..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مناجاة الحبيب في محراب الاغتراب

د.علاء الجوادي

مجموعة من خمس قصائد من ديوان قيثارة اللحن الحزين للسيد علاء الجوادي: 

وانت الجميل وانت الجمال....رحلة العاشق إلى جرف المحبوب....اموت بلوعتي لو غاب عني....قيثارتي صدري واوتارها....من سكون العدم لجارف الألم 

  

القصيدة الاولى

وانت الجميل وانت الجمال

مباشرة بعد افاقته من التخدير (باللهجة العراقية البنج) بعد عملية جراحية اجريت لعينه وهو يعاني اشد انواع الالم في عينه اليمنى ويكاد يختنق منه وهو مشدود العين بعصابة محكمة الاغلاق. فاتجه لربه مسبحا وكأنه وهو غائب عن الوعي كان يفكر في خالقه العظيم ويناجيه. وكانت تجلس زوجته الحبيبة ام اولاده وبناته الى جواره فاخذت القلم والورقة وسجلت تسبيحاته التي تقول:

وانت الجميل وانت الجمال

وانت الوجود وانت الكمال

 

وانت العلو وانت الجلال

ونجواك في الليل اسمى المنال

 

اليك اليك علي الخصال

توجه قلبي وللناس قال:

 

سحقت وجودي لكي ما انال

بحب حبيبي كمال المآل

 

ومنه اتينا نقاوي المحال

ومنه رجعنا لعين الزلال

 

له المجد والوجد والابتهال

ومنه البداية والانتقال

 

وتطوي المسير القرون الطوال

لبيت البداية بعد الفصال

 

الا فأسمعوا يا عبيد الضلال

عليه اتيه بارقى دلال

 

وقد قال لي: آن وقت الوصال

تعالى الينا تعال تعال

 

وكتبت زوجتي العلوية انعام الحكيم في نهاية هذه القصيدة: يوم السبت 21/8/2010 وزوجي سيد علاء يعاني الآما رهيبة لكنه كان ذائبا في مناجات ربه والشعر ينساب من لسانه وانا اكتب بسرعة ما ينظم وصادف ذلك يوم العاشر من رمضان سنة 1431 هـ. وعندما اكمل نظمه غرق في نوم عميق رغم الالام.

  

القصيدة الثانية

رحلة العاشق إلى جرف المحبوب

العاشق الغائب في كهفه

وقلبه الهائم فــي رفه

الوسن الغارق في عينه

يصارع النقر علـى دفه

العطر والريحان في ثغره

والأس والنسرين فـي كفه

والنغم الخالد فـــي أذنه

والوتر القدسي فـي عزفه

والمسك والعنبر في نحره

والنفس المكبوت في انفه

مختنق الصدر بآه الهوى

في ناره ضاع وفي عصفه

يسمو إلى عالم أماله

فيجذب المجد إلى صفه

النور في غرته مشرقاً

طلعته تشع من لطفه

يشدو التياعاً صاغ إحساسه

كالكبد المحروق في جوفه

يشدو كنسم الصبح في رقه

لتنجلي الرحمة في حرفه

آنية المعبد في كفه

بخورها يوقد من عطفه

القائم الروح بمحرابه

والقاطع الأثقال من خلفه

الطائر الذات بمعراجه

يرمق للسدرة من طرفه

بين العمودين رأى نجمةً

قطبية تلف في لفه

تشع من خمسة أطرافها

براقه كانت إلى كشفه

فعانق العاشق أنوارها

من طفها ثار إلى طفه

فالتهمت أفواه أسيافهم

أشلائه تشرب من نزفه

عودة الضائع الى اهله

فطار منه الرأس مقطوعة

فارتعب الجلاد من عنفه

فصاح: قد فزت ورب الورى

فمنتهى السير إلى جرفه

فمسه النور بإبداعه

فالتمع الصحو على كتفه

وانطلقت الريم بأفراحه قد

رفع الحاجز عن خشفه

العمودين: هما حدي البداية والنهاية للمسيرة الإنسانية

النجمة: هي الرسول صلوات الله عليه وخمسة أطرافها: الر سول وأهل بيته الأطهار

طفها: هو طف الحسين عليه السلام

الريم: آل الرسول

الخشف: هو ابن الغزال وهي إشارة لرجوع العاشق إلى آبائه الأطهار

بغداد عيد الفطر سنة 1427 هـ الموافق 26/10/2006

  

القصيدة الرابعة

اموت بلوعتي لو غاب عني

من روح دنت فتدلت لتخاطب المستوي على عرش الوجود

قام في ليله فتوضأ بدموعه ليصلي صلاة العاشقين...

واشتدت عليه الالام وظنها الام القلب الحزين...

حان وقت الاذان...فصلى صلاته بيقين...

ولكن الم الشوق تملكه فاخذ يدندن مع نفسه ورد الانين...

اهكذا تعزف قيثارة لحنه الحزين؟؟

قبل طلوع اول خيوط الفجر الصادق...

بحث في الظلام عن حبر ناطق...

ليكتب به الآم شوقه الدافق...

لم يجد غير بقايا قلم لا يكاد يبين...

وورقة قديمة اهملتها ايدي الكاتبين...

فأقتبسه ريشة وقرطاسا من الكروبيين...

وعلى بصيص من نور شمعة الصحو في طور سينين...

كتب كلماته لعالم المحو تحية للمسافرين...

الى الانعتاق في شجرة قاب قوسين...

 

 

سفر العنقاء الى اعماق السماء

لتتنفس صافي الضــياء مع الاحباء

بعد طويل العناء في معاشرة الغرباء

  

اموت بلوعتي لــــو غاب عني

ويسحقني الحنين مع التمني

  

اذا ما صوته الـــــــغرّيد مني

تباعد ما تريد السمعَ اذني

  

به ذاتي عرفتُ بليل حزني

ومن ابداعه رشحات فني

  

هو الطرب الاصــــــــيل بلا بديلٍ

هو الشعر الجميل هو المغني

  

هو الحب المشعشع في وجودي

ومن لحظاتـــــــــــــــه عِفْتُ التدني

  

واني دون لفـــــــــتته فناءٌ

ومن لمساته حققتُ اني

  

فصرت اهيم في زمني بنور

وصار معلمي رقصي ولحني

  

لقد سأم الفـــــــــــــؤاد فراق حبٍ

فهل بلقاك قد صدقت ظني؟؟

  

وما سحر الغواني مس حسي

لاني فيه آمالي........ لاني

  

وما يرنو الفـــــــــؤاد لفاتنات

معارٌ عندهن غطاء حُسْنِ

  

لقد فُتن الغريب بما رآهُ

فطار مودعا وبلا تأني

  

كأني للحبيب تزف روحي

كأني راحلٌ منها... كأني

  

لقد طال الـــــــــــفراق فلا تذرني

كفاني جالسا في قعر سجني

اغثني من فراقك يا حبيبي

لاخرج تاركا بــــيــت التجنّي

  

وانزل قاب قوسيني مثابا

ومن زيتونةٍ للرأس دهني

  

فتمسحني انامـــــــــــله عروجا

واكشف قصتي دون التَكَنِّي

لندن بتاريخ 19/5/2010

  

القصيدة الرابعة

قيثارتي صدري واوتارها

تخطيط علاء الجوادي

قيثارتي صدري واوتارها

نيـــاط قلـــــــبي وشرايني

  

فأرفقي لو رُمتِ عزفا بها

وانتِ فـــــــــي طيفيَّ تأتيني

  

يا زهرة للـــــــروح انبتها

فزينت ابهى بســاتيني

  

ومن دموعي كان إرواؤها

وبالرضاب العذب ترويني

  

في الليل لو نامت عيون الورى

يا اسري خذنـــــــــــــــــــي تناديني

  

وضُمَّني في مأمنٍ ما به

الآك بالوصـــــــــل تناغيني

  

في حبك الطاغي اعيش الهنا

بحلو اشعـــــــــــــــــــــــارك داويني

  

فداك نفسي فارسا حالما

وانت في العليا تناجيني

  

كم ارسلت اعينُهم اسهماً

وتدعي الحـــب لترضيني

  

فلم ابالي بدعاوى الهوى

هوانهم طــــــاش ليؤذيني

  

حتى اذا ما قبسٌ جائني

منك الــــــى قلبي ليهديني

  

فذبت فــــــــي امواج ابحاره

امسح من فكري عناويني

  

فلم اعد الآك يا قبلتي

ومن بقايـــاي فصفيني

  

ويا بنات الحي في عرسنا

غنـــــــــــــــــنْ بالحان تهنيني

لندن في 6/6/2010

  

القصيدة الخامسة

من سكون العدم لجارف الألم

هو الأول بلا أول كان قبله والأخر بلا تالٍ له من بعده.

هو رب الأرباب وخالق الأشباه الأضداد

هو هو الذي تاهت العقول في فهم كنه ذاته فعرفته بعطاءاته.

أمر الله العدم فتم خلق الوجود منه وانقسم إلى عوالم متضادة لو التقت لانتهت وخلق الروح من سره وأكرم الكائن الآدمي فنفخ فيه من روحه وجعله خليفته في الكون.

ولان الإنسان خلق من العدم فهو يحن إلى الفناء والعدم ليعود لسكونه الأول الذي كان يلف كل الوجود وهكذا أصبح الهرب من الوجود إلى رب الوجود هو نهاية السعادات عندما يتخلص من الحياة ليروح حفر الظلمات التي ينعتق منها للقاء سيده الذي اجتباه فانا لله وإنا إليه راجعون.

لا علم لنا إلا ما علمتنا يا من وهب الحياة من الموات وجعلت الموت بوابة الحياة. الهي لقد أنكرت انيتي لعلك تلفني برحمتك يا من أخرجتني من السكون هللا منحتني السكون.

بانفصالي عن العدم       صرت في جارف الألم

كـــن فكنا بأمره            عنـــدما مُزق العدم

بانـفجـار لنقطـة           فلت اللهــب والحمم

وبدا الكـون موجة         وتــرا يعـزف النغم

ومكـان زمانــه             محدث ما لــه قـدم

وبدا الكـون حولنا         لا حدود له تُلـــم

قبله كان ساكنا           ناظـــرا مطلق الكرم

عالم ضد عالم                        هكـذا خـط بالقــلم

بافتراق دوامه             بلقـاء سيُصـطلــم

باضطراب جسومنا        بين لاءٍٍٍ مـع النـعـم

جاءت ابكي لعالمي       وسأمضـي بـلا قـدم

ينشد العَودَ طبعُنا         لقبـور مــن الظلـم

ومضينا لحتفنا                        أمم بعدها أمـــــم

كل شيء بدونه           قل حتى عن الرمــم

خلق الروح منعما         وهي سرٌ بها رحم

وبني ادم اجتبى           لمقام علا القمــم

وابتلينا بذنبنا              فسقطنا من الهرم

دمشق 20/5/2009

 

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/09/2010 13:44:49
السيد الدكتور وعدالله سعيد الاعرجي الحسيني الموصلي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه

اخي افتقدك زمنا طويلا واتمنى ان تكون بخير وعافية وسؤدد وتقدم

عيدك سعيد وكل عام وانتم ترفلون بالعز والتوفيق والخير الفياض
ما اجمل تعليقك الصادر من قلب مؤمن يعرف المعاناة ويتجه للرب العظيم بصدق واخلاص
كنت لي اخا عزيزا وصديقا وفيا وانسانا يقدر المواقف والمناقب
يا سيد وعد الله يا ابن الموصل الفيحاء
المعبرة عن اصالتها باثار اشور الغراء
ومنارة العلم والمعرفة والحضارة الحدباء

اتذكر ايام كنت اذهب الى مدينة الموصل الجميلة لمتابعة اثارها القديمة والاسلامية لحمايتها وصيانتها
وكم كانت تترك بنفسي من ذكريات حبيبة وعطرة لا يموحوها مرور السنين
وكم اعجبني اهل الموصل الكرام وضيافتهم العربية الاصيلة ونزعتهم الدينية الكريمة

حضرتني منقبة لجارتنا الموصلية الطيبة واليك هذه القصة الصغيرة الطريفة، كنت اكبر ولد ابي وعندما بلغت السن الذي يجب ان اذهب به للمدرسة الابتدائية كان والدي سيد حسين رحمه الله وهو من القلة المثقفة الواعية يومذاك يتماهل بتسجيلي ويهون على والدتي ويقول لها: دعيه يكتفي من اللعب وليتمتع بطفولته ويُلحّق بعدها على مقاعد الدراسة ومتاعبها !!!!
كانت والدت تنزعج من ذلك وتقول له سيد مو الولد كبر وكل اصدقائه سجلوهم اهلهم بالمدرسة ... ولم يكن يفصل بين بيتنا والمدرسة المهدية الابتدائية للبنين سوى الدربونة او الطريق الذي لم يكن يزيد عرضه عن العشرة امتار....
شكت امي لصديقتها شكرية المصلاوية هذه المشكلةُ قالت المصلاوية: يا مغه ( يا مرة او يا ايتها الامراة) لا تديغين بال (اي لا تديرن بال اي لا تهتمي) انا احلك المشكلة ... وفعلا اخذتي شكرية وقالت لي علاء ح اخذك اطق لك صوغه عند المصوغ الي ابغاس الشاغع (اي لتاخذ صورة عند المصور الواقع محله في راس الشارع) وبعد ذلك اخذتني الى صحة الطلاب والى مكان قرب جامع الحيدرخانة واظنها كانت دائرة معارف المنطقة او دائرة حكومية غيرها وجائت بي الى المدرسة وسجلتني ثم طرقت الباب وقالت لامي: اعمليلو حغمل لانو صاغ طالب مدغسة والرجاء تحويل الغاءات الى راءات ....
سيد وعد الله العزيز هكذا كان العراقيون لا سيما في بغداد وبالخصوص في محلاتها القديمة كانوا عائلة واحدة بمعنى الكلمة لا يعرفون من انتمائهم الا انهم عراقيون...

ويسعدني يا سيد وعد ان علاقتنا الاخوية كانت تسير بهذا الاتجاه الاصيل .... ورحم الله اجدادك السادة الاعرجية الاصلاء الذي استوطنوا مدينة الموصل منذ اقدم الازمنة ولعلهم من اقدم واعرق اسرها الاصيلة وكانوا احد مشاعل التنوير بحب اهل البيت والدعوة للوحدة بين المسلمين وها انت سرت على طريقهم فوفقك الله وحفظك صديق واخا مخلصا
لاخيك سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/09/2010 13:10:54
ولدنا العزيز واخونا الكريم الاستاذ ابو سكينة مكي السعيد
شكرا كثيرا على مرورك
وتعليقك جميل جدا وقد عبرت به عن وجهة نظرك تجاه ما كتبنا ....
وهي شهادة اعتز بها لانها صدرت من قلب مخلص...
ورجل له المام باللغة العربية وادابها وله ولعه المتميز بمتابعة الشعر العربي لا سيما القديم منه
اتمنى لك دوام التوفيق والسعي الحثيث لولوج باب الكتابة والادب واراك اهلا لذلك ......
وقد افتقدتك لمدة فلم اراك في صفحتي المتواضعة لمدة اعتبرتها طويلة
لذلك افرحني ان ارى معاودتك اللطيفة الظريفة

المخلص سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 19/09/2010 13:03:05

الاخ الكريم سيد صباح حفظه الله
شكرا جزيلا على مرورك شرفتنا وجزاك كل خير وحقق امالك
المحب المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور وعدالله سعيد الاعرجي
التاريخ: 17/09/2010 21:56:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ورضوانه
بين يدي سعادة السفير السيد الدكتور علاء الدين الجوادي
عيد سعيد وكل عام وانتم ترفلون بالعز والسؤدد والخير الفياض
الحقيقة تسكت الكلمات ويهيم الضجيج في قلب السكون الهياب و تحلق الروح وانا اقرأ في تسبيحك الولهان في ربى الافلاك بعيدا مع السرمد الازلي وافعمت روحي بفيض من ذلك التالق والسمو ولكن ذلك سموك وتلك حقيقة النقاء والعلو الذي انت فيه درك لله من فيض روحي رقراق تتجلى له نور الحقيقة من داخله المبصرة حقيقة الخلود

الاسم: مكي ابو سكينة
التاريخ: 17/09/2010 16:20:07
احب ان اعرج الى ما كتب هذا الرائع الجوادي لا اريد ان اقول له استاذي خوفا من ان اقلل من شانه ماذا تنطق انت فلسفة سهلة التفسير وكما نعرف ان الفلسفة صعبة في التاويل والتفسير الا فلسفتك الذي وجدتها بتلك القصائد فهي سهلة معانيها، تفسر هي ما فيها، ما اجمل التضمين فيها، من اياة تحليها، تدخل في معانيها، اه على ما فيها، وقرات في القصيدة الاخرى تفسير علميا منغم صعب على غيرك ما فيه وجدت فيها تفسير للكون والوجود لكنه منغم موسيقي ياخذ الالباب لما فيه ليس مجاملة ان قلت اطربني تكوين الخالق للخلق بل هو ليس تفسير لقدرة الخالق للخلق تفسيرا دينيا بل هو تفسير علمي لمن يريد ذالك اي انكم يا استاذي تخاطب من يؤمن بالجانب العلمي لا بالجانب الروحي ما اجمللا الخلط بين هذا وذاك
وان رجعنا ااى مجمل القصيدة فاسال من يقرأها هل صعب عليه شي ان كان ذاك فليقرأ تفسير الصعب في القصيدة نفسها
شعرك يا استاذي هو السهل الممتنع الصعب الميسر فاليفهم من يضع راسه مقابل راسك والسلام عليكم

ابنكم ابو سكينة مكي السعيد

الاسم: سيد صباح بهبهاني
التاريخ: 17/09/2010 15:36:26
مبدع يا معبر آلم المتعبين ، جزاك من هو الذي يحقق ال...
المحب
سيد صباح بهبهاني

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/09/2010 12:03:41
الفاضلة الكريمة الاديبة المبدعة رفيف الفارس المحترمة
كل عام وانت بألف خير
متمنيا لك من صميم قلبي السعادة والعافية والتوفيق في حياتك وفي عطائك المستمر

سيدتي رفيف اشكركِ على مرورك العطر الذي ينثر ارق الكلمات على الشعر فيضفي عليه اجمل الطعم ويعطر الاجواء برائع العبارات فيجعلها وكأنها رفيف

ذكرتُ في تعليق سابق ان اكبر هدية لي هو ان يتحسس قارئي بمعاناتي ويتأمل بمعاني احساساتي...وانت من خيرة الاصدقاء الذي يجمعون الى جانب الادب الجم الابداع المتميز....ويشرفني ما وعدتي به متفضلة من نشر احدى قصائدي في مجلة النور ، هذه الدرة اللامعة الثمينة..دام لنا قلمك الرقيق وفكرك النير

مع تحيتي المخلصة من القلب اليك

سيد علاء

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 13/09/2010 00:17:36
استاذي الكبير علاء الجوادي
كل عام وانت بألف خير
حين وصلتني مجموعتك الشعرية
مناجاة الحبيب في محراب الاغتراب
قرئتها .. وكان فيض النور يسيل من حروفها كما عودتنا استاذي على روعة ما تكتب وعلى اخذنا معك الى عوالم باذخة من الجمال غنية بالمفردات مليئة بالقصص

اعتذر لتأخري بالتعليق لانشغالي بالسفر
وكما وعدتك ستتشرف مجلة النور بأحدى هذه الدرر الثمينة
دام لنا قلمك وفكرك
تحيتي من القلب

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/09/2010 23:52:22
اخي وحبيبي الاستاذ المهندس السيد زهير الموسوي المحترم
ايامكم سعيدة وكل عام وانتم بخير وجزاك الله عني خيرا وسلمت يداك يا ايها السيد الموسوي الفاضل على هذه المداخلة الطيبة والفكرة الجميلة ... وشكري الكثير لمتابعاتك المستمرة لما اكتب واتمنى لك كل خير
مع محبتي المخلصة

اخوك سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 12/09/2010 23:47:02

العزيزة الفاضلة سمر العزاوي رعاها الله وحفظها
شكرا جزيلا على مرورك الكريم
وايامك سعيد وعيد مبارك
وشكرا على كلماتك الطيبة وملاحظاتك الدقيقة العميقة الرائعة .....
وقد افرحني التعامل الهادف مع مجموعة قصائدي هذه وافرحني اكثر انك قرأت القصائد بعمق وبنظرة متأملة فاحصة وتعايشت مع افاقها الروحانية الفلسفية العرفانية الانسانية....

العزيزة سمر ان اكثر ما يفرح الشاعر هو ان يجد من يتفهم المعاني التي يرمي اليها والاجواء التي يعيش فيها... وحتى لو كان عديد اولئك القراء قليلا فان هذه القلة كبيرة لانها نوعية ... وتقف بروعة متعالية امام كلمات المجاملات العامة والعادية التي هي اقرب ما تكون تطيبا للخواطر مع بالغ احترامي لاصحابها الكرام....

ولو سمحتي اود ان اناقش قولك "الدكتور علاء الجوادي .... فهو اسلامي طافح الاسلامية لكنه انساني عندما تقرأ له كانما تقراْ ليساري او راهب مسيحي او بوذي في صومعتة مع شعره على المراْه و الجمال والحب الانه ملتزم بمبادئه الاسلاميه"

وملاحظتي: هو اني لا أأمن بمثل هذه التصنيفات واراها ناقصة لا سيما وقد تم استغلال امثال هذه المصطلحات اسوأ استغلال... فاصبح من يصنف اسلاميا يجمع الكثير من النواقص ومن يسمى يساريا في اقصى اليمين ... ولان الاسلامية الحقيقية هي روح الانفتاح والاستيعاب والاحترام للاخر والانتماء الحقيقي الى الله لا الى الاهواء او الطواغيت او الاصنام او الاشخاص الاقوياء هذا اولا.

وان جذور الطموح الانساني عند البشرية هي واحدة وتنتهي في التكريم الالهي للانسان ومن هنا نجد هذه الشعلة الربانية تتفاعل في كل قلب رقيق ومخلص وطيب وبسيط وهو حال الغالبية العظمى من بني الانسان وهذا ثانيا.

ويضاف لهذا وذاك ان الدراسة الموضوعية للفكر والاديان والفلسفة والادب العالمي الرائع تخرج بنتيجة مهمة وهي الاشتراك بينها جميعا في مساحات واسعة للدعوة للخير ولترديد المبادئ نفسها وهذه النقطة الثالثة.

ارجو تقبل ملاحظاتي بسعة صدركم.

دمتي لي قارئة مواظبة وصديقة عزيزة افتخر بملاحظاتها وقراءاتها الجادة

مع تحية المخلص
سيد علاء

الاسم: سمر العزاوي
التاريخ: 11/09/2010 23:16:04
الدكتور السيد الجوادي
الحمد لله على السلامة وكل عام وانتم بخير، التعليق على الابداعات الادبية (الشعرية والنثرية) للدكتور الاستاذ الجوادي ليس امراً سهلا ً لمن يقراء شعره بتأمل... وقد بقيت فترة طويلة اقراْ هذه المجموعة الشعرية الانيقة وتعليقي هو التالي
1ـ الالفاظ والكلمات كانها ماءً يترقرق في نهرٍ عذب او نسيم هواءٍ عليل
2ـ بساطة التعبير وسلاسته لكنه من النوع (السهل الممتنع)
3ـ تناغم الكلام وكانه عزف عود او كمان يرن باذن من يقراء
4ـ (المعق الفلسفي) فمن الصعوبه الابحار مع الشعر الفلسفي للاستاذ الجوادي دون خلفية فلسفسة للقارء
5ـ (البعد العرفاني الصوفي) الذي يخاطب الله والروح وانسانية الانسان.
6ـ الدكتور علاء الجوادي مفكر كبير وشاعر قدير ومدرسة متميزه ومتكامله فهو اسلامي طافح الاسلامية لكنه انساني عندما تقراء له كانما تقراْ ليساري او راهب مسيحي او بوذي في صومعتة مع شعره على المراْه و الجمال والحب الانه ملتزم بمبادئه الاسلاميه.
اكرر تحيتي واعجابي الكبير بالدكتور الاستاذ الجوادي، وتمنياتي له بدوام الصحة والعطاء المتميز

سمر العزاوي

الاسم: زهير الموسوي
التاريخ: 11/09/2010 22:36:07
سلمت يداك يااستاذناالسيد الجوادي الفاضل على هذه القصائدة الشعريةالسماوية الربانية التي هي من اروع ما قراءت من القصائد الشعريةوالمقامات الادبية ولا عجب فان قلمك الساميه وما عهدته من متابعاتي المسترة لعطائك الفذوما عودتنا عليه هو نبراس للجمال والحب والتألق ولادب المسؤول

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 08/09/2010 16:01:06
سلام على ال طه وياسين
وسلام على ابي علي ياسين
من ابي هاشمٍ ابن ال طه وياسين

سبحان الله كم هي الدنيا صغيرة فيلتقي الاخوة بعد طول فراق
رحمك الله يا اخي العزيز....ورفيق درب طويل.....
ورحم الله اخوة لنا طوتهم صفحات الارضين لتحتفل بهم صفحات انوار السموات التي اشرقت بنور ربها

وسلام على محسن وبشار والخالِديَن ومحمد صالح وبهاء وعلي وزيد وعادل وباقر وصلاح وغيرهم ممن تعرفهم في قلعة النور التي خرجت العشرات من انصار الحسين .... وعلى مئات غيرهم من شهدائنا الاكرمين ممن لا تعرفهم يا ياسين في بغداد بل على طول العراق وعرضه... وعلى كل من رافقنا ورافقناه عبر اكثر من اربعة عقود من النضال العقائدي في طريق المؤمنين وسلام على المرجعين الصدرين الشهيدين وعلى كل مراجع المسلمين ممن ارشدونا للطريق القويم... اذكر احد الايام اوائل السبعينيات عندما ذهبنا لزيارة الحسين واردنا الاغتسال بماء الفرات اداء لمستحب معروف وعندما استشرتموني بصفتي اخوكم الذي تحبوه وتاخذون برايه قلت لكم انه من الافضل ان نغتسل بماء الفرات الجاري وليس بماء حمام فراتي كربلائي فذهبنا جميعا ولعل جمعنا فاق العشرين وارتمسنا بماء جدول الحسينية ... ولا اظنك تنسى ان الاخ مفيد ابو اليقظان كاد ان يغرق عندما ارتمس... وحيث انه كان بك لصيقا وصديقا اثيرا ... صعدت على مكان مرتفع نسبيا واخذت تصرخ باعلى صوتك : الحقوا الحقوا اخذ الاخ ابو اليقظان بالغرق... هرعنا اليه وانقذناه واخذ الاخوة بالتعليق على ندائك الرسمي جدا فلم تذكر اسمه مجردا بل ذكرته بالكنية مسبوقة بكلمة اخ التي كان يومها ينادي بعضنا بها بعضا!!!

كنت ادعو لكم في ايام وليالي شهر رمضان بكل خير وعافية
وشكرا على مرورك يا بقية احبابي الذين افتخر بهم كل حين واسال الله ان ينفعني بدعائهم الكريم....
ما زال اخوك السيد ابي هاشم يحمل صليبه على ظهره كما عرفته من قبل ويدعو ربه ان يلحقه باحبته الراحلين فقد امتلئ كأس الاسى في هذه السنين
وسلام على المرسلين

ومرحى مرحى بكلماتك الجميلة التي تنضح شعرا ورقة وعذوبة

قولك: جائتك بقميص الهوى فالقته على عينيك فعزف الفؤاد بقيثارة العاشقين الحان الخلود
آن وقت الوصال
تعالى الينا تعال تعال
انا مشتاق اليكم كثيرا وكنت افكر بزيارة محل اقامتكم لدعوة العديد من الاخوة لي عندكم ولكن ظروفا منعتني اسال الله ان يحسنها.

شكرا على اخلاصك ووفائك
مع دعاء من لا ينساك
سيد علاء

الاسم: ابو علي ياسين
التاريخ: 07/09/2010 23:15:05
السلام عليكم سيدس الكريم
حمدا لله على سلامتكم والباري يرعاكم ويحفظكم
من الناس من تدهشة البلوى وانت عزفت بقيثارتك لحن العاشقين ترتشف من كاس الهوى ويرتجف القلب من ذكر الحبيب
سيدي
جائتك بقميص الهوى فالقته على عينيك فعزف الفؤاد بقيثارة العاشقين الحان الخلود
آن وقت الوصال
تعالى الينا تعال تعال

المخلص لكم دوما استاذي الكريم
اخوك ابو علي

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 07/09/2010 15:49:47
اخي الحبيب وولدي العزيز الدكتور محمد الخفاجي المحترم
ما اسعدني وانا اتلقى تعليقك النابع من اخلاصك لعمك المخلص لك ولاخوانك ولا اقول لكم الا فدتكم نفسي....لانكم امتدادي الذي احيا به اذا فارقت روحي جسدها.....الانسان يحب الاستمرار بالحياة بعد رحلته....لذلك يناضل بكل جهده من اجل الحياة بعد هذه الحياة وورد في تراثنا المقدس ان الانسان ينتهي حين يموت الا من ثلاثة اشياء منها ولد صالح يدعو له وها انا اقول ما اعظم سعادتي ولي ابناء من امثالك انت واخوتك الكرام الذين يشهد الله ويعلم كم احبكم حبا صادقا مخلصا بعيدا ان الفاظ المجاملات الزائفة للبعض التي تطالعنا بها صفحات الاعلام المختلفة...

سعادتي ان اراك في القريب احد ابرز دبلوماسي العراق واكبر سفرائه وكتابه الذين يقومون بخدمة بلدهم.....قال لي يوم امس اخي الغالي الاستاذ السيد اكرم الحكيم وزير الحوار الوطني ووزير الزراعة وكالة وقد رأني متألما من بعض المظاهر السلبية في الساحة العراقية من جهة وخيانة بعض الادعياء الذين لم نطلب منهم في يوم من الايام طرق ابوابنا وعندما طرقوها عطفنا عليهم لكنهم سرعان ما كشفوا عن معادنهم....قال لي: اغبطك سيدنا على كثرة عطائك الفكري وتنوعه وعمقة كما اغبطك على هذا الرعيل من تلاميذك المخلصين الذين استطعت ان تربيهم وتعدهم للمستقبل....واشار الى تلاميذنا الذين ربيناهم في وزارة الخارجية لتحمل العبأ الدبلوماسي العراقي الوطني وانت تعرف العشرات منهم....واشار كذلك الى مئات الاخوة ممن ربيناهم ليكونوا كوادر لخدمة شعب العراق......واردف: لقد اعطيت للناس كل ما استطعت وفوق ما تقدر عليه بلا ثمن الا طلب رضا الله وخدمة للعراق والعراقيين..... وهي شهادة من رفيق نضال قديم تجمعني واياه ما يقارد خمس واربعين سنة من النضال من اجل السلم والعدل والسعادة، وهي شهادة من مفكر سياسي رائع قدم بصمت كامل كل ما بوسعه من اجل خدمة الانسان والاسلام والعراق...


ولدي الغالي دكتور محمد يا شجرة انتظر ثمرها الذي كان وسيكون من اروع الاثمار يسلمك الله ويرعاك.... وعيني فداء لعيونكم ولتسلموا لي جميعا فانتم سندي بعد الله

سيد علاء

الاسم: الدكتور محمد الخفاجي
التاريخ: 06/09/2010 22:43:28
سيدي الغالي سلامتك وسلامة عينيك وانت عيوننا التي نرى بها الحقيقة التي لم تبخل بها عنا وكنت وما تزل معلما وموجها وأب لكل واحد منا نحن الذين لنا الشرف ان تحتظننا مدرستك الاخلاقية الرائعة التي ابتغت الى وجه الله الحكمة والفضيلة لم استغرب وانا اقرأ القصيدة الاولى وانت ترددها في اللحظات الاولى بعد اجراء العملية الجراحية لعينيك الكريمتين فالذي يقضي الليل متصلا بالنهار في القراءة والكتابة على حد علمي ليس غريب عليه ذلك وهو لديه ثلاث اهتمامات يومية اساسية اولها الفكر وكيفية بناء المجتمع الاخلاقي السليم ثانيها الكتابة وهي تجسيد لذلك الفكر المنطلق من ادب الدوحة المحمدية الحسينية وثالثها الاهتمام بالورورد في حديقة بيته كما اخبرتني يوما فانت تلاقح في يومك الفكر مع الادب مع جمال الدنيا وزهورها محبتي لك سيدي ومعلمي وامنيتي ان نحقق ولو شيء بسيط مما تعلمنا اياه ولتسلم لنا محبيك وذويك وتلامذتك .

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 04/09/2010 23:52:48
الاستاذ الاديب الفاضل بهاء الدين الخاقاني المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ودعائي لكم بالتوفيق وقضاء الحوائج
وبارك الله بك اخي الكريم وانت تجاهد بالكلمة الصادقة من اجل ايضاح الحق المبين والدفاع عن اهل البيت الطاهرين....
مداخلتك عبرت عن اضافة رائعة ونفس صافية تتحسس المعاني العميقة في الرحلة الى الله ولا يعرف الصبابة الا من يعانيها...فاسأل الله تقدست اسمائه وتعالى جده وجل جلاله ان يجعلنا واياكم من الملازمين لباب مدينة علم رسول الله سيدي ومولاي امام المتقين باوضح يقين امير المؤمنين علي بن ابي طالب...

لقد فهمتني وفهمت معاناتي يا اخي الحبيب وهو ما يثلج صدري ان احس بوجود من يشاطرني رحلتي نحو المعبود خالق الوجود....

تعليقك بحث عميق لا يفهمه الا من كان ذوقه رقيق وطاف مع النفحات الربانية في هذا الشهر الفضيل وليالي القدر الكريمة.... فانا منجذب اليكم وممتنا لمعانيكم ....وما اجمل قولك:

ان اهل البيت عليهم السلام يعدون في هذه الادبيات مثلنا الأعلى ومبادءهم رائدة لنا في الحياة واصلاح النفس وايقاظ الضمير واكتشاف الذات والمساهمة بالعودة الى الفطرة . ان مفهوم الوجود وتجلي الفكرة حول الذات عبر الادبيات الالهية والسعي لها تمتن اليقين بعبودية الفرد لله سبحانه وتعالى . فيكون الانسان بسعيه للكمال لادراك الحقيقة المطلقة والأنا الكبرى الربانية لا اله الا هو الرحمن الرحيم ... ومرورا بكل الاسماء الحسنى وصفاتها المطلقة باعتباره هو المركزية الكونية للوصول الى مفاهيم الانسان الكامل المتمثلة مظاهره في النبي ص والائمة الاطهار عليهم السلام وهكذا بالتدريج ضمن سلم الكمال الى اصغر انسانية واعية تنشد الكمال والايمان واليقين.

وقد وضعت اصبعك على ما احس به واتعايش معه بقولك:
ان مثل هذا الشعر في لحظة الشدة والحاجة والحب لحظات عبودية لله عز وجل يستمد من خلال مبادئ تطور الإنسان وتفوقه ومفهوم الإنسان الكامل ومفهوم اكتشاف الذات وفكرة العشق ومبادئ الحب. ليظهر طبيعة الانسان رغبة في الشعر ليكون الادب معراجه إلى السماء والقرب الإلهي املا بصلة بالأنوار الإلهية.
واسال الله لي ولكم ولكل من التمسنا الدعاء ان يقضي الله رمضاننا الكريم هذا وقد غفر لنا الذنوب ورحمنا في الدنيا واخرة انه سميع الدعاء

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 04/09/2010 17:51:51
الاستاذ الاديب الفاضل بهاء الدين الخاقاني المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ودعائي لكم بالتوفيق وقضاء الحوائج
وبارك الله بك اخي الكريم وانت تجاهد بالكلمة الصادقة من اجل ايضاح الحق المبين والدفاع عن اهل البيت الطاهرين....
مداخلتك عبرت عن اضافة رائعة ونفس صافية تتحسس المعاني العميقة في الرحلة الى الله ولا يعرف الصبابة الا من يعانيها...فاسأل الله تقدست اسمائه وتعالى جده وجل جلاله ان يجعلنا واياكم من الملازمين لباب مدينة علم رسول الله سيدي ومولاي امام المتقين باوضح يقين امير المؤمنين علي بن ابي طالب...

لقد فهمتني وفهمت معاناتي يا اخي الحبيب وهو ما يثلج صدري ان احس بوجود من يشاطرني رحلتي نحو المعبود خالق الوجود....

تعليقك بحث عميق لا يفهمه الا من كان ذوقه رقيق وطاف مع النفحات الربانية في هذا الشهر الفضيل وليالي القدر الكريمة.... فانا منجذب اليكم وممتنا لمعانيكم ....وما اجمل قولك:

ان اهل البيت عليهم السلام يعدون في هذه الادبيات مثلنا الأعلى ومبادءهم رائدة لنا في الحياة واصلاح النفس وايقاظ الضمير واكتشاف الذات والمساهمة بالعودة الى الفطرة . ان مفهوم الوجود وتجلي الفكرة حول الذات عبر الادبيات الالهية والسعي لها تمتن اليقين بعبودية الفرد لله سبحانه وتعالى . فيكون الانسان بسعيه للكمال لادراك الحقيقة المطلقة والأنا الكبرى الربانية لا اله الا هو الرحمن الرحيم ... ومرورا بكل الاسماء الحسنى وصفاتها المطلقة باعتباره هو المركزية الكونية للوصول الى مفاهيم الانسان الكامل المتمثلة مظاهره في النبي ص والائمة الاطهار عليهم السلام وهكذا بالتدريج ضمن سلم الكمال الى اصغر انسانية واعية تنشد الكمال والايمان واليقين.

وقد وضعت اصبعك على ما احس به واتعايش معه بقولك:
ان مثل هذا الشعر في لحظة الشدة والحاجة والحب لحظات عبودية لله عز وجل يستمد من خلال مبادئ تطور الإنسان وتفوقه ومفهوم الإنسان الكامل ومفهوم اكتشاف الذات وفكرة العشق ومبادئ الحب. ليظهر طبيعة الانسان رغبة في الشعر ليكون الادب معراجه إلى السماء والقرب الإلهي املا بصلة بالأنوار الإلهية.
واسال الله لي ولكم ولكل من التمسنا الدعاء ان يقضي الله رمضاننا الكريم هذا وقد غفر لنا الذنوب ورحمنا في الدنيا واخرة انه سميع الدعاء

سيد علاء

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 03/09/2010 22:36:22
السيد الدكتور علاء الجوادي المحترم
سيدي العزيز
الحمد لله على السلامة
واشكرك على هذه التفحات الربانية في هذا الشهر الفضيل ونحن في ايامه الأخيرة ، راغبا ان اعلق على شعرك الالهيات وانت في شدة المرض وحاجة الرحمة ووضوح الحب الى الله عزوجل وما تعليقي الا انجذاب لادبياتكم الشعرية الالهية:
الحب والشدة والحاجة لحظات الالتقاء ما بين السماء والانسان ، وقد أشرف الحق على التربية والاخلاق ، وكان للانسان خير مرشد ومعين، وسرعان ما تتوثق بينهما أواصر الصداقة، وتستحكم روابط الألفة. وان شعر الالهيات منهج تفكير وفكر ، وهو الجانب الذي يمثل نزعة الانسان الروحية ومن اثباتاتها للرد على من ظن بتحكم المادة المطلقة وانعدام الروح والنفس . وان شعر الالهيات من الحقول المناسبة لتقديم المبادىء للناس والعالم اجمع بلونه الصافي وشكله النقي .
بذلك يتحجم التقلب في المراحل الحياتية وتقلص الشتات بالتدريج الى عدمها، ودون اضطراب في السلوكية والتفكير باتجاه الكمال وهو رغبة كل مخلوق عاقل، وعندها يلمس الانسان الخير والشر وحدودهما واسبابها وما بينهما سلوكية جهاد النفس ما بين النجاح انشاءالله او الفشل نعوذ بالله حيث الصراع حقيقة وانه مظهر من مظاهر الكون، ولكليهما علمه الخاص كيما لا تكون حجة للعبد على رب العالمين عند الحساب . وان كان في هذه المنهجية الادبية فلسفة مثالية ولكنه هنا نفهم الواقعية بها لان مبادىء الرحمن فيها وانها في توازن دون تفضيل ما بين الروح والمادة كما هي مبادىء الهيات اهل البيت عليهم السلام ومنهجيتهم لهداية الناس وتثقيفهم نشأة وخلقا وتربية وولاء .
ان اهل البيت عليهم السلام يعدون في هذه الادبيات مثلنا الأعلى ومبادءهم رائدة لنا في الحياة واصلاح النفس وايقاض الضمير واكتشاف الذات والمساهمة بالعودة الى الفطرة . ان مفهوم الوجود وتجلي الفكرة حول الذات عبر الادبيات الالهية والسعي لها تمتن اليقين بعبودية الفرد لله سبحانه وتعالى . فيكون الانسان بسعيه للكمال لادراك الحقيقة المطلقة والأنا الكبرى الربانية ( لا اله الا هو الرحمن الرحيم ... ومرورا بكل الاسماء الحسنى وصفاتها المطلقة ) ..
باعتباره هو المركزية الكونية للوصول الى مفاهيم الانسان الكامل المتمثلة مظاهره في النبي ص والائمة الاطهار عليهم السلام وهكذا بالتدريج ضمن سلم الكمال الى اصغر انسانية واعية تنشد الكمال والايمان واليقين ومن الله التوفيق .
ان مثل هذا الشعر في لحظة الشدة والحاجة والحب لحظات عبودية لله عزوجل يستمد من خلال مبادئ تطور الإنسان وتفوقه ومفهوم الإنسان الكامل ومفهوم اكتشاف الذات وفكرة العشق ومبادئ الحب. ليظهر طبيعة الانسان رغبة في الشعر ليكون الادب معراجه إلى السماء والقرب الإلهي املا بصلة بالأنوار الإلهية.
هذه مؤهلات الإنسان الحقيقي ، ليصل إلى مرحلة الصراع بين الخير والشر مع اليقين اذا ما تجحفل مع الخير من تفوق الإنسان القادر على إعادة صياغة الحياة من جديد، فيرتكز التطور الدائم والتفوق الحضاري الانساني فيينى الانسان وتعمر البلدان من خلال الشوق الى الله سبحانه وتعالى في ثوابت العبودية لها واحترام الزمن عند حرية الانسان بخلق واتزان .
واخيرا تقبل الله الاعمال
ورمضان كريم
بهاء الدين الخاقاني
.........................................

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 02/09/2010 14:24:33
الدكتورة العزيزة سراب شكري العقيدي المحترمة
شكرا على تفقدك لصحتي ودعائك لي بالشفاء والعافية
وانا ادعو لك من قلبي بالعافية وتمام العافية ودوام العافية والشكر على العافية، عافية الدين والدنيا والاخرة...

وانا فداء لبلدي العراق واهل بلدي العراقيين ولاصدقائي ولأهلي وكل الصادقين في حبي الذي اتفانى بحبهم جميعا.

اسعدني مرورك كثيرا
واعجبني تعليقك اكثر
حينما يمتزج في التعليق رقة الشعور وصدقة مع عمق الفكرة ودقتها يتألق الابداع....فربما تجد تعليقا باسطر او كلمات لوحة تعبر عن اعمق التصورات.....
واشكرك يا سيدتي الفاضلة على انك تتفهمين ما اعيش به من اجواء فكرية ووجدانية فياتي تعليقك ليضع النقاط على الحروف...وما اجمل وادق استشهادك بالقصة الفلسفية الرائعة التي استشهدتِ بها وارجعتينا الى أجواء الرواية الانسانية المعروفة "سيد هارثا" للكاتب الالماني هرمان هسه. وكأنك تريدين ان تشبهي معاناة سيد علاء بسيد هارثا، وما ارقاها من التفاتة ذكية هي من شأن التقاطات الاذكياء.....

ما اجمل ان اسمع منك مقطوعة شاعرية نسجتِ احرفها بابداع الرائعين وانت تقولين:
وانا اطالع قصائدك هذه التي تدعونا فيها برفق وسكينة....
للأصغاء للوجود ومحاولة فهمه والغوص بآياته....
عبر جدل فلسفي ونظريات تكوينه العلمية....
مع التسليم الذي لاشك فيه بوحدته...
والتفاني بحبه...
والاغتراف من جمال نوره...
فهو الجميل وهو الجمال...

وما اجمل واعمق هذه الافاق التي تلخصيها في تجربة الوصول للرب الجليل وانت تتناولين شخصية السيد في تلك الرواية العالمية فتقولين عنه:
هو كل انسان سعى للبحث عن ذاته...
فسلك طرقا وطرقا...
وشرب من كوؤس تجاربه مرها قبل حلوها...
وابحر في بحار ليس لها قرار...
وسبح ضد التيار...
وفي النهاية وبعد هذا المطاف لمعرفة الذات...
رجع بمعرفة الله سبحانه وتعالى...
واصاب من قال: من عرف ذاته عرف ربه...
وبطل الرواية هذا كحال الفلاسفة...
بدأ رحلة بحثه عن ذاته بحب الحكمة...
لكنه رجع بحكمة الحب...
حب كل شئ في الكون...
الجماد والنبات والانسان والحيوان والانهار والاحجار ووو...
لانها كلها في عبادة الله والتسبيح له واحدة....

احسنتِ وأجدتِ ايتها السيدة الفاضلة
وتقبلي تحيتي ودعائي لك بالخير
وسلامي الخاص ودعائي الصادق لاختنا الكريمة سوسن ونسألها الدعاء وهي في رحاب بيت الله الحرام تؤدي العمرة.

المخلص سيد علاء

الاسم: د. سراب شكري
التاريخ: 02/09/2010 11:54:43
الدكتور الغالي علاء الجوادي المحترم
سلامتك وسلامة ناظريك ودمت ودام نورهما فنا وابداعا وحفظك لأهلك والصادقين في حبك
وانا اطالع قصائدك هذه التي تدعونا فيهابرفق وسكينة للأصغاء للوجود ومحاولة فهمه والغوص بآياته عبر جدل فلسفي ونظريات تكوينه العلمية مع التسليم الذي لاشك فيه بوحدته والتفاني بحبه والاغتراف من جمال نوره فهو الجميل وهو الجمال.فذكرتني بأجواء رواية انسانية ولابد ان تقرأ عنوانها (سيد هارثا) للكاتب الالماني هرمان هسة
وسيد هارثا هذا هو كل انسان سعى للبحث عن ذاته فسلك طرقا وطرقاوشرب من كوؤس تجاربه مرها قبل حلوهاوابحر في بحار ليس لها قرار وسبح ضد التيار وفي النهاية وبعد هذا المطاف لمعرفة الذات رجع بمعرفة الله سبحانه وتعالى واصاب من قال من عرف ذاته عرف ربه.
سيد هارثا هذا كحال الفلاسفة بدأ رحلة بحثه عن ذاته بحب الحكمة لكنه رجع بحكمة الحب حب كل شئ في الكون الجماد والنبات والانسان والحيوان والانهار والاحجار ووو... لانها كلها في عبادة الله والتسبيح له واحدة.
أجدت سيدي الفاضل وتقبل تحيتي ودعائي لك بالخير ولك سلام خاص ودعاء صادق من اختي سوسن وهي في رحاب بيت الله الحرام تؤدي العمرة.

المخلصة
سراب

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 01/09/2010 15:43:11
الاستاذ الاديب الفاضل صباح محسن كاظم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وتقبل الله طاعاتكم بهذه الايام المباركة من الشهر الفضيل.....
وعظم الله اجورنا واجوركم بشهادة إمام المتقين ويعسب الدين وقائد الغر المحجلين ووريث الانبياء السابقين ساقي عطاشى المؤمنين من حوض الكوثر وابو الائمة الطاهرين سيدنا ومولانا ابو الحسن والحسين اسد الله الغالب علي بن ابي طالب عليه السلام.....
ونسال الله بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنيا والسر المستودع فيها ان ينعم على شعبنا العراقي العظيم بالتوفيق في اقامة دولة السلم والعدل والسعادة..... وان ينعم عليك وعلى من يتعلق بك بالصحة والعافية ويوفقنا واياكم لخدمة وطن المقدسات عراق ال محمد عراق المهدي المنتظر الذي وعدت به الانبياء وبشر به رسولنا الكريم واله الائمة الميامين والذي ستكون الكوفة مركز حكومته العالمية ليملئ الارض حقا وعدلا بعدما ملئت ظلما ....
اشكرك على مرورك ودعائك وتعليقك واقول: بل اطلالتك كانت انثيالات وجدانية بأحاسيس روحانية.. ودمت لاخيك

سيد علاء

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 01/09/2010 03:15:26
الفاضل المجاهد د. السيد علاء الجوادي..
أولا اعزيك بشهادة إمام المتقين ويعسوب الدين وقائد الغر المحجلين مولانا علي بن ابي طالب -عليه السلام-
وبحق مقدسنا الشهيد ان تكون بصحة وعافية لخدمة وطن المقدسات..
انثيالات وجدانية بأحاسيس روحانية..دمت للابداع..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 01/09/2010 03:14:52
الفاضل المجاهد د. السيد علاء الجوادي..
أولا اعزيك بشهادة إمام المتقين ويعسب الدين وقائد الغر المحجلين مولانا علي بن ابي طالب -عليه السلام-
وبحق مقدسنا الشهيد ان تكون بصحة وعافية لخدمة وطن المقدسات..
انثيالات وجدانية بأحاسيس روحانية..دمت للابداع..

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 18:14:46
الاستاذ المفضال والسيد الكريم الاخ جمال الطالقاني حفظه الله ورعاه
وحقق له كل مناه
وجعل الجنة بعد عمر طويل مثواه

اشكرك على مرورك العطر
وتعليقك الجميل
وأسأل الله العظيم المتعال ان يمن عليك بالحفظ والسلامة والعافية والكرامة ويشمل بهذا الدعاء كل ابناء العراق بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والتسعة الطاهرين من ذرية الحسين عليهم جميعا الصلوات والسلام
وابادلك التعزية بشهادة سيد الاوصياء ووريث الانبياء وامام المتقينابو الحسن والحسين سيدي وحبيبي ونور بصري الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.

مع تحاياي ومودتي ودعائي اخي المفضال

المخلص سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 18:06:22
السلام عليكم سيدتي اميرة المحترمة
وادعوا الله العلي القدير بهذا الشهر المبارك...
ان يجعل كل الخير نصيبك ....
وان يمنحك الصحة والعافية والتوفيق...
في حلك وترحالك
وفي كل احوالك....

وادعوك ان تديمي كتاباتك وابداعاتك وقد كانت مشاركتك من خلال تعليقك الجميل على قصائدي " مناجاة الحبيب في محراب الاغتراب" في صفحتي بهذا الموقع المتميز موقع النور القا وعطرا غمرني بازدهاره واطيابه...
ان سمحت لي ايتها الاميرة ذات الكلمات المنيرة، فانه يطيب لي ان ادعوك "الاميرة السومرية من بلاد الرافدين"
فيا اميرتي السومرية ما اجمل ترتيماتك العذبة وانت تقولين:
واترك عندك تعويذة
كتبت فيها:
احبك
وجهك ياميري يستفزني
لملحمةالامس البعيد القريب
اوصيك أميري
اذا سكن الليل
ونامت العيون
اذكرني في عتمة السكون
لربما في الرؤيا لبعضنا وصال
وجهك يأميري يبكيني
ففيه كل معاني الجمال

الله الله الله
ما هذه الروعة من السحر الحلال
والكلمات الناعمة التي تدغدغ الخيال

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 16:59:21
ولدي العزيز احمد سعد عبيد
احيك مرة اخرى
وقل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا
واسال الله ان يجعلنا دائما مجتمعين تحت خيمة عراقنا العظيم
وانتم اخوتي وابنائي واهلي وسندي وذخري في هذه الدنيا

دمتم جميعا مخلصين لسيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 16:33:00
اخي الاستاذ ناصر علال زاير المحترم

وتعليقا على ابوذياتك، فقد تبادر الى ذهني هذه الابوذية اعتزازا واكراما لاخي السيد ناصر اقول له بها خذوني الى امامي علي دخيلا عليه وزائرا له. فهو شفيعي الذي يطفئ الله عز وجل بشفاعته نيران اوزارنا يوم القيامة. ورغبتي ان نذهب انا واخي ناصر حفيد السيد زاير قاصدين حماه وروضته المنيفة.. وهو والدنا الصميدع اي الاسد الذي يحمي الحمى....
وزاير
ودّوني إلعلي داخل وزاير (زائر لسيدي ومولاي الامام علي بمناسبة شهادته المقدسة)
وشفيعي ايطفي نيران الوزاير (الاوزار لانه قسيم الجنة والنار)
واروحن انا اقصاده وزاير (اشارة للاخ العزيز ناصر علال زاير)
لبونه اصميده حماي الحمية

مع تحيات
سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 15:03:15
اخي الحبيب العزيز الناصر السيد ناصر الموسوي الناصري
تحية ودد ومحبة واحترام
السلام عليكم وعلى اختي المحترمة ام علي وعلى علي وحيدر وزيد واخر العنقود زهراء....ارجو ان تكون ذاكرتي جيدة ولو لحد ذكر اسماء ابنائك بصورة صحيحة!!!

لا عليك ايها الناصر... فان حبك في القلب وانا احس به حتى لو لم تواصلنا بتعليقاتك الجميلة اللطيف العذبة....فانا اقدر ظروف اخواني....

يُبنى المجتمع على الحب الصادق والاخلاص المتبادل والتضحية المشتركة واراك واهلك وابناء مدينتك واصدقائك من مصاديقها المشرقة فمرحى مرحى باحبتي ومن تفديهم نفسي وكل وجودي....

استمتعت بابوذياتك الرائعات يا رائع يا وريث اور الشامخة عاصمة مجد العراق العظيم...يا وارث ابراهيم الكريم.....يا ابن العم الشريف وكما يقول الشريف الرضي رضوان الله عليه: لفني واياك عرق كريم بمحمد وبالامام علي....

اصارحك يا حبيبي الوفي فاتجه بلطيف نظرك الي واسمع بقلبك نجواي اليك.... عندما نظمت قصديتي " اما من ناصر ينصرني" ايام المسيرة الاربعينية الى ضريح الحسين وانا واقف على قبر بنتي العلوية الحسينية الموسوية كوثر الطاهرة في غابة لندنية قصية عن الناس تلك العلوية الصيدلانية التقي التي لم تترك صلاة الليل في يوم من حياتها حتى قبل تكلفها الشرعي ولم المس منها كذبة في كل حياتها منذ تعلمت نطق الكلام.... والتي اصبحت عند المئات من صديقاتها كانها قديسة طاهرة ينذرن اليها النذور.... اقول لك يا حبيبي عندما تخيلت حالة الحسين واهل بيته يومذاك وانا في حالة من الحزن على جدي عليه صلوات الله وسلامه وعلى بنتي عليها رحمة الله ورضوانه تبادر الى ذهني سؤال من هو هذا الناصر؟؟؟؟
وجاء الجواب: ان الانصار ما زالوا يتحركون. وما زالوا ممتدين .... وها انا اراك ناصر للحسين وناصر لابناء الحسين من ابناء مدينة النصرة والاباء الناصرية.... وونصرتك لاخيك تدعوه ان يقول: لنناضل سوية من اجل شعبنا الكريم لتحقيق السلم والعدل والسعادة في ربوعه.



اخوك المخلص
سيد علاء

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 31/08/2010 12:15:29
الاخ العزيز الدكتور سيدعلاءالجوادي

حمدلله على سلامتك سيدنا الجليل نسأله تعالى الحفظ والسلامة لك ولكل العراقيين بجاه دعوات هذا الشهر الكريم ... وعظم الله لكم ولنا الاجر بذكرى استشهاد سيد الوصيين وامام المتقين الامام علي بن ابي طالب ( عليه السلام )...
تحاياي ومودتي ودعائي اخي النبيل ...

جمال الطالقاني

الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 31/08/2010 12:03:03
وشافي

بذكرك دوم دلالي وشافي
طبيب أنت الي يشكر وشافي
يلاهي أحفظ الي السيد وشافي
الجوادي الموسوي هيبه اليه


مرضاك

حبيبي أعرف كل زين مرضاك
لون بيدي أزيل الان مرضاك
صرت أنا عبد مملوك مرضاك
شنو يرضيك كول أمرعليه


خادم خدامكم الموسوي الناصري
من الناصريه

ناصرعلال زاير

31/8

الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 31/08/2010 12:02:19
وشافي

بذكرك دوم دلالي وشافي
طبيب أنت الي يشكر وشافي
يلاهي أحفظ الي السيد وشافي
الجوادي الموسوي هيبه اليه


مرضاك

حبيبي أعرف كل زين مرضاك
لون بيدي أزيل الان مرضاك
صرت أنا عبد مملوك مرضاك
شنو يرضيك كول أمرعليه


خادم خدامكم الموسوي الناصري
من الناصريه

ناصرعلال زاير

31/8

الاسم: أميرة
التاريخ: 31/08/2010 11:39:26
السلام عليكم دكتور علاء المحترم
ادعوا الله العلي القدير بهذا الشهر المبارك
ان يجعل السفاء العاجل نصيبك وان يمنحك الصحة والعافية والتوفيق في كتاباتكم وابداعاتكم وارغب ان ان اشارك من خلال هذا الموقع المتميز موقع النور وضمن هذا التعليق

قالت الاميرة السومرية

وجهك ياأميري

يدعوني
لزمان لايعرفه الا
سوانا

وجهك ياخذني
لاسفار الحنين
والشوق والطمأنينة
افتقدك
بدأت للحياة معنى معك
وبعدك اتجرع مرارة الفراق
رغما عني
ولااعرف باي شريعة او قانون
يعذب العاشقين
باي حق
تحرق قلوب المحبين

افتقدك يأميري
اذا مللت الزمان
واذا كتبت
بكل الابجديات وبكل اللغات
أعلم ...أعلم
بانك تناديني
من خلال المرادفات
حدث كل بنات حواء
أعرف
بانك
لواختليت للرب المعبود
وسكنت المحراب
ونويت الاعتكاف
فأني معك
لاني أحب من أحببت
واناجيه كما تناجيه
هو الشاهد وعلينا مشهود

وجهك يأميري
يسال ويعاتبني
تمنيت لو لدي اجنحة الملائكة
لوجدتني قرب وسادتك
أُردد
تسبيحات العاشقين
وادعو باسماء الله
يشفيك من كل داء
ويبعد عنك كل آه
واترك عندك تعويذة
كتبت فيها:
(احبك)

وجهك ياميري
يستفزني
لملحمةالامس
البعيد القريب

اوصيك أميري
اذا سكن الليل
ونامت العيون
اذكرني في عتمة السكون
لربما في
الرؤيا لبعضنا وصال
وجهك يأميري يبكيني
ففيه كل معاني الجمال

الاميرة السومرية
بلاد النهرين

الاسم: احمد سعد عبيد
التاريخ: 31/08/2010 10:19:47
اشكركم يا سعادة السفير على كلماتكم الطيبة تجاهي، فهي شهادة فخر واعتزاز لي ولعائلتي طالما حيينا ..... واعاهدكم على الوفاء بالوعد ودعمكم وخدمتكم لما فيه مصلحة ابناء شعبنا الابي الوفي الطاهر، الذي يحتاج الى امثال سعادتكم للخروج من ازمته وليعيش بامان وسلام وازدهار.


نريدك ان تعود الينا في اقرب وقت نحن بحاجة اليك والى حنانك وحبك وبحاجة ماسة الى خيمتك الابوية التي لطالما افاقت بظلالها علينا.

دمت لنا يا سيد علاء الجوادي ودام عزك .... اسأل الله العلي القدير ان بمن على سعادتكم بالشفاء العاجل وان ينعم على عراقنا بأناس امثال سعادتك تعرف معنى الانسانية وتتعامل برقي وطية واحترام

ودمتم لنا وللعراق الحبيب

ابنكم المخلص احمد سعد عبيد



الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 31/08/2010 07:10:15
دمت لهذا الأبداع المميز والخارق والطيب والصادق
سلامتك من الأه وسلامة عينكم التي هي عيني أكيد
ديربالك سيدنا على صحتك لان وجودكم مهم لنا وللجميع وللعراق كله يامبدع
عذرا شغلتني بعض الامور والكتابه والواجبات الاجتماعيه
عن التعليق فتأخرت عنكم مولاي
فأقبل عذري سيدي الغالي العزيز على نفسي مثلما هم الأخرين أعزاز لينا حد العبادة والتقديس
رعتكم عيون ربي وسلمت عيونكم مولاي
وسلم الله هذا القلب وهذا الابداع


خادم خادمكم/ناصر من الناصريه
31/8

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 01:31:35
عزيزي واخي الاستاذ ابو صلاح الوردة
نقل لي ان الصيام اخذ يؤثر عليك ولكنك تكابر وتزعم انك ما زلت بقوة الشباب بل اقوى منهم....ونقل عنكم ان ذهنك تفتق عن فكرة خطيرة وهي انك قد عالجت صعوبة الصيام بكثر المنام فساعدك الله وتقبل اعمالك وانت تعلم ان الاجر على قدر المشقة... تعليقك شهادة اعتز بها من رجل خبير بالامور والحياة مثلك لا سيما قولك " ابا هاشم ان من يقرا كتاباتك ومقالاتك وقصائدك يصاب بادمان القراءه" ولكن الادمان على العمل الجيد او حب الجمال والشعر الانساني او الرباني يمكن اعتباره من الادمان الطيب المحبب" وهو ما اسرعت الى علاجه بقولك الجميل " الادمان الرائع نسأل الباري عز وجل ان يصيبنا بهذا المرض والتلذذ بما تجود به قريحتك فدمت سيدي ابا هاشم لمحبيك"

ان مرور المحبين يثلج الصدر ويجعل المرؤ معتزا باخوته واصدقائه وابنائه... ولكننا نقدر ظروف كل اخ من الاخوة حفظهم الله جميعا
للمخلص لهم
سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 01:22:23
الاستاذ احمد سعد عبيد الزبيدي المحترم
ولدي العزيز
وتلميذي الوفي
الشاب المهذب
والدبلوماسي الواعد
واتمنى لك مواصلة طريق المكارم التي اشتهرت بها عائلتك التي هي من مشيخات قبيلة زبيد العربية الاصيلة.
اولا: رحم الله اباك الشهيد الذي قتله الارهاب الحاقد على العراق والعراقيين لا سيما اشراف الرجال منهم وانت ترى مصرعه بعينيك.....
وثانيا: اتمنى لوالدتك السيدة الصابرة المحتسبة الشفاء والصحة وتمام العافية ودوامها والشكر عليها....

تعليقك كان تعليقا ينم عن مشاعرك الكريمة الطيبة اتجاه هذا الانسان المحب المخلص لكل اصدقائه وتلاميذه وابنائه في زمن يعز به الوفاء للاباء والاخوان والمعلمين، والاصدقاء.....

ونضالنا نضال دائم من اجل عراق حضاري رائد في المنطقة والعالم ومن اجل تحقيق السلم والعدل والسعادة فيه لكل المواطنيين.....

اسأل الله عز وجل ان يجعلنا من السائرين تحت لواء الرسول واهل بيته والصالحين من عبادة

ودمت موفقا وبرفاه وتقدم مع دعوات ابيك

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 01:11:16
ولدي الحبيب الاستاذ فراس حمودي الحربي
الغالي الاصيل والعزيز النبيل
شكرا جزيلا على مرورك الكريم
واسعدني كثيرا تعليقك الجميل الذي يتقطر اخلاصا وودا ومحبة صادقة
وفدتك النفس من صديق مخلص
اتمنى لك التوفيق

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 01:07:18
سيدتي المحترمة
حنين محمود مشاري
الاديبة الواعدة والاعلامية التي ارجو لها المستقبل المشرق

شكرا على مرورك الكريم وتعليقك اللطيف واتمنى لك خير الدارين وان يحفظ كل متعلقيك ويحرسهم بعينه التي لا تنام

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 31/08/2010 01:00:56
العزيز صباح الكربلائي
السلام عليكم
شكرا جزيلا على مشاعركم الطيبة الرائعة ودعواتكم الصالحة
والحمد لله على اي حال فنحن منه واليه
وشكرا على تقيمكم الادبي الرقيق وما اجمله من شعور سامي ان نتعايش مع المناجاة الربانية والاحاسيس الجياشة تجاه الرب الكريم

ودمتم للمخلص
سيد علاء

الاسم: ابو صلاح مهدي صاحب
التاريخ: 30/08/2010 22:58:27
سلامات سيدي الفاضل ابا هاشم العمر والعافيه كلها الك انشاء الله سيدي وحبيبي ابا هاشم ان من يقرا كتاباتك ومقالاتك وقصائدك يصاب بادمان القراءه وما هروب بعض الاصدقاء الذين ذكرتم من المتابعه والتعليق على قصائدك وكتاباتك الا خوفا وهروبا من هذا الادمان الرائع نسأل الباري عز وجل ان يصيبنا بهذا المرض والتلذذ بما تجود به قريحتك فدمت سيدي ابا هاشم لمحبيك وسلامات بعد العمليه ودعائنا لكم بالشفاء التام والعوده الميمونه لمساهماتك في مركز النور الابداعي ادامه الله واطال في عمر هيئته الموقره ودعائنا لهم بالموفقيه انشاء الله

الاسم: احمد سعد عبيد
التاريخ: 30/08/2010 22:07:24
الرجل العظيم

قليلة هي الكلمات التي من الممكن ان اصف يها ابي واستاذي السيد علاء الجوادي

اكتب هذه السطور وانا ملئ بالعبرات حزناً على مرض ابي واستاذي الدكتور الجوادي .... هذا الرجل الذي طالما قسى عليه الزمان، وعانا ما عانامن ظلم الحياة وقهرها وجاهد من اجل الحرية والتحضر.

يا اخواني الكرام اني ارى في هذا الرجل عظمة والعظمة لله سبحانه وتعالى....

السيد الجوادي .... اب واخ وصديق واستاذ واديب ومفكر
هو ابي في بيتي
واستاذي في حياتي
ومديري في عملي
وصديقي في وحدتي

السيد الجوادي سليل الانبياء والاسرة الشريفة الطاهرة نراه اليوم على نفس مسيرة ال البيت سلام الله علبهم ، في معاناتهم وعذابهم

تعذب في حياته وناظل في شبابه وفقد ابنته وحمل هموم الدنيا على رأسه لكنه لم يأبى ولم يستسلم ولن يستسلم
هذا هو السيد علاء الجوادي ، هذا هو الاب الروحي لشرفاء العراق ، هذا هو سفيرنا وعزيزنا وحبيبنا واستاذنا، الذي لطالمارايناه ونراه رجلاً قوياً مثابراص صبوراً، دعمنا ووجهنا وعزز صبرنا وقوى ايماننا واضفى الفرح في نفوسنا .... الف سلامة عليك يا سيدي وابي واستاذي

نسأل الله سبحانه وتعالى ان يمن على سيدنا ومولانا الدكتور علاء الجوادي بدوام الصحة والعافية .... انه سميع مجيب.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/08/2010 21:10:56
مناجاة الحبيب في محراب الاغتراب
الحمد الله على سلامت الغالي الاصيل روحي له الفداء لله درك يامؤمن والله لا نحب ان نرى جوادنا المفدى وهو مريض لكن هذا المرض وان شاء الله زال الخطر وعدت لنا
بانفصالي عن العدم صرت في جارف الألم

كـــن فكنا بأمره عنـــدما مُزق العدم

بانـفجـار لنقطـة فلت اللهــب والحمم
تقبل مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: حنين محمود مشاري
التاريخ: 30/08/2010 20:51:59
الدكتور علاء الجوادي الحمد لله على سلامتك امنيه صادقه تقول "بعد الله عنك الالام والاسقام ووفقك وعائلتك لما يحب ويرضى وحفضكم من كل شر ورزقكم خير الدنيا والاخره بحق هذه الايام المباركه"

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2010 19:18:27
عزيزي الاستاذ الاخ السيد محمود داود برغل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكرك ايها الصديق والاخ والحبيب على دعواتك الصادقة المخلصة واسأل الله الاجابة لنا ولكم....وقد اسعدني مروركم واحمد الله على دعائكم....
اخي العزيز الفاضل محمود.....
هذه القصائد معاناة حقيقية وهي مناجاة الحبيب في محراب الاغتراب....وتحتاج الى التأمل في الايغال باجوائها.....
انه الاغتراب في دنيا ملئتها الاغراب والغربان ويضطهد بها كل يوم بكل كل ساعة بل كل دقيقة الانسان.......
فكانت هذه القصائد وامثالها المتنفس عما يلهب الوجدان من الالام الفراق والحرمان عن عظيم السموات والارضين الجبار السبحان........


كنت امس اعيش مع عالم جميل طوال الليل مع كتاب الله العظيم وفي دعاء متواصل في اجواء الجوشن الكبير ودعاء ابي حمزة الثمالي وزيارة وارث وزيارة امين الله ودعاء البهاء وهي ما رجوت اخوتي وابنائي في بحثي الرمضاني " على اعتاب شهر رمضان" بجزئيه ان يقرأوها .....واجمل ما كنت اتلوه هذه التسبيحات الربانية
سبْحـانَ مَنْ يَعْلَمُ جَوارِحَ الْقُلُوبِ،
سُبْحـانَ مَنْ يُحْصي عَدَدَ الذُّنُوبِ،
سُبْحـانَ مَنْ لا يَخْفى عَلَيْهِ
خافِيَةٌ فِي السَّماواتِ وَالاْرَضينَ،
سُبْحـانَ الرَّبِّ الْوَدُودِ، سُبْحـانَ
الْفَرْدِ الْوِتْرِ،
سُبْحـانَ الْعَظيمِ الاْعْظَمِ
سُبْحـانَ مَنْ لا يَعْتَدي
عَلى اَهْلِ مَمْلَكَتِهِ،
سُبْحـانَ مَنْ لا يُؤاخِذُ اَهْلَ الاْرْضِ بِاَلْوانِ
الْعَذابِ،
سُبْحـانَ الْحَنّانِ الْمَنّانِ،
سُبْحـانَ الرَّؤُوفِ الرَّحيمِ،
سُبْحـانَ الْجَبّارِ الْجَوادِ،
سُبْحـانَ الْكَريمِ الْحَليمِ،
سُبْحـانَ
الْبَصيرِ الْعَليمِ،
سُبْحـانَ الْبَصيرِ الْواسِعِ،
سُبْحـانَ اللهِ عَلى
اِقْبالِ النَّهارِ،
سُبْحـانَ اللهِ عَلى اِدْبارِ النَّهارِ،
سُبْحـانَ اللهِ
عَلى اِدْبارِ اللَّيْلِ واِقْبالِ النَّهارِ،
وَلَهُ الْحَمْدُ وَالْمجْدُ
وَالْعَظَمةُ وَالْكِبرِياءُ مَعَ كُلِّ نَفَس، وَكُلِّ طَرْفَةِ عَيْن، وَكُلِّ لَمحَة سَبَقَ في عِلْمِهِ سُبْحانَكَ، مِلاَ ما اَحْصى كِتابُكَ،
سُبْحانَكَ
زِنَةَ عَرْشِكَ،
سُبْحانَكَ سُبْحانَكَ سُبْحانَك.

كنت عندما اتلوها اتخيل ان كل الكون برددها معي

شكرا على مرورك الكريم وأسأل الله لك ولاخوتك الكرام التوفيق في الدنيا والاخرة

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2010 19:02:57
ولدي الغالي الاستاذ علي مولود الطالبي المحترم
الاديب الواعد والشاعر المبدع والاعلامي المثابر
سرني كثيرا مرورك الكريم وتعليقك الجميل الرقيق وان تعليقك شعر جميل بحد ذاته

ارجو لك كل نجاح وتوفيق في افاق عطائك..... وعليكم المعتمد يا جيل العراق الناهض الذي نامل من الله ان يجعل الخلاص على يديه

مودتي ومحبتي ودعائي

سيد علاء

الاسم: د. السيد علاء الجوادي
التاريخ: 30/08/2010 18:55:25
ولدي العزيز اثير الطائي المحترم
السلام عليكم
هذه الصورة التي علقت عليها وضعتها ضمن الاشعار لانها اعجبتني من ناحية واحدة فقط وهو اني رأيت نفسي في حالة ضعفي ومسكنتي وذلي بين يدي ربي وخالقي وكأني ميت فارق الحياة الفانية....فذكرتني بالمصير المحتوم. وشكرا لبنتي التي اخذتها كتذكار .....

اخي العزيز لا داعي مطلقا لقولك " وانا خجل جدا لانني ارسلت رسالتي بخصوص الاخ مصطفى وجوازه لانني لم اتوقع ان العملية بهذا الحجم من المعاناة ويجب مراعاة ظروف مرضك" ..... على العكس فان عملك الذي قمت به كريم وقد ارسلت بعد وصول رسالتك الى الاخوة في السفارة بضرورة الاهتمام بطلب الاخ وبالطلبات المشابة واعتقد اني ارسلت لك نسخة من مراسلتي للاطلاع....ان الاهتمام بمعاناة الناس من اعظم الطاعات والقربات الى الرب العظيم عز وجل وعليه فانت المشكور.... ولكن ينبغي ان نتفهم بعضنا البعض الاخر فنحن ملزمون بضوابط ولكن مع ذلك فساسعي بمقدار تمكني من الخدمة لمن يطلبها مني اما ما لا طاقة لي بادائه من الخدمات فارجو من الله ان يتلطف بي ويسامحني لان الله عز وجل لا يكلف نفسا الا وسعها

واسأل الله بحق اوليائة وانبيائه وخاصته عنده ان يرجمنا ويرحم شعبنا المعذب الذي يعاني الامرين

ادعو الله ان يوفقك لفعل الخير انه مجيب الدعاء
ودمت لي
المخلص سيد علاء

الاسم: صباح الكربلائي
التاريخ: 30/08/2010 17:46:26
سلامتك الف سلامة
دكتور علاء المحترم
قبل كل شيء ندعو الله الشافي المعافي ان يشفيك ويعافيك وان يجعل من نوره في بصرك .وشفاءاً عاجلا باذنه تعالى
اما بخصوص القصائد حقيقة ارورع من كل ماهو رائع ومتميز لااريد ان احدد جزء او بيت او قصيدة فكل القصائد مدهشة وتحوي الكثير من مناجاة والاحاسيس الجاشة العظيمة بارك الله فيك دكتور
ودمت بكل عافية

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 30/08/2010 11:18:05
الحمد لله الذي جعل الحمد مفتاح لذكره
وخلق الاشياء ناطقة بحمده وشكره
والصلاة والسلام على نبيه محمد
المشتق اسمه من اسمه المحمود
وعلى اله الطاهرين
اولي المكارم والجود
اللهم هذا عبدك الفقير الراجي رحمة ربه الغني
افض عليه من فضلك
وانشر عليه من رحمتك
وانزل عليه من بركاتك
اللهم اني اسئلك له من كل خير احاط به علمك
ونعوذ من كل شر احاط به علمك
اللهم اني اسئلك العافية له في الامور كلها
اللهم اني اعوذ بوجهك الكريم
وعزتك التي لا ترام
وقدرتك التي لايمتنع منها شئ
من شر الدنيا والاخرة
ومن شر الاوجاع كلها
اللهم انا نسئلك من خير ما نرجو ومالانرجو
ونعوذ بك من شر ما نحذر وما لانحذر
سبحان من لايعتدي على أهل مملكته
سبحان من لاياخذ اهل الارض بالوان العذاب
سبحان الرؤوف الرحيم
الله ان رحمتك اهلا لان تسعه لانها وسعت كل شئ
اللهم لاتدع له هما الافرجته
ولاسقما الا شافيته
هذا عبدك المسكين المستكين المستجير
الاخ الكريم د. علاء الجوادي
الله اني اسئلك بمفاتيح الغيب
التي لايعلمها الاانت ان تشافيه
وكل مريض بحق مريض كربلاء
اللهم انت ولي نعمته
والقادر على طلبته
تعلم حاجته
فاسئلك بحق جده لما قضيتها له
اللهم اجعل النور في بصره
والسلامة في نفسه
اللهم اجعله ينقلب
بنعمة منك وفضل حتى لايمس بسؤء
وهب له من لدنك رحمه
انك انت الوهاب
اللهم ادخله في كل خير ادخلت فيه محمد وال محمد
واخرجه من كل شر اخرجت منه محمد وال محمد
والبسه لباس العافية وتمامها
وشمول السلامة ودوامها

الله اعزه بعزك الذي لايضام
وحرسه بعينك التي لاتنام
اللهم اجعل اول يومه هذا صلاحا
واوسطه فلاحا
واخره نجاحا
واعيذه من يوم
اوله فزع
واوسطه جزع
واخره وجع
اللهم اوله في كل يوم اثنين نعمتين منك اثنتين
سعادة في اوله يطاعتك
ونعمه في اخره بمغفرتك

محمود داود برغل

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 30/08/2010 09:28:18
سلمت سيدي الجليل وانت تبوح بهذا الحرف المتالق على دواوين الابداع الذي يخطو على الوجد بكل طهارة وبكل قنوت وانت ترسمه الواحا من عبقات الجمال الخلاب المتدون على مسارح الورق .

مودتي

الاسم: اثير الطائي
التاريخ: 30/08/2010 01:21:25
السلام عليكم

لن اعلق على ما كتب ولكنني ساعلق على الصورة التي شاهدتها وهي تبين العين وهي ملثمة بالقطن واللفاف

دمت بخير ودعائنا لك يا اخونا الاكبر وانا خجل جدا لانني ارسلت رسالتي بخصوص الاخ مصطفى وجوازه لانني لم اتوقع ان العملية بهذا الحجم من المعاناة ويجب مراعاة ظروف مرضك
ادعوك يالله ان تشافي زميلنا وسلسل النسب الموسوي انك مجيب الدعاء


اثير




5000