..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ظــل المجهــول

محمد رشيد

لغــة الأنوف انفلتت لتهشم قضبان الظلام .... النبض راح يبدد دوائر السكون .... أوهام ترتقب الأتي .... ثمة أقدام هناك تتحدث بخطاها ..... أسنان سود تطبق على أعناق سجائر مرتعشة ..... وجوه تعوم بدخانها .... سراويل بأسنان غير عادية ... زعانف كلب .... جناح نملة .. نعيق قبرة .. ...حرية قلم بيعت للتو ....وشت لي بأن هناك شيئاً أجهله ..... صراخ متقطع يضئ من وراء تلك النهود ...... أبريق الماء هو الأخر يصرخ من  سياط النار ..... الصوت قادم من بعيد .. من ظلام راح يسيل أسفل دفتي الباب . يصطادون هنا .... وهناك ليشبعوا أنصافهم السفلى , لكن الحصاد هنا ....هنا في هذا الركن المنزوي بمنجل صدئ ، قالها وهو يركل طست الماء من طريقه : اللعنة عليكم إينما وطأت أذنابكم ....الظلام راح يخطو ......يطبع قبلاته أينما توجه حتى أكتسح الضوء الذي خطف بريق عينيه ، هي الأخرى راح يلفظها المكــان بثياب سرقت من الأسفلت الحار لونه .....تهمس في أذنيه لتقدح فتيل جبروته : أعوذ بالله من الأخرى  ......العصا الصماء راحت تنطق بلغتها التي لن يعرفها سواه والذين فروا إلى الضفة الأخرى :  آه ه ه ه  كم اشتقت إليك أيتها الأخرى  .

   / بعد الهمس /

    المرايا بدأت تخاف أن تعكس شكل الأشياء فقررت أن تصبح زجاجاً من الخشب .

    وجه الماء هو الأخر لم يعد صامتاً خشية منه خصوصاً بعدما فرت القابلة ولم تكمل مهمتها بعد ..

محمد رشيد


التعليقات

الاسم: عبد الكريم قاسم حرب
التاريخ: 19/09/2010 10:32:05
رائع يا محمد رشيد في كل اعماقك التي تلفظها وجعا ...
لكني بودي اسألك سؤال شخصيا وتجيبني بوضوح لان في داخلي الف علامة استفهام ...
كيف يمكن لروح الشاعر ان تتحول الى سكين تنهش بنصلها بقايا أم عجوز؟؟؟؟؟؟
مع اعتذاري لاني اقحمتك في قضية انت بعيد عنها
تحياتي

عبد الكريم قاسم حرب




5000