..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جدا / (خربانه كلّش)

صباح محسن جاسم

(جحوظ) 

ملّ نظرات المارة من أمام محل للجزارة. لو قيّض له لنطح تلك السكين الغبية المتباهية من على المسن.عيناه الجاحظتان بالرأس المتحرر وسط بقعة ساخنة للدم تراقبان بانتباه شديد  اليدين الماهرتين وهما تعزفان على الجسد المشبّح  بكلاليب لامعة الأنصال , منبهرتان صوب العضلة النابضة هناك !

(طلق) 

اشتكى متوجعا:

يستكثرون علينا سماع الموت.. راحوا يمطرون رؤؤسنا بأسلحتهم الكاتمة .

 

 (القضية)

صوت المذياع يكاد يضيع بين جَلبَة السيارة والركاب.

تلقفت أذنه بعض محاجّة  " .. أنا جزء من مشكلة  تشكيل الحكومة ".

من خلف واجهة الزجاج الأمامية تابعت عيناه بآلية ما مدوّن على  الواجهة الخلفية  لسيارة مارقة :

" خربانه كلّش"

( بات)

" النازول" كذلك يدعى من يتولى أمر العثور على الخاتم في اللعبة الرمضانية الشعبية " المحيبس". يحملق في ملامح لاعبين يمدون أيديهم  ويسحبونها بآلية ما أن يقعى يتفحصهم .

يصرخ فيزلزل الأرض معلنا : الصف الثاني والثالث خارج اللعب!

•-         تصفيق -

يواصل منتشيا قاطعا القاعة ذهابا وإيابا مرددا بصوت عال:

•-         الْعب .. العب !

يهمل أشارة مساعده اللماح. ينفرد باللعب وحده. يضيق الخناق على الصف الأول. يمسك بأحدهم ممن أخذته إغفاءة عابرة. يعلن انتصاره صارخا :

الكل يصفق عدا هاتين العظمتين !

لم يلحق أن يفرغ من جوفه  خيلاء  نصره حتى طعنته صيحة قريبة أقضت عليه مضجعه:

" بات!"

كتم غيظه عاضا على نواجذه ملتفتا إلى مساعده وركام من كلمات غاضبة  ازدحمت في فمه : أما قلت لك ؟ كنت أشك في ذلك الطفل الغرّ.

 (سفح " قنديل ")

مذ باكر الصباح ترشقه القنابل حتى ذؤابة النهار . في المساء يلوّح للنجوم كي تمر عبر موانئ الرحيل.

أكثر من عشرين عاما يسأل سفحه: كم بلغك من قبلات الندى ؟

تتأوه الريح ما يشبه العزف وسط رائحة دخان وشواء وقرى راحلة وصراخ أطفال, مرددة مع صدى دقات ناقوس صادحة من كنيسة في الجوار:

" قنديل .. قنديل .. قنديل !"

فيما غالبية القوم نيام!

(جنازة متأخرة)

حصار من ثم احتلال. شعب كامل قضى مصيره جثامين اُختصرت بأرقام . بعد خمسة وثلاثين عاما شُمّم سجناؤه غبار الحرية. على أن سرعان ما تحول الناس إلى رفات.  

نصير المظلومين " أوباما " يقيم وليمة إفطار لما تبقى من أرواح  وركام اجتهد في صناعتها سلفه ,الأجداد والآباء.

 (صخرة بالنعناع)

حين حطت يمامة لأول مرة على صخرته لم يرها سيزيف على أنه  تلمسها من خرير ذرقها. من ثم تشمم رحيق النعناع. تأكد له موسم آخر وتنتهي المشقة , يزول ذلك الهم  وتشفى كل الجراح.

 

(مقياس للتغيير)

الجو رصاصي والغبار كأنه ينافس غيوما هوجاء ...  المتبضعون لا ينأون عن متابعة هم التسوّق مبكرين لسد احتياجهم اليومي . مر كعادته بصاحبه البقال . رفع يده محييا: كيف الحال عمي أبا حسن ؟

بدا الرجل مبللا لكثرة تعرق جسمه داخل دكانه من تحت مروحة سقفية أضحت وكرا للعناكب, ساحبا أكمامه رافعا طرف - دشداشته- إلى وسطه مجيبا بوجه مخضب بقطرات تهطل كالمطر.

: " شلوني عمي ... نزلن للرﭼاب !"

  

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/12/2010 08:20:12
طير القطا الهارب من اعشاشه لجدب البراري الجميل صادق الصافي.
هل ابعث لك بأغاني طير الوروار ؟
أم ازف لك عطر الشبوي الليلي او شذى الرازقي العراقي كي تعود الينا ولو في الحلم ؟!
تقبل عميق شكري وامتناني .. وسنلتقي يوما صدقني.
سلام لكل الطيبين.
ليس لي عداوة مع أحد , صدقني , لكن الأنانية غالبا ما تتجاوز حدودها فتحيل ربوعنا الى رماد.

محبتي

الاسم: صادق الصافي
التاريخ: 20/12/2010 02:03:07
الأخ الكاتب والقاص المبدع الأستاذ صباح محسن الموقر
تحيتي لك
هذه المقاطع المؤثرة المؤلمة لكل ذي لب -عقل- حملها قلبك الموجع بالهم العراقي ياله من قلب كبير.. صابر
تمنياتي لك بالتوفيق
وشكرا لكلماتك الموجعه للأعداء- المفرحه للأصدقاء
دمت بخير
أخوك
صادق الصافي- النرويج

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/10/2010 22:13:17
طيب أهلنا الأديب خليل مزهر الغالبي
شكرا لمرورك ايها الماسي صلابة بدفاعه عن طيبة الناس.
كم لوّث هؤلاء اللصوص بيئتنا؟
على اننا سنواصل حراثة أرضنا .. والآ ما سنقول لدجلة والفرات ؟ ولفاطرهما وملاقيهما الأمهر؟
سلاما للقادمين وسط صخب المحتفين المنشدين يومهم الجديد بأعذب الغناء .. بالعمل المثمر وأجمل المنى........

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 01/10/2010 14:01:38
الصديق الصادق مع نفسه والناس ايها الاديب المعفر بابداع ينزل على القلب انااقول كم شعر فيما تقول في اقصوصاتك القصيرة والتي هي طويلة كالماس على جيد فاتنة اي على ذاكرتنا الباحثة عن الطيبة التي لا تقبل القسمة إلا عى محبة الطيبين ...محبتي دائما ً

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 26/08/2010 19:44:27
الأديب الجوّاب حيدر الأحمر
الفرات يتأمل أهله يوميا .. يأمل أضافاتكم الجميلة ورحلاتكم السندبادية وما تتمخض عنه من مغامرات تساند الناس الفقراء وتؤشر للطريق .. المسار المستقر والمتقدم لحريتهم الحقيقية وموئل سعادتهم.
تقبل الطاعات ورمضان السعد والصحة والسؤدد.
شكرا لمرورك الفراتي.

الاسم: حيدر طالب الاحمر
التاريخ: 26/08/2010 08:14:08
سلام حار الى اديبنا الرائع
صباح محسن جاسم المبدع

دمت للقصة القصيرة رائعاً

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 08:38:57
الريح الهاب يحيى السماوي ، الشاعر العراقي بامتياز
انت منهل للطاقة المبدعة .. رسالتي لك تقول قبلة على خديك وان تبقى راعيا للشعر والأدب.
اسمع شاعر كوريا واحد نصوصه التي تقول بعنوان - يوم عاتي الريح :
Windy Day
The greatest treason
Is to die on a widy day.
When the wind blows,
All the land's banner swell full.
Everyone,
Everyone becomes a banner swelling full.
How can anyone die on such a day?
Arise.
Arise!
Arise!
Fallen horse, you too arise?
The most glorious thing
In all the world!
A windy day.

شكرا لمرورك الحبيب الى نفسي ايها المترع بحب العراق واهله.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 05:35:02
الباحث كاظم الشويلي
اولا اشكر لك مرورك وثانيا اتابع بحثك الموسع بشأن المقتربات القصصية في القص القرآني.
وتذكر ان الموضوع ممتاز ويستحق طول النفس .
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 05:12:09
الشاعر سامي العامري .. المبدع والمبهر..
شكر من عميق اعماق القلب لبجعاتك الثلاث ..
انت من يتوسم بالرقة والجمال ..
حذار أن يوقع بيننا ابو الزوري الكناني .. هو المطلوب بنتف ريشه بقدر ما نتف من ريش البراءة لكل ما اصطاد ويصطاد ..
في مرة سابقة شكا من شحة في الصيد وعرفت منه ما ان يصوّب على طيرو القطا حتى يتخيلها غنجاء ترقص من على الفرضة والشعيرة فينسى ما جاء من اجله.
سلام ومحبة ودوام الصحة والعطاء لك ايها الوفي البغدادي المتألق.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 05:01:29
الأديب حيدر الأسدي
ايها الرائع كيف احوالكم ؟ الله يعين اهلنا في البصرة ..
متى يصحى دعاة التغيير ويعتنون بالبصرة حقا؟
هل ما يزال النهر ( الخائس ) على عهده ؟
ويتهمونا بالظرافة !!

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:56:43
الكاتب والناقد المائز سعدي عبد الكريم
سلامتك اولا يا سعدي .. عهدي بك قويا .. ما تعاني منه هو الم الواقع يا سعدي .. لا تدع للألم مطمحا.. انت معنا وبيننا المبدع القوي.
ايها الأنيق سلام ومحبة اليك ومن خلالك للعائلة المكافحة الصامدة.
كم يسعدني انك هنا .. فلا تبخل علينا بضياء من روحك.
كل الود

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:51:59
العزيز بشار قفطان
ما تقدمه افضل بكثير من الأرتكان الى الخيال المحظ.
ثق انك تقدم ما مطلوب وسأذكرك يوما ..
اليد القصيرة تطولها الموسيقى ورب اغنية تبقى تمدنا بالحماس والحراك افضل بكثير من طلق طائش في الفضاء.
شكرا لحضورك واجمل المنى.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:47:29
الشاعر حسن رحيم الخرساني
شكرا لعبق مرورك ايها الجميل ..واعذر لي ان تأخرت في متابعة ما تكتب .. ظروفنا هذه الفترة لا تشجع على القراءة بين حرارة مرتفعة وطول انقطاع الكهرباء وتنفسنا لدخان التخلف .
عيد مبارك على الجميع . سلام للعائلة ايها الطيب النبيل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:42:10
القاص شينوار ابراهيم
عصفورك اليوم حط هنا .. لكن بصقصقة أخاذة.
اشكر لك مرورك العذب وامنياتي لك ولحبيبتك العصفورة بالعشاء المؤجل لكن بوعد.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:27:53
القاص زمن عبد زيد
مشتاق لك يا صديقي .. واهنئك على جهودك ومن خلالك اجمل الأمنيات وقبول الطاعات بشهر رمضان الكريم للأخوات والأخوة الأدباء في النجف الأشرف وعيد سعيد على شعبنا المكافح البطل.
شكرا باللبن البارد والتمر الخستاوي واجمل التحايا للعائلة الكريمة بهذه المناسبة الجليلة.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:22:04
العزيز فؤاد رزاق الحجيمي
اشكر لك مرورك بمحطتي المتواضعة . نتواصل باذن الله .
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:18:31
القاصة سعدية العبود
رمضان جميل
نعمل على ان نواجه اعداء العراق ولا مهرب ينقذ البلاد بل المواجهة بكل ما نقدر عليه حتى نستعيد كرامتنا في الحرية والأستقلال.
شكرا لك من الأعماق.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:15:05
ضياء الشرقاطي .. صديقنا الوارف بظلال حضوره المهيب
نعمل للمحافظة على الأبتسام.
شكرا واتمنى ان اقرأ لك مشاكساتك الدالة.
سلام وقبلات لطارق .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 04:09:59
الكاتب الباحث الأستاذ صباح محسن كاظم
للأسف مسخوا حتى الظرافة .. اينها ونحن نتنفس كل هذا الخراب؟
ممتن لمرورك ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 03:56:44
الأديب حسين السوداني , الرفقة الحلوة
تخجلني يا أخي بجميل ثنائك.
ما تراه شذرات مما يطفح به واقع الحال .. كيف يريدون منا الضحك تحت العقب الحديدية للأحتلال؟
هناك من يكذب على نفسه أولا ...
الأكاذيب ما عادت تنطلي على شعب خبر كل ألاعيب الحكام ..
الحرية الحقيقية ستنتزع بجهود كل الغيارى الأوفياء.
الحياة لمن يستحقها.
شكرا مع بالغ الأمنيات .. هو عيدنا الحق يمر من هنا.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 03:48:43
الأديبة رؤى زهير شكير
شكرا لعطر حضورك المهيب .. التعلم معرفة جماعية .. من ملاحظاتكم نستزيد ما يضيء لنا الطريق وان طال بنا الزمن .
كل الود والأحترام . ورمضان يزيد من لم جهودنا صوب العمل لنصرة شعبنا وتحرير بلادنا من الأقدام الهمجية.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 03:41:10
الأديبة الهام زكي خابط راعية الورد
جميل ان اراك تتبسمين وان تستعيدي تفاؤلك .. شحيرات الورد بانتظار زخات قدومكم ولم الشمل لكل العراقيين باذن الله.
آسف ان تأخرت فلربما شغلني شاغل من ذات المفخخات والتفجيرات .
نراقب هذه المهزلة .. بأمل أن يقول الشعب قولته.
اشكر مرورك .. سلام لكل ما هو جميل هناك.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 03:35:11
الأخت الأعلامية والأديبة فاطمة العراقية
معاناة شعبنا تتفاقم على مدار يومنا .. اضحينا نتأمل صراعات لأنانية تكشف عن ضحالة اصحابها .. اعجب كيف يتناولون طعامهم وسط كل هذا الخراب ..!
حين يريد الشعب لا بد للقدر أن يستجيب.
شكرا لمرورك وسلام للعائلة .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 03:07:14
جيكور يا صديقي السيابي
حتى لو جفت اشجار الكروم وذبلت أردان قصب السكر وتأوهت تيجان البنجر وبكت التمور سعف نخيلها المتيبس .. تبقى الحلاوة تشع قيمتها بقوة ..
الشتاء قادم وستكثر الأمطار وسنتقابل ضاحكين تحت وابل زحات المطر.
سلام لكل الأبطال هناك ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 23/08/2010 02:52:16
الشاعر الجاد فائز الحداد
تحية لمرورك العذب .. معا سنشهد ما يفرحنا ويسعد الناس.
ممتن جدا لهذا الحضور.
للعائلة أجمل التحايا والأمنيات.

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 23/08/2010 00:27:26
حبيبي أبو إيلوار : هذي قصصك وومضاتك الشعرية عبارة عن رسالة موجهة لي أغاتي ... إي نعم .. رسالة موجهة لي معناها : أخي أبوشيماء خليك عالشعر وابتعد عن القصة القصيرة جدا ...

إليك جوابي على رسالتك أخي : والله رأيك صحيح ... لو هيجي القصص القصيرة جدا لو لا ... بعد ما أحاول أكتب قصص قصيرؤة جدا إلآ إذا تتكون عندي طاقتك الابداعية .

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 22/08/2010 23:07:00
سرد جميل
ونصوص بديعة
ولغة رصينة
وافكار هادفة

رائع يااستاذنا صباح محسن جاسم مع خالص محبتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 22/08/2010 11:45:00
أنيقة رقيقة هي أقصوصاتك
وخاصة الومضة الشعرية التي تغني عن سرد وأخذ ورد وأعني التالي :
اشتكى متوجعا:

يستكثرون علينا سماع الموت.. راحوا يمطرون رؤوسنا بأسلحتهم الكاتمة .
----
لأجل هذا , لأجل هذا قررتُ عدم نتف ريشك بمحاريث وإنما بملاقط فقط !

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 22/08/2010 11:34:56
خربشات
جشط

جميل يا صاحبي .....
كما روحك ....
مقاصير سردية القة ...

سلام البصرة وحنانها اليك

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 22/08/2010 11:33:20
الاديب الراق
صباح محسن جاسم

الضوء لا ينطفيء .. لا لشيء ، الا لان هناك ثمة مداهمة فاعلة على وجه الورقة البيضاء ، لتملأها نزفا تحريضيا شريفا .. وقلمك من ضوء تلك الشمعة التي لا تنطفيء البتة
تقبل تحياتي .. نص رائع واشكرك لانك استطعت ان تحملني الى مناخات السعة التلميحية المبصرة الثاقبة .. رغم سوء حالتي الصحية .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: basshar kaftan
التاريخ: 22/08/2010 00:12:44
الاخ العزيز صباح محسن المحترم
تحية واحترام
لك جل الامتنان والاعتزاز بهذا الابداع
ونحن في حيرة من امرنا
ولكن يعاب علينا ايضا عندما نقول كما المثل الشائع
( العين بصيرة والايد قصيرة )
مرة اخرى اخذتنا معك الى معاناتنا , وكمااوضحتَ( خربانة )
شكرا لك ايها الاخ العزيز

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 22/08/2010 00:10:04
الاخ العزيز صباح محسن المحترم
تحية واحترام
لك جل الامتنان والاعتزاز بهذا الابداع
ونحن في حيرة من امرنا
ولكن يعاب علينا ايضا عندما نقول كما المثل الشائع
( العين بصيرة والايد قصيرة )
مرة اخرى اخذتنا معك الى معاناتنا , وكمااوضحتَ( خربانة )
شكرا لك ايها الاخ العزيز

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 21/08/2010 23:19:52
الأستاذ صباح محسن جاسم
ويبقى الوجع يدق ناقوسه في قلوب المبدعين فتشرق لغة الجمال تحمل معها شمس السلام والحب ..
تحيتي لك أيها المبدع الجميل

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 21/08/2010 22:18:32
الاديب صباح محسن جاسم
كم هو جميل النص عندما يخنا للتأمل
لحرك مرتكزاتنا الذهنية
دمت لهذا الربيق الوهاج
تحياتي مع احترام

الاسم: زمن عبدزيد الكرعاوي
التاريخ: 21/08/2010 22:18:16
صديقي صباح محسن جاسم
كلما اتسعت الرؤيا ضاقت العبارة
بوركت قلما بضمير نابض

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2010 22:15:27
الأديب عدنان النجم
"تحسس الخلود في عيون الحيوانات."
" الشعر هو نغم صامت في رأس كل حيوان أخرس"
هذه مقتطفات من كتاب - الشعر كفن متمرد - لشاعر اميركا المخضرم لورنس فرلنغيتي .
احببت ان اقدمها كأشارة الى ما هو كوني وتواضعا الى ما هو يومي . تلك الرابطة هي مدخل مسؤولية الشاعر لتكثيف المعنى فيما يكتب.
شكرا لروحك المضيئة في ظلمة الطريق.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2010 21:40:47
دكتورة هناء القاضي الشاعرة الشفيفة
اليومي هو هم شعبنا العراقي .. اليومي هو نتاج مخططات استعمارية لا تزال تزف الينا يوميا أفانين اعداء مجربين وجدوا حاضنات تعينهم على جرمهم المشهود.
على ان العراقي يبقى رافضا اذلاله ولا بد ان يستعيد عافيته بعد كل ما تلقاه من ضربات موجعة لا تزال تبحث فيه عن اكثر من مقتل.
اشكر لك هذا الحضور بل وتضامنك الجميل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2010 21:28:29
القاصة الواقعية سنية عبد عون رشو
شكرا من الأعماق ورمضان مبارك عليكم وصيام مقبول باذن الله ..
الأبداع الحقيقي هو اننا نكتب جميعا كل ما ينبه لمصلحة شعبنا والخلاص من المحتل.
شعبنا أمانة في رقابنا وعلى الأديب مسؤلية كبيرة في أن يقول كلمته وان لا يضيّع نفسه داخل شرنقة تمزقه بعد ان تخنقه.
نحتاج الى لم جهودنا ولا ندع لممزق يبقينا شتاتا.وفلسطين أقرب الينا من مثال.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2010 21:14:27
خزعل طاهر المفرجي الأديب البريء المنثور كشعاليات الطفولة
يسعدني مرورك كما يفرحني ان اراك بكل هذا التواصل المتنوع . لا بأس الكهرباء في قلوبنا نكتب بها وبدونها.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2010 20:30:38
الشاعر والقاص المبدع سلام كاظم فرج ..
آمل أن تساعد في اعداد السحور وتترك الحاسوب الى النهار .. أخشى ان يكون سحورك عبر الأثير .. صوب بجعة أقضت عليك الخيال!
ممتن لمرورك البهي .. ورمضان كريم .. وشوّال ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2010 20:13:20
راضي المترفي ، سارق النار والدخان .. مثل ما اعرف انك الحاث بتلغيم الملازم زكي لتفجر فيه التاريخ ثم تركنه الى ما يليق به من مصير.
اعد لنا نكهة المترفي .. نحلة العسل التي تعشقها اكثر من زهرة.
مرورك يثير بي شجنا.. عميق شكري ايها البغدادي.





الاسم: فؤاد رزاق الحجيمي
التاريخ: 21/08/2010 19:33:26
قصص جميلة..بأفكار معبرة
بعضها هموم من اسانا
شكرا لك من القلب
دامت فيوضاتك الق

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 21/08/2010 19:20:14
الاستاذ صباحمحسن
رمضان كريم
لقد عرضت اوجاع ويوميات هذا الشعب المبتلى الذي لايعلم اين المفر باسلوب راقي وساخر .دام ابداعك

الاسم: ضياء الشرقاطي
التاريخ: 21/08/2010 16:32:21
ابتسمت وتجهمت .. وانا اقرا هذه القصائد المبللة بالوجع ...

ضياء الشرقاطي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 21/08/2010 15:45:43
الظريف الاستاذ صباح أجدت بهذه الكوميديا السوداء للاسى العراقي المزمن

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 21/08/2010 15:40:25
الظريف الاستاذ صباح أجدت بهذه الكوميديا السوداء للاسى العراقي المزمن

الاسم: حسين السوداني
التاريخ: 21/08/2010 13:48:54
سيدي المدهش حد الذهول - صباح محسن جاسم -

ماذا عساني أن أفعل الأن يا - إلهي - هل أضحك أم أبكي أم أضحك وأبكي في أن واحد ؟!!!

انني أنحني أيها القاص ( الشاعر ) كي تمر .

ما قرأته الأن ليس قصصا قصيرة بل شعرا تحريضيا يحرض الروح والضمير والعقل . لا أوثر تشبيهه بشعر - فاضل العزاوي - التحريضي ولا بشعر - محمد الماغوط - لأنه يحتفظ بنكهة خاصة وطعم خاص لأنه خارج من تحت معطفك أو من باب معمل نسيج خيالك الذي بدأ ينسج لنا شعرا وليس قصصا قصيرة .
- سفح قنديل - قصيدة متكاملة ومتضمنة كل شروط ومواصفات القصيدة المبهرة .
عزيزي - صباح - : أنت تتكلم قليلا لكنك تقول أشياءا مدهشة حد الذهول .

دمت لنا مبدعا .

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 21/08/2010 13:41:03
على سواحل السرد
تتلألئ شذرات حرفكَ سيدي ألقا نقيا..
دُمت للسرد عازفا وللحرف عنوانا..
رؤى زهير شكــر

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 21/08/2010 13:06:25
يستكثرون علينا سماع الموت.. راحوا يمطرون رؤؤسنا بأسلحتهم الكاتمة .
ــــــــــــــــ
الأديب الرائع جدا صباح
مااروعك في السطر اعلاه الذي قال الكثير
وكما هو الحال في جميع القصص ، رصانة وقوة في الأسلوب كما عهدناك
سلمت يداك
الهام

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 21/08/2010 12:35:37
هنا اجدك.بكلك .. بروعتك . هموم تجوب ارواحنا .وانفاس مقطعة تختزل الذي يمر بنا .يوميا ..اكداس متراكة باوجاعها تثقل كاهلك .

سلاما ودام القلم الذي يفرش عطره هنا برغم الاوجاع

الاخ الاغلى ايا ايلوار .رمضان كريم كله امل وسعادة عليكم جميعا .

الاسم: جيكور
التاريخ: 21/08/2010 12:26:12
الاستاذ الرائع صباح محسن .. ادعوا لكم بالتوفيق وطول العمر بالصحه .. لنبقى ننهل من منابع ابداعاتكم..
انتم من يرسم الطريق لجيل الحاضر والمستقبل..شكرا لعطائكم الدائم..
تحياتي ومحبتي واحترامي

تلميذكم
جيكور

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 21/08/2010 11:49:10
اليوم منور يا صاحب القلم المميز الأديب القاص صباح محسن جاسم ..
أولا أشكر على جميل ما تعلق به عى نصوصي أيها الامير الأدبي الحي . وأولا أيضا أغبطك عى جميل اسلوبك الراقي في البناء القصصي وهذا الذي قرأت انموذجا له..
اعتقد يا صديقي نحن بحاجة الى ن نتحاور أدبا وابداعا على طريق الادب الرصين فأنت جليل من يقدر أزمة مايجري من ترهات وجليل من يبتكر ومن يبدع .
تقبل تحياتي وتقديري

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 21/08/2010 09:29:24
استاذنا المبدع : صباح محسن جاسم
اقتحمت نصوصك بخجل .. لكي استلهم منها سمو روحك .. فوجدت رفعتها في عينين جاحظتين تتطاولان على اسلحة كاتمة وهما يبيتان في محاجر روعتك التي تنهمر من سفح قنديل بعيدا عن جوار " نصير المظلومين "وسط اثير نعناعك .. دمت سيدي مقياسا للروعة والابداع

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 21/08/2010 07:18:22
للقصص التي تحكي الحياة اليومية دوما نكهة خاصة لأنك تشعر كأنك تقف بين الكاتب وشخوص قصصه فترقب النص والحدث عن كثب.جميل جدا..مع التقدير

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 21/08/2010 03:21:40
الاديب المبهر صباح محسن جاسم
رمضان كريم ...أعاده الله بالخير والبركة
ابداعكم راق ....تتنافس فيما بينها
من حيث الروعة وضربة الهدف ...أشهد
انك اللاعب الماهر ...تحياتي لكم وللعائلة
الكريمة

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 21/08/2010 02:16:53
ما اروعك نصوصك مبدعنا صباح الجاسم
في منتهى الروعة والجاذبية
دمت لقلمك المبدع
احترامي
اعلق بدون كهرباءالعذر من الله ومنك

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 21/08/2010 01:51:59
القاص بامتياز صباح محسن جاسم..
امتزج سحورنا بسحر إبداعك وهذا يكفي... نصوص رائعة جدا..(الثالثة والنصف فجرا)

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 21/08/2010 01:27:44


صديقي العزيز القاص المبدع
الاستاذ صباح محسن جاسم
انحني اجلال لهذا الابداع ..
(اشتكى متوجعا:

يستكثرون علينا سماع الموت.. راحوا يمطرون رؤؤسنا بأسلحتهم الكاتمة .)




5000