..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


*أسماء في حضرة باب المعظم!

بلقيس الملحم

هي أختي (آسية) غالبا ما تؤازر دمعتي العراقية بدمعتين كبيرتين وزفرة طويلة ألمس حرَّها من وراء صوتها البعيد وهي تهاتفني عبر الأسلاك : بلقيـــــس, العرااااق.. قتلى جدد, لقد ذبحوهم كالعصافير.. ثم ننتهي بصمت يطول ويطول.. حيث نبتلع ما تبقى بيننا من حديث, نؤجله من حيث لا ندري إلى وليمة أخرى للبكاء..

 ولما كنتُ معها في سفر قريب, وقد افترقنا للتو, أتاني صوت جديد لأختي الكبرى- أسماء- لم تكن تختلف عن تلك العصافير المذبوحة, فقد سمعت صوت بكائها وهي تقول: ستين, ستين راحوا يا بلقيس في لحظة واحدة..

 يستمر بيننا صمت يُخلف تنملا في أطرافي المرتجفة وهو يعبث أمامي بصور لذبائح معلقة, يتصرف كمجنون يوزع بطاقات عرس على موتى..!

 وأنا من فرط دهشتي أقفز من سريري الوثير إلى حصيرة أبكي فيها فجيعة الورود الحمراء وقد كرهت لونها وكفرت بكل الباقات والأعياد, أبكي بقع الضوء كيف خبا في روح مُتيَّمة, حتى النعل المكوَّمة بكيتها, كيف كنسوها بعد أن نزعوا منها الأقدام؟ هل ذابت أصابعهم  ببلاستيك الحلوى؟! أم أن توسلات المتطوعين فشلت في التوسل بنصب المقاتل المُغيَّب؟!

أسأل نفسي: ولكنها العصافير أقدامها هشَّة, صغيرة ولا تحتمل كل هذا الزحام.. ربي إنهم خرجوا من صلاة قيامة طويلة, فالعن قاتليهم لعنا كبيرا..

 

 

•·            كتبت هذه السطور إثر انفجار باب المعظم مستهدفا مركزاً للتطوع بالقرب من مبنى وزارة الدفاع القديمة في 17-8-2010 وقد خلف أكثر ستين قتيلا وأكثر من مئة وعشرين جريحا

 

 

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: ريسان الفهد
التاريخ: 21/08/2010 13:59:20
السيدة بلقيس
انك تكتبين بدم القلب وفي روحك فسحه من الامل بان تنتهي يوما هذه المهزلة , مهزلة الذبح اليومي للبشر في العراق , ذبح لاينتمي لاي شيء في الوجود الا للذبح فقط , ولا اعرف له تعريف اخر في كل قواميس ولغات الارض ..ولا اعرف لماذا الذبح من حصة الفقراء حصرا ؟!!
سلمت اناملك الرقيقة ايتها السيده الفاضلة المبدعه!!

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 20/08/2010 13:40:58
بلقيس الملحم الرائعة
نحن نبكي على الشهداء الذين راحوا ضحية الغدر والسياسة اللعينة ولكن هل نجد من يبكي علينا اذا هاجمنا اخطبوط الارهاب يوما
سلمت احساسك الرائع وانت تتذكرين شهداء العراق
تحياتي
علي الزاغيني

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/08/2010 12:33:37
أسماء في حضرة باب المعظم
بلقيـــــس, العرااااق.. قتلى جدد, لقد ذبحوهم كالعصافير.. ثم ننتهي بصمت يطول ويطول.. حيث نبتلع ما تبقى بيننا من حديث, نؤجله من حيث لا ندري إلى وليمة أخرى للبكاء..
الله الله الله اختي بلقيس الملحم لله درك وسلمت اناملك الحرة الشريفة تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 19/08/2010 21:57:57
شكرا لأحاسيسك الراقية .. الأديبة الرائعة بلقيس ..
ذا قدرنا الذي جلبته لنا الديمقراطية الامريكية المفخخة .
دمت بخير والرحمة للشهداء جميعا .

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 19/08/2010 14:55:45
إنه الجرح الذي لن يندمل
وسيبقى وسما في أرواحنا ما بقينا
فعسى الله أن يطهر ذنوبنا بذلك الألم!
تحياتي لكل من مر من هنا
وأعتذر لضيق الوقت عن الرد على كل معلق
خالص مودتي وتبريكاتي للجميع بشهر رمضان المبارك رغم الغصص..!

الاسم: سردار حجي مغسو
التاريخ: 19/08/2010 14:25:08

تحية اجلال و احترام لكِ
يا ايتها الثائرة و المثابرة
و انت تحملين هم الاخرين
اتعبتنا الغربة و دمرنا الفراق
يا عراق
ما يجري اشنعُ من شنيع
قتلٌ و دمار و ظلمٌ ينمو في
مكان و يشيع
و ما من شفيع
يا الله احفظ هذا الشعب
الوديع
يا عليم يا سميع
احفظ لنا عراقنا للجميع
و لكِ كل الود

سردار
مدينة هانوفر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/08/2010 12:44:14
تشعشع أحاسيسك الإنسانية الراقية
واستشهاد الصديق سلام كاظم بقول لحسين مردان ذكرني هو الآخر ذكرني بقول لجبران مشيراً إلى وطنه لبنان أيام المجاعة التي أصابته , يقول جبران من أمريكا :
ليتَ قلبي يصبح عصفوراً يطير إلى وطني فيأكله طفل جائع ...
هذه كلمات تبدو بسيطة ولكن إنسانة حساسة مثلك لا بد أنها تدرك حجم الأسى المتخفي وراء هذه الجملة .
تحية لك مع قهوة تركية

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 19/08/2010 11:39:15
اتمنى من السياسيين ان تتحرك ضمائرهم قليلاً فقط
تحياتي لك اختنا الطيبة بلقيس .. نتطلع لجديدك دوما

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 19/08/2010 11:14:09
في حضرةِ الوجع
يتجلى بريق حرفكِ سيدتي ألقا نقيا..
فتتهادى كلماتك بلسما سماويا على مضمخاتِ جراحنا..
دُمتِ للحرف ألقا..
رؤى زهير شكــر ِ

الاسم: marwan_iraq9@yahoo.com
التاريخ: 19/08/2010 09:51:46
نحن في بلد ذبح فيه كل شيء ,نسينا طعم الفرح ,نسينا طعم الابتسامه, اصبحنا لانرى سوى الدماء ,الدماء التي اصبحت ارخص مايكون في بلدي سلامالكل روح طاهره أزهقت على ارض العراق وقبلها سلاما لارض العراق التي أحتضنت أبنائها احتضنتهم بحضن الام الدافيء الحنون وسلاما لثكالى العراق تقبلي تحياتي _ مروان الجبوري.

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 19/08/2010 09:36:42
رائع ما كتبتي تسلمين وفقك الله وسفره سعيده اتمنى لكم التقدم والازدهار

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 19/08/2010 07:37:30
سلام الله عليك يا ابنتي بلقيس لهذه المشاعر الانسانية الفاعلة والتي تمثل هوية وجدان وتقبلي مودتي ودعائي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 19/08/2010 07:02:27
بلقيس الملحم ايتها الكاتبة الرائعة..
للشاعر حسين مردان مقولة خالدة.. لايمكنني ان احترم هذا العالم وفيه طفل واحد منكسرة عيناه من فاقة.. او جوع لكسرة خبز او دمية.. ماذا سيقول حسين مردان عن شباب بعمر الورد تخرجوا توا بتفوق وليس امامهم سوى التطوع على صنف القوى الامنية؟؟؟؟؟؟ لكن الدم كان ينتظرهم؟؟ لكنك قلتيها ايتها الاخت.. لا نستطيع ان نحترم احدا.. وهذا النزيف ... نزيف..

الاسم: ضياء الشرقاطي
التاريخ: 19/08/2010 06:21:29
لقد اصبح الدم العراقي رخيصا .. رخيصا جدا .. وربما نحن قد اقتنعنا بهذ الحقيقة !!

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 19/08/2010 06:09:30
مباركة أنت يا ابنتي الحبيبة ... مباركة أن أعطاك الله قلبا يسع الدنيا ..

أسعدتني أمس حين أخبرتِني أن كتاب " تجليات الحنين " قد وصلك ـ لكني مازلت حزينا لأن ديواني " هذه خيمتي فأين الوطن " لم يصلك مع أنه إحدى آخر ثلاث نسخ عندي ..

لابأس : سأعوّضك عنه بنسخة من " جرح باتساع الوطن " حال صدور الطبعة الثالثة منه في غد قريب .

والدتك أم الشيماء ـ وشقيقتاك الشيماء ونجد ـ يخصصنك بالسلام ..

تحياتي للعزيز د . عبد الله وقبلاتي لعصافير شجرة أمومتك الطيبة .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 19/08/2010 03:29:33
الرائعة بلقيس الملحم
مشهدا دمويا اخر يضاف الى كوميديا العالم السوداء
وكاننا جبلنا للموت لاغير
رمضان كريم

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 19/08/2010 03:21:11
مسلسل القتل لن ينقطع
إنها أطول حلقات تشاهدها البشرية
تختلف البيئات
وتتنوع الشخوص
ويبقى ساطور الشر يدق الرقاب
منذ قابيل وهابيل
ولن يتوقف حتى يوم القيامة


بلقيس تقبل الله أعمالكم وصيامكم وأرشفتكم لواقع الجريمة مع خالص التحايا




5000