.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندما يفرح أهل السياسة !

إبراهيم سبتي

في سابقة يمكن لها تأخذ مديات تأثير كبيرة ومهمة ، سارع السياسيون العراقيون والذين يتصدون الان للعملية السياسية ، الى تهنئة المنتخب العراقي الكروي لمناسبة فوزه بلقب بطل اسيا .
السياسيون ، باركوا الفوز الكبير ، وظهرت اسماء المهنئين على شاشة العراقية ، من كل الوان الطيف العراقي . من كل الكتل والاحزاب ..
لقد كان الفرح عراقي والمسرة عراقية .. ومابين الهوة التي اوجدوها بينهم في السياسة وبين فوز المنتخب ، ثمة تساؤلات وتساؤلات .. هل يمكن ان يتجاوزون خلافات المناصب والتصريحات المضادة ومعارك الكلام والطعون ؟
هل يمكن انأ يجلسوا على الأرض العارية دون مقاعد او فرش وكراسي ويتحاورون بصراحة ؟
هل يستطيعون ان انأ يتناسوا ضغائنهم قليلا ويتكلمون بشيء من الأخوة والانفتاح والمودة ؟
ثمة اسئلة كثيرة .. وثمة صدمة تنتاب العراقي الباحث عن الامن والغد والحياة ..
السياسيون ، اصحاب القرار العراقي الان ..
هم من يستطيع اصلاح الخلل والانعواج وتقويم الوضع .. وهم من يؤثروا على الساحة من اقصاها الى اقصاها .. بورك المنتخب الكروي الذي وحد القلوب والاسارير .. وبورك لانه لم ينتم الى جهة او كتلة او حزب .. انه للبلاد من الجبل الى الشط .. وما بينهما ، شعب يريد انأ يساير ركب الامم والشعوب .. وما بينهما يريد انأ يبني ما دمرته الضغائن .. وما بينهما يريد انأ يتجاوز المحن التي شلت بعض قدرته ..
المنتخب الكروي ، النموذج الحر للبلاد الجريحة .. انه نموذج التعايش والمودة .. اسمعوا يا اولوا الامر ..

إبراهيم سبتي


التعليقات




5000