..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ساحة الطيران

هادي الناصر

ربما تغيب عن ذهن المرء لغة التوصيف لما يرى في ساحة الطيران، وسط بغداد والتي تمثل الإمتداد الشرعي لما موجود فعلا في جارتها ساحة التحرير قلب بغداد وحاضنة رمزها بتوقيع جواد سليم لخمس عقود مضت.. فليس ثمة شيء يوحي اليك بالهدوء والسكينة سوى خزان كونكريتي عملاق منتصب على مقربة من تلك الساحة وكأنه مارد هجرته حكايات ألف ليلة وليلة.. وكذلك هجرت المياه احشائه مذ غادرت البلاد الأعالي.. فبدا  كتلة صماء شاخصة لاتوحي باي شيء سوى خذلان المكان الذي انتصب فيه ..!

ارتباك وفوضى ، زحام عشوائي للسيارات ، عربات تجرها الخيول ،وكأنك  داخل تواً عبر آلة الزمن  الى القرن الثامن عشر  تحديداً ، عربات للباعة تتوسط الساحة وشوارعها الفرعية  ،عربات يدفعها العمال لنقل البضائع ، باعة الرصيف وبضاعة لاتمتلك الحد الأدنى من شروط الإستخدام البشري ،  النفايات في كل مكان ،الكتل الكونكريتية تقطع اوصال المكان، لا شيء تراه منتظما سوى اللا انتظام.. عبث يومي ولا شيء سوى العبث..!

هكذا هي ساحة الطيران.. قلب بغداد والمفصل الذي يلتقي فيه مئات الألوف يوميا من المواطنين الباحثين عن لقمة عيش، هذه اللقمة التي تنتزع انتزاعا في حياة اشبه بغابة لا مثيل لها في تاريخ الكون.. ! هذه الساحة استهدفت من الاوباش الإرهابيين اكثر من  مرة ومازال البسطاء النبلاء يعاقرونها كأنها الحلم.. ولأنها مصابيح  تنير  لهم الحياة..

هؤلاء المساكين ابناء الوطن المجبول  على الوجع ، هل ثمة من يضع حد لبؤسهم اليومي في ايجاد لقمة عيش لاطفالهم وسط وطن يقولون عنه إنه أغنى بلد في الدنيا..؟  فهل يصح ان نجد عشرات الآلاف من أبناء هذا الوطن متكدسين في هذه الساحة يبحثون عن لقمة عيش..؟  سؤال يؤرقني .. فمن يجيبني  عليه..؟

 


 

هادي الناصر


التعليقات

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 26/06/2010 21:01:29
الاستاذ هادي الناصر
نصرك الله
وسؤالك صعب الاجابةفي الزمن الاصعب
ونصك اجهش قلوبنا بالبكاء
جعفر صادق المكصوصي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 19/06/2010 11:47:16
إشتقلت إليك ياستار .. متى تأتي .. ففي مجيئك الأول لم نشبع منك .. محبتي وإشتياقي

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 19/06/2010 11:45:30
حافظ مهدي النبيل .. فعلاً وجعنا مشترك منذ أيامنا الماضيات .. لك محبتي وكبير إحترامي

هادي

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 19/06/2010 11:43:49
حبيبي ابو فيروز يبقى وجع سعدي يلازمنا ونحن نتيه في لجة ساحة الطيران ، ولكن اتمنى ان يرى سعدي ساحة الطيران اليوم .. ترى ماذا يكتب .. محبتي الكبيرة

هادي

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 19/06/2010 07:42:13

تطير الحمامات في ساحة الطيران وعينا المقاول تتجهان للأذرع المستفزة ، يقول المقاول جئنا لنبقى، تقول الحمامة هل قال حقا، يقول النقابي أن السواعد أبقى ..
رحل المقاول وبقى العمال ومازالت حمامات ساحة الطيران تلقى تحيتها على الوجوه والاذرع التي مازالت مستفزة..

الاسم: حافظ مهدي
التاريخ: 17/06/2010 19:28:04
صديقي هادى
تريدنا ان نجيب
لا والف لا لا احد يسمع صرختناولا انيننا
نكبت الالم ونبكي
وكثيرا مابكيت حسرة ليس على ساحة الطيران التى طارت
وانما علىبغداد كلها
اخيرا ذهبت الى بغداد لم اعرفها وربما هي لم تعرفني لانها شاخت باسوارها الكونكريتيه
لا احد يجيب
ادعوك للبكاء لكي تفرغ همومك --بل هموم الجميع
حبي لك

الاسم: ستار موزان
التاريخ: 16/06/2010 18:02:06
اه يا هادي لقد ذكرتني بسعدي يوسف لما كان يتحاور مع فائق حسن عند ساحة الطيران قائلاً : تطير الحامات في ساحة الطيران مذبوحة والبنادق تتبعها .....
انت اليوم ياهادي تتحاور بالمشهد نفسه لكن بشكل جلي وعال ايضا كانك تريد ان تصرخ بقوة داويا على سطح السماء وقائلا اما من مجيب اي اما من رجل دولة اما من خطة تجعلنا نرى هذا البلد الغني على حقيقته اه يا هادي محبتي لك




5000