..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولوج في مفازة

هادي الناصر

أدججُ الأسئلة.. !

أيثني الجرذ ُ جبلا.ً.؟

أيجدبُ الضفدعُ نهرا ً..؟

أيجوعُ طحانُ الدقيق ِ ..

ويظمأ ُجندول ُالبحيرة ِ..؟

أأطرُ الفضاءات ِ للنزق ِ

وألامس ُ السدم ِالقصية ِ بالشرود ..

وأنغمس ُ في تفاصيل ِ البراكين ِ التي صارت بيوتا ً..؟

أدجج ُالأسئلة.. !

أتمحورُ في التأمل ِ قبلَ الولوج ِ

وأقتفي اللهاثَ في مفازة ..

أعدو..

على نبض ٍ يشاكسه ُ العطب..

للشهقات ِ تبتـئس ُ الشكيمة

وللصحراء ِ نزقـاًً

بقهقهة ِ الغيوم ..!

للأرصفة ِ نتوءات ٍ موقوتةٍ ..

وأي من قدمي يستجيرُ بالصاعقة..؟

فتزدحم ُ المواجد ُ ..

الجحود ُ سمة ٌ تلاصقُ المواسم ..

وملائكة ٌ تبارك ُ اللحظة َ المنفلتة

فتنبجس ُ الشكوك ُ من فرط ِ التقصي

وتكتنزُ الأستمالة ُ بالأمنيات..

أطوف ُ مجرات ٍ تـنئى..!

حلمي كُويكَبٌ شفيف..

لا يمس ُ بكارته ُ معتوه ..!

قاموسٌ من عشق ٍ وحنين..

ونساءٌ تجهل ُ أسماء َ الذباحين ..!

كُويكَبٌ.. يغرقني بالضياء

فاغرقهُ بالنازحين َ من الهزيمة ..!

فتومئ ُ لي .. خنادقٌ وملاجئ

وعروش ٌ تتبرج ُ بالرماد ..!

أنئى لكُويكَب ٍ أقصى..!

تتسمرُ السماوات للعجز ِ المقيت ِ..

حين َ ألوذ ُ بمقهى ً مهجور ٍ..

لا يحبس ُ على الأرائك ِ

سوى عبق ِ الأصحاب ِ المنفيين..

وأسئلة ٍ وقهوة ٍ ومحرقة..!

أتخترق ُ المباهجُ..؟

أيمنحني الأغتراب ُ تأشيرا ً لذاتي..؟

وكيف َ أ ُوصد ُ باب َ المحجر ِ..؟

الطاعون ُ يفتل ُ عضلاته..

وأحلام ُ جناح ٍ بالتحليق ِ وشاية ..!

المكوثُ انتحارٌ ..

والأنزواء ُتفسخ ٌ..

انا الملام ُ حين تنفضُ عن غبارها الخرائب ..!

انا الشاهد ُ على فناء ِالنهاراتِ بسكين ِ الترقب..!

انا النائح ُ حينَ تتراقصُ القبراتُ في المذبحة ِ ..!

انا المرتجفُ هلعا ً.. من الأعمدة ِعلى العصافير..!

أنأ أرشيفٌ.. لتجهم ِ وجوه ِ الصيادين َ على الحمامات ..!

انا كاهلُ مقوسٌ واسئلة..!


 

هادي الناصر


التعليقات

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 28/08/2010 14:44:10
الرائع أبا فيروز النبيل
مثلما أنت فرح بهذا النص ، أنا مغتبط تماماً لمرور نسائمك على جدب روحي ..
لك كبير حبي
كاظم مرشد السلوم ناقداً سينمائياً وشاعراً شفيفاً تلامس بكلماتك شغاف القلب

محبتي
هادي

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 28/08/2010 10:56:27

فرح انا بهذه القصيدة الجميلة ، انها أنعكاس لصفاء روحك ، وبوح شفيف لعذاباتها التي ترصد الوجع الكامن فينا ..

تقبل دفق مودتي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 25/08/2010 14:55:56
المبدع والمتجدد شاعراً عدنان الفضلي
ليس بكلماتك نرتق بعضاً من بؤسنا الكوني ، ولكن بأنفاسك أيضاً التي تحلق علينا بنصوص تضعنا في خانة الإحتدام التي لاتنفك منا الا في ساعات لهو تمر علينا مقترة وتزيدنا إحتداماً ودمعا.
لك الألق ايها الرائع
وكبير إحترامي

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 25/08/2010 14:45:11
الشاعر الرائع سامي العامري

شكراً جزيلاً وأنت تغمرني بفضيك النبيل ، وإطلالتك التي إشتقت اليها .
لقد إبتعدت قليلاً .. وها أنا أعود مستشهداً بمقطعك الرائع هذا

قيلَ : المرءُ مخبوءٌ تحت لسانهِ
قلتُ : نعم إلاّ حينما يعشق
فهو لا يستطيع الإختباءَ طويلاً
وهناك الطبيبُ ينتظر قراءة المِحرار !

لك كبير إحترامي
ومحبتي

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 25/08/2010 14:26:06
صديقي الرائع جبار حمادي
شكراً للنصوص لأنها تجمعنا
محبتي .. وأتمنى ان تكون سعيداً
والى لقاءات قادمة على مائدة الشعر النبيلة
أيها النبيل
لك كبير إحترامي

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 25/08/2010 14:20:53
حبيبي قاسم النبيل
مرورك على كلماتي يمنحني دفقاً وحبوراً
محبتي
وتوقي الكبير للقاء أتمنى ان يكون قريباً

مع إحترامي الكبير

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 25/08/2010 11:45:42
ستاذي االرائع يحيى السماوي
لم تترك لي فسحة من فيضك المقدس لأبوح .. فقد فاضت روحك بما كنت أهمسه مع روحي . ها أنت تكتبني كيف أراك.. وتجدني حيث أجدك..لهذا لاأمتلك سوى هذا المقطع من نص جديد أكتبه
الى يحيى السماوي
منذ الف بلدٍ
عدت يا روحي
لتغمرني بوجع..
سأعانيه حد الساعة..!

................

لك كبير محبتي وخالص إعتباري
سيدي .. تحياتي لأم علي .. وقبلاتي للأولاد

هادي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 25/08/2010 01:34:10
رغيف جديد من تنور شاعر الوجع الصوفي والقلق الإنساني المشع ـ يعني بالنسبة لي : تهنئة من ذائقتي الأدبية لروحي ... كيف لا وحبيبي هادي الناصر ، هادي الشاعرالشاعر ، النقي كدموع العشق والعطِر كبخور المحاريب والعذب كالعافية لا زال على قيد الشعر الصافي ؟

أبا شموس :عرفت قلبك عاشقا لنبضه رفيف هديل حمائم المآذن ... وعرفت روحك مئذنة ترشّ فضاء الكادحين بعبير الصلوات ... وها أنا أتعرف إلى بصيرتك منبر حكمة عبر أسئلتك الإستنكارية :
أيثني الجرذ ُ جبلا.ً.؟

أيجدبُ الضفدعُ نهرا ً..؟

أيجوعُ طحانُ الدقيق ِ ..

ويظمأ ُجندول ُالبحيرة ِ..؟


ها أنا أكتب على سبورة الأفق أسئلتي الإستنكارية أيضا : أيمكن لقلب حبيبي هادي الناصر أن يستعذب كوثر السعادة ما لم يمتلك كل طفل دميته وأرجوحته ؟ ويمتلك كل عاشق منديل مسرته ؟ ويكف الدخان عن الإندلاق في فضاءات الوطن ؟ ويغدو رغيف الفقراء أكبر من الصحن والمائدة ؟

تقول البلاغة : إن الأسئلة الإستنكارية لا تتطلب أجوبة ... ومع ذلك : سأشذ عن القاعدة فأقول : سيبقى قلب حبيبي هادي الناصر موجوعا ما لم يكف ناعور الحزن عن الدوران في القرية الكونية !

لا أظنك تنسى نقل تحاياي إلى سيدتي الأخت الجليلة أم شموس ، وقبلاتي إلى عصافير شجرتكما ـ وسلامي إلى العدنانين : ابن منشد والفضلي ، وثالثهما لبخزاعي ورابعهما : كل الذين يتفيأون ظلال قلبك يا ذا الدمع المقدس .

الاسم: قاسم محمد مجيد الساعدي
التاريخ: 24/08/2010 20:49:23
الشفيف هادي الناصر
حلقت بنا في فضاءات شاسعه شساعات قلبك الرهيف
كتبت تلك القصيده العذبه وحروفها المتوهجه في ليالينا المظلمه
اسئلتك واحه خضراء في صحراء الشعر
دمت بالف خير

الاسم: جبار حمادي
التاريخ: 24/08/2010 19:30:48
هادي الناصر

سجلت اناك مفردة في لجة صراخ القصيدة ..سلمت

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/08/2010 15:25:45
كُويكَبٌ.. يغرقني بالضياء

فاغرقهُ بالنازحين َ من الهزيمة ..!

فتومئ ُ لي .. خنادقٌ وملاجئ

وعروش ٌ تتبرج ُ بالرماد ..!
----
بديعة هذه القطعة ولطيفة ظريفة تعاطفتُ معها على الخصوص
الشاعر الجميل هادي ناصر
أفرحتني كما في نصوصك السابقة

الاسم: عدنان الفضلي
التاريخ: 24/08/2010 14:56:44

المبدع دوماً
والمتألق كشمس الصحراء
ها هنا كانت صولة الشعر
تشي بك كبيراً وراقياً
فقد زرعت لنا القصيدة في حديقة الصدق
فكان العطر منتشراً من اقصاك الى اقصانا



لا عدمتك هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 24/08/2010 11:50:13
سلام الرائع ..لاأعلم ..لماذا تحيلني أبداً الى قضاءات كونك البهي ، فتجعلني أنغمس في نهارات البيوت التي صارت براكيناً .. تعال لنتوارى من بيوتات البصرة وبغداد ، لنحلق أبداً على كوكيب .. علنا نجد فيه خلاصنا..!
إشتقت كثيراً ياسلام ..
لك محبتي
وكبير إعتباري

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 24/08/2010 11:40:37
النبيل الشاعر عباس طريم .. مع كبير المحبة
شكراً لفيض كلماتك التي أتت كنسمة هواء باردة في قيض بغداد الذي لاينتهي .. مرورك يحمل طابع القداسة
والجمال في آن معاً ..
أكرر .. كبير إحترامي ومحبتي .. وإمنياتي بالتواصل

هادي

الاسم: سلام الناصر
التاريخ: 24/08/2010 07:35:39
دائمآ انت هكذا هادي الناصر تكشف معان لصفة روحك العظيمة لتنشرها للعابرين في الطرق المضببة ايها الشاعر الجميل اقدح شرارة الشعر كما انت في يومياتك المغموسة بالأنسانية المرجوة التي يتجاهلها رواد الظلام . دمت اخآ وشاعرآ متشاطرآ . حبي لك. سلام الناصر

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 24/08/2010 06:33:59
حياك ايها المبدع هادي ناصر .
قصيدة رائغة , قيها المشاعر والخيال والصور الجميلة المعبرة .
الخيال الواسع ,والذي يرسم المشاعر بريشة فنان ماهر , يعرف طريقه , ويجسد الاحاسيس ويلونها بريشته البهية .
تحية لك , واتمنى ان يستمر الابداع .




5000