.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خطوتان نحوها ، وثالثة..

عباس راضي العامري

الخطوة الأولى 

 

حين تلاعب خصلة َ الورد دمعتي

  تسقطين أمامي كدمية ٍ جميلة ٍ

 امني نفسي بطفولة شرسة 

 تتناولها  لأطير مع الروح في فضاءات الوله  

  وسباخ  كهولة لا ينجلي 

إلا بضحكات شيراز

 التي غادرتها منذ حب عراقي

خ .. ا..  ل..  ص

  

الخطوة الثانية

  

من يطرق قلبك هذا المساء

والليل حقيبة لسفر أجسادنا اللاينتهي

من يطرق قلبك

والأوجاع تـَوَرَّم شناشيلَ لبهجتنا

عُـمُـرٌ في بغداد يسير

ولباب العمر - المفتوح عذابا ً -  بعضٌ من شجن ٍ وصريرُ

أنى يطرق قلبك

وأنت تؤطر هذا الليل

ضحكات ٍ مثقلة بالذكرى قرب النار

مستظلا ً ثريا الفشل الجنسي المحدق

قرب سرير العورات

وصرير اسنانها مما الهزائم

  

الخطوة الثالثة

  

ملت محطاتُ الصمت ِِ  شوقي

مسافرًٌ في دمي

 ما زلت احتسي الأمنيات 

امني النفس  بخطوة سوف تأتي......

 ويتصرم  تراب المسافة  تحت خطاها

يا  لِـجَـلَـدِ  أشرعة الذكريات

....

كانت تلاعب خصلة َ الأوراد  دمعتـُُها

تترجل الذكريات بداخلنا   

تتمدد أوجاعنا على بعضها

وتنطفئ المدينة بالحب

 

 

عباس راضي العامري


التعليقات

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 06/01/2014 10:36:55
دينا ، بنفسج، محمد هاشم ، محمود المفرجي
شكرا لمروركم البهي محبتي لكم ابدا

الاسم: محمود المفرجي
التاريخ: 17/08/2012 02:57:45
صديقي عباس الرائع مشتاقين

الاسم: بنفسج
التاريخ: 10/08/2012 15:16:15
ترى من هي سعيدة الحظ التي من حقها اقتناء هذه المفردات .. وهي تصرخ مفاخرة بها بنات جيلها انها لها وحدها؟ الشاعر عباس راضي كم انت رائع تمتلك ناصية الكلمات وتنغمس في رومانسية المشهد ايا كان مكانه .. منتهى الرومانسية فعلا
بنفسج- بغداد

الاسم: محمد هاشم ...امريكا
التاريخ: 07/08/2012 14:58:03
اي لوعه يحملها هذا القلب الدافئ واي روح طاهره استطاعت ان تكتب هذا الدمع النقي الذي اخذ يحفر في قلبي كيفما يشاء.....تحياتي ومحبتي....محمد هاشم

الاسم: دينا
التاريخ: 05/08/2012 12:53:20
ولدنا رغما عنا وعايشنا قدرنا بالرغم منا وان كان يغلبه الحزن او فيه طعم السعادة..ومن يستطع ان يغير قدره او يتحكم بمولده لانتفوه الا بالعنة..ولكن ماذا دهانا نقرأ كلماتك ونشعر بها وكأنها تعيد مخاض امهاتنا وتولد معنا وتعايش قدرنا.. وبالمختصر "رغما عنا" ولا نلعن الا الايام التي حرمتنا من كلماتك ..اعود لأقرأها مرة واثنان والف عجباً ان احب الحزن من خلالها واقف عند كلمة الدمع وارنو اليه شكرا لما تجبرنا عليه من شعور حب وحنين ودفئ وحزن والم ذلك الخليط العجيب لاتظن انك تكتب انما تُخرج الانس والجن فينا ومن حولنا .. حييت بكل ماتملك من صدق في روحك

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 13/05/2012 12:31:42
الرائع خلف حسين صالح
اعتذر كثيرا لانني لم اقرا تعليقك واصدقك القول انني خجلت كثيرا عندما قرأت كلماتك .. شكرا لذوقك النبيل

الاسم: خلف حسين صالح
التاريخ: 02/04/2012 13:53:41
قرات الكثير لكن لم اقرا كثيرا بهذا الجمال

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 01/03/2012 13:41:01
herzi eya
شكرا لمرورك وشكرا لكلماتك انا ممتن لك

الاسم: herzi eya
التاريخ: 22/01/2012 19:36:18
حين تلاعب خصلة الورد دمعتي تسقطين أمامي كدمية جميلة الله على حسك الراقي سيد عباس دمت متألقا

الاسم: عباس راضي العامري
التاريخ: 30/08/2010 13:03:11
الاخ الحبيب محمد هاشم
كم تجذبني الذكرى الشجية الى تلك الايام وكم تلفني اشرعة الحنين الى انهر الاخوة البيضاء التي كانت تربط قلوبنا .. شكر المرورك ايها العزيز وارجو ان نتواصل على ايميلي radhiabbas@yahoo.com
سلامي وتحياتي للاخوة جميعا خصوصا الى حسان وحسين عودة والاخرين
عباس

الاسم: محمد هاشم
التاريخ: 30/08/2010 05:30:14
عندما تجول الذكرئ في عالم الضياع يناديني صوتك الشجي الذي ملئ رفحاء وجعا والماولتثم الغمام فطار نحو الجنوب بحلمه الوردي ليحضن عبائه اما عراقيه حتى يعلن موته الاخير وينتهي وجعه الدائم. ابن رفحاء ....اخوك محمد هاشم صديق حسين عوده وحسان البصره.امريكا حاليا

الاسم: محمد هاشم
التاريخ: 30/08/2010 05:28:16
عندما تجول الذكرئ في عالم الضياع يناديني صوتك الشجي الذي ملئ رفحاء وجعا والماولتثم الغمام فطار نحو الجنوب بحلمه الوردي ليحضن عبائه اما عراقيه حتى يعلن موته الاخير وينتهي وجعه الدائم. ابن رفحاء ....اخوك محمد هاشم صديق حسين عوده وحسان البصره.امريكا حاليا

الاسم: عباس راضي
التاريخ: 04/08/2010 08:29:18
شرفات الليل
شكرا لمروركم
حلوة الظل لا زالت في كوكبها تنتظر دعوة الالهة لحضور حفلة حزننا الاخيرة

الاسم: شرفات من الليل
التاريخ: 31/07/2010 10:12:16
الشاعر الانيق عباس راضي
اين حلوة الظل؟؟ هل اضعتها في احدى سكك الليل الذي اعتدت طرقها دائما ؟؟؟ لا ترحل يا جميل اننا بانتظار دموعك على زمن الارتياب

الاسم: عباس ر اضي
التاريخ: 29/06/2010 14:19:06
الزميلةانتظار..
شكرا لك من كل قلبي.. كلماتكم تزيدمن تمتعي بالاحتراق في محراب القصيدة دائما

الاسم: انتظار علي
التاريخ: 28/06/2010 08:58:13
لن اخبرك كم أنت رائع..... لأن الكلمة قد استهلكت كل روعتها لديك..
انك بحاجة الى اكثر منها....

الاسم: عباس ر اضي
التاريخ: 27/06/2010 11:59:28
جلال حبيبي شكرا لفيض حبك المستمر والذي لا استحقه قطعا
دمت لي لحبيبتك/زوجتك للاخوانك المقتاتين على فتافيت لقائك

الاسم: عباس ر اضي
التاريخ: 27/06/2010 11:55:48
جلال حبيبي شكرا لفيض حبك المستمر والذي لا استحقه قطعا
دمتم لي لحبيبتك/زوجتك للاخوانك المقتاتون على فتافيت لقائك

الاسم: جلال الخرسان
التاريخ: 27/06/2010 09:05:33
من يطرق قلبك

والأوجاع تـَوَرَّم شناشيلَ لبهجتنا

عُـمُـرٌ في بغداد يسير

----------------------------
شناشيل لك في قلبي ...والسنين تورم بنا واحدة تلو الاخرى ... وهي تقول (اه ياوكتنا لما صفت نيته وزرك عينه النا ) طبعا هذه لعريان وانت ادرى .... يفرحني انك لازلت على قيد الوجع ... الشعر ... العراق ...
دمت قلبا متالقا ...

الاسم: جلال الخرسان
التاريخ: 27/06/2010 09:05:04
من يطرق قلبك

والأوجاع تـَوَرَّم شناشيلَ لبهجتنا

عُـمُـرٌ في بغداد يسير

----------------------------
شناشيل لك في قلبي ...والسنين تورم بنا واحدة تلو الاخرى ... وهي تقول (اه ياوكتنا لما صفت نيته وزرك عينه النا ) طبعا هذه لعريان وانت ادرى .... يفرحني انك لازلت على قيد الوجع ... الشعر ... العراق ...
دمت قلبا متالقا ...

الاسم: عباس ر اضي العامري
التاريخ: 27/06/2010 08:50:49
المبدعة دائما شادية حامد .. الاحتكاك بالالم والجمال له نفس هذه النتائج .. شكرا لك

العزيز علي حسين الخباز .. شكرا لمودتكم ودعائكم يا نقي

النهر الجنوبي حيدر الحجامي شكر الحورفك الدفاقة.. محبتي دائما لمدينة الاشياء الاولى الناصرية

الاسم: حيدر
التاريخ: 25/06/2010 10:24:14
المبدع عباس راضي العامري
تجود قريحتك بالورد ايها البهي ، يعجبني حسك الشعري وحضورك المنساب داخل دفق القصيدة ، طرية هي كلماتك تغازل الروح ، دمت اخاً وصديقا مبدعاً
حيدر قاسم الحجامي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 24/06/2010 08:35:18
الشاعر عباس راضي العامري لمسات شعرية توضح وتبين متانة الجذر الشاعري المتميز لك مودتيس وتقبل دعواتي لك بالخير

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 24/06/2010 08:21:48
حين تلاعب خصلة َ الورد دمعتي

تسقطين أمامي كدمية ٍ جميلة ٍ

امني نفسي بطفولة شرسة

تتناولها لأطير مع الروح في فضاءات الوله

وسباخ كهولة لا ينجلي

إلا بضحكات شيراز

التي غادرتها منذ حب عراقي

خ .. ا.. ل.. ص

الشاعر عباس راضي العامري......

منتهى الرومانسيه...!!!
شاديه




5000