..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الايتام في العراق والدور المشرف الذي تقوم به مؤسسة العقيلة (ع) في النجف

تحسرات كاتب اوجعه الموقف :

     رأيتها شابة دمعتها حرّى ومعها طفليها ووجهها شطر السماء علّ قطرة تسقط , اثكلوها واثقلوا عليها واوصدواأمامها كل منافذ الفرار , قالت :ما خطورة زوجي  , ما خطورة صانع الجرار على دولة أو على قادة إرهاب .

   طفقت الثكلى لا تريم ,تكدح النهار لتقي نفسها وطفليها غائلة الجوع ,سوى أن ما تجنيه لا يفي بمطلب ولا يسد رمقاً .تراها تهذي وتجمجم يحرسها وجدانها لأن لا تكون إمرأة شارع , أللهم رحمتك .

     برحت مكانها تبحث عن مؤسسة ترعاهاوابنيهاولما وجدتها بعد لأي تنفست منها عبق الرحماء ,بصيص ضوء يشع ليقلل من ظلمة مدنناالعرجاء بخزي التسلط وعار نهب أموال الفقراء وضمة ماء علّها تبلل الوجوه الشوهاء وجوه الخبثاء الناهبين لاموال الامة والقاتلين لشبابها .

     هي واحدة مترملة إم ايتام  من مئات الآف,إمهات مرزوءات مهيضات في العراق هنّ وابناؤهن حصاد حروب وإرهاب

   لكنّ الله يا إمهات يتامى العراق, وأشهد إنكنّ صبرتنّ على ضيم تنوء بحمله الجبال تعانيّن الجوع والحرمان ولقمة العيش وعلى  رأسكنّ حكومات جامدة ألاحساس  ومجتمع غائب عما يخطط له .

    اليتيم :

     هو الذي فقد والده أو والديه معا بسبب ألحروب والارهاب ,لايملك مورداً لمعيشته ولا يملك مسكنا يأويه وهو طفل أو بعمر القاصرين , وبشمول اوسع هو فاقد الاب أو الابوين أو لقيطا أو مجهول النسب ,قال تعالى : " وإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين"     (5) واليتيم  كامل في شخصيته  وتام في إنسانيته , وهو مسؤلية كبرى ترتب على المجتمع منع القهر النفسي عنه ورفع الظلم الاجتماعي الواقع عليه ثم تكريمه والعطف عليه فلا يشعر بذل ولا إهمال ولا إقصاء , والذي يد‘عْ اليتيم مكذب بالدين .

     كفالة اليتيم :

      كفالة اليتيم سبيل الى الله , وباب من ابواب الخير ودليل على التراحم بين أفراد المجتمع ,فمن ذا الذي يبتغي مرضاة الله فهذا سبيلها , وقد حضّ القرآن الكريم على كفالة ألايتام ورعايتهم بأكثر من عشرين آية , ورؤى القرآن فيهم أنهم من أبناء المجتمع لكنهم نتاج ظلامته وعنفه , وأن كفالهم وولايتهم وإخوتهم الدينيتين يسدان مسد ألابوة ألمفقودة "وإن تخالطوهم فإخوانكم: البقرة-220 .

           ليست كفالة اليتيم عيبا أو تهمة وما على المجتمع إلا كفالة يتاماه ,لا يد‘عْهم ولا يقهرهم  وليقتدي بقول  رسول الله (ص) "أنا وكافل اليتيم في الجنة ...." فلليتيم حق شرعي في الانفاق والاحسان  كما هو حق الابوين والجار وابن السبيل وذي القربى .

    الايتام في العراق ومؤسسات الدولة :

         الايتام في العراق  شريحة واسعة بلا مقومات حياة هي مخلفات جائحية الزلازل البشرية التي ألمت بالعراقيين وأصابت خائبي الحظ  ومازالت . وتروي اليونسيف عن بلوغ يتامى الحروب والارهاب والتقتيل غير المبرر للرجال فقط في العراق "5,4 "خمسة ملايين وأربعمائة الف يتيماً حتى عام 2010م أكثر من نصفهم يجوب الشوارع إلتماساً للقمة تسد جوعه ونصف مليون في شوارع البصرة وعند مزابلها , وتعلن الدولة عن بلوغ عدد اليتامى الحد الذي يفوق قدرات مؤسساتها المعدة للايتام وهي في حقيقة ألامر تبدو بلا مؤسسات.

      أن أكثر يتامى العراق تتقاذفهم وبخاصة بغداد الشوارع والمزابل يمسحون السيارات ويبيعون الماء ولعب الاطفال وهم أطفال يتعلمون السرقة ويتعرضون الى الاعتداء والاغتصاب , وإن سالتهم لماذا لاتدخلون دور الايتام الحكومية , يجيبون أن حالهم في الشارع هذا افضل من دور إيواء الدولة وهم إن كانوا فيها يهربون منها لانها أصبحت مصدرألم ممض ووسيلة قهر تضاف لما هم فيه من رزء وشضف , لايتعلمون فيها شيئاً ولا ينشؤن نشأةً صالحة .

      وهنا لابد من وقفة حزن لما اصاب  "حليمة "ابنة التسع سنوات الفاقدة لوالديها والقول تعساً لظالميها وقد عاشت عيشة الضنك في إحدى مؤسسات الدولة التى بلغت حتى هذه اللحظة "18" مؤسسة تضم "469 " يتيماً وهذا كل مايتناسب وإمكانات دولة العراق الفقيرة .

     يوجد في العراق "600 " ألف يتيم بلا مأوى ولا أسر لهم يا للكارثة وأقول لزاما ومن الوجه الشرعي على الدولة أن تعد العدة لمواجهة كارثة كهذه ,فإن لم يكن في مقدورها المواجهة , فعليها إذا فسح المجال لمؤسسات المجتمع المتسمة بسمات الاخلاق و الوفاء  على رعاية الايتام  .

    مؤسسة العقيلة (ع) في النجف :

عصرتني ألآلام حتى قلت كيف ركب العراق هذا المركب ليصبح اسوأ حالا من أية دولة في الشرق , لماذا الهوة بين القول والفعل ؟ لماذا البون بين النظرية والتطبيق , وفي خضم لحظات ألألم هبت عليَّ نسمات من مؤسسة العقيلة (ع) في النجف تلك التي أنشأها الرحماء أنقياء القلوب ألانسانيين حقاً على رأسهم سماحة السيد علاء عبد الصاحب الموسوي , فقل ضجري بخاصة عندما شاهدت بعيني وتحسست بنفسي نتاج  تفكير ألاخيار من أبناء النجف وتوجيه أموال النجباء ورعاية المتخصصين للايتام في محافظة النجف وفي باقي المحافظات.

                 

سماحه السيد علاء عبد الصاحب الموسوي يتهيأ لاقامة صلاة الجماعة  ببعض من الايتام في جنينتهم

المؤسسة أنشات بموافقة ولو جاءت متأخرة من  مجلس الوزراء في 3/5/2009م حيث أنها بدات عملها سنة 2003م وتحددت الاهداف المرجوة منها وصيغت الخطوات وطبقت وصولاً الى المرامي المبتغاة ,حتى بلغ عدد المنتسبين أبناء العقيلة (ألايتام ) ما يقرب من  (16) ألف عام 2010م من بنين وبنات من مواليد 1993م حتى مواليد 2010م .وفتحت المؤسسة لها فروعاًفي المحافظات بحيث ضمت فروع البصرة ونينوى وصلاح الدين وديالى وذي قار وبابل وكربلاء والمثنى وميسان والقادسية وواسط والنجف ألاعداد ,608 , 562 , 162 , 710 , 543 , 483 , 75 , 1380 ,299 , 340 , 5089 , يتيماً على التوالي وقد زاد عدد المسجلين منذ 1/5/2009م حتى30/4 /2010م حوالي 666 يتيماً كلهم من ضحايا الارهاب الطائفي التكفيري .

     وكل مرة يندفع النجباء , يدفعهم واجبهم الديني وألاخلاقي فيستمروا ويوسعوامن شأن المؤسسة ومراكزها المختلفة لتكن مصدر إشعاع لخير متعدد الجوانب ,فان هم بدأوا بمائة يتيم هم اليوم ب:16 ألف منهم .

     وترعى المؤسسة اليتامى  المنتسبين اليها بالراتب النقدي والمساعدات الغذائية والعينية مع التوجيه التربوي والنفسي والاجتماعي حتى إذا ما ترك اليتيم المؤسسة الى الحياة الخاصة ضمن مجتمعه يكون مهيئاًجسدياً ونفسيا وتربويا ومهنيا قادرا على تخطي عتبات الحياة لمستقبل أزهر .

    كفالة اليتيم في مؤسسة العقيلة (ع)

     وتتعدد أوجه الرعاية , وتسمو كفالة اليتيم على كل ألاوجه ويعلو برنامجها على كل ألبرامج  , وهي كفالة غدت بنوعين :عادية , وكاملة , عاديتها تتم بالتسجيل وفق الشروط , فيستلم كل يتيم (10 ) آلاف دينار نقدا شهرياً وعشرة آلاف إخري تصرف على برامج منوعة ,وكاملتها تتم باخذ يد اليتيم وعلى كل جوانب حياته وجميع شؤونه وهي تجربة رائدة وجديدة مضافة وهي الاهم يرجى لها النجاح .

    وتطفح على السطح كفالات أخرى منها كفالة الموسرين الذين منّ الله عليهم فيتبرعوا من بركات الله للايتام ولكن بطريقة إصولية تتم بكفالة المتبرع لعدد من الايتام يصرف لهم رواتب شهرية مباشرة وتسأل المؤسسة اليتيم لظبط إستلامه وتأشيره في سجلاتها .

   وتقدم المؤسسة مساعدات عينية مكونة من ملابس وأحذية وهدايا ولعب أطفال للصغار من ألايتام  وبعض السلع الكهربائية المعمرة يأتي أكثرها من تبرعات الوجهاء وأصحاب المعامل .

    الرعاية ألإجتماعية لمؤسسة العقيلة (ع)

        تقوم لجان متبرعة من الاخصائيين برعاية الايتام في المؤسسة كاللجنة التربوية التي توجه دراسة ألايتام في المدارس الحكومية وتتابع مستوياتهم ونتائجهم إضافة الى ان المؤسسة أنشأت مدستين تابعتين لها ومعترف بهما رسميا ,ألاولى(مدرسةالعقيلة الابتدائية الخيرية للبنات التعليم الاساسي) والثانية هي ( مدرسة العقيلة الابتدائية الخيرية للبنين التعليم ألاساسي ) و هيأت المؤسسة لان يكون نصف الطلبة من الايتام والنصف أ لآخر من الطلبة العاديين وبإجور بهدف الاختلاط ورفع ما قد يشعر به الطالب اليتيم إنه في مدرسة أيتام ومعزولا عن أقرانه , ولجنة أخرى صحية تفحص الايتام وتوجه علاجهم وللرعاية ألاجتماعية جوانب عدة نوجزها بالاتي :

•1-  دعم ورعاية زواج العزاب من ألايتام من كلا الجنسينبتحمل تكاليف غرف النوم من أخشاب وأفرشة وقد تم حتى ألآن دعم زواج (378) يتيماً .

•2-  تغطية تكاليف ترميم المساكن العائدة لليتامى ولاتصلح للسكن .

•3-  دعم إيجار العوائل المؤجرة وغير قادرة على دفع ألإيجار بمبالغ تتراوح ما بين 50 ألف دينار الى 150 ألف .

•4-  مساعدة بعض عوائل اليتامى بالسلع الكهربائية المعمرة كالثلاجات والغسالات والمبردات .

•5-  تقديم المواد الغذائية في رمضان والمناسبات .

•6-  تقديم مساعدات للذين تجاوز عمرهم ألحد الشرعي والذين هم من البنات (111) ومن البنين (441) وذلك بإعداد برامج ترفيهية ودورات بإشراف أساتذة .

•7-  انشاء ورش تأهيلية للتدريب على تصليح ألاجهزة الكهربائية .

•8-  متابعة دراسة الطلاب اليتامى لديها في المدارس الابتدائية والمتوسطة  برعاية مشرفين تربويين .

•9-  إصدار مجلة للاطفال الايتام بإسم "هدية " تحتوي على ثقافة منوعة وملتزمة يقرأها الطفل اليتيم ويساهم فيها .

مؤسسة العقيلة (ع) تنشئ (جنينة اليتيم):

            هناك على يسار الخارج من النجف وقاصد كربلاء يصطحبني الاستاذ محمد الحاج جواد المظفر المدير الاداري للمؤسسةوالذي قال لا تسميني إلا بإسم خادم الايتام , ويدخلني في طرف من صحراء النجف حيث لاماء ولانبات, ويغذ السير وانا أتساءل الى أين؟ لكنه يلوذ بالصمت مبتسماُ وماهي إلا هنيهه يدخلني بسيارته جنينة وقال هذه مزرعة الأيتام ولكنها كما رأيت جنينة وارفة الظل ,يانعة الخضرة جميلة التصميم مترامية الاطراف بمساحة تقف عند المئتي دونما , واول منشأ تلاحظه هو بناية المكتبة المفاجئة لضخامة مبناها ولما إحتوته من كتب ثقافية منوعة يطالع فيها اليتامى كل اسبوع وفي المناسبات, وامام المكتبة ساحة واسعة لوقوف السيارات ,ودلفنا الممر المؤدي الى جنينة ألايتام بين أشجار النخيل الظليلة المثمرة والساحات الخضراء, حتى وصلنا الى (مجمع أمير المؤمنين (ع)) وهو بناية إحتوت على قاعات للمحاضرات ومصلى ومكتبة للطفل وقاعة للعب المنضدة  وقاعة كبيرة للاجتماعات وإلقاء الخطب ,وقبالة المجمع المتنزه الكبير بل بهجة العين ومسرة القلب وراحة النفس ماء وخضرة لاتسمع إلا حفيف الشجر وخرير الماء وزقزقة الطيور وجرش ماكنة سحب الماء من البئر ,وتأنس لصغار النخيل المثمرة وللاشجار الباسقة ,ويطير بك الفرح حال سماعك هذا مسبح كبير للفتيان من الايتام وهذا مسبح صغير لصغار الايتام وتسأل وهذا؟فيأتيك إنه مسبح للبط . فقد ضمت الجنينة مشبك طويل لمختلف الطيور البط والحمام وطيور الحب والببغاوات وحيوانات إخرى كثيرة .وبإلتفاتةبإتجاه المشرق ينتابك فرح غامر إذ تشهد الماء ينفرط من فوق شلال إصطناعي وامامه بساط أخضر معشوشب نظمت فوقه مصاطب لراحة الايتام ثم بحيرة الاسماك ,ثم مزرعة الحبوب ,ثم مرعى الاغنام .كل هذا للايتام؟ نعم حقيقة كل هذا للايتام  . ياتي الايتام الصغار الجمعة والسبت والاحد مع إمهاتهم أو خالتهم أوأي من أقربائهم النساء ليقرأوا ويلعبوا ويسبحوا ويصلوا ويسمعوا الى المحاضرات ويسترشدوا بخطبة موعظة وتوجيه ديني ويأكلوا ويعودوا بحافلات تعدها المؤسسة, إما يوم الاثنين فهو للفتيان من الايتام ويلقون ما لقى صغار الايتام قبلهم .

  كلمة لابد منها :

  هي كلمة حق أقولها : طوبى لكم إيها الرحماء  في مؤسسة العقيلة في النجف , ولتكن يد الله مع أيديكم , ما أعظم ما تقومون به, وقد فزتم برضا الله ورضا الناس , وأكدتم عراقيتكم ألاصيلة وإسلامكم الصحيح ,فإنسانيتكم بمسعاكم المبارك لا مثيل لها .

     رضوان من الله لكم أيها الاوفياء  المخلصون إذ ترجون بعملكم رفعة من الله الى أسمى منزلة , فهاهي السماء تبتسم لكم  وقد بذلتم المهج في سبيل نشر الدعة وألاطمئنان وسكينة النفس بين اليتامى الذين أخنى عليهم الدهر , إنكم تنتصرون للحق الذي يريده ألاسلام وتنشئون غرساً ثماره دانية , تكفكفون دموع اليتامى وتكلّمون جراح الثكالى الآغبات من ألامهات              ألا والله نعم العمل الشريف الذي تقومون به.                      

 

 

 

 

أ د. محسن عبد الصاحب المظفر


التعليقات

الاسم: mrvakra56
التاريخ: 02/10/2017 19:26:40
اريد ان اتبنى رعاية طفل لكوني متزوجه ولم انجب اطفال وشكرا

الاسم: ضياء الشمري
التاريخ: 16/01/2017 19:11:26
السلام عليكم ان شاب متمكن والحمد لله ومتزوج منذ 17سنه ولَم ارزق بطفل وأتمنى ان أتبنى طفل هذا رقمي 07501001978

الاسم: حسين
التاريخ: 25/11/2016 08:37:04
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته بلا زحمة مكان الموسسة وين اني من النجف

الاسم: زينب
التاريخ: 31/07/2016 07:46:05
السلام عليكم اكدر اتبنه طفل من دار الايتام في النجف ارجو المساعده انا متمكنه الحمدلله ارجو ان يساعدني احد لوبس يدليني هذه رقمي 07823139187

الاسم: زينب
التاريخ: 31/07/2016 07:44:45
السلام عليكم اكدر اتبنه طفل من دار الايتام في النجف ارجو المساعده انا متمكنه الحمدلله ارجو ان يساعدني احد لوبس يدليني هذه رقمي 07823139187

الاسم: وهاب الدده الموسوي
التاريخ: 06/04/2013 11:41:40
في البداية اقدم نفسي انا طالب دراسات عليا كان بحثي يستهدف شريحة الايتام وبأعتبار مدرسة العقيلة فيها ايتام حيث يتناول بحثي ادراك اليتيم للمساندة المقدمة له وبعد اخذ الموافقات من الكلية ومديرية تربية النجف الاشرف زرت المدرسة لاحظت وبأمانه ان ادارة مدرسة العقيلة للبنين غير متعاونة معي بل كانت تتحجج ولا تعطي مجال لي لدراسة الايتام وللاسف الشديد بعد المعاناة استطعت ان اخذ عينة منهم فوجدت انهم لا يدركون اي دعم له مقدم والسبب عدم وجود مرشدتربوي نفسي وان وجد فهو اسم فقط وليس اختصاص اما المدرسة الاخرى المديرة هي والمعاونة كانتا متعاونتين لكن معاونة اخرى بدون ذكر الاسماء وهي في الواقع تشغل منصب اخر مرشدة وهي لا تمت بصلة للارشاد كانت تعرقل عملي وبشكل استفزازي مما اوجب علي ان اسطر هذه الكلمات للامانة العلمية فأقول اني على يقين بان الايتام في هذه المدرسة يعانون اكثر مما يستفيدون فآذا كان التصرف مع باحث هكذا فكيف بالايتام كثيرة هي الشعارات ولكن الحقيقة تختلف واحب ان انبه ان كلا الادارتين تخرج اليتيم من المدرسة في حالة رسوبه او عدم اهتمامه في المدرسة ايعقل هذا! يحسبون ظروف اليتيم حال التلميذ العادي

الاسم: زائرجبار الخشيمي
التاريخ: 30/10/2012 18:34:00
نبارك للأخت عالية القريشي تبوء خدمة ايتام أل محمد(ص)في عراقنا الجريح داعين العلي الأعلى أن يوفقها لرفع أهة من أهات الثكالى أو رسم بسمة على وجه يتيم ارهقته الدنيا بحرمانها مع خالص دعائنا لحجة الاسلام والمسلمين سماحة السيد علاء الموسوي ولكل العاملين بوصية أمير المؤمنين (ع)
في مؤسسة العقيلة

الباحث النفسي- جبار الخشيمي
ممثل مؤسسة العقيلةلرعاية الايتام / الكوت المركز

الاسم: عاليه القريشي
التاريخ: 16/09/2012 18:36:09
السلام عليكم لقد وفقني الله سبحانه وتعالى للعمل في مدارس ومؤسسة العقيلة ع ومع سماحة السيد علاء الموسوي وشاهدت والتمست الرعاية الابوية الفائقة الحدود للايتام والتي لم اكن احلم ان ارى رعاية لهذة الفئة من الناس في بلدي الجريح وقد كنت شاهدة على استخدام افضل واحدث الطرق التدريسية والدورات المكثفة من داخل العراق وخارجه وطالما اعجبت بفطنة سماحة السيد وبرؤيته الحكيمة في استقطاب اعلام النجف والمتخصصين في مجال التربية والتعليم ورعاية الايتام والمحرومين ولم يبخل بصغيرة ولاكبيرة يطلبها الكادر بل بالعكس كان يفرح ويلبي الطلبات ويتمنى الخير لنا في عملنا برؤيتة الحكيمة وارائه المتفتحه وتراودني مقولة دائما لسيد الامام الخميني قدس سره حين قال ان نتائج الثورة الاسلامية سوف نلمسها بعد 20 سنة من الان وانا شخصية بدات المس اثار رعاية مؤسسة العقيلة ومدارسها الان واتوقع المستقبل المشرق لهذه الفئة في ظل هذة الرعاية المتميزة وفقكم الله ودامكم لنا

الاسم: جبار سالم الخشيمي
التاريخ: 17/05/2012 09:50:26
دعائنا لكم بالتوفيق والسداد لخدمة ايتام ال محمد (ص) ونبارك سعي سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد علاء الموسوي على سد رمق ايتام المسلمين وتقديم كل ماهو ضروري لظمان عيش الايتام بسعادة من خلال برامج مؤسسة العقيلة مع خالص تمنياتي لسماحة السيد أسامة الشريفي بالتوفيق لادارة مقر المؤسسة في النجف الاشرف داعين العلي القدير ان يحفظ الجميع لمافيه فيه الخير والصلاح لأمة محمد(ص)

الباحث النفسي
جبار سالم الخشيمي


معتمد مؤسسة العقيلة لرعاية الايتام- الكوت المركز

الاسم: ابو محمد البدري
التاريخ: 21/12/2011 08:07:18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
الى السيد علاء الموسوي وكادر وموضفي المؤسسة الافاضل وفقكم الله لكل عمل فيه رضا الله عز وجل وفيه خدمةللناس وبالخصوص شريحة الايتام

الاسم: المهندس قاسم الفتلاوي
التاريخ: 28/11/2011 10:03:17
وفقكم الله على هذه المشــــــــــاريع الجبارة وإن شاء الله في ميزان حسناتكم . . .

ونقترح عليكم أن تخصصوا مساحة أكبر في موقعكم الالكتروني هذا لمدرسة العقيلة ليتسنى لنا التواصل مع إدارة المدرسة للاطمئنان على مستوى أولادنا لدى مدرسة العقيلة الاهلية

المهندس قاسم عبد المهدي الفتلاوي
ولي امر كل من التلاميذ

+ مصطفى قاسم 3 ب
+ حسنين قاسم 2د

مع وافر تقديري لكم

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 15/12/2010 09:17:32
ألأستاذ الدكتور عدنان المظفر دامت بركاته
عبرت عن مضمون المقالةأجمل تعبير وأكدت من خلال كلماتك
ألرقيقة على روحك الإنسانية النقية وعلى نبل أصلك ودماثة خلقك
وما كتبته يدخل ضمن ألمساندة بالقلم لمشوع خيري كبير
جزاك الله خير الجزاء
إني شخصيا ً أفتخر بك أيها العزيز شخصية مظفرية متألقة
وحاضرة في كل المناسبات العائلية وغير العائلية وفي كل المواقف الخيرة
تقبل مودتي

الاسم: الدكتور عدنان المظفر
التاريخ: 13/12/2010 18:26:42
السلام عليكم جعميعاورحمة الله وبركاته
بارك الله في الجهود الخيرة التي تكفلت اليتيم والتي اشرفت على ادارة المؤسسة وبنت هذا الصرح والثناء الجميل لكل من ساند المؤسسة بالقلم وارفدها بالعلم ...ولا يسعني ان اقدم شكري الجزيل للاستاذ الدكتور محسن المظفر الموقر الذي ماعلمنا منه الا اظهار الحقائق للوجودوتسليط الاضواء على المؤسسات الخيريةالتي تقربنا من الله عزوجل وماهو الا دافع معنوي لكل الخيرين للاطلاع على تكافل ابناء العراق الشرفاء ويبقى المسلمون كالبنيان المرصوص .وانشاء الله الموفقية للمؤسسة لماتقدم من خير كثير .. شكرا للعاملين فيها واخص بالشكرالسماحة العلامة السيد علاء الموسوي وشكرا للاخ خادم الايتام المؤمن الحاج محمدجواد المظفر وشكري الى استاذي الدكتور محسن المظفر اتمنى للجميع دوام الصحة والموفقيةوالتقدم والرقي خدمة لليتيم وبارك الله فيكم مرة اخرى ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوكم//أ.م.د. عدنان المظفر

الاسم: أ . د . محسن عبدالصاحب المظفر
التاريخ: 27/06/2010 19:06:59
الاستاذ بشار محمد جواد المظفر
شكرا على كلماتك المعبرة
إن كلماتك تفصح عن كرم أصلك , وعن تطلعاتك الخيرة . وماإنحيازك للايتام إلا سمة تبرر ما قلته
وفقك الله وزادك رفعة .

الاسم: بشار محمد جواد المظفر
التاريخ: 26/06/2010 22:23:38
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . بارك الله جهدك يا دكتور لنشر مثل هذه المقالة النيرة التي ستنير الطريق للخيرين والمؤمنين للسعي جاهدين في خدمة هذه الشريحه المهمه في عراقنا الحبيب . ونحن نتظر المزيد و المزيد من حضرتكم ووفقكم الله لكل خير .......


مدرس اللغة الانكليزية في ثانوية حمورابي / النجف الاشرف


بشار المظفر

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 23/06/2010 17:38:39
الاخ الاستاذ محمد الحاج جواد المحترم
تحية مع الشكر لك على التعليق
أخي محمد خادم ألايتام وراعيهم ومؤنسهم وراشدهم الى الخير وطاعة الله ’ لم أجدك إلا هواء يتنفس وعبيرَ حياة يستنشق .
إنك تحب الايتام وتخدمهم وتتألم لهم ومادمت كذلك فإنك حقا تحبهم وبهذا الحب وهذه الخدمة تبدو لهم ترنيمة ملائكة, ودفئاً في يوم قارص , ونورا في عتمة ليل .
أخي محمد الله يختار خدام شريعته ليحقق سبحانه أمثلة حية يسترشد منها الناس و ينصلحوا . فوجودكم لخدمة الايتام لم يكن عبثاً ,إذ أكدت كل الوقائع على انكم تعملون عملا شريفاً وتكسبون مرضاة الله . من ذا الذي يقدر على ترويض نفسه للخير ؟ ومن ذا الذي يستطيع إصلاح ذاته مجاهداً لبث الحياة لمن صعبت عليهم الحياة؟ إنكم تخدمون اليتامى الذين لاقوا فزعا وهما بفقد آبائهم لا لذنب بل كانوا نتاج السلوك الشائن للقتلة ألأفاكين ألافاقين الذين لا تثنيهم شرعة ولاتصرفهم نزعة ولا توقفهم حرمة .
مغفرة لك في كل خطوة , ورضوان لك في كل ابتسامة ,وجزاءً كريماًلك عند لله في كل جهد .
ثبت الله قدمك وبارك في مسعاك .

الاسم: محمد الحاج جواد المظفر
التاريخ: 23/06/2010 08:18:52

حضرة الدكتور محسن عبد الصاحب المظفر دام عزه

السلام عليكم...

أسلوب رائع ووصف جميل وواقعي وكما شاهدتموه في جنة الأيتام في مجمع أمير المؤمنين (ع) وكما توقعت كانت استجابتكم سريعة حينما رأيت الدمع يترقرق من عيونكم, أكان حسرة على الأيتام ومعاناتهم ؟ أم فرحا ً بما تقدمه هذه المؤسسة لهذه الشريحة الواسعة والمظلومة ؟ أم إنها أسوة براعي الأيتام الأمام علي (ع) حينما يتأوه لليتامى في الصغر ؟ أم أنها دعوة خالصة للمؤمنين وحثهم على رعاية اليتيم ورفع معاناته.
من يدخل الحنة يفرح ! فعلام التحسر والوجع ؟
ماذا نقول لمن يقتل ويذبح باسم الإسلام ولا يراعي ذمة , غضب الله ورسوله على من كفّر مسلما وتسبب في اثكال أم بولدها وزوجة بزوجها ووالد بولده .
شكرا لك أيها الأمين شكرا لهذا الوصف الرائع الصادق . شكرا لمشاعركم النبيلة .
نسأله تعالى أن يدخلك دار الفرح .. الذي وصفها الرسول (ص) محدثا :
(( إن في الجنة دارا يقال لها دار الفرح لا يدخلها إلا من فرح يتامى المؤمنين ))
عليك من الله سلام ورحمة أيها المحسن المظفر.





خادم الأيتام
محمد الحاج جواد المظفر
مؤسسة العقيلة (ع)

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 21/06/2010 17:44:03
سماحة العلامة المبجل الفضيل السيد علاء الموسوي المحترم
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لكم
تعرفون سماحتكم إن كل أمر حادث بمشيئة الله وإنه يهدي من يشاء , وهو سبحانه يوجه الذين يهديهم الى سبيله , وانتم أيها السيد تخطون بثبات هذا السبيل الى مرضاته .
فيجزيكم وانتم تشيعون البسمة على وجوه ألايتام , ويثيبكم وانتم تنتشلونهم من الضياع , ويزيدكم تنورا وانتم تفسرون القرآن وتأمون الجماعة وتوجهون الناس الى الصلاح . فهنيئاً لكم سيدي فأنا لم أر سوى وضات محبة الله لكم .

الاسم: أ . د .محسن عبد الصاحب المظفر
التاريخ: 21/06/2010 15:57:48
جناب عمار محمد جواد المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سعدت بعبارتك وهنيئاً لك وانت في رحاب العقيلة تخدم الايتام وخدمتكم دلالة رضى الرحمن

الاسم: أ . د . محسن عبد الصاحب النظفر
التاريخ: 21/06/2010 12:45:56
أختنا العزيزة زينب يرفع الله شأنك ويجزيك خير الجزاء وقد خدمت أيتاماً في العراق وشكرا لك على إنجذابك للمقالة وقراءتك لها ثم مساهمتك في التعليق وسرتني تمنياتك للعمل الخيّّّر الذي تقوم به مؤسسة العقيلةبالنجاح والتوفيق.
أختنا العزيزة جرى ألاعتماد في هذه المقالة على مصادر بخاصة ماتنشر وتبثه وسائل الاعلام الحكومية ومنها بالصورة والصوت من فضائح ومشاكل اضافة الى ما نسمعه من الايتام الفارين من دور اليتام الحكومية.
بوركت ولك خالص الود

الاسم: علاء الموسوي
التاريخ: 21/06/2010 07:20:23
نشكر الاخ الكريم الاستاذ الدكتور محسن المظفر على مقالته الرائعة حول مؤسسة العقيلة (ع) ونسال الله تعالى أن يشركه في ثواب رعاية الايتام اذ عاد صوتا داعما لهذا العمل الانساني من خلال الكلمة الطيبة . دام موفقا لكل خير .

الاسم: عمار محمد جواد
التاريخ: 21/06/2010 07:02:10
بارك فيك يادكتور على هذه الكلمات الرائعة والعميقة والموثرة بخصوص الايتام وخصوصا ايتام العراق المحرومين من رعاية الدولة

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 20/06/2010 17:34:05
الاستاذ الدكتور محسن
---------------------
بارك الله في جهود الخيرين فعلا اتمنى لو كنت بالعراق لعملت معهم انا معلمة ايتام عندما كنت بالعراق وكانت الدولة مهتمه بهم جدا وتوفر اليهم احتياجاتهم وراتب شهري اكثر من المعطى لهم الان وفراش وثير وتامين صحي وتعليمي من عمر يوم الى حين تخرجهم من الكليه
وبعد السقوط زاد الاهتمام بهم
وكنت اقيم اليهم بالاضافة للتدريس الفعاليات اللاصفيه والمعارض الفنيه ونذهب للمسارح وتدريبهم على الفاعاليات والاناشيد ونسب نجاحي كانت مئة بالمئة لانني اتبع طرق خاص بالتعليم حيب مقاطع الحروف لتعليمهم دمج الاحرف والمسابقات التشيعية بالرياضيات رغم صعوبتها ليهم لكنهم كان درس الرياضيات احب درس اليهم
المهم املة النجاح والموفقية اليهم
محبتي لكل ايتام العراق

زينب بابان
معلمة سابقا في دار الدولة للصغار في الوزيريه

عاطلة عن العمل في السويد حاليا




5000