..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ألا تمدُ لي يداً

د. سراب شكري العقيدي

لماذا تصر على الصمت والكتمان؟  

ألا يكفيك بأنا قد أضعنا العمر بالاوهام  

وسلمنا حبنا للعبة الاقدار 

فبات في كان ياما كان  

لماذا تصر على الصمت والكتمان؟

ألا يكفيك بأنا قد وأدنا حبنا

ووضعنا على رقراق نبعه

صخرة النسيان

وهمنا نبحث

ما يطفئ نار الظمآن

في بقاع نجهل فيها

طيب مشاربها

وإن عثرنا سقتنا ببخل

وشحة وجدان

فيتفجر في أعماقنا

صوت نبعنا الذي تركناه

وأضعنا السبل اليه

فلا نعرف في أي مستقر

كنا وكان

جفت عروقنا في هذا الزمان

الذي لايعرف إلا لغة الصد والهجران

فهاجرت كل طيور الحب

لتبحث لها عن مكان

في عوالم بات وجودها

في طي النسيان

ألا تمدُ لي يدا

وتترك الصمت والكتمان

لنزيح عن نبع حبنا

صخرة النسيان

ونشكل آيات هذا الزمان

ونمد جسدينا بين ضفاف دجلة

فنكون جسرا للعاشقين

ألا تمد لي يدا

لنمضي الى بغداد.....

فنبعنا هناك

وعروقنا لن ترتوي

إلا هناك .......

  

 

 

 

د. سراب شكري العقيدي


التعليقات

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 03/10/2010 12:41:41
العزيز والعزيز سهاد
لم تحتج الذاكرة لجلد لكي تتذكرك ايها العزيز فكيف لي انسى اجمل وانقى الازمان بوجوهها الطيبة ونبل وصدق معانيها , مجرد ان قرأت اسمك ارتسم امام ناظري وجهايطفح بالابتسام. فرحت بك وبمرورك كثيرا. كيف انت وماهي اخبارك ؟ سيسعدني التواصل وعلى ايميلي
sarab.shukri@yahoo.co.uk
ولك ود خالص وتحية بطول وعرض ال35 سنة

اختك
سراب

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 03/10/2010 12:18:03
السيد علاء سعيد حميد
لا والله لم يكف العراق يناجي ابائه وبناته ويتوق لهم ولكنهم جحافل الظلام من سدت الطرق والابواب ويبقى الامل راسخا في أن تنجلي عتمتهم.
اشكر مرورك النابض بالحب
ولك ودي واحترامي

د. سراب شكري

الاسم: ابو حسن العراقى
التاريخ: 03/10/2010 04:51:17
العزيزه سراب شكرى
محظ صدفة ليس الا عثرت عليك بعد ان اضعتك ل35 عاما خلت صديقه و اخت كبيره كنت اكن لها كل الحب و الاحترام. عرفتك في بغداد و بعقوبه وكنت انذاك شابا صغيرا يرى في سراب قدوة لشابات الجامعيات المساهمات في الحركه التحرريه النسائيه العراقيه و كنت احلم ان التقي حبيبة تشبهك فى جمالك ونبلك و صفاءك واندفاعك للنضال من اجل غد افضل , قد لا تذكرينى الا بعد جلد سليط للذاكره ولكني لم انساك و لن انساك .

سهاد اكرم روؤف بابان

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 02/10/2010 20:43:06
حين يشع بياض ثوبها تفر غربان النسيان و الكان ياما كان و تقول القصة و الرواية اليوم و الآن لقد عاد ابنائي من رحلة النسيان و البعد عن المكان و اليوم تستقبل بغداد اولادها الذين رحلوا قسراً عنها

العراق و بغداد لم يكل يوماً لهما يداً ممدودة تستقبل ابنائها.

تلك المشاعر يا سيدتي يهتز لها الفؤاد

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 22/09/2010 17:16:39
السيدة لبنى العاني
غاليتي
احييك تحية برقة كلماتك وسعدت لان مقطوعتي دفعتك للتأمل فكم جميل ان نقرأ ونتأمل بماذا قرأنا.
لك مودتي
د.سراب شكري

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 22/09/2010 17:08:04
السيد عباس طريم المحترم
سعيدة بمرورك الشفاف فألف شكر واسعى ان انال رضاكم اخوة وقراء على صفحات من نور في مركز النور
ودمت هانئا مع احترامي

د.سراب شكري

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 22/09/2010 17:00:27
الدكتور علاء الجوادي المحترم
احييك سيدي الفاضل واحيي كرمك. انك تضفي بمرورك على صفحتي من مرج كلماتك الغناء نفحات ندية من صباحات ومساءات بغداد.
انه بوح عالي فيه من الشجن الكثير على بعد الحبيب والوطن اللذان يمتزجان بملامح واحدة ,لا لوم فيه ولا عتاب, بل دعوة للذين تعتمر قلوبهم بالحب والايمان, فهم القادرين على اجتثاث ادغال الحقد والكراهية التي امتدت كسرطان في جسد العراق. فلنمضي الى بغداد فقد اقسمنا ان نكون قرابيين.
ولتدوم بعافية
لك كل الود والاحترام
د.سراب شكري

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 22/09/2010 15:24:18
اخي الرائع وفناني المبدع احمد شكري
احييك واشكر حلاوة مرورك وسعيدة برأيك واتمنى ان ابقى عند حسن ظنك وانا فخورة بك اخا وصديقاغاليا على نفسي وفنانا اتابعك بأهتمام على فكرة دورك جميل في مسلسل غزالة الذي يعرض على قناة السومرية وهو عمل جيد
اتركك بعافية وسلام
اختك المحبة
سراب

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 22:35:36
الاخ الغالي فراس حمودي الحربي
ان لمرورك نكهة البرتقال وعبير القداح وشذى الرازقي والشبوي في حدائق بيوتناالغافية بأحضان بغداد فشكرا وستسعدني اطلالتك الناعمة دائما.
ودمت متألقا
د.سراب شكري العقيدي

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 22:13:25
العزيز المبدع عقيل ابو غريب
انها محاولات متواضعة لا غير سيفرحني مرورك دائما وألف شكر لكلماتك المشجعة والحنينة وارجو ان تكون بخير وهناء
ولك ودي واحترامي

د. سراب شكري العقيدي

الاسم: د.سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 21:48:24
السيدابراهيم بن عبد العزيز الدامغ
لكلماتك وقع خاص تختصر فيها مساحات واسعة في واحة تجذب ناظريها وتدعوهم بكرم لفيافيها. فلك كل الامتنان لمرورك الكريم ودمت بعافية

د.سراب شكري العقيدي

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 21:14:41
المبدعة الرائعة فرح دوسكي
اسعدني مرورك ولطف ملاحظتك ربما هو كذلك ولكنه في النهاية حالة انسانية معرضين لها جميعا في رحلتنا
وتقبلي ودي وتقديري

د. سراب شكري

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 21:03:19
اخي وزميلي العزيز سلام كاظم فرج
تحية بصدق ونقاء تلك الايام الجميلة والوجوه الطيبة التي استقرت في تلافيف الذاكرة نقشاخالدا وفي القلب حبا ووفاءا
ان تخونني الذاكرة بتذكر اسمك لكنك هناك في القلب قبل الذاكرة وكل تلك الوجوة حتى التي رحلت .اشكرك لان كلماتك حملت لي عبق تلك الايام بتفاصيلها وطيبة وجوهها.
فألف سلام لك ياسلام وارجو التواصل
لك خالص الود
اختك سراب

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 18:45:40
الفاضل رمزت عليا
صدقت يااخي نحن نتوحد بجرح اوطاننا وعشقنا لهااينما ذهبنا واينما حطت ركابنا. مرورك عطر صفحتي بحبق الشام وحرارة رمال الامارات فلك امتناني

د.سراب شكري

الاسم: د. سراب شكري العقيدي
التاريخ: 21/09/2010 18:25:21
الاخ العزيز علي مولود الطالبي
اشكر مرورك وكلماتك الرقيقةالتي تنم عن روح متسامية شفافة,اسعى جاهدة ان انال رضاكم
لك احترامي
د. سراب شكري

الاسم: لبنى العاني
التاريخ: 20/09/2010 06:18:48
السيدة سراب سلمت وسلمت أناملك بلك الكلمات النابعة من الصميم حركت مشاعري وشدتني الى التأمل بكلماتك الراقيه.سلمت يداك

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 19/09/2010 22:42:06
الدكتورة الرائعة سراب شكري .
قصيدة غاية في الجمال , تطرزها انامل اعتادت على صنع كل ما يرتقي الى الروعة .
اشد على يدك واتمنى لك التوفيق ..

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/09/2010 20:37:40
تحية كبيرة لك يا د. سراب شكري العقيدي تصطف مع علو نفسك ورقي اخلاقك
تحية من قرأ كلامك فحلق في اجوائه الرقيقة

انه الكبرياء يا سراب
لكنه كبرياء الاحرار
وكبرياء المتواضعين

انه الانين
لكنه انين الاصرار
وانين الصابرين

انه التواضع
لكنه تواضع الاباة
وتواضع الصامدين

انه الجمال
لكنه الجمال العفيف
وجمال الحالمين

انه السراب
في عالم القسوة والتائهين
في عالم حسابات الفوس والسلاطين

وانصب من نفسي محاميا عمن تلومين
واعتقد انك لا تلومين الا روحك المرفرفة في عالم الحنين

واعذريه يا رهيفة القلب على اصراره على الصمت والكتمان
فما زال في كهف أضاعة العمر بالاوهام والنسيان
وكاني بمن خاطبتي غارق في لعبة الاقدار
وكأني به قد جعل جسده جسرا للواصلين
ولا يريد لاحبته ان يسحقهم حثالات العابرين
فلم ضفاف دجلة بالمكان الامين
فقد فجروا جسرا للعاشقين
ولا يسعني الا ان اقول وانا اقرأ ترتيك الا :
لنمضي الى بغداد فقد افسمنا ان نكون قرابين
سيد علاء

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 19/09/2010 20:24:49
أحاسيس وجدانية جميلة وبوح يجسدالشعر بنفحات الذات العاشقة ..
دام يراعك سيدتي .

الاسم: أحمد العكيدي
التاريخ: 19/09/2010 15:05:35
أختي الرائعةالدكتورةسراب:كلماتك هذه وصور شعركي تأخذنا الى اعماق النفس البشريه تبحر بهابدون اشرعه وبدون اي استأذان وتذكرنابماضي اوشكناأن ننساه فشكرالك ودمتي لي أختا وصديقه

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/09/2010 14:27:56
لماذا تصر على الصمت والكتمان؟

ألا يكفيك بأنا قد أضعنا العمر بالاوهام

وسلمنا حبنا للعبة الاقدار

رائع بكل معاني الكلمات طوبى لك ايتها الراقية دائما
د. سراب شكري العقيدي
صاحبة الالق الدائم تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عقيل ابو غريب
التاريخ: 19/09/2010 14:24:47
رائعة انت بروعة شعرك دكتورة والله لا اعرف انك تكتبين الشعر سأكون ممن سيقرأ ُك جيدا بكل تأكيد .. .. بغداد لاترحل ابدا ودجلة لن يغير مجراه هما باقيان منذ بدء الخليقة ويدعوانك اليهما وان مددت يديك فعلا فستجدين العشرات من الايادي وهي تتلقفها لتعبر بها الى بغداد امنا الحبيبة .

الاسم: إبراهيم بن عبدالعزيز الدامغ
التاريخ: 19/09/2010 11:45:53
عناق الكبرياء
فداوي جراحي إذن وأرحميني لعلي أعانق هذا الكبرياء
لعلي أري بسمه الأبرباء لعلي أغنَّى لإخوان الصفاء
فكل جراحي فداء فداء

الرياض
050410

حرف راقي وفكر نيّر

كل الا حترام لك

الاسم: فرح دوسكي
التاريخ: 19/09/2010 11:34:50
د. سراب العقيدي المحترمة
اشعر بحالة الاستجداء عند قراءة مانثرت به من شجون اتركي كل شيء واختلي بشهقة واحدة حين اللقاء
مع الود ايتها الناعسة

فرح دوسكي-بغداد

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 19/09/2010 09:43:58
الشاعرة الدكتورة سراب شكري العقيدي..
اهلا بك في النور سيدتي.. نصك ينهل من صدق العاطفة ورقة الوجدان.. مررت لاحييك ايتها الانسانة الرائعة.. ربما لا تتذكرين اسمي.. لكنك كنت قريبا منك.. كانت كليتكم الادارة والاقتصاد جارة كليتنا القانون والسياسة.. وكنا نزوركم وتزورونا واشتركنا في تنظيم سفرة طلابية نظمها اتحاد الطلبة الى سلمان باك.. وكنت احدى زهراتها الجميلات.. ربما هذه الذكريات تثير احزانا.. لكني لم اجد لاحييك ايتها الزميلة الرائعة الا ان اذكرك بمنتصف السبعينات ايام الجبهة والاعاني الجميلة..
كنت ضيفة عزيزة على كليتنا وكنا نستقبلك كأخت رائعة..
رغم ان العديد من زملائنا قد رحلوا.. لكن ذكرى ايام النقاء تظل في القلب وقصيدتك هذه احدى مبرراتها..
تحية لك شاعرة واختا.. ولعائلتك الموهوبة ..كل التقدير والحب..

الاسم: رمزت عليا / شاعر سوري
التاريخ: 19/09/2010 09:27:18
ما اروع انا يعانق الحب الوطن !
وما اجمل الحرف يعزف على قيثارة هذا الحب !
يا سيدتي لمست جوانب العشق الابدي لجرح ينزف في وطني الكبير
ابدعت وبوركت
رمزت عليا / عجوز من تراب الشام يتسكع في رمال الامارات

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 19/09/2010 09:00:59
ما اروعك سيدتي وانت تمخرين في وجدان الالق خطوط حروفك المتسامية الالق .. سلمت لنا بهذا البهاء وهذه التناغيم المتوردة البوح ..

سلمت لنا




5000