.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أصابعها فقط ..؟

أحمد حيدر

شموع كفها

أصابعها النحيلة

حينما تشبكُ أصابعهُ 

في الممرات

تربتُ على كتفه ِ 

أو تمسّدُ شعرهُ

حينما تضغط ُبرقة ٍ

على أصابعه ِفي الباص    

شموع كفها

هي الحيلة ُالوحيدة

التي يلجأ ُإليها

في أغلب ِالظنون

ليؤكدَ للحياة

بأنهُ حيٌ  

على مرمى

 من غيِّها

 

شموع كفها

حينما تضغط ُبرقة ٍ

على أصابعه ِ 

لا يمكن الوثوق

بصمتهما 

كلّ الاحتمالات 

واردة

والمفاجآت

أيضاً

 

بأصابعها اللذيذة

كعنب الخابور

تسندُ سمواته ُ

ورغباته المفترسة

كنمور ٍلم تروض 

 

أصابعها ِحينما

كفراشات ٍتتنقلُ

في حقول ٍغريبة

تحط ُ على زهور ٍ

سوداء  

يتناسى بقيتهُ 

ويغدو كلَّ ماحولهُ

مملا ً ساذجاً

وزائداً 

لا لزوم له ُ

 

أصابعها البيضاء

لو تركتها في جيبه ِ

أصابعها المضيئة

المعجزة 

كأن لاشيءَ يربطه ُ

بهذا الخراب

سواهما

 

تحيلُ هدوءه ُ

إلى صخب ٍهائل ٍ 

تسرفُ في ُ سردهِ

النايات المثقوبة 

 

يفيضُ النبع

في الأرض البوار

التي تحط ُقربها

عصافير كفها ِ

وتستيقظ ُ الواحات الخضراء

من ذاكرة الريش

 

في ذروة الزيزفون

حينما تلتفُ بوداعة ٍ

أصابع كفها

حول خصرهِ

تجفف ُالأشجار

دموعهُ

 

شموعُ كفها

في أقاصي الظلام 

تعيدُ ملامحهُ القديمة

من سيرته

ِالمهشمة

المهمشة

 

شموع كفها ِ

على ضوئهما

يحتفي بوحدته ِ

كتابوت ٍ

مزدحم 

 

 

 

 

أحمد حيدر


التعليقات

الاسم: عبدالرحمن ابو لالش
التاريخ: 24/12/2010 18:29:35
شموع كفها

حينما تضغط ُبرقة ٍ

على أصابعه ِ

لا يمكن الوثوق

بصمتهما

كلّ الاحتمالات

واردة

والمفاجآت

أيضاً
..................................
نص جميل ورائع...
فيه سحر
فيه تألق
في جنباته حلاوة
المتألق يزداد تألقا
احترامي لك
وسلم قلمك الرقيق الساحر....ابو ديار

الاسم: أحمد حيدر
التاريخ: 07/08/2010 18:53:19
الغالي خزعل
أنا أعتز بعبورك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 06/08/2010 16:21:05
مبدعنااحمد حيدر
ما اروعك
بحق نص متكامل ومتماسك في الفكرة والاسلوب
دمت لهذا الحرف المبدع
احترامي




5000