.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عاشت الفيحاء وسقطت الجزيرة!

طارق حربي

كلمات -143-
*بدعوى انتهاء مدة عقدها مع مدينة الإعلام في دبي منذ (9-2-2006) أغلقت الحكومة هناك أمس الأول قناة الفيحاء الفضائية!!

*قطر جددت العقد مع قناة الجزيرة الإرهابية... إلى يوم يبعثون!
*كمموا صوتنا العراقي الوطني الحميم..وهل يقدرون!؟

البسيط بساطة مواطننا عندما (يزهك) بوجه الظالمين
الخبير بطبقات الوجع العراقي الذي تكسرت فيه النصال على النصال!
*أبقوا على الجزيرة بنت الزيف العربي سليطة اللسان كثيرة الدخان  ذات القدرات الفائقة في تقديم الدم المراق باعتباره صورة عصر وخلاصة أوضاع راهنة تقلب الحق باطلا والباطل حقا بالتقنيات والألوان والصور الملفقة .

حدثتني إحدى الأخوات قائلة : كنت أتعالج في إحدى المستشفيات ببغداد سنة (2003) بعد سقوط صدام ونظامه بأشهر، وشاهدت من النافذة كيف يجمع كادر الجزيرة عددا من العراقيين، ويطلقون وراء ظهورهم دخانا وأصوات انفجارات ويبدأون بالتصوير!!، والله العظيم كان الشارع هادئا فلماذا فعلت الجزيرة ذلك الفعل المنكر!؟

*تآمرت الحكومات العربية وأجهزتها الأمنية والإعلامية، ومنعوا الفيحاء من أن تتقدم أكثر في خرائط الألم العراقي، أوقفوها لأنها عرفت أسباب الموت الذي يبدأ من حفلات الأعراس وينتهي في مشارح الطب العدلي!
*بينما أطلقوا العنان للجزيرة الطائفية وضباعها البشرية من أكلة لحوم الضحايا وهم يتساقطون بالمفخخات والأحزمة الناسفة!

سمعت مذيعة برنامج منبر الجزيرة (ليلى الشايب) تتحسر بعد إعتقال صدام في حفرته قائلة : ماذا بأيدينا لإنقاذه...الله يكون بعونه!؟
*كمموا صوت الفيحاء ذات الضمير الحي النقي والمضمون الواضح المؤثر وسط أطنان النفايات الإعلامية من الورق والساتالايت

*لكنهم جددواعقد فضائية الجزيرة لأمة الفياغرا لكي لا يزعل حاكم خليجي من ذوي العاهات وقاهري الجلطات  فيقلب الطاولة على البعثيين والقوميين ومتعهدي زواج التسيار القرضاويين!

*أغلقوا الفيحاء لأنها تخاطب الضمير العراقي الحي وتُظهر على شاشتها أبناء العراق الشرفاء الأصلاء ممن يحترق قلبهم على العراق شعبا وأرضا وتأريخا وثروات وحضارة

*لكن بخبث بعثي قومي شوفيني أبن ستين ملعونة جعلت الجزيرة تشتم العراق بالعراقيين أنفسهم وراحت تجمع (شكو حثالات) ليشتموا الرموز الوطنية العراقية والقادة الروحيين ويلعنوا العراق الجديد.

*تملك الفيحاء من حرية التعبير مالاتملكه الجزيرة، على قلة الموارد والتقنيات والعاملين.
حكى لي صديق يعمل في الفيحاء، أنه لم يعرف طعم النوم، منذ انتدابه للعمل فيها قبل عامين قادما من إحدى الدول الأوروبية!! تدافع الأولى عن حرية شعب وهو يتلظى بالجحيم الأمريكي العربي بينما الثانية تدافع عن بقاء الحكام وتنمي دور الحكومات في قمع الشعوب

*الخبيثة الطائفية بثت يوم أمس مشادة كلامية وقعت في البرلمان العراقي بين نائب الرئيس وأحد الأعضاء أعادتها في جميع نشرات الأخبار!
تناست أن ذلك مايحدث في أعظم الأنظمة الديمقراطية في العالم  لولا تلك المناقشات الحادة والحراك السياسي والحوارات الحامية
لما تفعلت المسارات وأعيدت الحقوق وتفاهمت الكتل السياسية
*لم تتطرق الفيحاء إلى الإرهاب بما يرضي النظام العربي الرسمي، الداعم للإرهاب أصلا لضرورات بقائه طويلا لكن فضحته وكشفت زيف الممولين له إعلاميا وماليا وسياسيا، فأغلظت عليها القلوب وأوغرت صدور المبغضين
*على العكس من ذلك لفقت الجزيرة وما تزال أفلاما ووثائق وصبت الزيت على النار في العراق وفلسطين

*لاتنزوي الفيحاء مخذولة ووحيدة وعزلاء كما يخططون لأن العراقيين منحوها المحبة والود الأعمق ووضعوها تاجا على رؤوسهم

*إحدى صروحهم الإعلامية التي يأمل أن تولد مرة ثانية في العراق العزيز سيتذكر العراقيون وستعيش طويلا في ضمائرهم

*الجزيرة ميتة الضمير وميتة في الضمير
*عاشت الفيحاء وسقطت الجزيرة!

طارق حربي


التعليقات

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 12/10/2006 23:53:25
انشاء الله تعود قناة الفيحاء الفضائيه الينا وبمساعدة الخيرين من العراقين والعرب.
وتعود البسمه الينا بعد ان ادمعت اعيننا في غلقها
وهل تصدقونني اني عندما اقلب في الريموند وابحث عن قناة
الفيحاء واجد الشاشه سوداء تتساقط ادمعي لاني كنت من المدمنين على هذه القناة ودائما اشاهدهاوخاصة في محاكمة الطاغية الصنم صديم.
وادعوا الله ان يوفق كادرنافي الفيحاء ويسهل امرهم واقول لهم اصبروا ان الله مع الصابرين.
حسين عيدان السماك




5000