..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليكن مرشح التسوية . . امرأة ! ! !

ستيم تشكيل حكومة وطنية برئاسة امرأة تم اختيارها كمرشح تسوية . . . 

هذا ما حلمت به ليلة البارحة وكأنني شاهدته كخبر من على احدى الفضائيات فأستيقظت وانا سعيدة ومتفائلة ،وأنطلقت للعمل وانا اكلم نفسي : 

حقا" لماذا لا يتم ترشيح امرأة لتشكيل حكومة عراقية حلا نهائيا" لكل الزعماء المتنافسين وبداية جديدة لسياسة تمثلها امرأة تمتلك مواصفات القيادة وتحمل الحب والمودة لشعب العراق والحوار والتفاهم مع دول العالم فتفتح لنا افاق الحرية المتمثلة بحياديتها من منطلق رؤيتها .

امرأة تحبنا كأبناء فنحبها كأم . . . ترعانا  بعطفها وحنانها ورقتها لتمحو ما مضى من نزاعات وصعوبات.

امرأة حينما نشاهدها تبتسم لنا فكأن القدر قد ابتسم . . .

وحينما تشير علينا بأناملها كأن الورد قد ارتسم . . .

  

التاريخ شهد كثير من النساء اللواتي تزعمن امم وترأسن ممالك ولا زالت المرأة حتى اليوم تتبوء مناصب القيادة ونلاحظ غالبية الدول وزراء خارجيتها امرأة بما فيها الولايات المتحدة الامريكية لنجاح المرأة في تمثيل دولتها وبناء علاقات وتحالفات وفقا" لما تتطلبه مصلحة البلد .

والمرأة العراقية تمتلك من المواصفات ما يجعلها قادرة على قيادة البلد في المرحلة الراهنة خصوصا" اذا اعتمدت الحيادية والحزم  في اتخاذ قرارتها بعيدا عن المحاصصة والتحزبية والعقائدية والمذهبية التي اغرقتنا في متاهات العزلة وحملتنا لزاوية الضياع.

وللتأكيد على نجاح الحكومة في حال اختيار المرأة لرئاسة وزراءها فأنها ستنال دعم كل الدول دون استثناء لترسيخ دولة المؤسسات وفق الدستور كونها ستضمن تعاطف هذه الدول ولن تتهم ابدا بالولاء لتلك الدولة دون غيرها كما اتهم غالبية زعماء العراق ولا مجال لذكر التفاصيل ، بل ستعتبر هذه الخطوة الاولى من نوعها كتجربة في المنطقة العربية مما يؤدي الى تغيير الكثير من المفاهيم الخاطئة بحق المرأة والتي ادت وعلى مدى عصور لطمس شخصيتها وانتهاك حقوقها بأعتبارها نصف المجتمع والام والمربية للنصف الاخر.

ان اعتماد امرأة بكل هذه المواصفات لتشكيل حكومة شراكة وطنية سيلغي كل الخلافات فلا ضير من ان يتنازل زعماء الكتل الفائزة لشخصية بشكل وطابع جديد واسم يتم اختياره بعيدا" عن مسميات الاحزاب والكتل اسم مستقل يملك مؤهلات القيادة كما ذكرت اعلاه .

البرلمان العراقي يتضمن نساء بنسبة الربع من العدد الكلي وبهذا فلا عجب لو تم اختيار رئيسة الوزراء من ضمن الفائزات المستقلات او من خارج البرلمان فهنالك الكثير من الكفاءات ممن لم يرشحن للانتخابات ويتشرفن بكونهن عراقيات ويتشرف العراق بأنتمائهن له والتصويت عليها كمرشح تسوية.

  

وانا قد حلمت فقط متمنية ان يتحقق حلمي فالديمقراطية ليس معناها سيطرة الرجل على رئاسة الوزراء خصوصا وقد اثبتت التجربة بتسلطه واستبداده بقرارته وان تكن على حساب مصلحة الشعب وان عدم التنازل والانسحاب كمرشح لرئاسة الوزراء من قبل زعماء الكتل الفائزة اوضحت مدى جبروتهم وحبهم لذاتهم دونما النظر لارادة الشعب .  

  

  

نسرين عبد الرؤوف العمران


التعليقات

الاسم: ميثم الساعدي
التاريخ: 13/08/2010 22:00:57
تحية طيبة
العزيزة نسرين
كلام جميل واتمنى تحقيق هذا الحلو وسلمت الايادي التي عبرت عن هذا الكلام الجميل تحياتي

الاسم: تانيا جعفر
التاريخ: 13/08/2010 08:05:28
ولماذا أصبح نيل الحق نمارسه فقط في احلامنا وبماذا يتفوق الرجل على المرأة ... وقد اثبتت التجارب تفوق المراة بشكل كبير على الرجل متى ما مارست القيادة وقد كانت فترات غاندي الإبنة وبندرنايكا وتاتشر فترات ذهبية لبلادهن ... أما نحن فقدرنا ان تبقى المرأة ظل للرجل ورقما مكملا له للأسف

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 12/08/2010 23:45:41
اختي العزيزة .. رمضان كريم .. اتصور اقتراحك مقبول لدى السياسين العراقيين وسيقول السيد رئيس دولة القانون أقبل على ان ترشحوا زوجتي وسيقول رئيس قائمة العراقية أقبل بشرط ان ترشحوا زوجتي ونعود الى المربع الاول , تسلمين اختي على هذا الموضوع او الحلم الجميل , هذا قدرنا بسياسينا

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 12/08/2010 14:06:11
بداية رمضان كريم عليكم ايها النوريون وكل عام وانتم بالف خير موضوع جميل وشيق ولاتسبعدي ان تكون من يمثل الحكومه امراءه ولكنني لاانصح بذلك على الاقل في الوقت الحاضر لانه حتما يتم تصفيتها0 مزيد من الاحلام الجميله سيدتي الكريمه

الاسم: marwan_iraq9@yahoo.com
التاريخ: 12/08/2010 12:00:51
شكرا لك على هذا الموضوع الشق المهم ان يكون مرشح التسويه انسان انتمائه للوطن ولكن هل سنجد هذا المرشح؟ تقبليس تحياتي _ مروان الجبوري.

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 12/08/2010 10:01:49
سيدتي الكريمة حقا حلم جميل .. والامر لايقتصر على ان من يتولى الحكومة ذكر او انثى المهم والاهم في الامر هو من يفكر بمصلة العراق بغض النظر عمن يكون ذلك الشخص ومن اين فالعراق يعاني المر مما يحدث له وبه لذا فانا اقترح ان يكون المرشح من الكتل القليلة كي يكون مراقبا من قبل الكتل الكبرى وعند تعرضه لاي اخفاق فلا يوجد من يسانده وهذا افضل مما يكون من الكتل الكبيرة وعند اخطائه يكون مسنودا من قبل كتله ، بغض النظر عما اذا كان رجلا ام امراة .

حييت ونامل ان يتحقق الخير للعراق

ودادي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/08/2010 02:22:23
نسرين عبد الرؤوف العمران اختي الرائعة سلم قلمك الحر الشريف تقبلي مروري وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر الطاعة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/08/2010 02:21:46
نسرين عبد الرؤوف العمران اختي الرائعة سلم قلمك الحر الشريف تقبلي مروري وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر الطاعة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 12/08/2010 02:19:36
نسرين عبد الرؤوف العمران اختي الرائعة سلم قلمك الحر الشريف تقبلي مروري وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول شهر الطاعة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي




5000