..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عامر رمزي يغادر بصمت دون وداع أخير...

حيدر الاسدي

 

يقول الله تعالى في محكم كتابه الكريم : 

  (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ) 

و(كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ)

و(إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)

 

صدق رب العزة والجبروت

 

أيها الراحل بصمت وسلام

ارقد بطمأنينة ...فهو طريقنا معاً

 

حينما نفقد الطيبون  تضحى الأنفس حائرة مكسورة ، وتصبح الأماكن الجميلة خاليه منهم

طيب القلب مبتسم الوجه دائماً ، حنون التعامل ( عامر رمزي ) رحل فجأة دون وداع أخير..

 

أيها المتوشح بجلباب الطيبة الجنوبية ونخوة العراق وصبر أبناءه ، ما لك غادرت بصمت هكذا دون وداع أخير، لما انطفأت بسمتك التي ثبتت اعالى تقاسيم وجهك الصادق مذ رايتك باسماً ضاحكاً متواضعاً هناك في بغداد السلام ....

 

 

هكذا التقيته كما فعل بقية الزملاء

هكذا رايته كما رأوه

طيباً محباً للجميع ...فاتح قلبه للكلام مع الكل وبتواضع ...

 

هكذا كنا نتحدث عبر الانترنت ، كان يكلمني بروح شفافه عن ذكرياته الجميلة في البصرة .

وحينما سألته ذات مرة عن عمله أجابني ضاحكة ( هل لديك وظيفة لي ) . دائما ما نتحاور بخصوص عمل مركز النور ومكاتب النور ومؤخراً أوصاني بإقامة نشاط لمكتب البصرة وامتثلت بإقامة نشاط فني وأرسلت له ما يتعلق بالعمل ...

 

وفي مهرجان النور الأخير ، ذهبت له حيث يجلس وألقيت عليه التحية والسلام

عانقني وقال لي أنت في الحقيقة أجمل من الصورة التي بالنور يا أخي ...

وتبسم كما المعتاد... يزرع الفرح والابتسام في وجوه جميع الزملاء من كتاب النور ...

نشط في الحراك الثقافي ، ويعمل بهمة في مهرجان النور ....

أخر اتصال معه كنت قد أجريته بشان نشاط مركز النور في البصرة

بعد أن طلب الأستاذ احمد الصائغ ذلك

وشرحت له النشاط فقال لي ( أرسل لي ما تحتاج على الايميل )

نعم فعلت ذلك ، ولكن عامر رحل بهدوء وديع ....

رحل من بينا تاركاً الحزن يضج بصدورنا التي ملئت بالفراق والغربة بدونه....

 

 

حينما كنت أصارع الأرق الليلي ليلتئذٍ

وصلني مسج من رقم غريب جاء فيه ( عامر رمزي في ذمة الله ..اذكرنا عند ربك يا عامر ..)

ارتجفت يداي ولم اصدق الخبر ..ظننتها ملاطفة من احد الزملاء النوريين ...

تثاقلت خطواتي ، وبدء جسدي منهجاً ...

 

قمت وأعطيت الرسالة لإخوتي في البيت وقلت لهم انظروا معي الرسالة ...تعجبوا وتألموا

وانا للان لم اصدق الصورة التي إمامي ....خلت نفسي في طيف ..كررت إعادة قراءة الرسالة مرات محاولة تكذيبها مع نفسي ....

 

قمت بالرد على الرسالة وقلت لصاحبها متعجباً وقد أصابني هول الموقف ... (من أنت ؟ وهل الخبر صحيح ؟)

فقام بالرد قائلاً انه الزميل والصديق ضياء الشرقاطي ...

بقي الألم والحزن يساورني والقلق يتسلل لكل دواخلي ...ضجت دواخلي بالخبر المفاجئ الذي  صدمنا جميعاً ....وعند الصباح هرعت للانترنت لكي افتح مركز النور كوني لا املك انترنت في بيتي . فوجدت التعزية تعتلى مركز النور ( اه اه اه اه اه فعلا كسرت ظهورنا يا عامر ...لماذا الطيبون هكذا يرحلون بصمت ).

كل ما دار بيننا يدل على طيبة هذا الإنسان ، فهو يظهر كل الاحترام لجميع الزملاء ويعاملهم بإخوة ، فليرحمك الله يا عامر ولترقد روحك بسلام وامن . تبقى السلوى والعزاء قراءة الدعاء والترحم على روحك يا عامر ....لنقرأ معا له الدعاء ولنصلي من اجله ....

 

اللهم اغفر لـ ( عامر رمزي) وارحمه عدد من قالها ويقولها القائلون من أول الدهر إلى آخره عدد من أحصاه كتاب الله وأحاط به علمه وإضعاف ذلك أضعاف مضاعفه وكل ضعف يتضاعف من ذلك مضاعفة ابد الأبد ومنتهى العدد بلا أمد لا يحيط به الا علمه ...أمين يا رب العالمين .

 

 

 

اخ وصديق عامر رمزي

المفجوع : حيدر الاسدي

  

حيدر الاسدي


التعليقات

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 18/06/2010 18:05:21
شكرا لك ايها المخلص ورحم الله الفقيد
جعفر صادق المكصوصي

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 18/06/2010 11:58:42
الاخ العزيز الاستاذ حيدر الاسدي

أقدم لكم خالص التعزيه وللفقيد المرحوم أن يتغمده الله بواسع رحمته

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 17/06/2010 21:23:32
اخي الكريم
حيدر الاسدي
نعزيكم ونعزي انفسنا بهذا المصاب
عامر ...وما ادراك ما عامر
رحمه الله وتغمده برحمه الواسعة
ولاحوله ولاقوة الابالله العلي العظيم

اخوكم
يعقوب يوسف عبدالله

الاسم: فراس الماجدي
التاريخ: 17/06/2010 14:57:34
حقيقة اتألم كثيرا عندما اسمع بكاتب او اعلامي خدم الادب بقلمه يرحل فجأة الى حضرة الباري عز وجل

الاسم: هند العبود
التاريخ: 17/06/2010 13:48:08
تغمد الله روحه بواسع رحمته
والهمنا الصبر والسلوان

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 17/06/2010 07:46:39
( اه اه اه اه اه فعلا كسرت ظهورنا يا عامر ...لماذا الطيبون هكذا يرحلون بصمت ).
----------------------------------
ساعد الله تعالى قلبك اخي الاسدي

نسأل الله تعالى الرحمة لعامر ولنا بحق محمد وال محمد
عليهم الصلاة والسلام




5000