.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الامام علي طهارة الوجدان وسر البيان

ناظم الزيرجاوي

ولد علي بن ابي طالب (ع) في قلب مكة المكرمة وفي داخل البيت الحرام، وقد لقبه الرسول الكريم بأبي تراب لكثرة ما كان يسجد على التراب لكن عبد الباقي العمري اجاد في هذا السياق حيث قال: خلق الله ادم من تراب فهو ابن له وانت ابوه السيدة  فاطمة الزهراء زوجته والرسول الأعظم ابن عمه فقد كان علي امين سره وحافظ احاديثه ومبلغ رسالاته وقد اسلم على يده وهو صبي قبل ان يمس قلبه عقيدة سابقة ولازمه وهولم يزل فتيا ً يانعا ً، فقد تعهده الرسول الكريم منذ مهده ، فكان يغسله ،ويلبسه ويشربه اللبن، ويحرك مهده, يحمله على صدره ويطوف به شعاب مكة ويقول هذا اخي وابن عمي وخليفتي من بعدي . فقد طواه بعطفه وحبه وحنانه، نشأ علي(ع) في البيت الذي خرجت منه الدعوة الأسلامية حتى تجلت على شخصيته علائم اخلاق الأنبياء بعد ان تربى في تلك البيئة المباركة للرسول الكريم وانطلق على لسانه روائع الكلام واكتملت رجولته.

يقول المؤرخ توفيق ابو العلم كان علي بن ابي طالب شخصية خصبة ذو نهج لامع وفريد في الأدب والبلاغة وهوالحكيم والخطيب المبين وهو الفارس المقدام وهو البطل الشجاع وهو صاحب الرآي في التصوف والشريعة والأخلاق الذي سبق الجميع في الثقافة الأسلامية انه كان شديد في الحق غليظ على الدين يتنكرون الحق وهو مظهر من التكامل الإنساني .انه كان لطيف الحس نقي الجوهر وضاء النفس ، عارف بمهمات الأمور اصدارا ً وايرادا ً .

بعد ان انتخب الامام علي في مسجد المدينة المنورة خليفة للمسلمين بدا ًبتطبيق برنامجه الأصلاحي في اشاعة سياسة العدل والمساوات بين ابناء الأمة الأسلامية بصرف النظر عن دينهم ومذهبهم ولغتهم ولون بشرتهم واتجاهاتهم السياسية والأجتماعية. كما طلب الى الولاة ان يكونوا رحماء مع رعاياهم . حتى اذا ما اطلع الكاتب الأمريكي المعاصر الشهير هاملتون مورغان على التعليمات الأدارية التي اصدرها الخليفة العادل الامام علي(ع) الى وليه على مصر مالك الأشتر يحثه فيها على معاملة المواطنين من اهل الذمة غير المسلمين بالبر والأحسان مؤكد ا ً على ضرورة مساوات اليهود والنصارى بالمسلمين في الحقوق والواجبات، ابدى اعجابه الفائق بالسياسةالحكيمة للأمام علي معتبرا ً ذلك انعكاس صادقا ًلسلوكيات هذا الأمام المؤطر بمكارم الأخلاق التي اهلته للدخول في تاريخ الأنسانية من ابوابه العريضة .

حقا ًان الأمام علي( ع) قد انتهج في ادارته للخلافة الأسلامية سياسة المسامحة واللين على هامش مكارم الأخلاق

يقول الباحث العراقي هادي العلوي

ان الرئيس الصيني ماوسيتونغ قد استرشد بأستراتيجية خليفة المسلمين علي بن ابي طالب( ع) عام 606م اي قبل اكثر من 1300 سنة اثناء حرب التحرير رأها مفعمة بالدرس البليغ والرؤيا المتبصرة التي يتقدم فيها سلطان العقل ويضع امام النزعة العسكرية معالما ً تحول دون الأنخراط في القوة المتهورة . فكان الخليفةعلي (ع ) في نظره نموذجا ً ساطعاً للحنكة الرائدة ملما ًبعلوم التعبئة الحربية ' لهذا قرر القائد الصيني تطبيق خطة الأمام علي (ع )على ارض الواقع التي ادت بالنتيجة الى تحقيق النصر .

وفي تصريح اخر للكاتب اللبناني الشهير ميخائيل نعيمه في حق الأمام علي( ع)

يقول :  علي ابن ابي طالب كان من عظماء البشر , انبته الأرض العربية التي فجرت الدعوة الأسلامية في شخصه ينبوعا ًمن المواهب , ولم يكن الأمام علي مجرد بطل في ميادين الحرب فحسب , بل انما كان بطل في صفاء البصيرة وطهارة الوجدان وسر البيان وعمق الأنسانية وحرارة الأيمان ومكارم الأخلاق ' وانه ليستحيل على مؤرخ مهما بلغ من الفطنة ان يكون قادرا ًعلى وصف شخصية عظيمة من معيار الأمام علي حتى لو كتب الف صفحة ' ذلك العملاق الذي لم تسمعه اذن ولم تبصره عين من قبل . وهذا  وصف قليل من كثيرلمبيد الشرك والمشركين، وقاتل الفجرة وأمير البررة، وقاتل الناكثين والمارقين،وسيف الله المسلول،ويعسوب الدين ، وابو السبطين والريحانتين الحسن والحسين، وولي الله ومولى المؤمنين...

 

امريكا  ميشغان

 

 

 

 

ناظم الزيرجاوي


التعليقات

الاسم: سحر سامي الجنابي
التاريخ: 30/06/2011 19:41:01
للأسف قلة من الأدباء الذين يواكبون المناسبات الدينية
مثلما يواكبون غيرها من الأحداث والمناسبات ... أحترم أخي ناظم احترامك لتلك المناسبات ...وتقديرك للشخصيات العظيمة في تاريخ الإنسانية ...موفق بأذن الله

الاسم: دجلة احمد السماوي
التاريخ: 26/05/2011 16:56:35
الاستاذ المبدع الفلسفي ناظم الزريجاوي
الف تحية
اجدت بهذه الدراسة القيمة عن الامام علي(ع) عبقريا في كل زمان ومكان ومنهجيته سائرة على مر العصور
وكلماته تدق اجراسا لدى المفكرين واهل الفلسفة
وتشرق كالضوء المنير على البشر
دمت ياايها المتألق دائما
وانا من متابعي ما تجود به اناملكم الكريمة




5000