..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيِّدُ الَّلبن!

بلقيس الملحم

 تعقيبا على (يا دولة الفرهود) لوالدي الشاعر يحيى السماوي.  

أرفع رأسي كما الآخرون, يبهرنا لون البخار البنفسجي والذي خرج من مصطبة المسرح, كاشفا لنا عن غبار رجل يلبس جبة سوداء مقلمة وعمامة مزخرفة ونعلا من جلد أصفر, قام من قبره متوسطا المكان, ماسحا عن عينيه ضباب الوجوه المختلفة, فيما يروى الراوي من خلف الستار: سليم ابن البستاني هذا, كان يدير وقفا للزبادي وسط بغداد, آنذاك كانت الأمهات تبعث بمن يحضر لها اللبن, فإذا ما انكسر ماعونه-زبديته- أو دهسته دابة عجلة فإنه يأتي إلى هذا الوقف ليأخذ ماعونا بدله, نفس الوقف يجاور وقفا آخر للبهائم الضالة.. وبالقرب منه وتحديدا قبالة نهر دجلة من جهة الكرخ  يقع وقف المصطبة, هناك يأخذون الميت قبل دفنه ليعلنوا عنه! ومن على المصطبة تلك تُغسل ذنوبه وتسدد ديونه إبراءً لذمته, ثم يؤخذ سيرا على أكتاف أهل الخير إلى مقبرة الشيخ معروف...

يكمل الراوي وصفه مسترسلا حتى يدخل إلى عوالم بغداد الخفية كشاهد عيان, فيما يختفي الغبار كليا عائدا إلى حفرته, نادما باكيا على ليلى وسلمى والسبع العجاف وعلى الفرهود أيضا!!

بعدما فشل في إنهاء مهمة عاجلة له تتضمن إرجاع ماعونا إلى الوقف نفسه كان قد نسيه الحفار داخل قبره..

حينها توقف الراوي عن روايته, إلا أنه وللأمانة الوجَعية فقط, أنهى العرض بماعون عميق أخذ يدور به على جمهوره السَّخي ربما!!

 سعيا منه في إعادة فكرة المسرحية.. أيضا ربما!!

     رابط يا دولة الفرهود

 http://www.alnoor.se/article.asp?id=88566

 

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 05/09/2010 22:50:33
والدي الحاج عطا
لقد أسعدتني قراءتك
رأيك بصمة أعتز بها
وأبوتك فوق راسي
دمت بخير وسنقرأ لبعضنا في قادمنا الجديد بلا شك
دمت بخير..

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 05/09/2010 11:42:15
العزيزة الفاضلة بلقيس
السلام عليكم ورحمة الله
اسمحي لي وانا امر على موقعك ولأول مرة ان اهنيكِ على
هذه الاحاسيس الوهاجة التي انسكبت كلمات وانسبكت عبارات
فيها الم المعانات عن العراق الجريح ، واسمحي ان اناديك بابنتي لأنك بمواليد احد اولادي .
دمتِ في هذا الالق والعطاء والى قراءات جديده ان شاء الله تعالى .

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/09/2010 20:06:49
والدي العزيز علي
كم يسعدني ان ترفع يديك للدعاء لي
فثابر على ذلك
أطيب المنى ..

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 02/09/2010 08:01:29
رائعة انت ايتها المبدعة الكبيرة تقبلي مودتي ودعائي لك بالخير والموفقية والابداع الدائم

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/09/2010 05:29:17
كم يسعدني ياغاليتي حنان ان تصفيني بذلك
لكم تمنيت على الله أن أذوق العراق
فدمت..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/09/2010 05:27:38
لك تحياتي أيها المبدع الكبير عدنان
فحين تدلي برأيك اطمئن لنصي بأنه على الأقل بمستوى المطلوب من مسؤولية الكلمة..
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 02/09/2010 05:23:59
صعب علي أن أحاكي والدي
ولكني اصطاد روحي ككلمات بلون فراشة مذبوحة..
تحياتي لك أستاذي علي حسين أيها الثري في إبداعه

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 01/09/2010 22:59:48
ارق التحايا..
عزيزتي الاديبة العراقية الراقية بلقيس,
اظن ان دمك فراتي,
تعرفين لما؟
لان عشق العراق متجذر في ذاتك الطاهرة المطهرة
عزيزتي يارب رمضان ينعاد عليك كل عام وانت باحسن الاحوال
دمتي ابدا بالخير كلة

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 01/09/2010 22:32:31
بعدما فشل في إنهاء مهمة عاجلة له تتضمن إرجاع ماعونا إلى الوقف نفسه كان قد نسيه الحفار داخل قبره..

هو يهم بارجاع ماعون الى وقف ..ليس له ذنب في حيازته وانما نسيه الحفار في قبره ..
بينما يعلو من جانب آخر صرح دولة الفرهود ..
فلا تنفع السبع العجاف ... ولا ليلى او سلمى
بوركت ايتها الرائعة
تحية عراقية من اي نسيم تشائين

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 01/09/2010 20:10:25
محاكاة ذكية من كاتبة مثابرة
لنص جميل لاديبنا الكبير الاستاذ يحيى السماوي
دامت بلقيسنا ببهجة الألق

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:56:15
عزيزي حمزة
أشكر لم مرورك
وتقبل الله الصيام منا ومنكم
إفطارا شهيا\ولكنه اللبن متخثر!

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:54:51
السيد علي أشكر لك مرورك الكريم
كم يسعدني أن نقرأ الفكرة الجيدة فنشيد بها\لك امتناني..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:53:21
يا الله يا والدي الحبيب
كم أمني نفسي بالسماوة وبتنور جدتي
هل تصدق باني حين أشتاقها أذهب إلى قرى الأحساء لأشتم النخيل فأشفى..!
بلغك الله شرف ليلة القدر ولا حرمنا وإياكم من فضله
قبلاتي لأخواتي وعلى رأسهم الشيماء

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:49:04
سيدي الفاضل كاظم
أشكر لك مرورك الكريم
تحياتي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:46:28
تخجلين تواضعي يا رؤى بإطرائك
ممتنة لك من أعماق قلبي يا حبيبة
هو العراق يقوي أواصر الأخوة فلا حرمنا منه..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:43:33
ما شئت يا عايدة ان اوجع الجمهور
ولكنه العراق يا حبيبة
يارب تفرج عن قريب
لك مودتي وامتناني لمرورك الكريم..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:42:14
الشاعر الحاذق فائز
نور الله حياتنا بالجمال التذوقي
أشكر لك إشادتك البهية
أما نصوصك فهي أجمل وأقوى من أن يشاد بها..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:39:39
حمودي أيها الوطن الكبير
ربما(مالتك) ذكية جدا
ولكم من يفعل فعلته؟
لك احترامي لمرورك الكريم الذي يذكي الكثير من الألق..

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 01/09/2010 19:38:07
يافراس أنت ممن أحس بأخوته العميقة
فلك عميق امتناني وصلواتي
دمت بخير وأتحفنا بجديدك..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 01/09/2010 16:01:16
بلقيس الملحم الرائعة
شكرا لروعة الابداع
تقبلي مروري
علي الزاغيني

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/09/2010 15:39:06
إبنتي الحبيبة المبدعة بلقيس : ها أنا أدخل بستانك متأخرا ـ وربما كنت سأحرم من دخوله لو لم تهاتفني شقيقتك الشيماء لتخبرني عن ياقوتة نبضك التي قلدت ِ بها عنقي ـ وحسنا فعلت الشيماء مادمت سأرغم على إغلاق حاسوبي بدءا من اليوم وحتى بضعة أيام أخرى ...

قرأت نبضك ، فتأكد لي أن عينيك كانتا تحدقان في ذات الصحون الفارغة التي كنت بها فوق مائدة وطني المرسوم على هيئة ماعون شحاذة ...
سأؤجل شكري الان ، ولكني سأهديك يوما " فوطة " من فوطات أمي حين تضيئين وبقية عائلتك بيتي في السماوة ..

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 01/09/2010 12:50:09
دام ابداعك ايتها المتألقة

خالص احترامي وتقديري

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 01/09/2010 11:49:13
تمزجين الحرف بماء السماء
وتنثيرنه عطرا سماويا فوق جراحات الروح..
دُمتِ سيدتي للحرف روحا وألقا..
رؤى زهير شكــر

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 01/09/2010 11:42:10
تحية طيبة ايتها الحبيبة
على مايبدو ان تعليقي السابق قد تناهى ضبابا هو الاخر.

اتمنى لك دوام الفطنة التي تتميزين بها في اشارات باذخة
لك مني كل الحب.



الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 01/09/2010 11:36:49
الحبيبة بلقيس الملحم
قطعتك هذه ثرية جدا، تصوب اماكن الوجع الحقيقي
...
(حينها توقف الراوي عن روايته, إلا أنه ((وللأمانة الوجَعية)) فقط, أنهى العرض بماعون عميق أخذ يدور به على جمهوره السَّخي ربما!!)..

الجواب ايتها الوفية بالتأكيد (لا) فالجمهور حينها كان قد توجع بعرض آخر.

دمت بهذه الفطنة

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 01/09/2010 07:06:54
الاخت بلقيس ملحم
تحياتي لك .. ولكن ذكرتينه باللبن ونحن صيام!
ننتظر جديدك

الاسم: الحـــــــــــ فائزـــــــــــــــداد
التاريخ: 01/09/2010 06:41:11
يالذكائك الكتابي يا بلقيس ..
حقا إستلهام جميل من فكرة القصيدة الكبيرة لشاعرنا يحيى السماوي ..
أحييك على هذا النص فهو من الجمال ما يعبر عن نفسه في البهاء والروعة .
لك تقديري .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 01/09/2010 05:47:11
العلة كلها يا صديقة العراق وحبيبته في ( ربما ) ومن لنا بمن يقتل ربما ويجلب لنا الماعون الذي دفن مع صاحبه..... ولربما يسلبه مناع ماعون آخر.... رمضان كريم وتحيات بطعم اللبن.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/09/2010 05:04:03
سيِّدُ الَّلبن بعد دولة الفرهود لشاعرنا الكبير يحيى السماوي لك الالق والانق الفاضلة
بلقيس الملحم تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000