.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القبلة الأولى...

دهام حسن

لمن ستعطي القبلة الأولى مها

يا بخته  من اشتهى.. ونالها

 

جميلة جدا مها

سبحان من أعطى لها

من الجمال والهوى صبابة وفتنة

من القوام رقة ..رشاقة

وفوق  ذا  كمّ النّهى

 

يطوف حول دارها مثل اليتامى

فتية من حيّنا..

حبّ الجمال دأبهم

يا ويلها..

لو ظهرت تمشي الهوينا وحدها

 

 

عصية مها معي تمنّعا..لكنّ ذا..

يزيدني تعلقا بحبّها ..

والركض دوما خلفها

 

هات مها.. اسقي العطاش جرعة  

من خمرة طافت بها شفاهنا

 نرشفها في سكر تداولا

فمرة هذا وذا ومرة أخرى أنا

 

فالقبلة  الأولى أيا جميلتي

فإنني أولى بها

 

صمتي وأشعاري هما رسالتي إلى مها

تنوب عن عجز لساني خجلا

لو فاه بالتعبير حبّا سترى

تهالكا لعاشق ينوء في عبء الهوى

عبد فؤاده فكوني يا مها

مجيبة كريمة لا تبخلي عليه لا.. 

فقلبه وما اشتهى

 

رقّت ْمها إذ علمت عن مرضي

جاءت مها تزورني طمأنة

وقبلة من وجنتي جادت بها

ردّتْ بها روحي سنا

كان عليّ ردّها من شفتي

فالعدل أن تردّها

 

قلت لها:

جسّي مها لي نبضي

أنت بقلبي يا مها بصيرة

كيف يدقّ نبضه  (ميما وها)

 

قالت مها ضاحكة إذ علمت خديعتي

أعلم كانت حيلة

أحسست ذا لقبلة منك أيا (....)

سرنا معا لأيكها..

عشّا صغيرا نبتني أظلّنا سعادة

 

فلم تزلْ تحبّني..ولم أزل أحبّها

ولم يزل حديثنا عن قبلة 

كانت هي الألف لنا..

لكنها الأولى لها..

 

 

 

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: محمد المغربي
التاريخ: 10/01/2011 15:19:42
اعمالك والله لاتحتاج لاي تعليق ماشاء الله قرات لك بعض من اعمالك والي بجد تحتاج لايام لما لها من قيمة ومعاني
اعجبت كثيرا باعمالك اتمنى لك المزيد من التوفيق والنجاح في مسيرتك الرائعة

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 10/08/2010 08:12:58
العزيز دهام كلماتكم رائعة وجميله وفيها من العذوبة الكثير
******************
الدكتور الفاضل عبد الرزاق فليح العيساوي.. أشكرك على مرورك وثنائك.. دت بخي حياك الله.. مودتي وتقديري.دهام

الاسم: الدكتورعبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 09/08/2010 12:37:58
لعزيز دهام كلماتكم رائعة وجميله وفيها من العذوبة الكثير

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 09/08/2010 12:31:29
الدكتورة هناء شكرا لمرورك الدائم وثنائك الجميل وعذوبة معاني ألفاظك بما تحمل من حب كبير لديار الشام السورية.. دمت متألفة ومبدعة أختا وصديقة.. دهام

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 08/08/2010 21:30:29
حين أبحث عن نغم من الشام أجده في نصوصك،مواضيع جميلة تلفت نظرنا اليها حين تكتب عنها بهذه الروعة.تحياتي




5000