.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سورة النوم

ميثم العتابي

أهْجرُني نَحُوكَ ليَخضرَّ عُودي، وأعوذُ بها أن تمنح جسدي الخلاص، لأذوبَ في بياضِ طفولتها. يا الله أرفعني إليها مثل نبيٍّ يترصدهُ الاعداء، حتى يضمرَ وجهَ الوحدةِ، وتبيضُّ عيونَ الرحلةِ، لأغادرَ بئرَ البعدِ، وأهجرَ بيت الاحزان، أو أُصلبُ بمنديلِ العطرِ فتكون أصابعها طهوراً من كل الاخطاء. ربي أدخلني مثلَ جنينٍ في عينيها، أزرعني كالجنيِّ في قارورتها السحرية، فانا أنشر فوق الكون وعظ صلاتي، بإسمِ حبيبتي ودربِ الله، وربِ آلهةِ الحزنِ، والدمعِ، وجمالِ بساتين يديها، لتخضرَ عصافير بيوت الطين، ويزقزق ضحك الاطفال في ملعب روحي لمّا تعلو طيارتنا الورقية، أرسمُ وجهينا مثل شراعٍ وهلال، لا نقتسمُ غير رحيل الليل في عينِ الهودجِ، عَلْمِني ربي كيف أطاول فيها طريقي دون عطش الماء إلى شفتيها، فأنا ياربي جحيم الأقنعة السود، ومطهّر باقي الأبواب، أنا صنو الماء، شبيه الريح، انزلق مني فلا أراني، أكتبُ فوقَ رملِ مسافتنا: عربي يصهل فيه الليل جواد أسمر، أَحملُ من قفرِ عراقي: رائحة العشق، صوتي، مضغة شعر، وحنيني لأمي. ياالله.... يشعلني الدرب فيمتد إلى بيتكَ، وأمي تهمس في أذنِ الليل على ظهري... ليبكي جوادي، فأغادرني إلى بيتكَ على ظهرِ غيمةٍ تعرفُ دربَ السرِ إلى شفتيها.

******

مثلما يبني الله جدار الماء بوجه السفينة، أو تخضل يدي بملح التلويحة الأخيرة، مثلما يمتدُ في الليلِ قطيع من كائناتِ بكائي، أمتدُ إلى عينيكِ سُلّماً يتربصُ كتفَ الجدار، فأنا لا أقوى على حملِ بياضي، رسالتي المطوية بقميصِ بقائي: أن أبقى أبداً في اللاأعرفه، وقتذاكَ كنتُ مزروعاً على طرفِ الكونِ النائي، تناستني عمداً مزارعةٌ في حصادِ السماءِ، أطوفُ ببذرتي بين خصلاتِ شعرها، لما ولجَ القحطُ سَمَّ انوثتها، غادرتُ وإياها بدوني، حتى تعثرتِ بيّ وانتِ تمرينَ على غيمِ القرى وحدكِ، تمشطينَ صيفنا البالي، تلقينَ بقميصكِ عليّ فيرتد أسمي إلى أذني سميعا، ها أنا أنوء بزرعِ ابتسامةٍ على أبوابكِ، وحدها هشاشتي لاتعرفُ عمقكِ، وحدها صلابتي لاتفهمُ رقتكِ، وحدهُ قلبي يعرفُ السرَّ المحيط بإحجيتكِ، فخيولكِ البرية تمضي في دمي مثل نهرٍ يطعنهُ العطش. دعيني أشتدُّ فساعدايّ لايرومان رميَ سوايَ بقوسِ الهزيمةِ، دعيني أخمِّنُ أيامي الهزيلة، حتى أشذب نفسي وأجيئك بلوريّ المعاني، ملائكي مثل سرير العذارى، منتشٍ مثل سكيرٍ في لحظته الأخيرة، مفرغٌ حقيبتي في محطاتٍ لم أعدْ أتذكرها، فأمسكُ يدَ الحقيقةِ وأمضي.

*******

أفتحُ غطاءَ أشعاري، أدلفُ عباءة مجازي، لم أبلغُ من الحزنِ عتيا، غير اني أصبحتُ بعمقِ الساقية، جسدي ناعمٌ كالحصى، وجهي مجرى لنهرِ الآخرين، لم أبلغُ..... غير ان قلبي يعرفُ قسمات الدرب وطعم الدمع المتيبس على يدي، مذ أقلعتْ في عهدِ الطوفانِ روحي، وشربنا معاً نخبَ الشوارع المعتمة، دعيني أخمِّن حزن السواقي، ولون العويل، وشكل الشراع، فأطلقُ لحنجرتي الهواء، رأسي يتأرجح مثل شجرةٍ لعيد الميلاد، كنتُ وقتها أتأبط أفعالي، أتسلقُ جسدَ النومِ.... لأصحو

 

ميثم العتابي


التعليقات

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 08/09/2010 13:02:31
الأحبة الزملاء
محمود داود برغل
كلادس وهيب
شكرا من مكمن القلب المجهد لمروركما
محبتي لإشراقة قلوبكم

الاسم: كلادس وهيب
التاريخ: 06/09/2010 20:11:24
ميثم العتابي.....
ليس بجديدٍ عليك وانت تنسج من الحرف رداءً للغة ٍ يزيدها روعة الى روعتها....
دمت والالق صنوان
خالص التقدير

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 11/08/2010 20:57:49
رائعة كلماتك
جميل حرفك
راقي فكرك وخيالك
الزميل ميثم العتابي المحترم
تقبل مني هذا المرور المتواضع

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:30:16
الزميلة القديرة رائدة جرجيس
شكرا لحضورك الجميل
تقديري

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:29:10
الزميل الرائع مصطفى البيطار
حضورك أضفى على النص جملا آخر

محبتي يا صديق

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:26:52
الاستاذ القدير حمودي الكناني
نعم اذكر انك اول واحد مر به النص
شكرا لأنك هنا .. وشكرا لتحملك إياي
محبتي الدائمة لك

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:24:19
الزميل الرائع حمزة اللامي
شكري وتقديري لجهدك ووقتك الرائع
محبتي يا صديقي

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:22:54
الاستاذ المبدع والصديق الجميل
علي الخباز
أقف احتراما لقرائتك الرائعة المستفيضة للنص
ولتعبك الظاهر في محاولة المسك بتلابيبه
اقدر جهدك العالي صديقي
محبتي البالغة

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:20:47
الصديق المبدع صباح محسن كاظم
الرائع كـ دوما هو حضورك اخي الكريم
تقديري وسلام الاخوة هنا إليك

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:19:34
الزميلة الرائعة هدى الموسوي
شكرا لوقتك الذي منحتيه لي
تقديري البالغ
محبة

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2010 13:17:49
الحبيب والصديق الجميل خزعل المفرجي

اشتاقك يا صديقي ... فلا تبخل علينا

محبتي

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 10/08/2010 22:03:21
نص جميل وممتع حقا
تحياتي لك

الاسم: مصطفى أحمد البيطار
التاريخ: 10/08/2010 18:29:55
صور بديعة وخيال خصب وسرد موفق ,,
فيه نقلة من عالم المحسوس لعالم المجهول,,
تأملت ملياهذا الحرف الألق وسافرت معه من غير زاد ,, فأشبع شغفي وروى تعطشي ,,

دمت في تألق أيها المبدع

مصطفى البيطار

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 10/08/2010 17:12:01
عندما قرأتها اول مرة قلن لك ارى الاندهاش في ثنيا هذا النص الباذخ في الصور والاشتغالات الابداعية .. امنياتي لك بالتوفيق يا ابا السور.

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 10/08/2010 12:59:34
الاستاذ ميثم العتابي
تحية حب على هذا النفس الجميل وهذه الكلمات التي اخترتها بدقة وحنكة لتعبر عما يجول بخاطرك .. احسنت بوصفك الرائع وناورت بكلماتك بذكاء
تحياتي لك
اتمنى ان تتصلي بي لحاجة ماسة!

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 10/08/2010 12:51:56
الاستاذ ميثم العتابي
تحية حب على هذا النفس الجميل وهذه الكلمات التي اخترتها بدقة وحنكة لتعبر عما يجول بخاطرك .. احسنت بوصفك الرائع وناورت بكلماتك بذكاء
تحياتي لك
اتمنى ان تتصلي بي لحاجة ماسة!

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 10/08/2010 09:13:13
العزيز ميثم العتابي ...
**
تزهو التراكيب الجملية الشعرية بكل انماطها وسياقاتها لتأدية الدور الحداثوي الساعي لخلق الاندهاشية وتخصيب كل مفردة عبر شكل من اشكال التشعير بواسطة آليات متعددة تكون الفضاء الاخصب مثل آلية المفارقة مثلما جاءت في التعبير بين الاخضرار ( اهجرني نحوك ليخضر عودي ) والخلاص ( اعوذ بها ان تمنح جسدي الخلاص ) ثم يبدأ برصد المتعلقات الموضوعية مؤسسا لمتعلقات مبتكرة .. كالمفارقة في معنى الرجاء الطلبي الأمنية ( أو اصلب بمنديل العطر )... كما اجده حاول ان يشبع الجملة بترف التشكيل لخلق حساسية تلقي مثل ( ورب آلهة الحزن ) اذ وحدها بمفردة رب فاصبحت الجملة مؤمنة .. وسعى الشاعر ( ميثم العتابي ) الى اخضاع المشهد الشعري لمكونات المعادل الموضوعي كجملة ( عصافير بيوت الطين وتزقزق ضحك الاطقال ....) او لنقرأ جملة ( لما تعلو طيارتنا الورقية ، ارسم وجهينا مثل شراع وهلال .) وسعى الى تشييد جسور التواصل عبر فاعلية الازاحة المدهشة كنشاط اجرائي فعل شعرية القول ( كيف اطاول فيها طريقي دون عطش الماء الى شفتيها ) فازاح النهر كمعنى يصل الى لذة التلقي ... ويستمد سرديته بواسطة سعي اختزالي وتكثيفي لأبراز الكد الشعري في كل جملة من جمله ( انزلق مني فلا اراني ) عربي يصهل في الليل جواد اسمر )
معذرة ... حاولت ان ابين عوالم الفضاء المشهدي التخيلي المشيد على تجليات من الواقع قريبة عن التلقي .. وبين اشتغال جديد غير مسيرة الشاعر العتابي اذ ثبت مساعيها في الكد التواصلي لأول مرة ارى الأنا كأمتياز واضح المعالم في قصيدة تعد من اجمل قصائد تجربته الرائعة

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 10/08/2010 05:26:49
الرائع :هواجس نفثتها الروح بلغة الجمال..دمت بجمل باذخ

الاسم: هدى الموسوي
التاريخ: 09/08/2010 23:01:34
جميل حقا..
وكانني أقراء تعويذة حبٍٍ اغريقيه او طلسمايونانيا تتجسد فيه كل آلهة الحب..لكنه ممزوج بروح الشرق واصالة جوادك الاسمر..

تحياتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/08/2010 18:20:57
الرائع الجميل ميثم
بحق جميل الروح وكل الجمال
اسعدتنا في نصك كثيرا
دمت لحرفك المبدع
احترامي




5000