..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الخطوة المثلى

جلال حسن

خطوة الأم الذاهبة إلى مستشفى ابن الهيثم تشير إلى أن الماء الأسود سينقشع من عينيها لترى الحياة بصورة أخرى. صورة جديدة  تقتنص سر الومضة، وحب الغد، أحاديث العائلة كانت تحيط مسامع الأم فقط، دون أن ترى صورة الاميركان في الشوارع،

وكانت تسمع أيضا أنهم يعبرون عكس السير وخلف عجلاتهم لافتة عريضة مكتوبة بخط الرقعة "ابتعد 100 متر، قوة مميتة".

الأم وبعد إصلاح عينيها في مستشفى ابن الهيثم، فتحت جفونها إلى أقصاها، وحمدت ربها بعدم رؤية الغرباء في الشوارع، ورحيلهم إلى الأبد، ودون رجعة. ولكنها قالت: انه أمر يحتاج إلى وقفة حاسمة وحكيمة، ويتطلب منا حب الحياة ما يكحل عيون الوطن بالسلام والعمل.

الصراحة واجب وطني، تخاصمنا ما يكفي، وتقاتلنا دونما سبب حقيقي للعراك وسفكنا الدماء البريئة، وما يرجح للعقل توازنه خجلنا من أجيالنا القادمة ماذا نقول لهم ، وأي أسباب تافهة تذكر للإقناع.

سمة التعاضد والتعاون والمشاركة مطلوبة بل هي مفتاح الحل الشافي، وواجبة بشروط الإنسانية والإخوة والعشرة الحميمة، في بلد يحتاج كل أبنائه، ويريد مساهمة الجميع بلا استثناء.

 بلد أثقلته حروب  الصنم، وأياد السراق الطويلة. وعاش مآسي، دفعنا ثمنها دما أحمر، وأمراض مزمنة وخواء وعقود ثقيلة الخطى،هل نحلم ، نعم نريد أن نحلم  ببلد نتباهى به بين بلدان العالم، ونتأرجح فيه بدواليب الهواء بأنفاس باردة على كركرات الأطفال، ونلغي حلبات صراع الديكة والتخندقات وخزعبلات المنافقين.

إن مسك لحظة زمنية هائنة سيرفع ابتهاج الناس ويعيد ما فات من فرص ضائعة. ولا يمكن أن نرجع الزمن لنشد حبل الساعة على ندم  فتك بنا سابقا، ونرى ما وصلنا إليه من خواء، وما زلنا نتوجع ونتألم ونصرخ دون بوصلة. الاميركان خرجوا ولم يبق لنا أي عذر نتشدق أو نتستر فيه، حب الوطن واجب هكذا تعلمنا في الأبجدية الأولى، وهو شهوة ابتهاج عارمة وشهقة عشق روحية  خالصة.

لا أقول: الأعداء كثيرون ، لكن واقع  الحال يشير إلى ذلك بوضوح، أعداؤنا قربنا ، يريدون تدمير كل شيء ينبض بالحياة من اجل أنانيتهم وشهوتهم للقتل والتخريب وإيقاف الحياة. الأعداء المجرمون لا يمكن الانتصار عليهم  إلا بالتماسك  الصلد وسجر محرقة العقاب من خطر يهتك الجميع ولا يستثني أحدا، لم يبق لنا متسع من الوقت، علينا الشروع بالخطوة المثلى من اجل العراق لأنه خيمتنا الوحيدة، وبدونها يعترينا التشرد والضياع.

 

 

جلال حسن


التعليقات




5000