..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقصوصة قصيرة للكاتب الإنكليزي روب هوبكوت

علي سالم

  "خطوة واحدة أخرى" 

One more step 

أقصوصة بقلم روب هوبكوت

 كاتب على النت

خطوة واحدة أخرى قصة قصيرة جداً من نوع قصص الومضة   

flash fiction

عن مقعد حجري قديم ، وحب ضائع ، وموت ، ولم شمل حبيبين .

كاتب القصة أسمة روب هوبكوت

Rob Hopcott

صحفي وكاتب قصة وموسيقي وصاحب مدونات على النت ، حيث ينشر اقاصيصة المعروفة بأقاصيص الومضة . نشرت هذة الأقصوصة يوم السبت 26 ابريل 2008 .

ترجمة علي سالم  عن الإنكليزيه

مهداة الى الصديق

الدكتورعبدالرزاق فليح العيساوي

خطوة واحدة أخرى


خطوة واحدة أخرى وسوف أرى ذلك المقعد الحجري القديم على قمة التل. الشجيرات الخضراء الواخزة والذهبية تحتشد في طريقي وعطرها الجميل يسكر حواسي. من بعيد ، البحر أزرق ، تلطم أمواجة ضفاف قنال بريستول.

عصاي التي أستعين بها على السير ، والتي قطعتها من شجرة تفاح أسفل الوادي هي عزائي وراحتي من ألم التهاب المفاصل عندما أتوقف لأشاهد تلال أكسمور المتموجة والوادي الذي أحبببتة طوال حياتي .

لا أعرف لماذا أحمل في يدي الأخرى ناياً خشبياً قديماً .إنة نايي الخشبي .. إنه لأمر غريب أن أقوم بحملة معي الى قمة التل ولكنة شيء يبعث على الارتياح،  فقد كان رفيقي في أسعد لحظات حياتي.

معا ، كتبنا الموسيقى. في بعض الأحيان لوحدنا ، وأحيانا أخرى مع أصدقائنا لساعات طوال من السعادة. كانت العيون تبتسم ، والأجساد تميل معاً ، وتتقاسم الإيقاع ، وأقواس الكمان ترتفع وتهبط . وكان نايي يرتفع عالياً  على الدوام، في الوقت المناسب تماماً ، مثل قبرة ، من خلال الأصوات والأنغام ونسيج اللحظة.

عزفت حبيبتي على الكمان حتى غادرتني. لسنوات طوال كانت حبي الوحيد ، ومنذ أن رحلت لم يكن هناك غيرها. ومن بين كل الناس الذين تربطني الموسيقى بهم  ، كانت هي الوحيدة التي تستطيع الوصول الى أعماقي .

ألحانها كانت ترفع معنوياتي نحو السحب البيضاء وتحتفظ بها عاليا هناك ،  وهم يرقصون بين التلال الخضراء والريف اللطيف. معا استمتعنا بقصة حبنا الطويلة ، وأنفقنا حياتنا على المشي  والعيش والمحبة بقلب راض . كانت هذة تلتنا المفضلة وأنا مصمم على صعودها من جديد.

خطوة واحدة أخرى وأكون هناك. الريح تغني في فروع شجرتنا المفضلة، وحزمة ضيقة من نور الشمس تمرق من خلال الغيوم وتضيء بنور زاه المقعد الرمادي الحجري القديم الذي تشاركنا الجلوس علية في أحيان كثيرة. في مكان ما آلة كمان تعزف ، والريح مثل أوركسترا تتحدث بهمس خافت. خطوة واحدة أخرى ، وسوف أسمعها بوضوح أكثر. الهواء مثل كريستال في هذا الصباح الأياري ، وشخص ما يناديني قائلاً لاتخف .

وإذ  أستقر بجسدي العجوز على الحجر البارد  المريح ، أشعر بالهدوء. ومرة أخرى أرفع الناي الى شفتي. لقد بلغت الأوركسترا مرحلة التصعيد وكمنجة حبيبتي تعلو وتهبط  في اصوات تتابعيه أكثر اشراقا من ألمع الشموس.

    نفس واحد آخر ، لحن واحد آخر ، وسنتحد ثانية ، أنا وحبي .

النهاية

  

  

  

  

  

 

علي سالم


التعليقات

الاسم: خلود اوراهم
التاريخ: 17/05/2011 17:48:40
في الواقع بذكريات حبه الوحيد استطاع الوصول الى قمه التل وليس بالعصا
اختيار اخر رائع شكرا استاذ علي
تحياتي
خلود

الاسم: خلود اوراهم
التاريخ: 17/05/2011 17:47:17
في الواقع بذكريات حبه الوحيد استطاع الوصول الى قمه التل وليس بالعصا
اختيار اخر رائع شكرا استاذ علي
تحياتي
خلود

الاسم: علي سالم
التاريخ: 17/09/2010 08:33:36
صديقي الجميل صباح
يعجبني هذا الإستبطان الجميل وهذة الزاوية التي تطل منها على معاني هذة الاقصوصة الجميلة ، رائع جداَ
تقبل مني كل المودة والتقدير
علي سالم

الاسم: صباح كاكه يي
التاريخ: 16/09/2010 13:46:38
اقصوصة رائعة تناسبها هذه الترجمة البديعة منك يا صديقي علي الممتليء ذوقاً.
لقد اراد الكاتب لبعض مفردات الطبيعة مقصداً لتتشاكل منها قصته الجميلة. فالناي آلة أحزان الانسان، والحجر البارد يتوسدها في رقدته الأبدية، وعصاته التي يتكأ عليها هي فرع من شجرة التفاح وما أدراك ما التفاح .... مفردات جميلة بسطتها لنا روعة ترجمتك.




5000