..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دموع الجَمل

فاضل عزيز فرمان

من ترى يعرفهُ من يسألُ  ؟

 

جملا ً صارَ على التل ِ ... 

... وكم يصبرُ

 فوق التل

 هذا الجملُ

..............

..............

 

السرى طالَ

وكل الأرض ِ صحراءٌ

 

وقد أظناه

 ما جاء به العقلُ

 وما لا يُعقَلُ

..............

..............

 

 

 

 

ربما أبلى به الهمّ ُ

وبان الخبلُ

...............

 

ربما أبلى به الشيبُ

ولاحَ الأجلُ

...............

...............

 

عاقلا كانَ

 ولكن ...

 

... ما الذي أصبحَ من كثر الرزايا

 

 يُعقَلُ

...............

...............

 

اختلط الدمع ُ

مع الشمع

وبين

اليابس ِ

الأخضر ُ

قد يشتعلُ

...............

...............

 

 

 

ربما فاضَ به الدمعُ

وما عادت

 لتكفي

 المقلُ

.............

.............

 

ربما أسئلة ٌ تترى

 

وقد أمضى ربيع العمر ِ

عن يوم ٍ

بلا أسئلة ٍ

تحرمه النوم

 

كطفل ٍ

يسألُ

...............

...............

 

وَشـَلٌ أضحى

وما ينفع ُ

 في هذا الزمان

 الوشلُ

 

.................

.................

 

 

لم تعد ذاكرة ٌ

تهديه

كي ينسى

ولا بارقة  تدنو

ولا صبح جديدٌ

 يقبـِلُ

................

................

 

من ترى...

في زمن الطرشان

والعميان

 

من يذكرُهُ

من يسألُ  ؟؟

 

 

   (  دمشق 2010)

 

 

فاضل عزيز فرمان


التعليقات

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 12:57:57
المبدع الدكتور ساجد عزيز الحبيب
مند قرانا في الصف الاول الابتدائي عن الجمل الدي لاندري الى متى يبقى على التل ويبو انة السؤال بالنسبة لنا نحن اولاد العراق سيظل قائما ابد الدهر
وصلتك القصيدة
ووصلت معها الى ما تتمناه
شكرا لقراءتك
ورسالتك

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 12:51:28
الفنان المبدع الكبيرعصمان فارس
هكدا انت دائما
تستطيع ان تنقل الدنيا كلها الى خشبة المسرح بالف فكرة وفكره
حولت القصيده الى مشهد مسرحي احلم ان نعمل فيه سوية في عراقنا الحبيب قريبا
تمنى معي اد لانملك الا التمني

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 12:45:27
المبدع الكبير خالي الحبيب سردار محمد سعيد
حسبي انني كتبت نصي هدا لكل عراقي متميز تطحنه الغربة في الخارج او الداخل
في زمن التهافت على الغنائممثل حال الايتام على موائد اللئام
كم مبدع وكم عراقي متميز
يقف الان على التل مثل جمل القراءة الخلدونية
في زمن لايرى الكثيرون فيه الاصورهم ولا يسمعون الا اصوات جشعهم وطمعهم وانانيتهم

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 12:37:17
المبدع الجميل عامر موسى الشيخ
الجمل الي اقترنت حياته بالصبر
والدي احاله كتاب القراءة في الصف الاول الابتدائي للوقوف على التل

يبدو انه سيظل واقفا ابد الدهر
ينظر الى وادي الطرشان والعميان بعيون داممه مشفقة
لايعرف سر دموعها غير اصحاب القلوب الكبيرة
والبصيرة النافده
شكرا لقراءتك التي وصلت الى مااتمناه

الاسم: فاضل عزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 12:26:27
الشاعر الكبير يحيى السماوي
قدرنا ان نعيش ابدا بصبر جمل
بقلوب تتناسل في داخلها الفراديس
وعيون تتناسل فيها الدموع
يبدو اننااولاد ايوب
كتب علينا ان نكون الصابرين
دون كل خلق الله
اولي الامر فينات دائما ياكلون الحصرم ونحن نضرس
شكرا يا سيدي على رسالتك الصريحه
محبتي وامتناني

الاسم: فاضل غزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 10:48:21
صديقي المبدع شينوار ابراهيم
بالتاكيد انا اكتب الموجز والتفاصيل يعرفها القارئ الذكي
وانت قريب الى النص مثلما انت قريب الى الروح

الاسم: فاضل غزيز فرمان
التاريخ: 11/07/2010 10:43:40
الاستاذ الناقد المبدع محمد الونان
شكرا لمرورك الجميل
ولاشاراتك الذكية
ولاهتمامك الدائم
لن انسى ابدا قصائدي التي كنت تنتفيها نماذجا للدراسة في محاضراتك في الدامعة السوريةالدولية للعلوم والتكنلوجيا
دمت صادقا ورائعا

الاسم: د . ساجد عزيز الحبيب
التاريخ: 10/07/2010 23:53:40
انه الزمن الرديء ... ولن ينزل الجمل من التل عند المساء كما كان يطمح المرحوم -ساطع الحصري -أبوخلدون .
فهذا زمن التسيب الأخلاقي الذي انعكس على كل شي ء في وطننا . نص لايمكن أن يوصف الا بأنه على قدر كبير من الجمالية . تحياتي واحترامي أيها الفاضل العزيز

الاسم: عصمان فارس
التاريخ: 10/07/2010 23:45:17
المسرحية عبارة عن صورة سريالية جمل على التل جمهور من العميان
والطرشان وجوقة الممثلين على خشبة المسرح من العميان والطرشان
والكل يصفق في رحلة صحراوية لدفن الموتى!صديقي الشاعر الرائع
فاضل عزيز فرمان لابد ان يقبل صبح جديد ونلتقي٠
محبتي وسلامي
عصمان فارس
ستوكهولم

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 10/07/2010 16:35:50
ابن اختي الشاعر فاضل عزيز فرمان
أبدعت ، خالك يفخر بك
تحياتي

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 10/07/2010 13:03:48
الشاعر المبدع الرائع فاضل عزيز فرمان


لقد أوقفت الجمل على التل بين جموع العميان والطرشان كما قال الكبير السماوي \ لكن هذه المرة أتى الوقوف موزونا ومقفى من قبلك

أنها قصيدة أكثر من رائعة

تقبل مروري
السماوة \ عامر

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 10/07/2010 12:29:24
إنه زمن المراءاة وليس زمن المروءة ياصاحبي ـ لذا سيبقى الجمل على التل مادام العميان والطرشان ـ واللصوص أيضا ـ أصبحوا حداة القافلة !

شكرا لك مبدعا .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 10/07/2010 12:29:08
إنه زمن المراءاة وليس زمن المروءة ياصاحبي ـ لذا سيبقى الجمل على التل مادام العميان والطرشان ـ واللصوص أيضا ـ أصبحوا حداة القافلة !

شكرا لك مبدعا .

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 10/07/2010 11:35:02
رائعٌ بحق

جميلٌ ما اختزلت لنا هنا أيها القدير

الكثافة التي تحتاج للكثير من التفسير

محبتي لروحك

الاسم: محمد ونان جاسم
التاريخ: 10/07/2010 05:39:56
نص رائع خلطت فيه الطفولة الاستذكارية بالشيخوخة والدمع بالشمع والفراغ المتمثل بالبياض مع السواد .
أنت مبدع دائما




5000