..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا زال فينا من ينكأ جراحاتنا

رياض البغدادي

فوجئنا كما فوجئ الخيرون من أبناء العراق ...

والضحايا من السجناء السياسيين والمعذبين بنيران الحقد ألبعثي ...

فوجئ الشهداء في قبورهم ... تلك التي لم نعثر على أكثرها وان كنا نتحسس أنين ساكنيها الذي لن يصمت حتى تتحقق عدالة الاقتصاص لدمائهم الزكية ...

 فوجئنا وفوجئ أبناء المغيبين وعوائلهم أولئك الذين لم يحصلوا على حقوقهم المعلقة بذمة العراق أبدا ، وعزاءنا جميعا في كل هذه المصائب التي نتعرض لها ، بعد ان أشرقت بشائر الحرية في العراق الجديد هو هذا القانون الذي يعيد للعراق اعتباره ويحقق العدالة الضائعة بين ملفات المصالح وحوارات السياسيين وجدالاتهم ... عزاءنا في كل هذا هو:

 قانون اجتثاث البعث

الذي يعتبر الضمانة الوحيدة لإزالة كل مخلفات البعث ونفايات الماضي الدموي .

المفاجئة التي أذهلتنا جميعا هو صوت جويسم* ابن الجنوب ...

الجنوب !

الجنوب الذي كل أديم ترابه يئن ويتوجع ويستصرخ الضمائر الحية لعلها تصنع له قبرا يتحقق فيه حلم مئات الآلاف من الأمهات التي صارت تحلم بقبر تستجمع فيه بقايا الأولاد والأحبة التي يريد جويسم ابن الجنوب ان يتصدى لحلمهن .

ياجويسم يا جنوبي يا عربي كيف طاوعك قلبك ان تنكأ جراحاتنا ...؟!

ألا علمت أننا نسينا القبور التي كنا نطالب بها ؟ تلك التي ضاعت في زحمة الدماء ورائحة الموت الراجعة قهقري إلى شوارعنا وأزقتنا ؟

تلك الرائحة ...  لا نخطئها ، فقد ألفناها لخمسة وثلاثين سنة ، حتى صرنا لا نشك فيها وكأننا نراها رأي العين .

يا جويسم يا جنوبي لن ترهبنا كلماتك قل فينا ما شئت قولا ... مجوسا ... فرسا ...أو حتى أكَدا ، لكن تأكد انك معنا لن تستطيع صبرا .... ولن نترك للبعث قوسا ولا حجرا ولا مدرا لأننا سنقلب عاليها سافلها وان تطلب ....سنصنع لهم قبرا ... لأنهم أموات وان عاشوا فينا ينضحون سما وحقدا  .

................................................................................................................

* جويسم العربي / كاتب مقال بعنوان ( لماذا لم يجتث هاني الشيباني حتى ألان ؟ )

نشرت في جريدة البينة الجديدة / العدد 1138  الصادرة بتاريخ  20  أيلول 2010

 

 

 

 

 

رياض البغدادي


التعليقات




5000