..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سرقات تتكرر !

هادي الناصر

 في الأيام الثلاثة  الماضية  حدثت  سرقتين  كبيرتين إستهدفتا  رواتب منتسبي  شركة مصافي بيجي  ورواتب  منتسبي  كلية الطب البيطري في جامعة بغداد . وهذه السرقات  ستمر بالتأكيد  مرور الكرام  برغم  سقوط  سبعة قتلى  من الموظفين الأبرياء الذين  كانوا يحملون هذه الأمانة التي تحمل فرحة العيد  الى  المنتظرين في بيجي وكلية البيطرة ..!. وهذان الحدثان  لم يكونا  المبتدأ  لهذه الأفعال  ، ولن يكونا  المنتهى  بالتأكيد..!

فبين آونة واخرى تطالعنا وسائل الإعلام بحصول سرقة رواتب هذه الدائرة او تلك..! وتثير هذه الأخبار ضجة يصنعها المخيال الشعبي حول الفنون المستخدمة بهذه السرقات، وكإننا نعيش احداث افلام خرجت تواً من ستوديوهات هوليوود..! وفي بعض الأحيان نسمع اكثر مما هو متوقع عن طبيعة الأساليب المستخدمة في هذه السرقات ،والتي تجعلنا مندهشين لهذه البراعة والدقة التي تضع الكثير من الجهات ذات العلاقة بموضع الشبهة والاتهام!؟.

فمن غير المعقول أن يتم رصد سيارة أمين الصندوق او المحاسب بهذه الدقة بعد استلام مبالغ الرواتب لمنتسبي دائرته من المصرف اذا لم تسلم  إشارة أو معلومة  من طرف هنا او طرف هناك..؟!.

إنه أمر جلل ومخجل ان تتفشى عصابات السرقة التي تستحوذ على المال العام بهذه الطريقة! وانه لأمر مؤلم حقاً ان نرى مثل هذه الحوادث تمر مرور الكرام دون رادع يذكر، سوى سيل من التصريحات التي تبرر وقوع هذه الحوادث ، من دون أن تقدم مقترحاً  لكيفية القضاء عليها ..! بحيث اصبحت هذه العمليات مستساغة وسهلة التنفيذ لكثرة حدوثها..!.

فكيف تكون المعالجة؟ وكيف يسترد المال المنهوب الى مكانه الطبيعي..؟ وكيف نقتص  لأرواح الشهداء  الذين ذهبت  جراء هذه الأفعال ..؟  في حين نسمع بأرقام هذه السرقات التي تصل الى عشرات الملايين من الدولارات ويرقن قيدها  ضد مجهول..!

الكثير من هذه الأسئلة المحيرة تضعنا امام المطالبة الحقيقية بقيام الشرفاء من ابناء الجهات الأمنية بفعل يشبه الفعل العظيم الذي جعل قوى الإرهاب تتلاشى امام ارادتهم الصلبة ،والذي حقق الأمن بشكل نسبي لإبناء شعبنا .. ان يقوموا بصولات لا تقل أهمية عن تلك التي هزمت الإرهاب ، وتكون فاعلة في تحجيم وهزيمة هؤلاء الذين يستسهلون إستباحة الدم الحرام وسرقة المال العام، ، وهذه تتطلب تلاحماً  وطنياً  للقيام بخطة جديدة فاعلة  لمحاربة السراق والمفسدين والمجرمين .

 

 

 


 

هادي الناصر


التعليقات

الاسم: غرام الربيعي
التاريخ: 07/09/2010 12:02:27
الاخ هادي الناصر
مثلك يثير هذا الموضوع انسانيته ويقترح للحد منها
ولاتثير ممن تبنوا امر الناس وتسيدوا القرارات بعيدا
عن الناس وما تولد مثل هكذا مصائب عواقب في حياة الناس
فيتملص الجميع من اي مسؤولية تجاه الامر
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يااخي الشكوى لله .


غرام الربيعي

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 25/08/2010 20:34:26
ياصديقي العزيز هذه هي المشكلة في الانظمة الديمقراطيةعندما تكون في وضع طبيعي حيث الحرية في اقصى مدياتها مقابل صرامة القانون وتطبيقه بقوة كرادع وحيد ضد من هم خارج القانون فما بالك في وضع متفجر كالعراق انها بالتأكيد كارثة القوانين شبه معطلة الفساد يكاد يسقط اسس الدولة الحديثة والتي تعيش في مخيلة كل الوطنيين الشرفاءخدمات شبه مفقودة صراع القوى السياسية من اجل ادارة البلادوالارهاب من جهته يعمل ولا اعرف كيف ننظر للمستقبل؟ ..... تقبل تقديري




5000