.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زقاق العذارى..

دهام حسن

أطوف بحارتنا في مشاوير وحدي

أطوف هنا وهناكْ

أطوف نهاري وليلي

واحكي همومي وويلي

وما يعتريني لهذي وذاكْ

 

ألفّ زقاقا وراء زقاقْ

فتاة تطل  ّوأخرى تليها

وعيني تطارد كعبا وساقْ

 

رنين سوار وهفهاف قدّ

وزمّ قميص ولفحة شالْ

 

وفيض شعوري وخبث ضميري

ونكهة غيد مررن عليّ بهذا الزقاقْ

ومرأى لحسن يفوق الخيالْ

 

زقاق العذارى ...

سلاما عليك بهذي الوفودْ

فإني بلقياك جدا سعيدْ

فهذي ثريا..

 أمامي وفيها ليكثر (قيلٌ وقالْ)

وخلفي سناءٌ..

فتاها جميل المحيّا

 بغير سؤالْ

فكانا  لسانا بوحدة حالْ

لسانا يقولْ

فليت الحياة تدومُ بنا نحن دون زوالْ

 

أعود كسير الفؤاد كئيبا بمشي وئيدْ

لداري وكأسي ..

لدفق شعوري أعودْ

فأسهر وحدي

وسرب خيالي يطيرُ.. يطيرُ

إليك خلودْ

معي أنت دوما

فأنت  نديمي وكأسي..

 وأنت التي من أردت  وليس  سواكْ

فأنت بعيني خلودْ

ستبقين دوما بعيني ملاكْ

 

تعاليْ إليّ تعاليْ ..

فما عاد يجدي وأنت بهذا التعالي

تعاليْ كفانا عناء اصطبار

 وهذا الوجومْ

تعالي لنزجي ركام الهمومْ

تعاليْ...

لنشرب كأسا. . ونرعى النجومْ

 

تعالي إليّ..

ليرقص نهد على وقع شعري

تخفّى بظل قميص شفيفْ

وأني عليه حريصٌ إليه شغوفْ

فهل لي يتاح  بلمس عفيفْ

 

زقاق العذارى..سلاما

سلاما بهذي الوفودْ

فعذرا إذا ما أطلت المكوثْ

فإني مقيمٌ طويلا بهذا الزقاق ..

إلى أنْ تهلّ عليّ كبدر خلودْ

***************

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 08/09/2010 21:59:39
طفت مع حرفك الشفيف
في زقاق العذارى اللطيف

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 08/09/2010 19:45:14
فأسهر وحدي

وسرب خيالي يطيرُ.. يطيرُ

إليك خلودْ

معي أنت دوما

فأنت نديمي وكأسي..
ـــــــــ
تتغنى بالحب بموسيقى جميلة وكأنك تعزف على آلة عود
جميل كل ما تكتب يا استاذ دهام
وقفك الله
مودتي / الهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 07/09/2010 15:08:57
شكرا للدكتورة هناء القاضي على مرورها الدائم وثنائها الجميل المتواصل الذي أسعد به .. حياك الله ..محبتي وتقديري ..دهام

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 07/09/2010 08:45:11
للأمكنة ذاكرتها أيضا كما نحن...ولذلك تقودنا الخطى لأماكن محببة لقلوبنا لأنها تحتوى عزيزا يطوف خياله هناك.نص جميل..مع التقدير




5000