.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


درس من غواتيمالا !!

ناظم السعود

( قيام  )

درس من غواتيمالا !! 

وغواتيمالا هذه دولة في أمريكا الوسطى،  تكثر فيها الزلازل الطبيعية كما إنها ابتليت بسلسلة من الاضطرابات عقب استقلالها وتوالت عليها الانقلابات العسكرية بعد ذلك ، وتقول الإحصاءات الدولية أن أكثر من نصف سكانها يعيشون حالة ما بين الفقر والفقر المدقع وتعد واحدة من أسوأ البلدان في المنطقة من حيث الوضع الغذائي  إذ أن نصف أطفالها يعانون من سوء التغذية المزمن!!.

دولة كهذه ، وبمثل هذه المحن والفواجع ، لا يكاد يرجى منها شيء إلا ان تستوطن أبواب الأمم ( المتحدة والممزقة على حد سواء ) وترفع لافتات الإغاثة ولسان حال ساستها وأطفالها يتباكى ( لله يا محسنين !!) .. ولكن العجب يأتي من ان هذه الدولة ( المدقعة ) أدركت ان فقرها لن يقف حائلا من دون أن تعلي وتدعم ثرواتها الروحية فتخرج ما زخرت به طاقات أبنائها من مواهب وإبداعات لتحتفي بها جهارا وبصور استثنائية .. ربما انتقاما من شحة مواردها النفطية وردا على انحدار موازينها الغذائية !.

والحدث الذي أدهش العالم وغيّر من  زاوية النظر الى هذه الدولة قد يكون لدى ( دولة أخرى ) بسيطا ومحدود الأهمية ( أو حتى تافها!) لكنه في عالم اليوم يعد بالغ الأهمية وواسع الأثر اذ تكمن فيه هوية الأمم المتحضرة : في العام الماضي نظمت غواتيمالا الدورة الخامسة لمهرجان الشّعر العالمي بمشاركة دولية واسعة ، وما لفت الأنظار حقا ان هذه الدولة لم تشأ ان تفلت مثل هذه المناسبة ( والمقامة على أراضيها ) من دون ان تسمها بميسمها الوطني الخاص حيث احتفت بذكرى شَّاعرها فرانسيسكو موراليس سانتوس، فأقامت الأمسيات والقراءات الشعرية في الميادين العامة والمدارس والأسواق والكليات والسجون والحدائق العامة ومدن أخرى في البلاد .. وألان أي دلالة يحملها هذا المهرجان العفوي الذي جمع المدارس والدوائر والحدائق فكلها كانت تقرا أشعار شاعرها الوطني (سانتوس) وتوصل قوافيه ومتونه إلى العالم كله؟.. حتى السجون شاركت في هذا الاحتفال العام في سابقة يندر حدوثها ولا سيما في دول أخرى تتباهى بكثرة .. مقابرها!!.

 

 

  

 

ناظم السعود


التعليقات

الاسم: ,وديع شامخ
التاريخ: 23/06/2010 12:32:39
العزيز ناظم السعود
انت نموذج فاضل للمثقف الراصدالناقد وليس " الناقم" لك عيون الصقر وقلب يسع حزن الاوطان وانين مواهبها وثقافتها

الاسم: د. مشتاق عباس معن
التاريخ: 22/06/2010 23:26:30
الكبير
صاحب العلامة الفارقة الآخرون أولا
الكائن الثقافي الغيري
هكذا أنت دوما جرس تنبيه على عورات الثقافة
ابق من أجل الثقافة كذلك
تقبل تقديري البالغ

الاسم: سعد المظفر
التاريخ: 22/06/2010 18:38:14
شكرألك ايها العراب واسمحلي ان اتطفل على لقبك الذي طالما ردده هادي السد شكرا لانك قلت لنا ان نصنع الحياة من تحت الانقاض وهذا مانحاول ان نفعله




5000