..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا علي

فاضل عزيز فرمان

(من كل  الفقراء الطيبين إلى أميرهم الذي قال :ـ لو كان  الفقر رجلا لقتلته ـ في ذكرى استشهاده ) 

 

يا علي

يا أمير المؤمنينْ

 

يا أمير الفقراء الطيبينْ

 

يا الذي نحمله ُ في الصدر إيمانا ً

وفوق الهام تيجانا ً

 

ونأتيه إذا نادى جنودا ً جاهزينْ

 

............

............

 

يا الذي نذكره ُفي الضيق مفتاحا ً

 

ونبكيهِ

 على

 باب

 الحنين ْ

............

............

 

يا سراج الزمن الأعمى

ونبع الماء للأظمى

 

وهذا البيرق الخفاق في كل السنين ْ

 

............

............

 

يا دموعا ً

 تتهامى

 من عيون المتعَبين ْ

.............

.............

 

لم نقف للجرح بهتانا ً

ولا في الحرب خسرانا ً

ولا في السلم ِ نيرانا ً

 

ولكنْ

(نحن طول الدهر ِ كنا واقفين ْ )*

 

فانتفضْ فينا أميرا ً

وانتفضْ فينا عنادا ً

                     لا يلين ْ

.............

.............

 

اقتربَ السيلُ

 

وزادت طفحة ُ الكيل

وما زلنا على العهد الأمين ْ

 

فافتح الباب َ

وقم ْ

سيلا ً بوجه الظالمين ْ

.............

.............

 

أيها الفاتح ُ

والواضح ُ

والرابح ُ

          بين الخاسرين ْ

............

............

 

أيها الصاعد ُ

من بين أتون الخوف ِ

والحتف ِ

فنارا ً

 

يا فنار التائهين ْ

 

...........

...........

 

أيها القائد ُ

والرائد ُ

والعائد ُ

 

يدري ربك الواحد ُ أنـّا ناطرين ْ

 

ما الذي ينتظر السهران

      غير الفجر

             في الليل الحزين ْ

............

............

 

 

حاصرتنا منذ فجر العمر كل السفلة ْ

 

غدنا المقتولُ

 لا يدري

وقد ناشته ُ آلاف المـُدى

                          من قتلـَه ْ

 

حجبوا عنا ضياء الشمس

لا يدرون أنّ الظلم َ غربال ٌ

 

ولن يقدر أن يحجب آلاف الشموس المقبلة ْ

 

 

فتقدّم خلفك الراياتُ كالأشجار

                  تسقيها الجفون الخضلة ْ

 

وتقدم نحن هيأنا

 لكي تندلع الخضرة ُ في الغابات ِ

                     آلافَ الجذور الباسلة ْ

 

.................

.................

 

أيها العابر ُ من فجر ٍ لفجر ِ

 

أيها الصاعد ُ من جرحك نصرا ً

                   نحو نصر ِ

 

لم يعد للصبر وقت ٌ

لا ولا للصمت

والأيام ُ تجري

 

وهراوات بني سام وصهيون تحيط المؤمنين ْ

 

.................

.................

 

تمسكُ الطفلة ُ بالباب وتبكي

 

وتهز الحرة ُ المخذولة ُ الشباك

من حيف ٍ وتحكي

 

وينادي الشيخ في الباب

وقد أغرقه ُ الدمع ُ كطفل ٍ

يا علي

 

أيها الميزان

يا مبتدأ ُ الإيمان

 

يا قطر الندى في المنهل ِ

 

............

............

 

أيها المشرق ُ كالشمس الوحيدة ْ

 

يا الذي يفضح ما تخفي القصيدة ْ

 

لم نعد نعرف ُ من فينا هو الصياد

                   من فينا الطريدة ْ !

 

وحسين الآن قد صار ملايينا ً

وما زال بني سام وصهيون

يعدّون لنا

           في كل يوم ٍ

              كربلائاتا ً جديدة ْ

 

................

................

 

لحظة ً قم ْ

 وأقم ْ لله صوتا ً وصلاة ْ

اجتـَمعت ْ

حول بيوت الله آلاف الغزاة ْ

..............

..............

 

أيها العابرُ

من عصر ٍ إلى عصر ٍ

تقـَدّم ْ

 

أيها السائرُ

من فجر ٍ إلى فجر ٍ

 

تقدّم ْ

 

واحتوينا من جديد ْ

 

نحن ُ من بعدك ساسونا كما ساسوا العبيد ْ

 

لم يعد للسبط سبعونا ً من الفرسان

أو حشد ٌ من الأهلين والأطفال

أدمتهم سيوف الكفر يوم الطفّ غدرا ً

 

كلنا صرنا سبايا ليزيد ْ!

 

................

................

 

أيها الصاعد ُ مثل الدم في كل وريد ْ

 

يا حبيبي يا علي

 

خفف اللوعة عني

وأعدني خلف أستار نشيدي

 

فأنا مثل يتيم ٍ دائم ٍ تحتار كفي

 

حين تبقى

         حصة الخسران

                   من عيد ٍ لعيد ِ !

 

..............

..............

 

يا حبيبي يا علي

يا مغيث المبتلي

 

يا صدى الإيمان

يا قطر الندى في المنهل ِ

 

يا سنا المحراب

 

قم ْ

يا داحي َ الباب

 

وأذن ْ

في جموع المُتعبين ْ

 

إنه ُ عصرُ حصارات ٍ توالى

والجراحات على كل جبين ْ

 

و لأنت َ المنتخى في كل حين ْ

 

ولأنتَ المنتخى

في كل حين ْ

 

******

 

 

 

* تضمين لصديقي الشاعر خزعل الماجدي

fdlfrman@yahoo.com

 

 

فاضل عزيز فرمان


التعليقات

الاسم: عماد كاظم العبيدي
التاريخ: 25/05/2012 22:25:18
يا صديقي العزيز فاضل عزيز فرمان .. كلماتك تنبع من القلب .. شكراً لك على هذه ( المعلقة) الجميلة يا أيها المبدع

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 15:01:08
الاخ الحبيب صباح محسن
اتمنى ان اكون قد وفقت بخط كلمات وفاء بحق امير المؤمنين
شكرا لمرورك الجميل تحياتي

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:57:46
الفنان المبدع امجد الكعبي
اتمنى دائما ان تجد في قصائدي ما يوحي لك بلوحات جميله
انا ارسم بالكلمات وانت ترسم بالالوان تحياتي لك ولكربلاء وللاصدقاء

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:55:21
الشاعر الرائع جمال مصطفى

الايقاع يشغلني كثيرا في مفاصل القصيده
وعنايتي به ربما يجعل القصيدة غنائية الى حد ما

ليتنا ياسيدي نستطيع انشاد قصائدنا مثلما كان يفعله اسلافنا الاوائل من الشعراء الذين يقال ان اكثرهم لم يكن سوى حاد على ناقه

شكرا لمرورك الذي انتظره دائما ايها الشاعر الجميل

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:50:43
الشاعر المبدع سامي العامري
سائك خير وبركه
احتفل بمرورك الدائم على قصائدي
انت شاعر كبير وشهادتك لها طعم مميز

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:48:31
الاستاذالكريم محمود داود برغل
تحية الايمان والسلام
افرحتني كثيرا
شهادتك لي باني انصفت سيد البلغاء
حسبي انني انتخيت به باسم الطيبين في هذه الارض
وحسبي انني كنت احاول ان اتقرب الى نوره الوضاء ابد الدهر
بارك الله بك وممتن جدا لكلماتك الرائعه النبيله

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:43:23
صديقي المبدع شينوار ابراهيم
مرورك الدائم على قصائدي
يبهجني كثيرا
شكرا لك ايها الحبيب

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:41:28
المبدع الرائع خالي الحبيب سردار

قلت لك سابقا انني ساثبت لك ان ثلثي الولد على خاله
وفقني الله ان اقتفي خطاك وانت تستدرج القصائد من البحيرات الصافيه في عيون رشئك الهندي
انت موسوعة علم وادب وفن انت فخر نا جميعا ايها المبدع الكامل
ويح العراق الذي فرط برجل مثلك

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 05/09/2010 14:36:35
المدعة الرائعه تانيا جعفر

مسائك خير وبركه
شكرا لاطرائك وثقتك
اتمنى دائما ان اكون عند حسن ظنك وظن ذائقتك الذكيه

فعلا ياسيدتي ـ قَرُب ـ اجمل من اقترب
سابدلها وسلم ذوقك الرفيع

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 04/09/2010 01:42:24
حب علي جنة من النار،،لايحبك ياعلي الا مؤمن ولايبغضك الا منافق..علي باب حطة..علي مع الحق والحق مع علي،علي مع القرآن والقرآن مع علي..وعشرات الاحاديث وربع القرآن الكريم نزل بحق علي-عليه السلام- ..
شكرا ايها الشاعر الرائع فاضل عزيز فرمان

الاسم: امجد حميد الكعبي- فنان تشكيلي
التاريخ: 03/09/2010 10:42:32
تحيه طيبه لك استاذ فاضل

نص مميز استمتع عقلي وقلبي به وكل عام انت بخير مقدما لعيد رمضان المبارك

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 02/09/2010 22:55:18
لو كنت ملحنا لما توانيت عن تلحين هذا النشيد
اعتقد ان الملحن العراقي الجاد لن يجد شعرا جيدا وصافيا
يمكن تلحينه كهذه القصيدة , مقاطع منها على الأقل

أخي الشاعر فاضل عزيز فرمان
ابحث عن ملحن ولكن اين الملحن الذي يفهم الشعر الحديث
خالص الود

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 02/09/2010 14:30:36
فاضل عزيز فرمان
شاعر متفرد وهو هنا ربما يتجاوب بشكل حميمي مع لغة السياب التي تؤكد على الحياة وجبران في تأكيده للحياة وتطويبه لها أيضاً ...
خالص التحية والمودة

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 02/09/2010 12:57:01
كتبت حرفك البهي
بنبض قلبك الموالي
فشكرا لك على هذا الابداع وهذا الالق
الاستاذ فاضل عزيز فرمان المحترم
تحية طيبة
اقبل يدا انصفت سيد البلغاء
نسجت اروع الكلم بصفاء ونقاء
تقبل الله
صيامك وقيامك
واستجاب دعائك
محمودداود برغل

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 02/09/2010 07:04:20
الصديق الشاعر المبدع فاضل عزيز فرمان
تجذبني جدا كتاباتك

لما تتحلى به من جمال وانسياب

وجزالة معنى ،،


دمت بألق ،،

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 02/09/2010 05:30:48
الحبيب الشاعر فاضل عزيز فرمان
تحية من خالك وسلمت وسلم صدق بوحك .
من الغريب اني ارسلت بقصيدة الى موقع النور ربما تنشر غدا في حق امير المؤمنين علي عليه السلام ادعوك لتفحصها مليا وهي عمودية وستجد ان افكارك افكاري وسترى كيف يتفق الخال مع ابن اخته و كأن خيطا رقيقا لا يرى يشدهما برغم البعد والبعاد
تحيتي لك شاعرا صادقا
حقا افتخر بك

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 02/09/2010 00:30:04
كعادتك...
صادقا في وصفك وتجلياتك وربما في سكوتك لاادري...
فالصدق ليس تعبيرا مجازيا إلا في ما يسطره الشعراء ولكنك في هذا لست منهم ..
كنت قد قلت بحقك(على مسؤوليتي )إنك عراق صغير حزين ..
بلا أنت كذلك استعرت من علي والحسين وكربلاء ولاءك لعراقيتك وافحنتها بحبك لكل مساس بدائرة عشقك لما حولك فولدت هذه اللاأسمي(قصيدة أو تحفة أو لوحة أو قصة) كتبتها بأنفاسك قبل أناملك ونطقتها بروحك قبل لسانك وعلقتها بجيد العراق فلله درك سيدي أيها المهندس حتى في تنسيق حروفك ...

ملاحظة... لا أدري لماذا شعرت بثقل لفظ إحدى كلماتك ووجدت أن تلفظ كما سأكتبها أدناه وأنت أعرف

اقتربَ السيلُ...وزادت طفحة الكيل...وما زلنا على العهد الامين

أنا أرى لو إنها (قرب) وليس اقترب وانت أدرى

وتقبل مروري واعتذاري لأن تعليقي على قصيدثك السابقة لم ينشر



ْ




5000