.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حارس الفنار قتيلاً

أديب كمال الدين

إلى: محمود البريكان* 

 

 

(1) 

اقلب المائدة

وحطّم الكؤوس

فلقد قُتِلَ حارسُكَ أيّهذا الفنار!

حارسُكَ الذي أنفقَ سبعين عاماً

جالساً تحتَ عرشكَ الوهميّ

وفوقَ ساحلكَ الوهميّ

يرقبُ السفنَ وهي تغرق

أو تتيه في الأزرقِ اللانهائيّ

ويرقبُ الموتى وهم يراجعون

لوائحَ أسمائهم

في جهنم باسمين يرتعدون

أو في الجنّةِ واجمين لا ينطقون.

نعم،

قُتِلَ حارسُكَ الذي اعتزل

كلَّ شيء مضى

وكلَّ شيء أتى

لينجو بجلده في بلادِ السواد.

وما عرفَ أنّه سَيُذبَحُ يوماً

ذبح الخرافِ بأرضِ السواد.

(2)

ما قتلته النفسُ التي سماؤها الشهوات

ولا تلك التي سماؤها الكراسي والسياط

بل قتلته النفسُ التي سماؤها الدينار

وخرجتْ من مسرحِ جثّته

بحفنةِ دنانير

لونها الدم

وأحداقها الدم.

فاقلب الكراسي والمائدة

أيّهذا الفنار

وحطّم الكؤوس

على مسرحِ النفوس.

فلقد ذهبَ الذي اعتزلَ وما نجا

والذي أنفقَ العمرَ كلّه

يخدمُ الحرفَ كلّه

ويبسمله كلّ ليلة

بالياءِ والسين.

ذهبَ بعد أن رقص

مع الزائر المجهول

عارياً كنبيّ

عارياً يحملُ بيديه الضعيفتين

رأسَه المقطوع!

*********************

* محمود البريكان- لمن لا يعرفه- شاعر عراقي كبير من جيل السيّاب والبيّاتي. اعتزل الدنيا بما فيها ليكتب رائعته: (حارس الفنار) وفيها يتأمّل العالم منتظراً الزائر المجهول. وما عرف أنّ هذا الزائر- واخجلتاه- سيكون لصّاً يذبحه من أجل حفنة دنانير!

*********************

أستراليا

http://www.adeebk.com/

 

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 06/08/2010 12:19:40
الغالي محمود داود برغل
مات حارس الفنار لكن إبداعه حي.
رحمه الله ورحمك ورحمنا جميعا يوم لا تنفع الا رحمته لمن أتاه بقلب سليم.
أيدك الله بنوره
أديب كمال الدين

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 06/08/2010 12:16:08
الغالي جلال جاف
تحية قلبك عطرة دائما.
دمت جميلا
أديب كمال الدين

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 06/08/2010 10:03:10
سيد الحرف
الاديب اديب كمال الدين
كل التقدير
ورحم الله من قتله اللصوص في 2002 وهواعزل
اخوكم محمود داود سلمان برغل

الاسم: جلال جاف
التاريخ: 06/08/2010 03:08:22
الكاتب الكبير سيد الحرف اديب كمال الدين.كتبت فابدعت,
تقديري واحترامي الفائقين.دمت للحرف.

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 06/08/2010 02:09:56
الغالية رؤى
سعدت بمرورك الجميل مثل كل مرة حيث حروف لطفك تتناثر مضيئة لتقدم صورة عن جمالك
دمت هكذا.
أديب كمال الدين



الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 05/08/2010 22:11:25
من غمامِ الإبداع..
ينثال عبير قلمكَ غيثا نديا
دُمتَ سيدي نقي الحرف كما أنتَ دوما..
رؤى زهير شكــر

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 05/08/2010 19:51:20
الغالي خزعل طاهر المفرجي
كم هي جميلة شمس حروفك أيها الصديق الطيب وكم هو عذب تفاعلك مع النص! تحية لكل هذا الجمال وتحية لكل هذه العذوبة!
دمت بخير
أيدك الله بنوره
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/08/2010 14:54:05
أيّهذا الفنار

وحطّم الكؤوس

على مسرحِ النفوس.

فلقد ذهبَ الذي اعتزلَ وما نجا

والذي أنفقَ العمرَ كلّه

يخدمُ الحرفَ كلّه

ويبسمله كلّ ليلة

بالياءِ والسين.

شاعرنا الكبير اديب كمال الدين
ما اروعك
نص في منهى الروعة والالم
هي الدنيا هكذا
لومسك اللص واعدم فهل يشفىالغليل وهل تتساوى الانفس
مابين محمود الريكان ولص
وقاطع طرق دنيئ يقتل المتنبي ..قيثارة الدنيا
هل هي الاقدار ونفذه القضاء لست ادري يا صاحبي؟
نصك اخذتا الى حيث الالم لله درك
نتفاعل مع نصوصك فنرتشف الابداع الاصيل
دمت لنا
احترامي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 05/08/2010 14:53:41
أيّهذا الفنار

وحطّم الكؤوس

على مسرحِ النفوس.

فلقد ذهبَ الذي اعتزلَ وما نجا

والذي أنفقَ العمرَ كلّه

يخدمُ الحرفَ كلّه

ويبسمله كلّ ليلة

بالياءِ والسين.

شاعرنا الكبير اديب كمال الدين
ما اروعك
نص في منهى الروعة والالم
هي الدنيا هكذا
لومسك اللص واعدم فهل يشفىالغليل وهل تتساوى الانفس
مابين محمود الريكان ولص
وقاطع طرق دنيئ يقتل المتنبي ..قيثارة الدنيا
هل هي الاقدار ونفذه القضاء لست ادري يا صاحبي؟
نصك اخذتا الى حيث الالم لله درك
نتفاعل مع نصوصك فنرتشف الابداع الاصيل
دمت لنا
احترامي




5000