..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القلق وقرحة المعدة

د. اسعد الامارة

تزداد في المراجع النفسية مصطلحات مباشرة تدل على معناها ومن تلك المصطلحات والاكثر شيوعا هو مصطلح القلق Anxiety ويدل هذا المفهوم  على انفعال شعوري مؤلم مركب من الخوف المستقل او توقع خطراُ محتملا او مجهولا او توقع حدوث شر في اية لحظة ممكنة ويتضمن هذا التوقع تهديداً داخلياً او خارجيا للشخصية وربما يكون مبالغ فيه ولا اساس له من الصحة. اما قرحة المعدة الناجمة عن الانفعالات فهي نتاج شدة القلق الذي لا يجد له تصريفا موفقا في النفس فيرتد على الجسد ويمزقه ، وبما ان المعدة كما قال العلماء والانبياء بيت الداء ، فانها الاضعف دائما . ويقول علماء النفس والطب النفسي هذا الارتباط بات واضحا في العلاقة بين القرحة المعدية والاثني عشري بشكل خاص وبين شخصية الفرد الذي لديه الاستعداد للاصابة بهذا المرض ، وهي علاقة اكيدة ، وفي ذلك يقول  د.علي كمال ان طابع الشخصية للمصابين بالقرحة يدل على توفر معالم معينة يمكن نعتها بالشخصية القرحية وهي عادة شخصية قلقة يضاف اليها دافع شديد نحو الطموح وهو دافع يتقيد في اكثر الحالات بالفشل او الخوف منه ، لذا يتصف مريض القرحة ايضا بالصراع المستديم بين اتجاهه نحو الاعتماد على الغير واتكاله عليهم وبين رغبته في الاستقلال والاعتماد على النفس وتميل معظم الشخصيات التي يغلب عليها طابع الاصابة بمرض قرحة المعدة الى الاكتئاب وحب العزلة والابتعاد عن الاخرين وعدم الاختلاط حتى في المناسبات العامة مثل الافراح او المشاركة في مواقف الاحزان .
يقول سيجموند فرويد مؤسس التحليل النفسي ان هناك ثلاث انواع من القلق تشترك كلها بصفة واحدة وهي انها غير مريحة ومؤلمة ولكن تختلف في اصولها ومن تلك الانواع: القلق الواقعي ، القلق العصابي ، القلق الخلقي- الذاتي .

لو تأملنا في الاول لوجدنا انه القلق الذي ينتج عن توقع الخطر والتخوف من حدوث حادثة في اي موقف يمارسه الفرد في حياته حتى كاد هذا النوع ان يحدد نشاط الفرد ويوقف تفكيره وادراكه السوي عن ممارسة النشاط المعتاد ومن الامثلة الحياتية هو توقع حدوث اصدام في السيارة التي يقودها في اية لحظة او هو جالس فيها ، فيكون انشغاله مفرط في امور غير واقعية لم تقع وربما لا تقع اطلاقا ، فنراه يشعر بالقلق والخوف معا ، اما  النوع الاخر فهو القلق العصابي ويكون مصدره من داخل الفرد نفسه ، وهذا القلق يكون هائما طليقا يتخذ من اي شئ في البيئة مبررا لوجوده ، هذا النوع من القلق لا يميز العصابيين"مرضى النفس " فقط بل الناس العاديين ايضا ولكن الفرق بين العصابيين والعاديين هو في شدة الدرجة ، اما النوع الاخير وهو القلق الخلقي - الذاتي ، وفيه يخشى الفرد من شدة الضمير عند القيام باي فعل ينافي القيم او الاعراف الدينية او الاجتماعية او الاسرية حتى كاد ان يخلق هذا النوع من القلق الصراع داخل النفس وليس صراعا بين الشخص والعالم الخارجي"البيئة الخارجية"وهو بذلك يهدد توازن الفرد النفسي ويظل مصدر دائم للفرد .
يعد القلق المصدر الرئيس في الاضطرابات السيكوسوماتية - النفسجسمية - ومعظم الافراد الذين يعانون من هذه الاضطرابات يشتركون في الشكوى الدائمة من تفاقم القلق الداخلي وتوقع الشر دائما والفشل في اي موقف حياتي وهذا يؤثر بشكل مباشر على اعضاء الجسم ولما كانت المعدة هي الاضعف فانها استهدفت اولا حتى وصفت بانها تأكل ذاتها رغم ان التورط الانفعالي في استهداف جميع اعضاء الجسم هم السائد في قوة تأثير القلق على احشاء الجسم كلها وهي التي تغذي الجهاز العصبي اللاارادي مثل المعدة والاثني عشر وبقية اعضاء الجسم .


يعتقد الاشخاص القلقون ان افضل وسيلة لحل الصراع الداخلي هو اسقاطه على اعضاء الجسم الاخرى كوسيلة لحل الصراع النفسي الدفين او ايجاد منفذ مقبول لاخراج هذه الانفعالات ، خصوصا عند المؤلفين او الكتاب والادباء والشعراء ، ويقول د.احمد عكاشة ان  التفسير العلمي لكل هذه الامراض السيكوسوماتية "النفسجسمية"  هو عدم القدرة على التعبير عن الانفعال بالكلمة او بالنص او بالفكرة  ومن ثم يظهر الانفعال في هيئة امراض جسمية وكأنما الفرد بدلا من البكاء بعينيه او بالتعبير عنه بقلمه او لسانه  ، فهو يبكي بأحد اعضاء جسمه مثل المعدة او القولون او القلب.. الخ.
من الملاحظات العيانية التشخيصية لدى شريحة الافراد الاكثر تعرضا لقرحة المعدة وقرحة الاثني عشر ذات الاسباب النفسية هي ظهور الالم في البطن - الجزء الاوسط العلوي ، مع الاحساس بالغثيان والرغبة في التقيؤ وارجاع الاكل وشعور بالغازات ويكون ذلك بعد الاكل بحوالي ساعتين. وبينت الدراسات النفسية والكشوف الميدانية ان هؤلاء الاشخاص يتميزون بوجود نزعات اعتمادية شديدة محبطة تتبعها محاولة للتعبير عنها ورد فعل بالاستقلال الظاهري وبينت الابحاث ايضا عن بعض المرضى وخاصة النساء ان هناك علاقة وطيدة بين القرحة من ناحية وبين الشعور بوجود ما يهدد العلاقة الجنسية في حياتهن  فضلا عن الاضطراب الواضح في العلاقة العاطفية .
يضيف د.عكاشه بقوله يلعب القلق دورا هاما في نشأة الامراض السيكوسوماتية او الامراض العضوية التي تزيد اعراضها عند التعرض لانفعالات القلق النفسي ومن اهم هذه الاعراض: ارتفاع ضغط الدم ، الذبحة الصدرية ، جلطة الشرايين التاجية ،الربو الشعبي ، روماتيزم المفاصل ، البول السكري ، زيادة افرازات الغدة الدرقية ، قرحة المعدة والاثنى عشر، التهاب القولون القرحي ، القولون العصبي ، الصداع النصفي ، السمنة ، فقدان الشهية العصبي ، كذلك الامراض الجلدية ، اما اذا استمر الصراع النفسي لمدة طويلة واصبح القلق غير محتمل فعادة ما تتحول اعراض القلق النفسي الى احد ثلاثة ظواهر:

الفوبيا(المخاوف المرضية) او ما تسمى ايضا "الرهاب"  ، عصاب الاعضاء اي تقتصر اعراض القلق على اعراض احد الاعضاء الجسمية ، واخيرا الهستيريا وفيها لا يستطيع الكثير من المرضى تحمل الالام النفسية للقلق ، ولذا فهم يحولون هذا القلق الى اعراض هستيرية مع فقدان وظيفة بعض الاعضاء.
خلاصة القول نعتقد ان هناك علاقة بين ما يدور من صراع في نفوس هؤلاء الاشخاص الذين يزداد لديهم القلق بشكل مفرط وبين اختلال وظائف المعدة لديهم وخصوصا عند المواقف الحرجة التي تحتاج الى اتخاذ قرار مناسب او الدخول في عمل يحتاج الى مواجهة حقيقية وعندما يفشل اي منهم في المواجهة ويرتد مقهورا فأن بوادر ظهور قرحة والآم المعدة بمعنى ادق هيجان المعدة يظهر بشكل واضح وهو ما يسميه علماء التحليل النفسي الصراع الخفي العنيف الذي ينتهي بهم الى قرحة المعدة.

 

د. اسعد الامارة


التعليقات

الاسم: احلام
التاريخ: 28/02/2016 16:44:59
الحياة صعبة و مليءة بالمشاكل لدا يجب على كل فرد ان يعتمد على الله في كل شيء لانه القادر على كل شيء

الاسم: mohamed
التاريخ: 28/05/2013 12:30:02
اعاني من القلق في المعدة سبب لي مشاكل خوف وفشل وعدم التركيز لم اجد الدواء اللازم

الاسم: كريمة
التاريخ: 30/09/2011 17:12:51
الام المعدة تزعجني رغم اني اتناول الدواء و لكن مازلت اعاني من هده الالاموهو بحد داته يسبب لي القلق وشكرا

الاسم: فضيلة
التاريخ: 23/04/2010 21:09:56
هل هناك حل للقلق و هل تكرر تأثيره على المعدة يسبب مرض مزمن في المعدة حتى و إن اختفت أسباب القلق.




5000