..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مقترح الى مجلس الوزراء بتقليص أيام الدوام الوظيفي خلال موسم الصيف

اسماء محمد مصطفى

الموظفون يهلكون  بسبب الحَر .. مَن ينقذهم من غرف الساونا الإجبارية !؟

 

هاهي الكهرباء تواصل غيبوبتها من غير أن تتحسن حالها قليلاً او تدغدغ أحلام العراقيين بأن تعاد اليها الحياة في غرفة الإنعاش .

وهاهم العراقيون يتجرعون السم في صيف لاهب لايشبه في لهيبه أي صيف مضى بسبب موجة الحر العاتية ، ليُضاف الى قائمة همومهم اليومية همٌ آخر .

الباعة الجوالون يعانون الأمرين وهم يعملون في مناطق مكشوفة بلا مسقفات .. المواطنون يسيرون على أقدامهم  تحت أشعة الشمس الحارقة في مناطق تتطلب ذلك بسبب الازدحام او غلق بعض الطرق او عدم السماح للسيارات بدخول بعض الشوارع .. السائقون يعملون تحت الحرارة نفسها ..

وقبل أن تتعطل المدارس أدى تلاميذنا وطلبتنا امتحاناتهم النهائية تحت وطأة الحر ومن غير أن تتوفر في القاعات الامتحانية مراوح او مبردات ! وسيؤدي المكملون منهم امتحانات الدور الثاني تحت الظروف نفسها ومن غير أن يسأل أي مسؤول في وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي كيف لايتبخر العلم من رؤوس اولئك التلاميذ والطلبة بفعل الحرارة الشديدة في قاعات الامتحان ، لاسيما إذا سبقها قطع جزء من الطريق الى المدرسة او الجامعة ليضطر الطلبة الى قطع المسافة المتبقية سيراً على الأقدام ؟!

شرائح كثيرة تتعرض للهلاك التدريجي بسبب موجة الحر القاسية ..  وفي مقدمتهم الموظفون الذين يعملون على مدى أشهر الصيف التي في تزايد .. نعم أولئك الذين يضطرون للعمل تحت أشد الظروف القاتلة من غير أن تصل أناتهم وآهاتهم الى المسؤولين الكبار الذين قد لايتصورون حجم المعاناة التي يلاقيها الموظف وهو يعمل في ظل غياب الكهرباء او أمام مروحة فقط لاتجلب له سوى الهواء الحار إذا جاءت الكهرباء ( الوطنية ) او كهرباء المولد !! و حرم من العمل أمام جهاز تبريد لأن المولد الخاص بدائرته لايسد الحاجة المطلوبة من الطاقة الكهربائية ، فيكون توزيعها بين غرف الموظفين ومكاتبهم غير عادل تماماً . الأمر الذي يجعل الموظف يلعن وجوده في هذا البلد الذي لايتوفر فيه أبسط حق من حقوق الإنسان ، مما يشعره بالإذلال المستمر .

وعليه ، وبما إن الكهرباء في العراق لاأمل في شفائها ، ولعدم توفر مولدات كافية في كل دائرة لتوفير حاجتها من الكهرباء بما يغطي جميع مكاتب موظفيها وبعدالة عكس ما يحدث الآن في ظل مولدات تعجز عن تشغيل كل أجهزة التبريد الخاصة بكل دائرة  ، ولضمان حماية الموظف من حرارة الطريق في بعض أيام الأسبوع إذا لم يكن كلها ،  نقترح على مجلس الوزراء ،  تقليص أيام دوام الموظفين خلال موسم الصيف  هذا الى يومين او ثلاثة أيام  في الاسبوع ، ليكون الدوام بموجب نظام  وجبات تتناوب على الدوام لكي لايتوقف العمل في دوائر الدولة ، وهو مقترح يحافظ قليلاً على صحة الموظف  من خلال حمايته من الحر في بعض أيام الاسبوع في الأقل ، ولاشك في أن الحماية من الحر سبيل لوقاية الموظف من الإصابة بالأمراض ، وبذلك نضمن إنتاجية نوعية أفضل مما يحصل حين يواجه الموظف الحر القاتل يومياً فتضعف مقاومته شيئاً فشيئاً او يصاب بمرض لايستطيع الشفاء منه .

إن الدوام اليومي في ظل ظروف مناخية غير طبيعية وفوق طاقة تحمل الإنسان وفي ظل غياب الخدمات المطلوبة في دوائرالدولة من كهرباء وماء ، يضعف قدرة الموظف على العطاء والإنتاج وبذلك تخسر الدولة طاقة بشرية يمكن الحفاظ عليها بتقديم بعض التنازلات .

ترى ، أنجد التفاتة الى مقترحنا هذا لاسيما إننا في شهر الصيام ؟ أم نلمس إصراراً على أن  يبقى الموظفون يعملون قسراً في غرف الساونا الدائمية والإجبارية في دوائرهم  ظناً من المسؤول أن الموظف  آلة او قطعة حديد وليس بشراً ، لكن حتى الآلة قد تعطل وتعطب بفعل الحرارة ، والحديد يفل من كثرة الطرق عليه ؟! فكيف لايتهدد البشر بعطل او عطب او لايفلون ؟!!

 

اسماء محمد مصطفى


التعليقات

الاسم: ايمان اسماعيل
التاريخ: 23/08/2010 07:22:37
دائما انت سباقة باحساسك العالي بالمواطنين لذا فان هذا الموضوع اخذ مداه في الشارع لان لااحد من المسؤولين التفت الى شريحة الموظفين وهم يعامنون الامرين من حرارة الصيف وكذلك من ازدحام الشارع فسلمت يداك ياست اسماء

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 16/08/2010 13:48:54
الدكتور هاشم حسن

شرفتني بزيارتك هذه الصفحة

اشكرك الشكر الجزيل لما أبديته من رأي اعتز به


تحياتي وتقديري لك

الاسم: ] د هاشم حسن
التاريخ: 15/08/2010 16:39:58
العزيزة اسماء
رائع جداد تواصلك مع هموم الناس، الاقتراح جيد لكن المهم ممارسة ضغط غير مالوف ليس على الحكومة بل لمجلس النواب الذين نقتطع لهم من ثروات العراق حصة الاسد وافعالهم لاتؤكد على ان دورهم لايزيد او يتفوق على دور نملة في غابة.....!!

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/08/2010 21:15:56
القدير فراس حمودي الحربي

جزيل شكري لمشاركتك


*****

القدير عباس

كلماتك تعبر عن معاناة الشعب

شكراً لحضورك

*****

القدير عدنان طعمة

ولك فائف احترامي لحضورك وكلماتك التي تعبر عن حسك الوطني

*****

القدير غزوان العيساوي

شكري وتقديري لحضورك الى هذه الصفحة

*****

القديرة نادية

لا لن يتركوا كراسيهم ، لأسباب يعلمها الجميع

تحياتي لحضورك

*****


القديرة الدكتورة فضيلة عرفات

اشكرك عزيزتي لحضورك
وانا معك في تخصيص يوم اوف للموظف لاسيما المرأة .
سنننتظر دراستك عن الكهرباء والسلوك العدواني بفارغ الصبر

*****

باقة ورد لكم جميعاً

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/08/2010 21:08:31
القدير محمود جبار

أشكرك للمشاركة خفيفة الظل كما هو عهدنا بك في كل تعليق تكتبه



*****

القديرة زكية المزوري


آخ يازكية ، كم كتبت وكتب غيري عن الكهرباء ، واذكر احد عناوين موضوعاتي : شمشون والجوهرة المفقودة . وعناوين اخرى تتناول موضوع الكهرباء
ولم نلحظ اي تقدم في واقع الكهرباء عندنا ولا استجابة من وزارة الكهرباء ولا الحكومة .
وحيث ان المشكلة الرئيسية لم تحل ، فلا بأس ان نسعى الى حلول بديلة تخفف شيئا من معاناة بعض الشرائح ، كالموظفين الذين حالتهم حالة كما رايت في بعض دوائر الدولة .
ولايمكن ان لانتناول مثل هذه الموضوعات وإن لم تكن هناك استجابات ، لاننا مسؤولون امام شعبنا . فإذا سألونا ماذا كتبتم لنا ؟ فمباذا نجيب . على الاقل نحن نحاول من اجلهم ومن اجلنا بصفتنا جزء منهم .
احيي فيك روحك الثائرة

*****


القدير صباح محسن كاظم

اشكرك للمشاركة الطيبة
. ممتنة لحضورك

*****


القدير عقيل الخزرجي


تحياتي لحضورك وكلماتك الطيبة



*****

باقةو ورد لكم جميعا

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/08/2010 20:58:39
القدير علي الغزي

ولك احترامي

*****

المتابع الدائم القدير احمد

أشكرك لمشاركتك الطيبة


*****

القدير عبد الوهاب المطلبي

وأرق التحيا اليك ايضا
اشكرك لطيب الحضور

*****


القدير ضياء الشرقاطي

وانا ايضا لااتوقع التفاتة من الحكومة ، لكن اتمنى ان تكون توقعاتنا مخطوءة هذه المرة

اشكرك للحضور

*****

القدير شهاب احمد محمود

الله يساعدكم في البصرة
اشكرك للحضور

*****

باقة ورد لكم جميعاً

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/08/2010 20:50:23
الأستاذ الفاضل سعيد العذاري

تحية رمضانية مباركة

وانا مع مقترحك

شكراً لحضورك


******

القدير خزعل طاهر المفرجي
رمضان مبارك
اشكرك للحضور الطيب


******

القدير محمد صالح الجبوري

ممتنة لحضورك


******

القدير علي حسين عبيد

ما اجمل ما خطه قلمك

شكراً لك ولحضورك


*****

القدير مجدي الرسام

اشكرك للحضور وابداء الرأي

******

القدير محمود داود برغل

أهم شي ء احترام حقوق البشر

اشكرك للحضور وكلماتك الطيبة والواعية

******

باقة ورد لكم جميعاً


الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 14/08/2010 17:47:40
إلى الأخت الغالية العراقية الأصيلة و الصديقة الرائعة أسماء محمد مصطفى
الهي لي صحبة في حنايا القلب مأواهم ، هم معدن الخير في الناس طابت سجاياهم فيا ربي أحفظهم وزدهم في مزاياهم ، رمضان كريم عليكم وعلينا أعاده الله على الجميع باليمن والبركة والأمان والصحة والسلامة ......
أحييك أسماء على المقالة الرائعة وأنا مع تلك المقترحات

أسماء العراقية الأصيلة المعبرة دوم عن معاناة الشعب المظلوم غاليتي أسماء كنت في شمالنا الحبيب إقليم كردستان قبل أيام أقول لك شي وجدت الكهرباء لا ينقطع نهائيا في الإقليم فضلا عن دخولنا إلى الإقليم يم سيطرة اربيل ظليت أنا والعائلة أكثر من ساعة ننتظر حتى يتم دخولنا ثم يسال عربي لو ..........؟ اش أقول لك أسماء أتمنى من الأخ الأستاذ رئيس إقليم كردستان إعطاء اهتمام والعمل على تسهيل دخول العراقيين من القومية العربية خاصة الأساتذة والأخوة التدريسيين في جامعة الموصل والمرضى أيضا إلى الإقليم والله وجدت أشياء غالية جدا في المصايف الشمال ابسط شي الموطأ ينباع أبو 250 دينار بسعر ألف ربع للعربي وللكردي ينباع بسعر 750 دينار أشون غلاء الله يساعد الفقير أتمنى من أخوة في الحكومة العراقية وحكومة الإقليم الاهتمام بالمواطن العراقي المظلوم بتوفير ابسط الأشياء له من ماء والكهرباء والخدمات الأخرى ...كما معروف العراق أغنى بلد ولكن أفقر شعب في كل شي
عزيزتي أسماء عندي دراسة حول اثر الكهرباء على السلوك العدواني حتى العنف والعدوان يزداد نتيجة انقطاع الكهرباء بس تخلص الدراسة راح انشرها بالنور ..............

أنا مع كل كلام الأخت الغالية زكية المزوري بارك الله فيها كما اقترح أيضا بوضع
يوم أوف off من كل أسبوع لكل موظف حكومي من اجل الاستفادة منها في كل المجالات الأسرية والاجتماعية لان سابقا كانت موجودة ولكن الغيت قبل سنوات وان يكون الدوام الفعلي في المؤسسات الحكومية من (8 ونصف صباحا حتى 2 بعد الظهر )
مع محبتي وتقديري الكبير لك دوم فضيلة



الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/08/2010 14:24:38
الاعزاء الزملاء والزميلات والقراء اسماً سماً

تحية تقدير

أشكركم لحضوركم وتفاعلكم مع مضمون الموضوع


ولي عودة بإذنه تعالى لبعض التعقيب

باقة ورد لكم

الاسم: نادية
التاريخ: 14/08/2010 06:46:12
التفاتة كريمة منك وانتي عبرتي عما في داخلنا
واتمنى ان يرى المسؤولون هذه التعليقات هذا اذا كان لديهم وقت. فقط عندي اضافة
انا استغرب واتساءل اذا كان المسؤولين لايستطيعون ان يوفرو ابسط الخدمات للمواطن اذن اليس الاحرى بهم ان يتركو اماكنهم . ربما بعضهم يقول ان هذه المشكلة ليس لها حل حسنا طالما المسؤول لايقدم شيء ولايستطيع ان يقدم شيء لضروف اقوى منه اذن الاحرى به ان يتخلى عن منصبه لان هذا الامر حرام شرعا
مرت 19 سنة ونحن على هذا الحال
هل هناك بلد في العالم مثل بلدنا؟؟؟؟؟؟؟؟

الاسم: غزوان العيساوي
التاريخ: 14/08/2010 00:59:13
لا اعلم مايجب علي ان اقول لك ولكن فقط
(اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياة لمن تنادي)
مع شكري وتقديري لكلماتك الرائعة

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 13/08/2010 23:15:02
العزيزة اسماء
انحني لك اجلالا واحتراما لان كل ادواتك الابداعية مسخرة لهذا الوطن الذي امتحن مرة اخرى بساسة اخزاهم الله .. مودتي ومحبتي

الاسم: عباس
التاريخ: 13/08/2010 21:51:31
سمعت مره انو بسبب معانات العراقين وبالخصوص الموضفين والكسبه وباقي شرائح المجتمع ان المسؤلين يفضلون تعطيل كافة الاعمال التي تتسبب بمعانات الشعب ومنهاتعطيل الوضائف الحكوميه ماضهر منها ويستثون منها ما (بطن منها )وكذلك تعطيل الشارع العراقي باسره حتى لا يكون هنالك امتعاض او شكاوي او انتقادات رما يمس الساسةالعراقين من بعيد او قريب وخصوصا انهم مشغولون اليوم بتوزيع الكراسي فلا يهمهم اي شي اخر ربما سيكون سببا في تاخير تقدم العراق

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 13/08/2010 21:03:51
مقترح الى مجلس الوزراء بتقليص أيام الدوام الوظيفي خلال موسم الصيف
اسماء محمد مصطفى الاخت صاحبة القلم الحر الشريف لكي الالق وانتي تخطي هذه الكلمات المبدعة
لو تعلمي والله منذ يوم امس لا توجد كهرباء
سلمت اناملك وانتي تضعي ها الملف امام المسؤل الصم البكم تقبلي مروري وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول الشهر الكريم

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: عقيل الخزرجي
التاريخ: 13/08/2010 20:31:43
روعة ومنتهى الروعة ياأسماء العراق عبارة عن مشكلة في كل مكان وفي كل زاوية وماندري لمن نشتكي امرنا عموما موضوع رائع وبارك الله بكي يااسماء الغالية علينا وتقبلي تحيات استاذ عقيل الخزرجي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 13/08/2010 20:17:24
العزيزة الاخت ام سما.. رمضان كريم
بورك قلمك الذي يتحسس مواطن الالم لدى جميع الشرائح،..
في كل الدوائر والوزارات هناك بطالة مقتعة ،وفيض كبير فبالامكان ان ينال مقترحك الرضا والقبول فيما لو تشكلت حكومة وطنية تراعي الجميع..

الاسم: زكية المزوري
التاريخ: 13/08/2010 19:49:46
السلام عليكم ورحمة الله تعالى
رمضان كريم على جميع العراقيين باستثناء الحكومة ومن تبعها .
لو ان الحكومة الفاضلة انتبهت يوما الى ما تكتبين ونكتب وكلفت نفسها بحل واحدة من ملايين المشاكل والازمات في العراق لقلت ان مقالك سيجدي نفعا .. لكن يااسماء من تنادين ومن تخاطبين بالله عليك وانت العالمة بالصمم الذي تعانيه الحكومة وهذا المرض المستعصي الذي يلازمها وهو عقدة السلطة هذه العقدةالمشابهة الى حد كبير بعقدة النظام السابق ورايت نهايتهم بنفسك ورايناها والفضل لله تعالى ولو ان الحكومة الحالية اعتبرت ممن سبقها لكنا الان بخير ورحمة ..
نحتاج الى ثورة ياصديقتي نحتاج الى الشجاعة والى القوة والى انصاف انفسنا يقول مولانا امير المؤمنين علي بن ابي طالب ( كرم الله تعالى وجهه بالنور) : عجبت من امرء لا يجد قوت يومه فلا يخرج مقاتلا شاهرا سيفه.
نحن شعب رضى بالذل واعتاد عليه وقبل بالفتات وبقايا موائد الساسة ، مشكلتنا لا تكمن في الحكومات بل فينا والدليل ان كل الحكومات التي مرت على العراق مرت مرور الكرام على الشعب لانه شعب لا يضر ولا ينفع .
نحتاج الى ثورة ضد الفساد وضد الفقر وضد الباطل وضد التقاعس الحكومي
نحتاج الى اجبار الحكومات على خدمة الشعب بالقوة وبالمتابعة وبالمحاسبة .. الى متى نبقى نسترجي فلان وعلان كي ينتبهوا لحال الشعب المتهالك
اليس الاجدى ان نجعلهم يوفرون الكهرباء لكل الشعب بدلا من مطالبتهم بالنطر لحال الموظف الذي تخلوحياته باكملها من كل اسباب العيش الكريم ومن تلك الاسباب الماء والكهرباء وهي اسباب اساسية لعيش ليس الانسان وحده بل وحتى الحيوان.
والله هذه الحكومة بحاجة الى دق عنقها وسحقها تحت الاقدام بدلا من التماس الرحمة منها .
أبدأ يومي وانهيه بالدعاء على الحكومة وعلى كل من انتخبها ولوث اصبعه البريء بحبرهم المزرق بالسم
وهذا جزاء سنمار ايتها الحكومة .

الاسم: محمود جبار
التاريخ: 13/08/2010 18:51:02
بعد التحية الرمضانية المعتادة اقف بالضد تماما مماجئت به ياست اسماء .
لماذا نلقي باللائمة على الحكومة وكل يوم نقدم لها قائمة من المطاليب والمقترحات أهي عاجزة عن ايجاد الحلول أم أنكم تحسبونها لاتعلم بحال المواطن والموظف !! هناك أعداد كبيرة من المستشارين بل يفوق عددههم ماتحمل عشرة رؤس من الشعر على أن تكون شعور الرؤس تلك من الكثة الشعثاء .
ان حرارة الطقس امر رباني وليس صناعة محلية او استيراد وزارة التجارة وماللجهات الرسمية دخل بهذا .
وخدمة للصالح الوطني فانا اقترح تقليص عدد الموظفين من خلال تسريحهم وبذلك تستطيع الدولة أن توفر الكهرباء بشكل مستمر اثناء الدوام لمن تبقى منهم فماحاجتنا لهذه الاعدادالكبيرة من الخريجين وحملة الشهادات العليا وببساطة اطرح سؤالي هذا : لماذا تحتوي البيوت على الجدران ؟ الجواب وبكل بساطة هو لتعليق الشاهادات ، علقوا شهاداتكم واعملوا في بيع الـ(حب جكاير علج ) أو في العتالة او بيع الماء البارد في التقاطعات المرورية المزدحمة وماأكثرها واريحوا المسؤولين لكي يواصلوا حواراتهم فيما بينهم عل وعسى أن يصلوا الى نتيجة ترضيهم جميعا خلال الخمسطعش سنة القادمة ويتم تشكيل الحكومة .
ومن الله التوفيق

الاسم: شهاب احمد محمود
التاريخ: 13/08/2010 18:24:42
الاخت اسماء
في البصرة دجرة الحارة وصلت الى خمسين اليوم ونسبة الرطوبة 95 % والحياة اصبحت منعدمة مع انقطاع التيار الكهربائي ومع ذلك فالحكومة الموقرة ترفض اعلان البصرة مدينة منكوبة ومها كتبتي لااعتقد الحكومة تنبته او تحاول تنفيذ اي شي لانها متواجدة حصرا من اجل ازعاج وايذاء المواطن فقط مع تقديري لموضوعك الرائع

الاسم: ضياء الشرقاطي
التاريخ: 13/08/2010 17:24:57
لا اتوقع التفاتة من الحكومة بهذا الخصوص .. فالمسؤولون مشغولون بالكراسي والشعب يتذيل اهتماماتهم ...

لا اعرف لماذا لا يموت العراقيون دفعة واحدة ؟!

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 13/08/2010 15:09:41
الرائعه اسماء
ارق التحايا اليك
ورمضان مباترك عليك وعلى الكل
لا يمكن اطلاقا ان يقف العراق على قدميه مادام الانهيار الجاثم على صدور المحيطين...حين ينهض العراق يتبدل وجه الارض وهذا لا ترضاه الهة الارض من زيزيوس وهبل واللات والعزى ووعاظ السلاطين

الاسم: احمد
التاريخ: 13/08/2010 11:40:18
الرائعة والمبدعة الست اسماء في البداية اقدم لك ولجميع المسلمين في ارجاء المعمورة اجمل التبريكات بحلول شهر الخير والطاعة شهر رمضان الفضيل شكرا لتطرقك لهذا الموضوع الحساس والذي يدل على وجود قلوب صافية تحس بمايعانيهاابناء جلدتها من هذه الشريحة وهي الموظفين ومنهم المسحوق ومنهم من يسكن البروج العالية ومحسوب عليهم مقترح وجيه ونرجو ان تكون له اذان صاغية
وتقبلي التحية والتقدير

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 13/08/2010 10:13:48
لك احترامي رائع ما قدمتي تسلمين

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 13/08/2010 09:15:40
الاخت المحترمةاسماء محمد مصطفى
تحية رمضانية حارة
اقتراح جميل
ينم عن وعي كبير
مقترن باحترامك لكرامة الانسان
اتمنى ان يتحقق مطلبك
ويجد صدى لدى من بهم صمم
محمود داود برغل

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 13/08/2010 07:57:33
تحية اجلال واحترام لكل مفردة تكتبينها استاذتي اسماء

اعتقد من الاجدر فعل ذلك من غير تنويه ... رمضان شهر محبة وكرامة وطاعة ولا اتصور ان لا يلتفت مسؤولي الحكومة لمثل هذا المقترح المحترم

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 13/08/2010 07:40:37
الناس الحكماء يحاولون صياغة حركة الحياة بما يجعلها سلهة ومنتجة في آن وهذا المقترح يذهب في هذا الاتجاه
أحييك مبدعتنا الغالية أسماء
واثني على هذا المقترح البناء

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 13/08/2010 06:46:19
تحياتي لك وموضوع يستحق الاهتمام كنت من المتابعين مواضيعك التي تنشر في الصحف اتمنى لك النجاح محمدصالح ياسين الجبوري كاتب صحفي واعلامي الموصل

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 13/08/2010 01:49:46
مبدعتنا الكبيرة اسماء محمد مصطفى
مقترح بناء ومفيد
نضم صوتنا لصوتك عسى ان ينتبه اصحاب القرار
لهذا المقترح الرائع
رمضان كريم كل عام وانتم وعائلتكم الكريمة بالف خير
احترامي اختي ام سما

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 13/08/2010 00:40:21
الاستاذة الواعية اسماء محمد مصطفى رعاها الله
تحية رمضانية مباركة
اقتراح جميل وينسجم مع الظروف والواقع
اقتراح معبر عن مشاركتك للاخرين امالهم والامهم
وانا اضيف اليك هو تقليل ساعات عمل الموظفين الاداريين في جميع شهور السنة
دمت مبدعة




5000