..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصوص مترجمة

عايده بدر

تفاحة ... بين حميد مصدق و فروغ فرخزاد 

 

حينما نكتب شعرا فإننا ننثر رماد أرواحنا مع كل حرف نكتبه و حينما نكتب عن الشعر فكأننا نرتقي السماء لنصل إلى أبعد النجوم 

و إذا اجتمع لنا الحديث عن شاعر في رقي و شاعرية  الشاعر *" حميد مصدق " فقد ارتفعنا فوق الحجب

أما إذا انضم لهذا الصوت الشعري صوتا عذبا يجمع بين الجاذبية و الحزن و التمرد فإننا بلا شك نتحدث عن الرائعة  **" فروغ فرخزاده "  

و اجتماع صوتان شعريان هنا ليس أمرا عاديا  

خاصة إذا كان كلاهما يحمل مثل هذه الرقة و العذوبة 

في التعامل مع المفردة اللغوية و كأنه يرصع السماء بالنجوم

لنستمع معاً إلى هذا العبير الذي نشتاقه في وقتنا الحالي لنتنسم بعضاً منه

مساجلة رائعة بين هذين الرائعيين :

 

 

التفاحة

 

أنت ضحكتِ لى

وما كنتِ تدرين

بأى قلق واضطراب سرقت التفاحة

من حديقة الجيران

 

 

فالبستانى طاردنى مسرعاً

( ولما ) رأى التفاحة بيدك

نظر لى نظرة غضب

( وعندها )

وقعت من يدك التفاحة المقضومة

 

 

أنت رحلتى ، وإلى الآن.....

يتكرر حفيف أقدامك

فى أذنى شئ فشئ

ويؤذينى

 

 

، وأنا متأمل

حطام خيالى هذا

، فلماذا :-

صار بيتنا الصغير

بلا تفاحة؟!

 

ثم ترد عليه بصوتها العذب الشاعرة " فروغ فرخزاد "

 

 

انا ضحكت لك

لانني كنت أعلم

كم كنت مضطربا حين سرقت التفاحة

من حديقة الجيران

بينما أخذ أبي يطاردك مسرعا

و ما كنت تدري أن هذا الشيخ بستاني حديقة الجيران

هو نفسه أبي

 

 

فضحكت لك ردا على ضحكتك

و لأعطيك جوابا شافيا على حبك

(لكن) امتلاء عينيك بالدموع أرعش التفاحة المقضومة

في يدي فوقعت أرضا

حدثني قلبي (قائلا) فلترحلي

لم يكن قلبي يريد أن يتذكر دموعك المرة

فرحلت أنا

 

 

و رغم مرور هذه السنوات الطويلة

فما زالت صورة عينيك الممتلئة بالدموع تؤرق راحتي

و أنا مستغرقة في أفكاري ............

(أفكر) ماذا يحدث لو لم يكن لحديقة بيتنا هذه التفاحة

 

 

 

 

 

 

*الشاعر الإيراني " حميد مصدق "

ولد عام  1939م في مدينة شهر رضا و و توفي عام 1989 م في طهران بأمراض القلب.

 

مَثل هو و الشاعر سهراب سبهري و الشاعرة فروغ فرخزاد مثلث مدرسة نيما في الشعر الفارسي في الستينات من القرن الماضي ... و قد وحدهم الألم النفسي خاصة في ظل مجتمع كان يموج بعديد من التيارات الفكرية و السياسية و الثقافية وقتها و كان تمهيدا فيما بعد لتغيرات سياسية مهمة .

 

أهم أعماله الشعرية و أشهرها على الإطلاق :

منظومة " كاوه " عام 1340 / 1961م

الأزرق و الرمادي و الأسود 1343 / 1964 م

سنوات الصبر 1349 / 1970م

 

 

 

** الشاعرة فروغ فرخزاد

ولدت في 1934 م في مدينة تهران و توفيت في حادثة سيارة عام 1966 م

تعد هذه الشاعرة من أشهر شاعرات إيران لما حملت من نموذج للتمرد على المجتمع الإيراني وقتها و قد بدأت بواكير تمردها ضد نظرة المجتمع للمرأة و خاصة المرأة الوحيدة ... و قد اكتسبت شهرة زائدة بعملها في مجال الإخراج السنيمائي .

في البداية عبرت عن معان رومانسية عديدة و معان تجريدية قتلت بحثا في الشعر الفارسي التقليدي و المعاصر و خاصة في دواوينها :

أسير 1952م

الحائط 1956م

عصيان 1956م

شغلتها كثيرا قضايا مجتمعها و خاصة وضع المرأة في هذا الوقت و حاولت أن تحرك مجتمعا ساكنا لا يرى من المرأة إلا وسيلة إما للمتعة او للكبت و إلقلء اللوم الدائم على فشل المجتمع لذلك تطبعت قصائدها فيما بعد بالتمرد على هذه النظرة و حاولت استغلال حادثة طلاقها في محاولة لصدم المجتمع بهذه النظرة و لكن كانت كل الاتجاهات ضدها و في عام 1966 م و في ديوانها الآخير تنبئت لنفسها بالنهاية التي جاءت مصادقة لتوقعاتها فلقت حتفها في حادث سيارة أودي بحياة شاعرة قل نظيرها في عالم الشعر ...

 

 

 

 

 

 


 

عايده بدر


التعليقات

الاسم: احمد الوائل
التاريخ: 16/11/2010 16:10:08
صوتان ساحران
كيف جمعت بينهما هنا
مباركة تلك التفاحة

تقديري سيدتي
احمد الوائل

الاسم: عايده
التاريخ: 19/08/2010 21:30:20
أستاذي الراقي
فراس حمودي الحربي
أسعدني مرورك الراقي هنا
و رؤيتك للحرف أسعدته بكل تأكيد
تقديري و مودتي

الاسم: عايده
التاريخ: 19/08/2010 21:28:38
الصديق الراقي
كاظم الشويلي
كم أسعدني مرورك بهذا الحرف الجميل
تقديري لمرورك المبهج

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 14/08/2010 12:17:04
كم كنت مضطربا حين سرقت التفاحة

من حديقة الجيران
عايده بدر المتألقة يوم بعد يوم لك الروعة والالق اختي الرائعة تقبلي مروري

شكرا دمتم سالمين يابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 14/08/2010 07:56:07
احييكم الدكتورة عايدة على هذا الابداع




5000