يخدم مضمون إحساسك ... كنت أقرأ هنا شعرًا أطربني ... أطيب الأمنيات لك وأخلص الدعوات ايها العزيز وسلامي على جميع لابتوبات الاخوة واولهم لابتوبي الحبيب خزعل المفرجي وراضي المترفي وغيرهم الذين قرروا منذ زمن قصير رميهم في دجلة او الفرات وحسب رقعة السكن كونها متدحرجات وهابطات من علو شاهق ... لتتمتع بدواخلها اسماكنا بعد ان اصابها الدوار من الحرمان ...

تحاياي ومودتي اخي الغالي ...


جمال الطالقاني


جمال الطالقاني

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 21:01:39
الأخ الأديب خزعل طاهر المفرجي
تحية بطعم التفاح وعطر القداح..
لا تقذف بالجهازين الى نهر دجلة أرجوك!
أو على الأقل لو تتأنى في الأمر لحين تنفيذ الحمندلي العزيز لوليمة السمك التي يعدنا بها منذ سنين..!

أبارك لكم منجزكم الثقافي-الصحافي الأخير
ودمتَ باذخ العطاء..

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 23/09/2010 20:01:28
إلى الأخ الغالي الشاعر والقاص والأستاذ الجامعي المبدع الطيب بطيبة أهلنا سعد الحجي
أحييك تحية عراقية خالصة وانقل لك سلامي وسلام كل اهلك في مدينة الموصل وأقول لك نص جميل يسلم قلمك يا رائع وان شاءالله يلم شمل العراق بكل أبنائه في الخارج والداخل لان العراق بحاجة للجميع الله يحفظك للعراق شكرا لك على الهدية الغالية في طريقها للوصول لي لان سلمت من قبل الأخت الغالية زكية إلى الأخ الغالي راضي بارك الله فيك
مع محبتي وتقديري الكبير فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 23/09/2010 19:59:02
إلى الأخ الغالي الشاعر والقاص والأستاذ الجامعي المبدع الطيب بطيبة أهلنا سعد الحجي
أحييك تحية عراقية خالصة وانقل لك سلامي وسلام كل اهلك في مدينة الموصل وأقول لك نص جميل يسلم قلمك يا رائع وان شاءالله يلم شمل العراق بكل أبنائه في الخارج والداخل لان العراق بحاجة للجميع الله يحفظك للعراق شكرا لك على الهدية الغالية في طريقها للوصول لي لان سلمت من قبل الأخت الغالية زكية إلى الأخ الغالي راضي بارك الله فيك
مع محبتي وتقديري الكبير فضيلة

الاسم: salwa mohammad
التاريخ: 23/09/2010 19:53:18
الفتاة التي كان جنونُها الوحيد أنها أحبّتني

وجريرتُها الكبرى أنها أضمرتْ حبَّها

تحت قشٍ من وجلٍ

أو سخطٍ يحلُّ دونما نُذُر !

الاخ الرائع سعد الحجي :
كأنك استخرجت كل دفاتر الماضي من حقيبتك الذهبية
حيث اخذت أناملك تخطط بأناة ،تستخرج بعض النور من وسط العتمة .
تحياتي ايها المبدع وعاشت ايدك على هذا النص الجميل .
سلوى الربيعي ......

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 23/09/2010 17:15:07
الرائع سعد الحجي
لكنها م.ج.ن.و.ن.ة ... وقد عقلتْ.
وهل ستعقل الباقيات؟
تحياتي وتقديري لك ايها المبدع



الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 23/09/2010 15:26:46
أو اعتدتُ الإخفاء تحت القش!

أو عادَ لي ما يشبه الرشد:

هي عادت إلى تعقلها الممل

ولبثتُ أنا داخل هالة الجنون الجميل..
وددتُ لو أنه راقَ لها مثلي .. شارلي شابلن أو ميستر بين !

فضحكنا من الحياة حتى تخوم البكاء..

ما اروعك مبدعنا الرائع سعد الحجي
نص شدنا اليه
وعشنا معه في الخيال والتفكر والتفكر
انه وبحق اكثر من رائع
دمت تالقا
احترامي
اعتذر عن التاخير في التعيلق الجهاز الجديد اصابه الجنون مثل صاحبه سوف اقذف الجهازين في نهر دجلة
وليكن ما يكون لتصاب الاسماك في التمرد والجنون
تحياتي مع ودي الدائم

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:43:52
علي مولود الطالبي
شكراً لك على جميل المرور..
والوصف الذي يزجي الحبور

دمتَ للعبق الذي أنت صنوه.
تحيتي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:30:36
شادية حامد
الشاعرة المختفية منذ أمد..
تقولين: دمت بهذا الجنون
فأقول مستعيراً من فيروز:
أنا يا عصفورة الشجونْ...مثل عينيكِ أهوى الجنونْ!

http://www.roomp3.com/mp3-25151-%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B2-%D8%A3%D9%86%D8%A7_%D9%8A%D8%A7_%D8%B9%D8%B5%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AC%D9%86.html
(مع التحوير طبعاً هههه)

دمتِ بود.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:21:09
هناء القاضي
صباحك حبقٌ وعبق..
لا شك أن "ديناميكية" التواصل لدى البشر لها دورها الفاعل في التغييرات التي تطرأ على الطباع والتي قد تصل الى تبادل المواقع بين طرفي علاقة عاطفية كما حصل في قصة عبد القدوس..
دمتِ براحة البال ودام لقلمك الجنون!
مودتي.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:13:44
الأخ الكريم مرتضى..
تتجلى الأفكار عبر كلماتك بجمال لافت
فهنيئا للذهول الذي اعتراك بمصاحبتك
وهنيئا لك قدح شاي الصباح
وهنيئاً لي بعاطر كلماتك..
دمتَ للصدق
ولرفرفة الروح في ملكوت ربها..
تحيتي بمودة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:12:39
أفين ابراهيم
تحية صباح خريفي شذي
شكراً لمرورك وعطر كلماتك.
دمتِ بخير.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:10:17
ومن يكشف، من دون مسبار، عن اللعنات الجاثمة تحت الأدمة..
في النصوص الناتئة كنصل.. غيرك يا حفيدة "ميللر"!

بلقيس الملحم.. دمتِ مبدعة.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 10:05:19
د.أسماء سنجاري
نمر جميعاً بتجربة ارتشاف "غصة اللامعقول" لكننا لا "نتحجج ببلاهة" وإلاّ كنا أدمنّا لعبة الإخفاء تحت القش!
دمتِ بسرور.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 23/09/2010 09:58:13
راضي المترفي
الأديب المدرك لسخرية الحياة قبل "الملازم زكي" بأمد بعيد..

أهديك تحيتي وموسيقى زوربا اليوناني zorba the greek.. المقطوعة للمؤلف اليوناني mikis theodorakis ميكيس تيودوراكيس

http://www.youtube.com/watch?v=ZxIiYHOFFdI&feature=related

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 23/09/2010 08:40:15
حقا ارى ان موطن البوح المتورد على مريا القصيد قد عانقت الوجد بلغة تحمل في جعبتها كل ماهو فتان وله من الشذى اجمل العبق ..

سلمت لنا سيدي ودمت القا وبهاء

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 23/09/2010 07:00:49
سعد الحجي اروع الادباء....

اظن جنونها بك ...هو العقل بذاته...فمعذوره تلك الفتاه...
اسعد الله صباحك بهذا اللون من الجنون...
محبتي

شاديه

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 23/09/2010 06:53:17
نصك الجميل ذكرني بفلم النظارة السوداءوهو قصة للأديب الراحل احسان عبد القدوس ، ومفادها كيف عشقها هو لجنونها وعبثهاوكيف وهي تأثرت وتغيرت بأفكار حبيبها ومبادئه،طبعا المغزى من هذا هو أن كلا منا يبحث في الآخر عن أشياء لاتكون موجودة عنده وقد يتغير كذلك أحدنا دون أن يشعر،..والحب جنون ياصديقي ..والجنون ..فنون.دمت بخير

الاسم: مرتضى
التاريخ: 23/09/2010 06:06:46
(خُلِق الحُب جنةً كفؤها مَن تَجننا...بأبي أنتِ لاأبي لكِ كفؤٌ ولا أنا)
(لاتطلبي مني حساب حياتي...إن الحديث يطول يامولاتي..كلّ العصور أنا بها
فكأنما عمري ملايين من السنوات)
-----------------------------------------------
كقطرة ندى تتألق فوق وردة في أول الصبح استقبلت نصّك هذا اليوم
أيها الرائع..
يعتريني الذهول نفسه كلما لامستُ نبض حروفك..
صدقها، شفافيتها، عمقها وفلسفتها، حيث أبعاد الروح التي لاحدود لها ،نفحةٌ من الله
الذي لايحدَه زمان ولامكان ، حُبست فيما يُسمى بالجسد مصفدة تحت ظل قوانينه واحتياجاته وعناصره وقواه الأربعة ،تحاول جاهدة أن تعود إلى أصلها الذي لايحده زمان ومكان مستعينة بمملكة العشق والهوى خارقة قوانين العقل وملل الروتين الذي يكبلها أن تهيم ، تتمرد على كل القوانين العقلية والنقلية لتتجسد في حالة هيام تدفعنا للفناء جسديا كي تبقى هي سابحة بحرية مطلقة في سماء الجذب والجنون
هكذا قرأتها فتاة التعقل الممل..رفقة قدح شاي الصباح
دمت بألق وإبداع..تلبثُ داخل هالة الجنون الجميل


الاسم: أفين إبراهيم
التاريخ: 23/09/2010 03:10:18
أو اعتدتُ الإخفاء تحت القش!

أو عادَ لي ما يشبه الرشد:

هي عادت إلى تعقلها الممل

ولبثتُ أنا داخل هالة الجنون الجميل
هناك صور مذهلة
دام ابداعك اخي الكريم
تحياتي.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 23/09/2010 02:09:18
يا لعنة هذا النص!!
اي مخاض مر به؟
إذا دعني أقول لك شاعرناالعزيز
الزما مكانكما وهداياكما ستصل إلى مكانها
تحياتي العميقة لهكذا روعة..

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 23/09/2010 01:45:22
(مللتُ التخمينات اللامجدية
لمَ أنت
لمَ أنا
هكذا تختال في فنجان أيامي العابرة
أتمرد على قعر من شوق
أرتشفكَ
غصة اللامعقول
أتحجج ببلاهة
لاأفهم
خطوط يدك
قربها أكثر
أوشمها
اسمي )

تحياتي وشكري للأستاذ سعد الحجي على هذا النص الرقيق الطريف.

أسماء

(ذاكرتي اللزجة الدبقة كانت حينها حقلاً من أكاليل الجبل

وكانت هي فراشته)

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 23/09/2010 00:36:18


فضحكنا من الحياة حتى تخوم البكاء..
وابيك هي الحكمة والحقيقة
وهو ماحصل .
تقبل مروري وتحيتي




5000